اخبار البورصة " الوطن "

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة m666666, بتاريخ ‏22 مايو 2006.

  1. m666666

    m666666 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 مايو 2006
    المشاركات:
    220
    عدد الإعجابات:
    0
    محافظ ثلاث شركات تجمع السهم على أرضية التنسيق والتفاهم
    تداولات سهم بنك بوبيان لا تخلو من الرغبة في الاستحواذ
    كتب الأمير يسري:
    اكدت اوساط سوق الكويت للاوراق المالية ان التداولات النشطة التي يشهدها سهم بنك بوبيان لا تخلو من عنصر الرغبة في الاستحواذ معتبرة ان المنهجية التي تتم بها هذه التداولات تكشف عن وجود تنسيق بين الجهات التي تقوم بتجميع السهم.
    واوضحت هذه المصادر ان محافظ تابعة لثلاث شركات استثمارية تمثل كل شركة فيها مجموعة استثمارية بحد ذاتها تقوم بتجميع السهم على ارضية التنسيق وتبادل الادوار وهو الامر الذي قد يصب في اتجاه وجود اتفاق مبدئي بين الثلاث على الاستحواذ المشترك.
    واشارت المصادر الى ان طبيعة الشراء التي تتم على سهم بنك بوبيان القائمة على التجميع والتخزين تدلل على وجود هدف استراتيجي من عمليات الشراء بعيدا عن اهداف المضاربة السريعة وجني الارباح في اقصر وقت ممكن.
    من جهة ثانية، قالت المصادر ان سهم بنك بوبيان قام خلال الفترة الماضية بدور القاطرة لتداولات سوق الكويت للاوراق المالية حيث يستحوذ السهم منذ بدء طرحه على ما يقرب من %50 من تداولات السوق سواء على مستوى القيمة أو الكمية المتداولة.
    ولفتت المصادر الى ان اسهم بنك بوبيان استأثر بنحو %30 من قيمة تداولات الامس عبر 24 مليون دينار من اجمالي تداولات بلغت نحو 86 مليون دينار من خلال 3520 صفقة من اجمالي 8400 صفقة تمت خلال تداولات الامس.

    تاريخ النشر: الاثنين 22/5/2006


    أكد أن الوقت الحالي يمثل فرصة لبناء مواقع جديدة
    عمر القوقة لـ الوطن: البورصة ترتفع مع إنهاء التوتر بين الحكومة والمجلس والبدء في تنفيذ المشاريع
    كتب سيد بغدادي:
    قال نائب الرئيس التنفيذي لبيت الاستثمار العالمي »جلوبل« عمر القوقة ان سوق الكويت للاوراق المالية بات رهينة للتغيرات السياسية الراهنة وتحديدا الخلاف الحالي بين الحكومة ومجلس الامة حول مسألة الدوائر.
    واضاف القوقة في تصريح خاص لـ »الوطن« ان هناك عوامل متعددة ومتشابكة ادت الى تراجع السوق في الفترة الماضية من ابرزها تراجع الثقة لدى المتداولين وزيادة مناخ القلق المسيطر على الوضع العام للسوق.
    واوضح القوقة ان المؤشرات العامة للسوق تدل على تدني قيمة ومعدلات التداول على الرغم من ان اسعار الاسهم بدأت تظهر مستويات جيدة للشراء والاقتناء.
    واشار القوقة إلى ان هذا الأمر فرصة للمستثمر الذكي لبناء مواقع جديدة وهو افضل الفرص للثراء وتوقع القوقة صعود السوق في حال تحسن اوضاع البورصات الخليجية، ووضع الحكومة حلا لانهاء التوتر بينها وبين مجلس الامة، والبدء فعليا في تنفيذ المشاريع التشغيلية، لأن بدء تنفيذ هذه المشاريع سوف يعطي دفعة قوية للسوق.
    واضاف القوقة، ان الوضع الاقتصادي في الكويت يحتاج الى برنامج اصلاحي واضح يكون دعما للاقتصاد على المستوى أو الاجل الطويل.
    ورجح القوقة ارتفاعا كبيرا للمؤشر السعري للبورصة مع نهاية العام، لأن فترة الصيف هي فترة ركود ويبدأ الانتعاش بداية من شهري سبتمبر واكتوبر على اقل تقدير.

