الأسماء المرشحة لإدارة البورصة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة sadsa, بتاريخ ‏15 أغسطس 2006.

  1. sadsa

    sadsa عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 مارس 2005
    المشاركات:
    970
    عدد الإعجابات:
    74
    الرقبة يرفع تقريرا يشخص مواطن الخلل والعلاج

    الأسماء المرشحة لإدارة البورصة

    3 من داخل السوق وشخصيتين من الخارج


    كتب- محمد كمال:
    فتحت استقالة مدير سوق الكويت للأوراق المالية الدكتور صعفق الركيبي الباب واسعا امام بورصة من الاسماء المرشحة لتولي المنصب بصفة موقتة حتى يتم تحويل الصرح الى هيئة سوق المال مما وضع وزير التجارة والصناعة رئيس لجنة السوق المهندس فلاح الهاجري امام اشكالية التوازرن بين الخبرة للشخص في مجال أسواق المال العالمية والبعد بين ضغوطات المحسوبيات والوساطة وتكتلات السوق.
    والاسماء المرشحة او التي يدور الحديث عنها داخل السوق 3 شخصيات هم: فالح الرقبة وابراهيم الابراهيم واحمد الشايع (وان كانت هذه الاشخاص تمتلك الخبرة الكافية لادارة دفة المجريات, وقد ثبت ذلك بطريقة عملية بالاضافة الى التاريخ الطويل لكل منهم ولكن الهاجري يرغب في البعد عن التوازنات أو بمعنى أوضح حتى لا تحسب عليه حين أعاد كل من القبة والابراهيم الى منصبيهما كنواب.
    في حين يتداول اسم وزير التخطيط السابق ونائب محافظ البنك المركزي السابق ورئيس مجلس ادارة شركة «مجموعة الاوراق المالية« علي الموسى علاوة على وزير الاوقاف السابق رئيس مجلس ادارة شركة »عارف« الاستثمارية الحالي علي الزميع (وان كنت فرصتيهما ضعيفة نظرا لارتباط كليهما بتكتلات استثمارية.
    وفي السياق ذاته علمت »السياسة« ان نائب مدير السوق فالح الرقبة قدرفع تقريرا الى وزير التجارة والصناعة رئيس لجنة السوق المهندس فلاح الهاجري شخص فيه مواطن الخلل والعلاج المطلوب من اجل اعادة الامور الى نصابها في السوق حيث تقول الملامح العريضة لهذا التقرير التي اطلعت »السياسة« على مسودة منه ما يلي:
    أولا: اعطاء مدير السوق صلاحية كاملة في تغيير بعض المناصب القيادية.
    ثانيا: تعيين كوادر كويتية شابة من خريجي الجامعات وايفاد مجموعة منهم الى سوق نيويورك المالي والمجموعة الاخرى الى سوق لندن مالي.
    ثالثا: استفتاء كل من البنك المركزي وغرفة التجارة وشركات الاستثمار اللاعبة في السوق في شخصية منصب مدير السوق.
    رابعا: البعد عن توزنات لعبة السوق والتخلي السياسي.
    خامسا: بعض التجاوزات التي حدثت خلال الفترة الماضية ومحاولة التخفيف من المشاحنات التي كانت تتم بين شركات استثمارية باسمائها وادارة السوق.
    ومن ناحية اخرى ابلغ مصدر مطلع »السياسة« ان سمو رئيس مجلس الوزراء قد وجه استقالة مدير عام البورصة د. صعفق الركيبي الى الوزير المعني بالسوق وهو وزير التجارة والصناعة المهندس فلاح الهاجري للبت فيها.