الأخبار الأقتصادية من جريدة الأنباء

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏28 أغسطس 2006.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    المعوشرجي: «الفارابي للاستثمار» تسعى في 2006 لإنشاء وإدارة صناديق استثمارية في مجالات الملكية
    الثلاثاء 29 أغسطس 2006 - الانباء








    رضا السناري

    قال رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة الفارابي للاستثمار صلاح المعوشرجي، ان شركته تبحث عن الفرص التي تحقق عوائد لا تقل عن 20%، وتمتاز بانخفاض نسبة مخاطرها، موضحا ان الشركة تعكف حاليا على دراسة حملة من الفرص المتنوعة، متوقعا مباشرتها لتنفيذ مشروعين او ثلاثة منها خلال العام الحالي.

    وجاءت تصريحات المعوشرجي خلال المؤتمر الصحافي الذي دعت اليه الشركة بمناسبة انعقاد جمعيتها العمومية اول من امس، حيث اشار الى ان الفارابي للاستثمار تسعى خلال عام 2006 لانشاء وادارة صناديق استثمارية تعمل في مجالات الملكية الخاصة وتمويل مشاريع الشركة وغيرها في الاسواق، اضافة الى الاستثمار في مشاريع الطاقة بوجه عام، لافتا الى انه سيعلن عنها في القريب العاجل.

    واوضح ان الهدف الذي تسعى وراءه الشركة هو الاستحواذ على حصص ملكية في شركات خاصة وعامة بنسب لا تقل عن 20%، مشيرا الى انها في الوقت نفسه تمثل امتدادا لخارطة عمل الشركة الام (الفارابي) من تغطيتها للقطاعات المتنوعة، لافتا الى انه عند بداية النشاط بادرت الادارة في دراسة وتنفيذ عمليات الاستثمار المباشر بالتركيز على مشاريع الملكية الخاصة داخل الكويت، الا ان الامر لم يكن سهلا خاصة بالنسبة لاحداث السوق وضيق الفرص المتاحة.

    وافاد المعوشرجي بأنه وبالتنسيق مع كبار المساهمين وحلفاء استثماريين، باشرت الشركة في دراسة مشاريع صناعية وخدمية، خاصة في مجالات خدمات الدعم الفني لصناعة النفط والغاز والطيران والخدمات البحرية، فضلا عن الاتصالات التقنية ومواد البناء، وفي مجالات منتقاة ترتبط بأهدافها، وتتعلق بكل منطقة الشرق الاوسط، علاوة على صفقات المرابحات والوكالات وتمويل الشركات وذلك وفق سياسة الحذر والحيطة.

    واشار الى ان شركته استبعدت من ورقة عملها الاستثمار العقاري والمساهمة في المحافظ والصناديق، خاصة ان هذين القطاعين يركزان على الاستثمار قصير الاجل، بعكس اجندة استثمار شركته والتي تعد حسب وصفه الاصعب وسط الانشطة الاخرى، لافتا الى ان استثمارها طويل الاجل ويعتمد في انجاحه على اقتناص الفرص المتميزة والاسواق الواعدة بعيدا عن اسواق الاوراق المالية والتي تعرضت لاهتزازات في تداولاتها بسبب العوائد غير الطبيعية التي حققتها ما اخل بالمعايير الاستثمارية للعمل بها.

    وافاد رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب بأن «الفارابي» للاستثمار تتحرك على تنفيذ جملة من المشاريع بقيمة اجمالية تصل لـ 15 مليون دينار من رأسمالها البالغ 6،21 مليون دينار، مشيرا الى ان الشركة تسعى وحتى نهاية العام الحالي لزيادة عباءتها الاستثمارية، لاسيما في اسواق الشرق الاوسط والاسواق الجديدة الواعدة.

    واكد المعوشرجي على حرص شركته لأن تكون بمثابة جسر لنقل ثورة التكنولوجيا الحديثة والفرص المتميزة الى السوق المحلي، مشيرا الى انه لا يوجد على طاولة مجلس ادارة الفارابي للاستثمار اي توجه نحو زيادة رأسمال الشركة، وان كان لم يستبعد في الوقت نفسه فرضية توسعة قاعدة المساهمين.

