البورصة اللبنانية تعمل ..والبورصة الكويتية تهبط!!!!!!! عجب

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الأميير, بتاريخ ‏1 أغسطس 2006.

  1. الأميير

    الأميير عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 أغسطس 2005
    المشاركات:
    79
    عدد الإعجابات:
    0
    عادت بورصة بيروت للعمل الثلاثاء 1-8-2006 بعد توقف استمر أسبوعين بسبب الهجوم الإسرائيلي على لبنان الذي ألحق أضرارا جسيمة بالاقتصاد والبنية التحتية وأدى إلى هبوط أسعار الأسهم بشدة.

    وانخفضت أسهم جميع الشركات بالحد الأقصى (5 %) في النصف ساعة الأولى من التداول بها فيها "سوليدير" العقارية التي تعد أكبر الشركات المدرجة بالبورصة وبنك "بلوم" أكبر بنوك لبنان وبنك "عودة" أحد البنوك الرئيسية.

    وقال رئيس البورصة فادي خلف لـ"رويترز" إن السوق استأنفت نشاطها في ظل إجراءات خاصة تهدف إلى الحد من تقلبات الأسعار الناجمة عن المضاربة وما قد يصيب المستثمرين من فزع, وأنه سمح للأسعار بالتحرك صعودا وهبوطا بنسبة 5 % فقط بدلا من 10 % في الأيام العادية.

    وذكر، بحسب ما نشرته جريدة "الحياة" اللندنية اليوم الثلاثاء, أن التوقف الذي استمر أسبوعين يرجع إلى سببين، الأول أمني تمثل بـ "تعذر وصول الموظفين أو الوسطاء إلى مكاتب البورصة في الأيام الأولى من العدوان، وخصوصاً بعد تعرض مرفأ بيروت للقصف وهو قريب من مكاتب البورصة في الوسط التجاري، ثم عادوا إلى العمل في الفترة التي تلت بداية الحرب، "بعد تحييد المنطقة".

    وأضاف أن السبب الثاني هو الحرص على تأمين تكافؤ الفرص قدر الإمكان بين كبار المستثمرين والصغار منهم موضحاً أنه "جرى البحث في شكل معمق في هذا الموضوع بين الوزارة (سلطة الوصاية) والبورصة، وعُقدت اجتماعات مع مسؤولين بشركات الوساطة المعتمدة والشركات المدرجة للبحث في إمكان إعادة العمل، مع الحفاظ قدر الإمكان على مصالح المستثمرين، ووُضعت الضوابط التي وردت تفصيلاً في تعميم صدر عنها أخيراً".

    وأشار إلى أن أهم هذه الضوابط يتمثل في الابقاء على هامش التسعير بنسبة 5 % ارتفاعاً وانخفاضاً، واحتساب الهامش على أساس إقفال اليوم السابق، بشرط أن تكون قيمة الأسهم المتداولة تجاوزت أرقاماً معينة، وفي حال لم تتجاوزها تحتفظ الأسهم بهامش التسعير للإغلاق الذي يسبقه.

    وأوضح أن الأسهم المدرجة قسمت إلى 3 فئات: "سوليدير" ما يزيد على مليون دولار يومياً والمصارف ما يزيد على 200 ألف دولار يومياً، وبقية الشركات وصناديق الاستثمار ما يزيد على 40 ألف دولار يومياً.

    وقال إن إقفال البورصة طيلة الفترة الماضية ساهم في تجاوز فترة عصيبة، كان يمكن أن تؤثر في صغار المستثمرين، بدليل أن شهادات الايداع العمومية لبعض الشركات المدرجة في البورصة والمتداولة في الأسواق العالمية سجلت تراجعاً في الأيام الأولى من الحرب ثم عادت وارتفعت.

    يذكر أن العدوان الإسرائيلي على لبنان بدأ يوم 12 يوليو/ تموز الجاري وأن البورصة شهدت نتيجة لذلك تراجعاً حاداً في أسعار الأسهم ثم أغلقت بعد أيام قليلة
     
  2. الأميير

    الأميير عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 أغسطس 2005
    المشاركات:
    79
    عدد الإعجابات:
    0
  3. hindkwt

    hindkwt عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 فبراير 2006
    المشاركات:
    171
    عدد الإعجابات:
    0
    طبعا لأن الكويت قلقه على لبنان اكثر من لبنان نفسها !!!! الله يهني الي شبع بوق بس