الاجازه نبى نتمتع على القصيد لبركات الشريف وناخذ الحكم

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة قرارك, بتاريخ ‏30 أغسطس 2006.

  1. قرارك

    قرارك عضو جديد

    التسجيل:
    ‏10 أغسطس 2006
    المشاركات:
    68
    عدد الإعجابات:
    0
    والله هذا القصيده شاب راسى بعد ماقريتها
    نعم هذى هى الحكم والنصيحه الصادقه من والد لى ولده

    يالله ياللـي كـل الأمـات ترجيـك
    يا واحـدٍ مـا خـاب حـيٍ ترجـاك

    يا مرقبٍ بالصبـح ظلّيـت اباديـك
    مـا واحـدٍ قبلـي خبرتـه تعـلاك

    وليت يا ذا الدهر ما اكثـر بلاويـك
    الله يزودنـا السلامـة مـن أتـلاك

    ياللي على العربان عمـت شكاويـك
    وليت يا دهـر الخطـا ول مقـواك

    واليـوم هالكانـون غـادٍ شبابيـك
    تلعب به الأرياح مـن كـل شبـاك

    يا مالك اسمع جابتي يـوم أوصيـك
    واعرف ترى يا بوك بامرك وانهاك

    وصيـةٍ مـن والـدٍ طامـعٍ فـيـك
    تسبق على الساقـه لسانـه لعليـاك

    أوصيك بالتقوى عسى الله يهديـك
    لهـا وتدركهـا بتوفيـق مــولاك

    الله بحـق أجـدادك الغـر يعطيـك
    رضاه مع كل ما تمنى مـن امنـاك

    احفظ دبشك اللي عن الناس مغنيـك
    اللي إلى بان الخلـل فيـك يرفـاك

    واعرف ترى مكة ولاها ابن اخيـك
    لو تطلبه خمسـة دواويـن معطـاك

    اجعل دروب المرجلة مـن معاليـك
    وادراج سيّسها على العـز مرقـاك

    لا تنسدح عنهـا وتبغينـي أعطيـك
    جميع مـا يكفيـك مـا حاصـل ذاك

    احذر امـر ليعـات أبيهـا لتاليـك
    ايضا ويرخص عندها قـدر مـأواك

    أدّب ولدك إن كـان تبغيـه يشفيـك
    واستسعفه من بعـد مربـاه بـالآك

    أما سمج واستسمجك عنـد شانيـك
    ويفر من فعله صديقـك وشـرواك

    وإلاّ بعد جهله تـرى هـو بياذيـك
    لو زعلـت أمـه لا تخليـه يـالاك

    واحذر تضيع كل من هو ذخر فيـك
    معروفه لا تنسـاه واوفـه العرفـاك

    ترى الصنايع بين الاجواد تشريـك
    إلـى طمعـت بركزهـا لا تـعـداك

    واحذر سرور بغبة البحـر يرميـك
    ولا عنده افلس من تجزعك وابكـاك

    واوف الرجال حقوقها قبـل تعنيـك
    لا تعتمـد بالعفـو فالحـق يقفـاك

    وهرج النميمة و القفا لا يجي فيـك
    واياك وعرض الغافل ايـاي وايـاك

    تبدي حديث للنـاس فيـه تشكيـك
    وتهيم عند الناس بالكذب واشـراك

    واذا نويـت احـذر تعلـم بطاريـك
    كم واحد تبغي به العـرف واغـواك

    واحذر شماتة صاحب لك مصافيـك
    والى جرا لك جـاريٍ قـال لـولاك

    ولا تحسب إن الله قطـوعٍ يخليـك
    ولا تفرح إن الله على الخلق بـداك

    إن اشتهى حط الطمع فـي تواليـك
    لو ما لقيته يا فتـى الجـود يلقـاك

    والضيـف قـوم لـه حيـن يلفيـك
    مما تنوشه يا فتـى الجـود يمنـاك

    اكرم قبالـه فانهـا مـن شواديـك
    وابذل له المجهـود مـا دام يعنـاك

    واحذر تلاقي الضيف مقرن علابيـك
    خله محـب لـك صديـق إذا جـاك

    وأوصيك زلات الصديق إن عثا فيك
    ما زال يغطاها الشعـر فاحتمـل ذاك