    واكد ان استراتيجية الشركة تركز في المرحلة الاولى على الاستثمار بمختلف القطاعات الاقتصادية الناجحة محليا في المقام الاول، ومن ثم اقليميا، وذلك على اساس القيمة المضافة والمخاطر المأمونة، وفق خطة التوسع المدروس في دول الجوار، مع مراعاة اختيار الانشطة التي تعمل معا في منظومة متوافقة من الاستثمارات الصناعية والخدمية والمالية، بما يكفل التنويع القطاعي والتوزيع الجغرافي مع المحافظة على ادائها المتميز والسمعة الطيبة.

    هذا وقد اشار تقرير مجلس الادارة في الجمعية العمومية للشركة الى ان اجمالي ايرادات الفارابي بلغت 1.817.047 دينارا، منها ايرادات محققة بلغت 964،749 دينارا تشكل 92% من الاجمالي.








    ==========================================


    ==========================================


    البركة المصرفية تدرج أسهمها في بورصة البحرين
    الثلاثاء 29 أغسطس 2006 - كونا










    وقع كل من سوق البحرين للاوراق المالية (البورصة) ومجموعة البركة المصرفية أمس اتفاقية ادراج اسهم المجموعة في البورصة على ان يبدأ التداول عليها اعتبارا من الرابع من سبتمبر المقبل.

    وقال رئيس مجلس ادارة المجموعة صالح كامل في بيان صحافي عقب التوقيع على الاتفاقية ان إدراج اسهم المجموعة يأتي تلبية لطلبات المستثمرين الاستراتيجيين الذين دخلوا بالفعل في مرحلة الاكتتاب الخاص وكذلك من الجمهور المتواجد في اسواق البحرين والدول الخليجية ولا سيما السعودية.

    واوضح ان هذه الخطوة ستتيح لهم المجال للتعامل المباشر في اسهم المجموعة عند ادراجها كما ستسهم في توسيع قاعدة المستثمرين في اسهم المجموعة حيث تحرص المجموعة على تغطية كافة اسواق دول المنطقة كونها تعتزم ادراج اسهمها في بورصة دبي العالمية بالتزامن مع سوق البحرين.

    ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي للمجموعة عدنان يوسف ان الادراج يأتي بعد تلبية المجموعة لكافة الاشتراطات المالية والرقابية الخاصة بالادراج ونظرا للسمعة المميزة التي تتمتع بها المجموعة كونها من اوائل المؤسسات المصرفية الاسلامية التي تتمتع بسجل حافل من النجاحات والانجازات ولكونها تمتلك وحدات مصرفية موزعة على رقعة جغرافية عالمية واسعة مما يتيح لها امتلاك اصول ذات جودة عالية تمثل قيمة مضافة وجذابة للمستثمرين في سوق البحرين.

    واضاف ان ادراج اسهم المجموعة يعتبر الاول من نوعه من حيث الحجم اذ يبلغ رأسمالها المدفوع 630 مليون دولار وحقوق المساهمين نحو 900 مليون دولار وبذلك تعتبر المجموعة واحدة من اكبر المؤسسات المصرفية الاسلامية سواء من حيث رأس المال او عدد الوحدات والفروع التابعة او الانتشار الجغرافي.

    ومن جهته، قال مدير سوق البحرين للاوراق المالية فؤاد راشد: ان مجموعة البركة نجحت في عملية الاكتتاب العام، التي نظمته مؤخراً، لتتحول الى شركة مساهمة، مما أهلها لإدراج اسهمها في بورصة البحرين، وهذه الخطوة ستسم في جذب المزيد من المستثمرين والمتعاملين بشكل يساهم في تنشيط حركة التداول في السوق.







