مصر تدرس عروضا من «المخازن» و«المستثمر الدولي» لإقامة مشروعات كبرى في بورسعيد

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة اقتصاد77, بتاريخ ‏1 أغسطس 2006.

  1. اقتصاد77

    اقتصاد77 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2005
    المشاركات:
    1,568
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    مصر تدرس عروضا من «المخازن» و«المستثمر الدولي» لإقامة مشروعات كبرى في شرق بورسعيد
    بورسعيد «مصر» - من حامد الألفي: كشف مصدر مسؤول في مصر عن أنه يجري حاليا دراسة عروض من شركتي «المخازن العمومية» و«المستثمر الدولي» لإقامة مشروعات كبرى بمنطقة شرق بورسعيد.
    وقال رئيس هيئة ميناء بورسعيد اللواء شرين حسن في تصريحات لـ «الرأي العام» إن شركة المخازن العمومية تقدمت بعرض لإقامة مشروع لتقديم الخدمات اللوجستية بميناء بورسعيد «شرق وغرب» على مساحة 200 ألف متر مربع مشيرا إلى وفد من شركة المخازن قد زار المنطقة في الفترة الماضية والاطلاع على المشروعات المتاحة.
    وأضاف إن شركة المستثمر الدولي ارسلت خطاباً إلى هيئة الميناء بعد الزيارة التي قام بها وفد من الشركة وذلك لتأسيس شركة لإدارة وتنمية الميناء، مشيرا إلى أن وفد الشركة سيعود إلى مصر لمناقشة عرض الشركة الإماراتية, ولفت إلى أنه تمت في الأيام الماضية الموافقة على عرض شركة «المبرد» لإقامة منطقة لوجستية في منطقة شرق بورسعيد على مساحة مليون متر مربع، موضحاً أنه سيتم عقد مباحثات مع الشركة لتحديد ملامح المشروع وتوقيع العقود.
    ونوه حسن بأن عددا من الشركات الاخرى يصل عددها إلى أكثر من 18 شركة قد تقدمت بعروض لإقامة مشروعات في المنطقة التي تصل قيمة المشروعات المستهدفة فيها حسب الخطة الاستثمارية إلى 100 مليار دولار، لافتا إلى أن هذه الشركات تضم شركات عربية وأوروبية وآسيوية.
    وأشار إلى أنه من بين الشركات التي تقدمت بعروض لإقامة مشروعات في المنطقة شركة دبي العالمية وسلطة جبل علي وأفيكو الاماراتية وسافكو السعودية حيث تقدمت هذه الشركات بعروض لإقامة مشروعات في المجالات الصناعية واقامة مصانع للزجاج المسطح وتكرير الزيوت النباتية, وأوضح أن شركات مصرية تقدمت بعروض أيضا منها شركة البحر المتوسط للملاحة والخدمات وشركة بورسعيد للشحن والتفريغ والتي طلبت تخصيص مساحة 60 ألف متر مربع من أراضي ميناء شرق بورسعيد لإنشاء مستودع عام للبضائع الواردة والصادرة وأنه يجري دراسة كل هذه العروض.
    وقال: إن الطلبات لاتزال تنهال على وزارة النقل البحري وهيئة موانئ بورسعيد لتخصيص الأراضي لإقامة المشروعات الاستثمارية, وأشار إلى أن ميناء شرق بورسعيد سيكون هو الميناء الموعود مستقبلا وسيكون له شأن كبير في عالم النقل البحري ونحن نستقبل كل من يريد زيارة هذا الميناء على الطبيعة وتسهيل مأموريته للتعرف على أوجه النشاط بالميناء والخدمات المطلوب اقامتها في هذا الميناء