كريستوفر كادبري و مارتن برنق

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة خالد فهد السلوم, بتاريخ ‏9 أكتوبر 2001.

  1. خالد فهد السلوم

    خالد فهد السلوم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 سبتمبر 2001
    المشاركات:
    369
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الدرعيه
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخ الفاضل ابو بدر السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وبعد
    اولا ارجو ان تقبل اعتذاري عن التاخير في الرد وذلك بسبب ان رسالتك
    اتت عن طريق البريد وليس عن طريق ال e-mail وطالما انك كما قلت من المتابعين للمنتدى فاليك اذن الاجوبه على ما سالت :-

    الجواب الاول :-

    راي في المحللين كريستوفر وكذلك مارتن برنق ... الحقيقه انا اعرف كريستوفر كادبري جيدا منذ التسعينات وقد كان دائم التواجد بين الاخوه المستثمرين في مدينه الرياض وله اسهامات جيده في التحليل الفني ولكن اخفاقاته الفادحه في مراحل من التصحيح اخذ كثيرا من توهجه .
    اما السيد مارتن برنق فلا اعرف ان كان بروكر ام محلل ولكني درست بعضا من كتبه حينما كنت تلميذا في مركذ الاندوسويز في لندن عام 1984 لذلك فمعرفتي به فقط كمؤلف .

    الجواب الثاني :-

    راي الشخصي في ايهما اجدى للمستثمر هل هو التحليل الفني ام تحليل ال fundamental .
    اعتقد وهذا راي شخصي ان التحليل الفني اجدى بكثير والسبب بكل بساطه ان التحليل الفني يعتبر Leading Indicator بينما التحليل ال Fundamental على العكس تماما فاسعار الاسهم تهبط وبشده وتذهب بعيدا قبل ان يفيق المحلل المالي للشركات من غيبوبته في شرح التحليل الافقي والراسي والعرضي والطولي والجنبي ....... الخ
    وحين يدرك محلل البيانات حقيقه الوضع تكون الطيور قد طارت بارزاقها
    وضحايا التسعينات لازالت اشلاءهم تملأ صالات تداول الاسهم .
    اكبر دليل على ذلك اذهب الى كل التحليلات التي قبل التصحيح الذي نعيشه الان تجدها تطبل في مصلحه مواصله النمو والصعود لان التضخم تحت السيطره ولان الانتاج في اوجه ولان البطاله في ادنى مستوياتها....
    الخ ... ولكن الذي حصل عكس ذلك . والذي يعرف السوق في بدايات التسعينات يدرك معنى هذا الكلام ولا ادل على ذلك من شركات الانترنت التي صعدت بشكل جنوني بدون fundamental وهوت ارضا بركابها ايضا بدون fundamental .
    والسؤال هل لا زال محللي البيانات موجودون ؟ الجواب نعم وكذلك قناعاتهم والتي لم تتغير وذلك لكي تبقى مؤسساتهم تحلب المزيد من ال commissions ولا تقفل ابوابها .
    ايضا هناك شريحه من المثقفين والاكادميين في الغرب والذين يعشقون القراءه والكتابه اتجهت هذه الشريحه الى التحليل ال fundamental
    لان ذلك قطعا اجدى من كتابه الخواطر وحل الكلمات المتقاطعه .

    ودمتم .