    ==========================================

    ==========================================


    العمر لـ «الأنباء»: عدم طرح أدوات استثمارية جديدة أحد أهم الأسباب المباشرة وراء تذبذب البورصة
    الثلاثاء 29 أغسطس 2006 - الانباء









    عاطف رمضان

    وصف رجل الاعمال والخبير الاقتصادي فيصل العمر سوق الكويت للاوراق المالية بأنها بمثابة وصفة سحرية لافلاس الاغنياء، وذلك لعدم استخدام ادوات استثمارية جديدة، اضافة الى ضخ مقومات اقتصادية قادرة على تهيئة المناخ المناسب لتحقيق حركة سلسة للاموال من خلال عمليات البيع والشراء للاسهم والسندات.

    واضاف العمر، في تصريح خاص لـ «الأنباء»، ان المشكلة لا تكمن فيما اذا كنت ستحقق ربحا وكيفية انفاق هذا الربح، لكنها تنشأ نتيجة اذا كنت لا تعرف ماذا تفعل اذا خسرت الاستعداد للخسارة.

    وأشار الى انه بذلك يمكن بناء الربح عليه، خاصة اذا كانت هناك مقدرة على وضع حد للخسارة وكيفية التعامل معها في حال وقوعها.

    واشار العمر الى ان البورصة تعد واحدا من الاسواق الضرورية لانعاش الاقتصاد، والهدف منها مشاركة اصحاب الاسهم في رؤوس اموال الشركات وزيادتها عن طريق طرح اسهمها في البورصة كبديل عن الاقتراض من البنوك بفوائد تحملها اعباء اضافية، لافتا الى ان البعض قد «ينتعش» فترتفع اسهمهم والبعض الآخر قد تتراجع اسهمهم فتصيبهم خسائر فادحة و«تضيع تحويشة عمرهم»، موضحا ان الاستثمار في البورصة يشبه اللعبة المعقدة التي تحتاج الى مهارة في فكها.

    ولفت العمر الى ان الاستثمار في البورصة يحتاج الى ترقب وعدم اندفاع وقراءة جيدة لميزانيات الشركات والتعرف على ارباحها التشغيلية والمحققة بدلا عن السير في طريق الشائعات التي اطاحت باحلام وآمال صغار المستثمرين.

    واشار الى انه قد تتغير اسعار الاسهم بين يوم وآخر، وقد تبقى ثابتة دون تغيير، الا ان حركة السوق بصفة عامة تعتبر مؤشرا مهما للمستثمرين ولهذا تقاس الاسعار بما يعرف بـ «المؤشر»، لاسيما ان المستثمر الكويتي لابد ان يتفهم شيئا مهما هو ان الاستثمار في البورصة يهدف الى مشاركة اصحاب الاسهم في رؤوس اموال الشركات ويشجعها على ذلك اعتناق العديد من صغار المستثمرين ثقافة الاكتتاب في البورصة، وهذا ما ضاعف من حجم السيولة في السوق.

    يُذكر ان الاداء العام لحركة تداول الاسهم في سوق الكويت للاوراق المالية سجل انخفاضا كبيرا في حجم نمو اسعاره وانخفاضا طفيفا في حجم تداولاته مقارنة بالعام 2005 الذي اعتبره العمر انشط الاعوام التي شهدتها البورصة منذ اعادة بدء التداول في عام 1992.

    وارجع العمر اسباب تذبذب الاسعار في البورصة الى عدم طرح ادوات استثمارية مثل «صانع السوق» الذي يحمي البورصة من الانهيارات.







    ==========================================


    ==========================================

    الصانع: «وفرة للاستثمار الدولي» تدير محافظ وصناديق تتجاوز 3 مليارات دولار محلياً وخارجياً
    الثلاثاء 29 أغسطس 2006 - الانباء









    اعلنت شركة وفرة للاستثمار الدولي عن مشاركتها في رعاية دليل صناديق الاستثمار الذي ستطلقه قريبا مجموعة الملتقى الاعلامية، وذلك ايمانا منها بضرورة العمل على تثقيف ورفع الوعي بأهمية الصناديق الاستثمارية كأداة استثمارية هامة.

