الرشوة المبطنة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Aljoman, بتاريخ ‏28 يونيو 2006.

  1. Aljoman

    Aljoman عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    26,851
    عدد الإعجابات:
    604
    فيما يلي الفقرة التي تم إرسالها إلى الصحف اليومية ضمن
    تقرير الجُمان عن سوق الكويت للأوراق المالية
    الصادر بتاريخ 27/06/2006 ولم تنشرها جميع الصحف​

    الإنفاق الإعلاني

    ورد في إحدى الصحف خبر نقلا عن مؤسسة "إبسوس ستات" بأن الإنفاق الإعلاني خلال الأعوام 2002 إلى 2005 في الكويت قد بلغ ما يقارب 1.2 مليار دولار أمريكي ، وقد استأثرت الصحف بحصة الأسد من تلك الإعلانات بنسبة 84% ، واحتلت شركة mtc المرتبة الأولى بمبلغ 6.8 مليون دولار ثم مطاعم كنتاكي بمبلغ 6.5 مليون دولار ثم البنك الوطني 5.7 مليون دولار . . . إلى آخر القائمة ، ومن المؤكد بأن هناك كتل استثمارية تضم عدة شركات للكتلة الواحدة تنفق مبالغ اكبر بكثير من تلك المذكورة .

    لا شك أن الإنفاق الإعلاني في تزايد مستمر لعدة أسباب ليس مجالنا البحث فيها في هذا المقام ، لكن يهمنا التطرق إلى إحداها وهو بسط النفوذ على وسائل الإعلام بشتى أدواتها من خلال تكثيف الإنفاق على المؤسسات الإعلانية لاستمالتها مقابل تحقيق أغراض ربما تكون مشبوهة من خلال الترويج الدعائي المبالغ فيه وتلميع المؤسسات التي تقف وراء الإنفاق الإعلاني لتضليل الجمهور والتأثير سلبا على توجهات الرأي العام ، وكذلك كتم المواد الصحفية المناهضة للتوجهات الفاسدة اقتصاديا ناهيك عن استمالة الأقلام المشبوهة ومعدي التقارير المتخصصة ، حيث أصبح هناك خطوط حمراء في معظم وسائل الإعلام لا يمكن تعديها لا لأنها متعارضة مع القانون بل لتعارضها مع مصالح ممولي تلك الوسائط الإعلامية من خلال المواد الإعلانية ، حيث يتم اتخاذ إجراءات صارمة تصل إلى طرد الصحفيين الذي ينشرون ولو بالخطأ خبرا ربما تم اعتباره سلبيا في حق كبار المنفقين على الإعلانات ، وذلك حفاظا على السيل المتدفق من الأموال من هؤلاء على ملاك وسائل الإعلام .

    لا شك بأن تلك الظاهرة التي تصل إلى درجة الرشوة المبطنة – إن لم نقل السافرة – لها آثار سلبية وخيمة خاصة في الأجلين المتوسط والطويل ، ولابد لنا أن نعترف بصعوبة وجود حل أمثل وحاسم للقضاء عليها حيث أصبحت ظاهرة إعلامية " مقبولة " ومتعارف عليها ليس في الكويت فقط ولكن في العالم بأسره ! ، حيث إن لم يكن هناك وازع نابع من ضمير ملاك وسائل إعلام بعدم أخلاقية تلك التصرفات فإن القضاء على هذه الظاهرة صعب جدا ، ونأمل أن يكون لإصدار قانون الصحافة الجديد مؤخرا الدور الفعال في التخفيف من هذه الكارثة الكبرى .

    وللاطلاع على التقرير كاملا .. يرجى الضغط على الرابط أدناه

    http://www.aljoman.net/aljomanar/NewsR/2006/27_6_2006.htm
     
  2. boalons

    boalons عضو محترف

    التسجيل:
    ‏17 سبتمبر 2003
    المشاركات:
    4,058
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    KUWAIT
    ولنا في الهواتف وقصه الحكم الصادر عليهم عبره :)

    جزاك الله خير
     
  3. بوعنتر

    بوعنتر عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 مارس 2004
    المشاركات:
    824
    عدد الإعجابات:
    264
    التقرير رائع وممتاز وله اكثر من مغزى

    لكن الا نلاحظ تقارير الجمان بالفتره الاخيره اصبح يغلب عليها الطابع السياسي وبدأت بنشر ها على الرغم من ماهو معروف ان الجمان مركز دراسات احصائية بالدرجه الاولي ثم اقتصادي ومالي بالدرجه الثانيه فهو يقوم بنشر تقارير علميه وموضوعيه مجرده !

    وليس تقارير سياسيه تختلف بها الاراء والاجتهادات ;)