    تاريخ النشر: الاثنين 22/5/2006


    تبدلت نفسية المتداولين وخرجت السيولة من مخابئها
    البورصة هللت لتباشير الحل والصناديق دعمت والصغار استبشروا الصعود لتعويض الخسائر
    كتب الأمير يسري:

    ردت البورصة على احاديث حل مجلس الأمة بصورة ايجابية خلال تداولات الأمس حيث ارتفع مؤشرها العام بنحو 153 نقطة وخرجت السيولة النقدية من مخابئها حيث بلغت قيمة التداولات اكثر من 86 مليون دينار.
    ووفقا لقراءة بعض المراقبين لطبيعة تداولات الأمس فإن العديد من المحافظ والصناديق اتجه لدعم السوق بتغليب كفة الشراء وتوفير السيولة التي طالما عانى منها السوق خلال تداولاته السابقة استثماراً للقراءة المتفائلة لاوضاع السوق في حال حل مجلس الأمة.
    الصورة المتفائلة المرسومة على خلفية الاحاديث المنقولة عن حل مجلس الأمة كانت اكثر وضوحاً لدى صغار المساهمين حيث تبدلت نفسياتهم المتوجسة خيفة من هبوط السوق المتتالي إلى الاقبال نحو اقتناء الاسهم على اعتبار ان الحل سيكون لحظة الفصل بين فصل السوق من اتجاه الهبوط المتتالي نحو الصعود دون ان يتطلب ذلك الامر المرور بحالة اتزان تفصل بين المسارين.
    بسؤالنا أمس لاحد صغار المساهمين عن وضع السوق رد معللاً مجلس الأمة انحل والسوق صاعد وسيصعد مضيفاً بقوله الحمد لله سنعوض خسائرنا».
    ووفقا لتوقعات وتحليلات صناع السوق فإن السوق الذي رد على احاديث حل مجلس الأمة قبل التوثيق بـ 153 نقطة صعوداً فإنه سيكون على استعداد للرد على هذا التوجه في حال التوثيق بما يفوق هذا العدد من النقاط بكثير.

    تاريخ النشر: الاثنين 22/5/2006


    أمام الحكومة فرصة لتأكيد جديتها بالإصلاح الاقتصادي
    سامي البدر لـ الوطن: عدة مؤشرات تدفع بتحسن السوق على المدى القصير
    كتب مبارك الشعلان:
    اعتبر الرئيس التنفيذي للمجموعة الدولية للاستثمار سامي البدر أن هناك عدة عوامل تدفع باتجاه وجود مؤشرات ايجابية على تحسن وضع السوق منها أن السوق تحسن خلال الأيام الأخيرة وسيكون لحل المجلس آثار إيجابية على السوق على المدى القصير لأن ما يحدث في السوق يعود جزء كبير منه إلى الحالة النفسية للمتعاملين بالسوق.
    وأوضح في تصريح لـ «الوطن» أن الحكومة امام اختبار في المرحلة المقبلة «لطمأنة» الناس عبر سياسات اقتصادية من شأنها الدفع بتحسن الأوضاع الاقتصادية خاصة أن السوق الكويتي سوق جيد ويجب ألا يقل عن 12 ألف نقطة.
    وقال إن هناك عوامل عديدة ساهمت بانخفاض السوق منها الأزمات السياسية بين المجلس والحكومة وذلك يعتبر في إطاره الطبيعي إلا أن تأثر الناس بهذا الصراع جعل المستثمرين يتابعون حالة الشد والجذب مما كان له الأثر على السوق.
    وذكر أن أمام الحكومة فرصة لتقديم بدائل لتحسين الوضع حتى لو تطلب الأمر ضخ أموال لإشعار الناس بجديتها في الإصلاح الاقتصادي.