    وقال مساعد المدير العام بإدارة الاستثمارات المحلية والعربية في الشركة مانع الصانع في بيان صحافي بهذه المناسبة «تؤمن شركة وفرة للاستثمار الدولي بأهمية الإصدارات المتخصصة التي من شأنها أن تعمل على رفع مستوى الوعي لدى المستثمرين وتمنحهم الفرصة لاختيار الأداة التي تناسب طموحاتهم وتلبي احتياجاتهم».

    وأضاف قائلا «ان شركة وفرة التي تأسست عام 1994 برأسمال قدره 15 مليون دينار ـ 50 مليون دولار ـ مدفوع بالكامل، تعتبر من الشركات التي تعمل في أنشطة الاستثمار المختلفة محليا وعربيا وعالميا إلى جانب إدارة المحافظ والصناديق الاستثمارية للغير في السوق المحلي والعربي والعالمي».

    واشار إلى ان الشركة تدير محافظ وصناديق استثمارية تبلغ قيمتها حوالي 3 مليارات دولار في الكويت والمنطقة والعالم.

    وأوضح الصانع ان الشركة من خلال إدارة الاستثمارات المحلية والعربية تقوم بتقديم الخدمات الاستثمارية المتنوعة لعملائها في السوقين المحلي والعربي، حيث يشمل نطاق عمل الإدارة الاستثمار والمتاجرة في أسواق رأس المال المحلية والعربية وإدارة المحافظ الاستثمارية بأنواعها: الأسهم، السندات، شهادات الإيداع وغيرها من الأوراق المالية.

    وحول سياسة إدارة المحافظ الاستثمارية قال الصانع ان الشركة تنتهج في توزيع أصول المحفظة سياسة تخفيض مخاطر السوق على رأس المال قدر الإمكان من خلال التركيز على الأسهم ذات الأداء التشغيلي، بالإضافة إلى تحقيق ربحية تفوق عوائد الأدوات التقليدية.

    وأضاف قائلا ان الإدارة تأخذ بالاعتبار عدة عوامل في اختيارها لمكونات محفظة الأسهم من بينها الشركات التي تتميز بتوزيع عوائد نقدية جارية سنوية وتحقق للمحفظة تدفقات نقدية مستمرة إلى جانب الشركات التي يتوقع لها معدل نمو جيد في المستقبل والشركات التي تعتمد في إيراداتها السنوية على نشاطها الرئيسي «التشغيلي» بالاضافة إلى الشركات التي تتميز بمعدلات دوران عالية لتداولها في السوق.

    وحول إدارة الاستثمارات الأجنبية قال مساعد المدير العام في الشركة نصرالله صالح ان إدارة الاستثمارات الأجنبية تقوم بالعديد من الأنشطة الرئيسية أهمها إدارة المحافظ الاستثمارية للشركة والعملاء و إنشاء وإدارة الصناديق الاستثمارية في الأسواق العالمية. وأشار إلى أن الإدارة حاليا تدير محفظة أسهم أميركية وتساهم في صناديق استثمارية تعمل في مجالات ومناطق متعددة، مثل السوق الأوروبي وسوق السندات العالمي والتحوط.

    إضافة إلى ذلك الاستثمار بشكل مباشر في مؤشرات الأسواق العالمية.

    يذكر ان خطة التوزيع الخاصة بالدليل فقد تم وضعها على أساس أن تشمل الكويت ودول الخليج الخمس، حيث سيتم توزيع 50 ألف نسخة من الدليل في عدد من الأسواق المالية الخليجية والمؤسسات الاقتصادية في دول الخليج وغرف التجارة والصناعة.







