عااااااااجل موافقة المرت على وقف اطلاق النار

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة أبو عبدالملك, بتاريخ ‏12 أغسطس 2006.

  1. أبو عبدالملك

    أبو عبدالملك عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 فبراير 2006
    المشاركات:
    436
    عدد الإعجابات:
    0
    المصدر العربية
     
  2. مساعد الجارد

    مساعد الجارد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    254
    عدد الإعجابات:
    0
    نعم ولكن لاحظ فقرة " مع استمرار العمليات البرية " !
     
  3. boali

    boali عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    3,890
    عدد الإعجابات:
    7
    مكان الإقامة:
    المؤشر نت
    صح :rolleyes:
     
  4. NBK

    NBK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏29 مارس 2006
    المشاركات:
    5,313
    عدد الإعجابات:
    38
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    الله ينتقم منهم يتلذذون بقتل المسلمين
    الله ينتقم منهم و يهلكهم
     
  5. boali

    boali عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    3,890
    عدد الإعجابات:
    7
    مكان الإقامة:
    المؤشر نت
    آمين يا رب


    ---------------------

    يوجد لديك رساله بالخاص وشكرا
     
  6. مساعد الجارد

    مساعد الجارد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    254
    عدد الإعجابات:
    0

    اشرايكم اعطيكم رأيي كمحلل استراتيجي عسكري :)

    شوف القرار الأمريكي الفرنسي الذي تم عرضه على مجلس الأمن و وافقت عليه اسرائيل يتضمن فقرة تقول :

    " ينسحب الجيش الأسرائيلي من جنوب لبنان بالتزامن مع انتشار الجيش اللبناني "

    و الخبر شيقول ؟ :

    " موافقة اولمرت على وقف اطلاق النار مع استمرار العمليات البرية "

    المعني :

    1. وقف الحرب

    2. استمرار تواجد الجيش الأسرائيلي في جنوب لبنان مع تنفيذ عمليات صغيرة لتأمين الجيش وتأمين و وجوده و المحافظة على المكتسبات التي حققها الجيش على الأرض .

    3. الأنسحاب بالتزامن مع الأنتشار للجيش اللبناني بعد انسحاب قوات حزب الله بعد نهر الليطاني .


    الزبدة يعني الحرب ستتوقف على ثلاث مراحل و المرحلة الأولى ستتم ان شاء الله .

    ان شاء الله هالخبر له تأثير ايجابي على السوق غدا .

    دمتم بخير .
     
  7. Moshaks_777

    Moshaks_777 موقوف

    التسجيل:
    ‏26 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    3,518
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    نفس الشي
     
  8. boali

    boali عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    3,890
    عدد الإعجابات:
    7
    مكان الإقامة:
    المؤشر نت
    منو يقول كمحلل استراتيجي عسكري

    هذا أقل من مستواك

    قول خبير استراتيجي عسكري


    أنت كده.jpg
     
  9. مساعد الجارد

    مساعد الجارد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    254
    عدد الإعجابات:
    0
    هذا من ذوقك يا بو علي
     
  10. أبو عبدالملك

    أبو عبدالملك عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 فبراير 2006
    المشاركات:
    436
    عدد الإعجابات:
    0
    قرر رئيس الوزراء الإٍسرائيلي إيهود أولمرت قبول مسودة القرار المعدلة التي صاغتها فرنسا والولايات المتحدة لوقف إطلاق النار في لبنان.

    ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن جدعون عزرا المسؤول البارز في وزارة الخارجية الإسرائيلية أن أولمرت أوصى مجلس وزرائه بقول الاتفاق خلال اجتماع الحكومة يوم الأحد القادم.

    وقال مائير إن إن الهجوم العسكري سوف يتواصل في الوقت الراهن.

    وليس من الواضح إن كان هذا الهجوم سوف يوقف بعد تصويت مجلس الأمن الدولي على مسودة القرار المنتظر أم بعد موافقة مجلس الوزراء الإسرائيلي عليه.