    تاريخ النشر: الاثنين 22/5/2006

    اعتبر تحركات عبدالحميد الصراف اقتحاما لمقر الشركة دون سند قانوني
    عبدالله القبندي: ما زلت رئيسا لـ »الأهلية للاستثمار« استنادا لـ »عمومية« معتمدة من »التجارة« و»المركزي«
    اوضح رئيس مجلس ادارة الشركة الاهلية للاستثمار عبدالله احمد القبندي في بيان صادر عن مجلس ادارة الشركة ممهور بتوقيعه تعليقا على اقتحام مقر الشركة انه يترأس مجلس الادارة حتى الآن استنادا لقرارات الجمعية العمومية المعتمدة من وزارة التجارة والصناعة وبنك الكويت المركزي 0
    وفيما يلي نص البيان:
    قام عبدالحميد منصور الصراف مع مجموعة من الاشخاص باقتحام مقر هذه الشركة عنوة وبدون اي سبب مشروع او سند قانوني وقام بالاستيلاء على موجودات ودفاتر وسجلات واختام الشركة.
    ولقد تم ذلك كله بدون ان يكون للمذكور اي صفقة قانونية، وبغير ان يكون ثمة ما يخوله ما فعله وبدون ان يكون ثمة حكم قضائي او قرار من اي جهة مختصة يخوله التصرف على النحو سالف الذكر.
    ولقد قامت الادارة القانونية والشرعية للشركة، وفور سماعها بالاعتداء المذكور بابلاغ جهات الامن والتحقيق والنيابة العامة بما حدث من عدوان وغصب وانتحال لصفة غير صحيحة وهذه الواقعة محل التحقيق الان لدى الجهات المختصة وهي تحت نظر النيابة العامة.
    كما ان اداة الشركة قد ابلغت بالواقعة المذكورة، فور حصولها، جميع الجهات المختصة، ومنها وزارة التجارة والصناعة وبنك الكويت المركزي وسوق الكويت للاوراق المالية، ومدقق حسابات الشركة.
    وانه ازاء ذلك:
    ـ1 فان الشركة الاهلية للاستثمار تحيط المساهمين بها علما بما تقدم ذكره وبالاسلوب غير الحضاري الذي اغتصبت به ادارة الشركة من جانب عبدالحميد الصراف واخرين معه، كما تهيب بالمساهمين الوقوف الى جانب الادارة الشرعية للشركة واتخاذ موقف ايجابي نحو حماية حقوقهم من التصرفات غير المسؤولة والتي بدرت من عبدالحميد الصراف وتابعيه.
    ـ2 كما توجه ادارة الشركة الى كافة المتعاملين مع الشركة والمتعاقدين معها سواء كانوا من الشركات او الافراد التحذير التام من ان يتعاملوا مع عبدالحميد الصراف او مع اي شخص يزعم ان له صفة معه او وكالة منه في ادارة الشركة او ابرام اي معاملات معها.
    ـ3 وتوجه ادارة الشركة انظار الجهات العامة والخاصة الى واقعة الاعتداء المذكورة كما تحذر كافة هذه الجهات من التعامل مع عبدالحميد الصراف المحامي او المساندين له كما نحذرها من اتخاذ اي موقف يساند ذلك الغصب المادي.
    ـ4 وان الادارة الشرعية للشركة الاهلية للاستثمار تنذر ـ بهذا الاعلان ـ عبدالحميد الصراف والذين شاركوه في العدوان على مقر ادارة الشركة، وتحذرهم وتحمله وتحملهم المسوولية قانونا عن اموال الشركة، وموجوداتها وعن مستنداتها وسجلاتها ودفاترها واوراقها وتحتفظ بحقها في مطالبته ومطالبتهم بالتعويضات عن الاضرار المادية والادبية الناشئة عن تصرفهم المخالف لجميع الاصول القانونية والاعراف المتعبة كما تحتفظ بالحق في اتخاذ كافة الاجراءات القانونية لمساءلتهم جنائيا.
    ـ5 كما ان الادارة الحالية للشركة تسجل على وزارة التجارة والصناعة انها لم تتخذ ازاء واقعة الغصب المذكورة الاجراءات القانونية اللازمة وذلك على الرغم من علمها بعدم صحة ما يدعيه المذكور من تمثيله للشركة.