    ==========================================


    ==========================================

    بيتك»: ارتفاع عوائد المرابحات الدولية الشهرية بالدينار لـ 5.12%
    الثلاثاء 29 أغسطس 2006 - الانباء










    أعلن بيت التمويل الكويتي ـ بيتك ـ عن ارتفاع عوائد المرابحات الدولية الشهرية بالدينار التي يجريها لحساب عملائه ما بين 5.125% الى 5% معززاً بذلك رصيد إنجازاته في تحقيق أعلى معدلات الأرباح في السوق وتقديم أفضل وأنسب الأوعية الادخارية والاستثمارية بعد التوزيعات التي قدمها عن عام 2005 على الوديعة المطلقة وبلغت نسبة 6.8% وحساب التوفير بنسبة 4.54%.

    وقال مدير إدارة الخزانة عبدالوهاب الرشود في تصريح صحافي ان ارتفاع عوائد المرابحات الشهرية بالدينار والتي تقدم كمنتج استثماري في الفروع المصرفية يمكن المشاركة فيه بحد أدنى 25 ألف دينار يعود الى اتباع سياسة استثمارية توظف قدرات بيتك وخبراته في الأسواق الدولية بشأن مختلف المنتجات بشكل متوازن ومرن يواكب التغيرات المستمرة في هذه الأسواق ويحقق أفضل فرص الاستثمار خاصة ان المنتجات المالية الاسلامية قد أصبحت من المكونات الرئيسية لمعظم تعاملات الأسواق العالمية الكبرى بما يفتح المجال لمزيد من النمو والتوسع خلال الفترة المقبلة.

    واضاف ان هذه العوائد تنافس عوائد الودائع القصيرة الأجل وصناديق الاستثمار، وانه كلما زادت مدة الاستثمار كان العائد أكثر من ذلك حيث يوفر ـ بيتك ـ مجموعة من الخيارات أمام العملاء لاستثمار أموالهم على فترات متباينة تمتد من شهر الى سنة، فيما تقدم خدمة المرابحات الدولية لمدة أقل من شهر لمبالغ لا تقل عن نصف مليون دينار، ما يخدم مسعى كبار المستثمرين من الأفراد والشركات لتنمية أموالهم وتحقيق أفضل العوائد عليها.

    وأشار الرشود الى الخطوات الإيجابية المتتالية والمدروسة التي يقوم بها بنك الكويت المركزي والتي نجحت بشكل كبير في إدارة السيولة بالسوق وتوطين الدينار ومواكبة التطورات في الأسواق الدولية وأسواق العملات وجميعها توفر أرضية صلبة للمستثمر سواء كان فرداً او شركة من خلال تعزيز السوق والاستغلال الأمثل للفوائض المالية.

    وكان بيتك قد خفض الحد الأدنى لودائعه بحيث اصبح 5 آلاف دينار للوديعة الاستثمارية بدلاً من 25 الفا، والف دينار بدلا من 5 آلاف لوديعة السدرة.








    ==========================================


    ==========================================
     
  2. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    منتدى مصر الاقتصادي يعقد ندوة علمية
    الثلاثاء 29 أغسطس 2006 - الانباء










    يعقد منتدى مصر الاقتصادي الدولي ندوة في 12 سبتمبر المقبل حول مشكلة الدعم والحلول المقترحة له تستمر لمدة يوم واحد يشارك فيها كل من وزير التضامن الاجتماعي د. علي مصيلحي وعدد من المختصين والمسؤولين.

    وصرح رئيس المنتدى شفيق جبر بأنه سيتم خلال تلك الندوة التركيز على مناقشة مدى قدرة الحكومة على مواصلة الدعم وتقديمه وفقا للنظام الحالي ومن هم المستحقون وكيفية وصول الدعم إليهم وما هي الطريقة الأفضل لتقديم الدعم وهل سيكون دعما عينيا أم نقديا وما هي انعكاسات التغيير أو التعديل على الاقتصاد المصري بالاضافة الى مناقشة وجود مظلة تأمين اجتماعي حقيقية لمحدودي الدخل.

    وأشار إلى أن عقد تلك الندوة في هذا التوقيت يعتبر مهما نظرا للجدل الدائر الآن في الشارع المصري بين الآراء والاتجاهات المختلفة حول أفضل السبل سواء بالتعديل أو التطوير أو التغيير.