    و من المنتظر أن ينعقد مجلس الأمن الدولي (عند نحو الساعة 22:30 بتوقيت غرينيتش) للتصويت على مشروع القرار الذي سيدعو إلى إنهاء "كافة الأعمال العدائية فورا".




    BBC arabic
     
  11. فؤاد

    فؤاد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 مايو 2004
    المشاركات:
    912
    عدد الإعجابات:
    16
    هدف بقاء جزء قليل من الجيش الاسرائيلي هو شكلي وذلك لحفظ ماء وجه اولمرت الذي فشل وهو وجيشة في مواجهة عدة مئات من المقاتلين .
    .
    وسينسحب يهود بعد ان يلعقوا جراحهم وماء وجههم الذي اهدر وعجزهم لاول مرة عن مواجهة اناس يدافعون عن بلدهم....
    .
    سبحان الله وانا اكتب جاء الخبر التالي:
    .
    .
    اخر خبر: بي بي سي
    أولمرت يوافق على اتفاق وقف طارئ لإطلاق النار
    أولمرت يوافق على مسودة قرار مجلس الأمن الدولي المنتظر بخصوص وقف إطلاق النار في لبنان قبل وقت قصير من عرض المسودة على التصويت.
     
  12. mezkar

    mezkar عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 يونيو 2006
    المشاركات:
    234
    عدد الإعجابات:
    0
    حزب الله خلاص أنتهي دوره بعد ضبطته أسرائيل المهم السوق أرتفع أصلا من السبت الماضي والسبب كان واضح وهو بعدما تأكد أن أيران وسوريه لايهشون وينشون وأتضح أننهم يبون السلامه والنتيجه السوق مستمر في الصعود
     
  13. boali

    boali عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    3,890
    عدد الإعجابات:
    7
    مكان الإقامة:
    المؤشر نت
    كلام موزون

    جزاك الله خير
     
  14. فؤاد

    فؤاد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 مايو 2004
    المشاركات:
    912
    عدد الإعجابات:
    16
    نقلا عن البي بي سي

    http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_5222000/5222940.stm
    .( ملاحظة--- مقال خطير لكاتب لصحفي بريطاني----اقرأ مابين السطور )

    لبنان: التاريخ يعيد نفسه
    جيم ميور
    بي بي سي - صور
    .

    عندما غزت اسرائيل لبنان عام 1982، كانت الذريعة التي استخدمتها آنذاك - وهي ذريعة عكسها اسم العملية "السلام للجليل" - دفع بنادق منظمة التحرير الفلسطينية الى مسافة تزيد عن 40 كيلومترا عن الحدود لمنعها من استهداف شمال اسرائيل.

    يبدو هذا الهدف مألوفا اليوم، حيث تنهمر صواريخ حزب الله على المدن الاسرائيلية.

    ولكن الهدف الفعلي الذي كان يضمره مهندس الاحتلال الاسرائيلي للبنان عام 1982 اريئيل شارون (الذي كان يشغل آنئذ منصب وزير الدفاع) انكشف بسرعة، حيث اندفعت القوات الاسرائيلية الى بيروت وحاصرتها.

    كانت اهداف شارون طموحة فعلا، حيث كان ينوي قطع رأس الحركة الوطنية الفلسطينية عن طريق تدمير منظمة التحرير، وطرد الجيش السوري من لبنان، والاتيان بحكومة صديقة في بيروت تقوم بعقد اتفاق سلام مع اسرائيل.


    وزير الدفاع الاسرائيلي اريئيل شارون ابان حصار بيروت عام 1982
    ولكن الاسرائيليين اخفقوا في تدمير منظمة التحرير رغم نجاحهم في طردها من بيروت. فقد اضطر ياسر عرفات ومقاتلوه الى الجلاء عن لبنان على متن سفن اقلتهم الى المنفى في تونس.

    كان نصرا ناقصا فعلا. فقد عاد ياسر عرفات بعدها الى وطنه، وتوفي وهو يشغل منصب رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية.