    تاريخ النشر: الاثنين 22/5/2006


    الموجودات 27.6 مليونا وحقوق المساهمين 6.7 ملايين
    الجمان: ربحية سهم مشرف ارتفعت %11 إلى 62 فلسا في 2005 رغم زيادة رأس المال
    في معلومات وبيانات مختصرة عن شركة مشرف للتجارة العامة والمقاولات أوضح مركز الجُمان للاستشارات الاقتصادية ان موجودات مشرف تبلغ 27.6 مليونا نهاية العام 2005 بالمقارنة مع 20.2 مليون دينار نهاية العام 2004 بمعدل نمو بلغ %37 ويرجع معظم النمو إلى ارتفاع بند ذمم مدينة وأرصدة مدينة أخرى من 13.3 مليون دينار إلى 20.4 مليون دينار بنمو بلغ %54 وكذلك ارتفاع بند الممتلكات ومنشآت ومعدات من 4.6 ملايين دينار إلى 5.4 ملايين دينار بمعدل نمو %.18
    وارتفع إجمالي المطلوبات من 14.6 مليون دينار نهاية العام 2004 إلى 21.0 مليون دينار نهاية العام 2005 بمعدل نمو بلغ %44، ويعزى معظم الارتفاع إلى نمو القروض والتسهيلات بمعدل %76 لتبلغ 11.9 مليون دينار مقابل 6.8 ملايين دينار وكذلك ارتفاع بند ذمم دائنة وأرصدة دائنة أخرى من 6.6 ملايين دينار إلى 8.0 ملايين دينار بمعدل نمو بلغ %.22
    وحققت حقوق مساهمي الشركة نموا بمعدل %19 نهاية العام 2005 بالمقارنة مع نهاية العام 2004 حيث ارتفعت من 5.6 ملايين دينار إلى 6.7 ملايين دينار ويرجع معظم النمو إلى زيادة رأس المال من 2.45 مليون دينار إلى 3.0 ملايين دينار بمعدل نمو يبلغ %22 وكذلك ارتفاع الأرباح المرحلة بمعدل %10 لتبلغ 1.9 مليون دينار مقابل 1.7 مليون د.ك وأيضا نمو الاحتياطي الإجباري والاختياري بمعدل %28 و%24 على التوالي.
    وتراجعت إيرادات النشاط خلال العام 2005 إلى 29.0 مليون دينار من 32.6 مليون دينار خلال العام 2004 بنمو سالب بلغ %11 كما تراجعت بالتبعية ولو بنسبة أكبر تكاليف النشاط من 29.5 مليون دينار إلى 24.6 مليون دينار بمعدل %17 وعليه فقد ارتفع مجمل الربح من 3.1 ملايين دينار إلى4.4 ملايين دينار بمعدل %41 وبالتبعية فقد ارتفع هامش مجمل الربح من %10 إلى %15 لعامي 2004 و 2005 على التوالي.
    وارتفع ربح النشاط بمعدل %19 خلال العام 2005 حين بلغ 2.6 مليون دينار بالمقارنة مع 2.2 مليون دينار للعام 2004، كما ارتفع صافي الربح من 1.6 مليون دينار إلى 1.8 مليون دينار بنمو موجب بلغ %12 في حين ارتفعت ربحية السهم بنسبة أقل بلغت %11 نظرا لارتفاع رأس المال لتبلغ 62 فلسا مقابل 56 فلسا.
    انخفض العائد على الموجودات من %8 لشركة مشرف للعام 2004 إلى %7 للعام 2005 كما انخفض العائد على حقوق المساهمين من 29 إلى %27 علما بأن متوسط العائد على الموجودات وحقوق المساهمين للسوق ككل يبلغ 8 و%25 على التوالي ، من جهة أخرى تبلغ القيمة الدفترية للسهم 223 فلسا.

