قصف بالطائرات على جنوب لبنان وعلى مطار بيروت

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة abu fahad, بتاريخ ‏13 يوليو 2006.

  1. abu fahad

    abu fahad عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 يوليو 2003
    المشاركات:
    234
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    ksa
    يبدو أن إسرائيل تريد أن تعجل في نهايتها بإذن الله بقيادة رئيس وزرائها الجديد يهود أولمارت.


    أتمنى ذلك


    الغريب في ذلك أن كل هذا التصعيد من أجل كلبين إسرائيليين في حين يقطن الألاف من المعتقلين الفلسطينيين في سجون إسرائيل .

    وتجد أن دول العالم كلها من غربها إلى شرقها تندد بخطف هذين الكلبين وتطالب بإطلاق صراحهما وتصمت حيال الألاف من المعتقلين الفلسطينيين.


    تحياتي للجميع
     
  2. متداول اسلامي

    متداول اسلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏7 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    2,106
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في الميتاستوك
    لاحول ولا قوة الا بالله

    سمعت يقولون ان توفى كويتي مع ولده من عيال بن نخي صحيح هالكلام يا شباب ؟
     
  3. الامبراطور

    الامبراطور عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    407
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اللهم إنتقم منهم اللهم وزلزل الارض من تحت أقدامهم اللهم أرينا فيهم عجائب قدرتك اللهم آميين
     
  4. abu fahad

    abu fahad عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 يوليو 2003
    المشاركات:
    234
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    ksa
    إسرائيل سرطان يجب إجتزازه من خارطة الشرق الأوسط

    والتخلص من إسرائيل لا بد وأن يكلف الدول العربية والإسلامية كثيرا من الخسائر فذلك أفضل من الصبر علية وتحمل الخسائر القليلة والدائمة.

    فلو أن أحدا حاول إبتزازك وطلب منك دفع مبلغ معين لمدة خمسين سنة , وكان لديك خيارين إما أن تدفع أو ترفع عليه قضية تخلصك منه إلى الأبد ولكن القضية ستكلفك مبلغ أكثر من المبلغ الذي ستدفعه شهريا ولكنه أقل من مجمل المبلغ الذي ستدفعه في الخمسين سنة.

    فأيهما ستختار؟

    هل يرضى أحد بإن يتم إبتزازه ؟

    أمريكا هاجمت أفغانستان بحجة وجود إبن لادن.

    وهاجمت العراق بحجة أسلحة الدمار الشامل.

    وتدعم إسرائيل في فلسطين بحجة أنها تدافع عن نفسها.

    والآن إسرائيل تهاجم لبنان بحجة الجنديين.

    ولا يعلم أحد من سيكون التالي وبأي حجة .

    إنها لعبة أتقنها صناعها.

    إسرائيل ولاية من ولايات أمريكا لا يختلف عليها أثنان.

    يجب أن تكون المواقف ليست على إعتبارات طائفية .

    ولكن يجب أن يكون الموقف موحد وهو أن أسرائيل هو العدو الأول والأخير.

    غزة كانت محاصرة وتنادي ولم تجد من يستجيب .

    ويوم أن أستجاب حزب الله رأينا مواقف مخزيه.

    ولم نرى المواقف نفسها يوم أن أكتشفت الشبكة الإسرائيلية التخريبية في لبنان وحتى أن الحكومة البنانية لم ترفع هذه القضية للأمم المتحدة.

    لماذا يا ترى؟؟؟

    أهي ضغوط خارجية ؟

    سبحان الله شيء غريب

    ولكن لا نقول إلى حسبنا الله ونعم الوكيل


    تحياتي للجميع