    ايران وسوريا
    اما اهداف اسرائيل الاخرى، فقد احبطها تحالف عدويها الاقليميين سوريا وايران.

    ففي عام 1982، رحب شيعة لبنان - الذين ضاقوا ذرعا بالثمن الذي تعين عليهم دفعه نتيجة العمليات التي كان يشنها المقاتلون الفلسطينيون ضد اسرائيل - بدءا بالمحتلين الاسرائيليين.


    كان الاسرائيليون يأملون في تنصيب حكومة موالية لهم في لبنان عام 1982
    ولكن استمرار الاحتلال الاسرائيلي ولد غضبا وتململا في اوساط شيعة جنوب لبنان، شجع بدوره سوريا وايران على المساعدة في بناء الواسطة التي قامت فيما بعد بطرد الاسرائيليين من لبنان. كان اسم هذه الواسطة حزب الله، التنظيم الذي لم يكن له وجود قبل الغزو الاسرائيلي.

    نجح حزب الله، بالتعاون مع غيره من الجماعات المؤيدة سوريا، وباستخدام الهجمات الانتحارية وغيرها من التكتيكات، في طرد القوة المتعددة الجنسيات التي كانت قد انتشرت لاخذ مكان القوات الاسرائيلية في محيط بيروت.

    وان في هذا لدرس بليغ ينبغي ان تتعلمه الدول التي تفكر حاليا في ارسال جنودها الى جنوب لبنان كجزء من قوة دولية جديدة لحفظ السلام.

    فالقوة المتعددة الجنسيات - التي قادتها الولايات المتحدة وضمت في صفوفها جنود من ايطاليا وفرنسا وبريطانيا - اضطرت للانسحاب عام 1983 بعد ان وجدت نفسها متورطة في حرب ميليشيات تكبدت نتيجتها خسائر دون هدف واضح.

    اما الاسرائيليون، فلم يتوصلوا الى نفس الاستنتاج الا بعد مضي 17 عاما احتلوا خلالها شريطا حدوديا في الجنوب جعلوا ادارته بأيدي عملائهم في جيش لبنان الجنوبي الذي شكلوه لهذا الغرض.

    فقد انسحب الاسرائيليون عام 2000، وانهار جيش لبنان الجنوبي، وتمركز حزب الله على الحدود.

    اما الآن، ونتيجة الهجوم الاستفزازي الذي نفذه حزب الله في الثاني عشر من الشهر الجاري عندما عبر الحدود وقتل 8 جنود اسرائيليين واحتجز اثنين، فيبدو ان التاريخ يعيد نفسه - ولكن مع بعض الاختلافات المهمة.

    مهمة مستحيلة؟
    ردت اسرائيل على ذلك التعرض بشن هجوم عنيف على لبنان يحمل في طياته طموحات سياسية مرنة ولكنها واسعة النطاق تتعلق - جزئيا على الاقل - باعتقادها انها تشارك في الحرب الامريكية ضد الارهاب.

    فاسرائيل ترغب في تدمير حزب الله وقيادته - او على الاقل نزع سلاحه ودفعه الى مسافة لن يستطع منها ايذائها بصواريخه، كما ترغب في ان يحل الجيش اللبناني او قوة دولية محل مقاتلي حزب الله في المنطقة الحدودية.

    ولكن تدمير حزب الله امر مستحيل. فهو متجذر بقوة في اعماق اكبر الطوائف اللبنانية، ويهيمن - بمعية حركة امل الاكثر اعتدالا - على الحياة السياسية للطائفة الشيعية.

    فمهما حاول الاسرائيليون، لن يتمكنوا من طرد مقاتلي حزب الله على متن السفن كما فعلوا مع منظمة التحرير الفلسطينية عام 1982.

    يبدو ان الاسرائيليين حاولوا عن طريق استهداف المدنيين اللبنانيين وبنيتهم التحتية الضغط على الحكومة اللبنانية لاجبارها على كسر شوكة حزب الله.