    تاريخ النشر: الاثنين 22/5/2006
     
  2. m666666

    m666666 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 مايو 2006
    المشاركات:
    220
    عدد الإعجابات:
    0
    على الزبيد: التجربة التاريخية تؤكد أنه كلما قل الحراك السياسي توجه الناس للاقتصاد
    كتب مبارك الشعلان:

    قال العضو المنتدب لشركة الامتياز للاستثمار علي الزبيد أن التجربة التاريخية تؤكد أنه كلما قل الحراك السياسي توجه الناس نحو الاقتصاد الامر الذي يعطي مؤشرات بأن حل المجلس سيدفع على المدى القصير باتجاه تحسن السوق واتجاه الناس للاهتمام بالشأن الاقتصادي على حساب الشأن السياسي.
    غير انه اكد لـ »الوطن« ان ما يحدث بالسوق ليس بالضرورة ناتجا عن زيادة الجرعة السياسية.. التي اصبحت عذرا لمن يبحث عن عذر.
    وقال إن هناك عدة عوامل ساهمت في الانخفاض الذي شهده السوق في الاونة الاخيرة منها زيادة عدد الشركات المدرجة التي تضاعفت اكثر من مرة ونصف بالاضافة الى حدوث تغير هيكل في مكونات السوق وحجمه الرأسمالي وتاثيرات الظروف المحيطة بالمنطقة ودخول تأثير البعد الاقليمي في أداء الشركات بعد ان اصبحت هناك مجاميع لعدة شركات منتشرة في جميع اسواق المنطقة والتأثر بما يحدث في كل سوق وانسحابه على ما يجري في السوق الاخر.

    تاريخ النشر: الاثنين 22/5/2006


    المؤشر تراجع %25 بسبب تضخم أسعار بعض الشركات والاكتتابات
    وليد الحوطي يدعو لتوعية المتداولين في البورصات وفتح قنوات استثمارية جديدة
    بيروت ـ كونا: دعا مساعد المدير العام لشركة (بيت الاوراق المالية) الكويتية وليد عبدالله الحوطي المستثمرين الى توظيف اموالهم في ادوات استثمارية ناجحة وفتح قنوات استثمارية جديدة بما يسهم في خدمة الاقتصاد الكويتي.
    وقال الحوطي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته امس في المؤتمر السنوي لاتحاد اسواق المال العربية المنعقد في بيروت حاليا ان شركات الاستثمار الكويتية تسعى الى نقل الاقتصاد الكويتي الى مرحلة متقدمة والى توظيف الاموال ومدخرات صغار المستثمرين بادوات استثمارية ناجحة ومدروسة ومستقرة.
    وشدد على اهمية التفريق »بين الشركات التي تعمل ضمن اصول مهنية والشركات التي تسعى الى تقييم الاصول ولا تكون لها قيمة مضافة في الاقتصاد الكويتي«.
    وعزا السبب وراء انخفاض سوق الكويت للاوراق المالية بنحو %20 في الاونة الاخيرة الى »التضخيم في اصول بعض الشركات التي رميت في السوق وكانها ارباح مستمرة اضافة الى مساهمة الاكتتابات العامة الموجودة وادوات الاصدار غير المدروسة في امتصاص جزء كبير من السيولة في السوق«.
    وطالب الحوطي بان يكون هناك توعية لتوظيف الاموال من جميع المعنيين وفتح قنوات استثمارية جديدة لامتصاص هذه السيولة لكي يستفيد منها الاقتصاد الكويتي.
    واشاد بانعقاد مؤتمر اتحاد البورصات العربية خصوصا في هذا الوقت الذي تشهد فيه اسواق المال الخليجية حركة تصحيحية والاستفادة من الدروس التي حصلت ومعرفة ما يحصل في اسواق المنطقة.
    وكان المؤتمر السنوي لاتحاد اسواق المال العربية في دورته الـ 27 قد افتتح اعماله امس بحضور الامين العام للاتحاد الدكتور صعفق الركيبي وهيئة مجلس الاتحاد وبمشاركة شركات استثمارية كويتية خاصة.
    يذكر ان الشركات الكويتية المشاركة في هذا المؤتمر هي شركة الكويت والشرق الاوسط للاستثمار المالي وهي الجهة الراعية للمؤتمر وبيت الاوراق المالية والخليج للوساطة المالية والاولى للوساطة المالية وشركة المقاصة الكويتية.
    ويتخلل المؤتمر الذي يستمر على مدى ثلاثة ايام جلسات تتمحور حول (الافصاح وحوكمة الشركات في اسواق الاوراق المالية) و(الادارة المالية وارتباطها بالاسواق) على ان يلي ذلك غدا اجتماع لمجلس اتحاد اسواق المال العربية.