    راعه ولو ما شفـت انـه يراعيـك
    عساك تكسـر نيّتـه عـن معـاداك

    واحذر عدوك لو بقا بـي يصافيـك
    عود الجنـا واطعنـه حينمـا جـاك

    لا تامنه فاطلـب مـن الله ينجيـك
    ويكفيـك ربـك شـر ذولا وذولاك

    شفني أنا يابـوك بآمـرك وانهيـك
    عن التعرض بين الاثنيـن حـذراك

    وإذا حضرت طلايبٍ مـع شرابيـك
    اسع لهم بالصلـح والـلاش يفـداك

    ابذل لهـم بالطيـب ربـك ينجيـك
    لا تجضع الميـزان مـع ذا ولا ذاك

    أما الشهادة أدّهـا إن دعـوا فيـك
    بيّن عمود الدين لا عميـت اريـاك

    بالك تماشـي واحـد لـك يرديـك
    طالع بني جنسـك وفكـر بممشـاك

    رابع أصيل فـي زمانـك يشاكيـك
    وإلى شاف خملاتك عن الناس غطاك

    واحذر عن طرد المجفـي حذاريـك
    عليك بالمقبـل وخـل مـن تعـداك

    ثم العـن الشيطـان ليـاه يغويـك
    تـرى إن تبعتـه للشّرابيـك وداك

    واوصيك لا تشكي علينـا بلاويـك
    أنت السبب اخذك عيونـك بيمنـاك

    واعرف ترى اللي وطا الفهر واطيك
    ولا أنت أعز من الجماعة هـذولاك

    المسك يا راسي عن الذل واخطيـك
    واحذر تكلـم يـا لسانـي حـذاراك

    والطف بجارك ثم قـم دون عانيـك
    وافطن إلْما يعنيك عن ربعة أخـواك

    يا ذيب وان جتك الغنم فـي مفاليـك
    فاكمن إلى حيـث الرعايـا اتّعـداك

    من أولٍ يا ذيـب تفـرس بياديـك
    واليوم جا ذيبٍ عن الفـرس عـداك

    يا ذيب عاهدني وأعاهدك ما رميـك
    مرميك أنا يا ذيب لـو زان مرمـاك

    والنفس خالف رايها قبـل ترميـك
    ترى لها الشيطان يرمـي بـالادراك

    ومن بعد ذا لا تصحب النذل يعديـك
    وعن صحبة الأنذال حاشاك حاشـاك

    ترى العشير النذل يخلـف طواريـك
    وأنا أرجي إنك ما تجـي دون آبـاك

    والهقوة انك ما تجـي دون أهاليـك
    ولا ذكر عود الورد يثمـر بتنبـاك

    والحر مثلك يستحي يصحب الديـك
    وان صاحبه عاعا معاعات الاديـاك

    لا تستمع قول الطرف يـوم يلفيـك
    بالكذب يقضي حاجته كل مـا جـاك

    من نم لك نم بك ولا فيـه تشكيـك
    والاَّه قــد أزرا رفيـقـك وأزراك

    عندك حكا فينا وعنـدي حكـا فيـك
    وأصبحت كارهنـا وحنـا كرهنـاك

    ما اخطاك ما اصابك ولو كان راميك
    واللي يصيبك لو تتقيت ما اخطـاك

    مير استمع مني عسـى الله يهديـك
    النصح يـا مالـك لـك الله مـولاك

    عنـدي مظنـة مـا تمثلتهـا فيـك
    واطلب لك التوفيق من عند مـولاك
     
  2. سهم استثماري

    سهم استثماري عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    1,070
    عدد الإعجابات:
    0
    من القصائد التراثية الرائعه ( أجدادنا وآبائنا غالبا ما كان يستشهدون بأبياتها عند تزويدنا بالنصائح ) ... شكرا للتذكير
     
  3. الهامي

    الهامي موقوف

    التسجيل:
    ‏19 أغسطس 2006
    المشاركات:
    862
    عدد الإعجابات:
    0
    مشكور اخوي علي هذه القصيده الرائعه والعريقه ومعروفه لدي اغلب ابناء القبائل العربيه لما تحمله من معاني جميله ومواعظ وحكم ونصح وارشاد
    تقبل
    ارق واجمل تحياتي