    ولكن هذا هدف يستحيل تحقيقه ايضا. فميليشيا حزب الله قوية ومسلحة تسليحا جيدا وتتمتع بمعنويات عالية جدا، كما اكتشف الاسرائيليون انفسهم في المعارك الاخيرة وكذلك قبيل انسحابهم من لبنان منذ ست سنوات.

    اضافة لذلك، فالجيش اللبناني الذي شكل تحت اشراف سوري يضم في صفوفه العديد من الشيعة. فاذا امر هذا الجيش بمحاربة حزب الله سيتشرذم حتما على اسس طائفية كما حدث في السابق في السبعينيات والثمانينيات مما قد يهدد باندلاع حرب اهلية يحارب فيها الشيعة الطوائف اللبنانية الاخرى.

    تناقض امريكي
    لا يسع المرء الا ان يلاحظ ان الولايات المتحدة لم تمارس اي شكل من اشكال الضغط على الاسرائيليين هذه المرة مقارنة بالمرات السابقة التي هاجموا فيها لبنان رغم انهم استخدموا من العنف ما لم يستخدموه في الماضي.

    فقد التزمت واشنطن الصمت ازاء تدمير اسرائيل لاهداف مدنية في بيروت واستهدافها للمدنيين في كل ارجاء لبنان.

    يمثل هذا تناقضا واضحا في السياسة الامريكية. فواشنطن تؤيد حكومة فؤاد السنيورة المنتخبة والمعادية لسوريا التي تضعفها الهجمات الاسرائيلية اليومية على الاهداف الاقتصادية التي لا علاقة لها بحزب الله.


    تأسس حزب الله ردا على الاحتلال الاسرائيلي للجنوب
    لذلك، يبدو ان هذا التكتيك الاسرائيلي قد انتهى مفعوله وسيكون من الصعب على الاسرائيليين مواصلته ان لم يكن بسبب عدم جدواه فبسبب القلق الدولي المتزايد حول الدمار والخسائر البشرية التي نتجت عنه.

    وحقيقة الامر فإن التكتيكات التي يستخدمها الاسرائيليون في لبنان تشبه لحد بعيد تلك التي استخدموها ضد السلطة الوطنية الفلسطينية عندما كانوا يحثون ياسر عرفات ومن بعده محمود عباس على الضغط على حماس وغيرها من الحركات المتشددة بينما يقومون بتدمير قدراتهما على فعل ذلك في الوقت نفسه. النتيجة؟ صعود حماس الى رأس السلطة.

    نتائج مجهولة
    ولكن ما الذي تبقى لاسرائيل من خيارات؟

    ليس الكثير. فبالرغم من الدمار الهائل الذي انزله الطيران الاسرائيلي بضاحية بيروت الجنوبية - التي تعتبر معقلا لحزب الله - ليس ثمة مؤشرات الى ان هذا القصف قد اثر سلبا على القدرات العملياتية للحزب.

    وحتى لو تمكن الاسرائيليون من قتل زعيم حزب الله الشيخ حسن نصرالله وغيره من زعماء الحزب، ليس من الضروري ان يؤثر ذلك بشكل كبير على مسار الصراع.

    فقد تمكن الاسرائيليون من قتل سلف نصرالله، عباس الموسوي، في الجنوب عام 1992 دون ان يجنوا من ذلك اية منافع ملموسة.

    كما اخفق الهجوم الاسرائيلي الكاسح على الجنوب اللبناني في منع حزب الله من استهداف البلدات والمدن الاسرائيلية بصواريخه. ورغم اطلاقهم اكثر من 1400 صاروخ الى الآن، يقول زعماء الحزب انهم لم يستخدموا سوى نسبة قليلة من الصواريخ التي بحوزتهم.

    وكان الشيخ حسن نصرالله قد حذر الاسرائيليين في آخر ظهور له على شاشات التلفزيون من ان حزب الله سينتقل الى "مرحلة ما بعد حيفا" ثم الى مرحلة "ما بعد ما بعد حيفا". وقد نفذ نصر الله كل التهديدات التي اطلقها لحد الآن.

    بعد ان فشل طيرانهم في اسكات الصواريخ، لجأ الاسرائيليون الى التعرضات الارضية رغم الاعتقاد السائد في صفوف المجتمع الاسرائيلي بأن لبنان عبارة عن مستنقع خطر لا ينبغي الدخول فيه - وهو اعتقاد اكدته احداث الايام القليلة الماضية.

    ففي المعركة التي دارت رحاها للسيطرة على قرية مارون الراس الحدودية الصغيرة، خسر الاسرائيليون سبعة من جنودهم على الاقل. ولدى تقدمهم الى بلدة بنت جبيل، خسروا عددا اكبر من القتلى والجرحى في كمائن محكمة نصبها لهم مقاتلو حزب الله رغم القوة النارية الهائلة التي القوا بها في المعارك.

    سيطرة على الحدود؟
    يقول الزعماء الاسرائيليون إنهم ينوون انشاء حزام امني على طول الجانب اللبناني من الحدود، ولكن هذه الفكرة كانت قد جربت باشكال متعددة بين عامي 1978 و2000 واثبتت فشلها فشلا ذريعا.

    اضافة لذلك، واذا اخذنا البطء الذي تمكنت القوات الاسرائيلية من السيطرة به على مارون الراس وبنت جبيل مقياسا، فسيحتاج الاسرائيليون الى اسابيع عديدة يقدمون فيها العديد من الخسائر كي يتمكنوا من بسط سيطرتهم على شريطهم الامني العتيد - ناهيك عن تنفيذ خطتهم الاصلية والقاضية بالسيطرة على كل الاراضي اللبنانية الواقعة جنوبي نهر الليطاني.

    وحتى ان تمكنوا من ذلك، فماذا بعد؟

    يقول المسؤولون الاسرائيليون إنه سيسلمون هذه الاراضي الى قوة دولية تتمتع بصلاحيات واسعة لفرض اي اتفاق، او الى الجيش اللبناني.


    ولكن هل من الممكن نشر قوة لحفظ السلام دون ان يكون هناك سلام اصلا؟ اي دولة ستكون مستعدة لارسال جنودها لمحاربة حزب الله نيابة عن اسرائيل؟

    لذلك فمن المرجح ان يجد الاسرائيليون انفسهم يسيطرون على شريطهم الحدودي - مما سيجذب مقاتلي حزب الله وغيره من الحركات اللبنانية وحتى الفلسطينية لمهاجمة هذا الاحتلال الاسرائيلي الجديد للاراضي اللبنانية، ويعزز سمعة حزب الله كحركة للمقاومة.

    إن التاريخ يعيد نفسه فعلا.


    = = = = = = =
    يجعل سره في اضعف خلقه:
    الكويت تركع العراق
    ولبنان تركع اسرائيل
    .
    .
     
  15. أبو عبدالملك

    أبو عبدالملك عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 فبراير 2006
    المشاركات:
    436
    عدد الإعجابات:
    0
    من شبه المؤكد ان يتم التصويت بعد قليل على مشروع القرار بالإجماع

    و لكن اولمرت ابلغ بوش انه سيكون هناك رد على هذا القرار بعد اجتماع مجلس الوزراء الاسرائيلي يوم الاحد

    اذن الموضوع شبه محسوم بوقف اطلاق النار بحد اقصى يوم الاحد حتى لو تم قتال فالموضوع شبه منتهي

    و افضل مافي القرار انسحاب القوات الاسرائيلية بالتزامن مع انتشار القوات اللبنانية و الدولية و بالتوازي و فرض الحكومة اللبنانية سيطرتها على كل لبنان

    اذن مبروك
     
  16. aldub2000

    aldub2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏14 يوليو 2005
    المشاركات:
    1,566
    عدد الإعجابات:
    131
    يارب ينسحبون هاليهود الجبناء والخونه ويتنفس شويه لبنان ويارب ترد احسن من اول ..؟؟ونقول للي استشهدوا الله يرحمكم والى جنه الخلد يارب .. والله يصبر اهالي الشهداء .؟؟

    والله المستعان..؟؟