استراتيجية بسيطة هذا وقتها

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة راسان, بتاريخ ‏6 سبتمبر 2006.

  1. راسان

    راسان عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 يوليو 2006
    المشاركات:
    16
    عدد الإعجابات:
    0
    من استراتيجيات التداول البسيطة ذات الموثوقية العالية والتي يجب ألاّ يخلو منها طبلون (لوحة مؤشرات) أي متداول استراتيجية: متوسط الخمسين المتحرك.
    فطالما كان متوسط الخمسين في صعود كان دلالة على أنه تتم على السهم عمليات شراء من قبل اللاعبين الكبار (المتداولين المؤسساتيين) فيجب إذن أن يكون على لائحة المشتروات الخاصة بنا.
    بالإضافة إلى ذلك يعمل متوسط الخمسين بكفاءة كمصد للسهم الهابط فهو يعمل كخط دعم في أغلب الأوقات فما أن يهبط السهم بالقرب من متوسط الخمسين حتى تبدأ موجة الشراء لينطلق السهم مجددا إلى أعلى.
    والرسم البياني للشركة الأولى للاستثمار خير ما يبرهن على ما نقول، ونرجو أن لا يظن أحد أنها دعاية للشركة فقد اخترناها لأن الإشارات قديمة نوعاً ما، ولو طبق الأخوة هذه الإستراتيجية اليوم على أسهم أخرى لوجدوا أن بعضها يقول اشترني!
    طبعاً مع تحديد نقاط وقف الخسارة (إذا ارتد السهم).

    [​IMG]

    كذلك أرفق لكم الرسم البياني لمؤشر سوق الكويت وعليه متوسط الخمسين المتحرك ومؤشر ROC وكأنهما يقولان تأملوا خير.​


    [​IMG]
     
  2. real stock

    real stock موقوف

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2006
    المشاركات:
    1,225
    عدد الإعجابات:
    0
    next target after all the good move of the market in the last three days see this and you will see what they want to brak down the stock market but i hope its will not work for them good luck anyway
    ألي الأخوة الأحبة كل ما يقال صحيح علي المنطق الذي تم دراسته من خلال الشارة الموضح أقول أنشاء الله يقوم علي هذا المنطق ولكن هناك خبر لا أتمنى أن يتفاعل السوق معه و هو الطعم الذي و ضعوه لكي يقوم بكسر كل الغيم الأخلاقية التي لا نستبعدها منهم و الله سبحانه هو المنتقم الجبار فوق كل طاقية و هناك شيئي يجب النظر فيه و هو قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق وأسف علي لأطاله و الخبر هو أن المسج من كويت انه يقول تقرير ديوان المحاسبة لمجلس الأمة أن أدارة البورصة غير متعاونة و قيدت أعمال الديوان في التدقيق و التفتيش و الفحص و المراجعة وشكرا والله يوفق الجميع.
     
  3. راسان

    راسان عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 يوليو 2006
    المشاركات:
    16
    عدد الإعجابات:
    0
    إن كنت جاهزاً على هدفك ارمي!

    يذكر الأخوة الشيبان من أعضاء هذا المنتدى عبارة (إن كنت جاهزاً على هدفك ارمي) أيام التجنيد طيب الله ثراه.
    والرماية على السهم تنقسم إلى ثلاثة مراحل:
    1. تحديد السهم الهدف.
    2. التصويب.
    3. الضغط على زر الشراء عند دخول السهم المرمى.

    فمرحلة تحديد الهدف هي اختيار السهم لمساره الصاعد (اتجاه صاعد) كما يخبرنا بذلك – مثلا- متوسط الخمسين المتحرك ودخوله مرحلة تصحيح.
    ومرحلة التصويب هي عندما نحصل على إشارة بنهاية هذا التصحيح.
    أما المرحلة الأخيرة (الشراء) فتتم عند حصولنا على إشارة الدخول.

    من ضمن مؤشرات طبلون المتداول التي نستخدمها في تشخيص الأسهم مؤشر RSI وهو من المؤشرات التذبذبية التي تقيس ذروة الشراء (المبالغة في الشراء) وذروة البيع؛ والقيمة الافتراضية لمدخلات الفترة الزمنية هي 14 فترة.
    فالبيع يبلغ الذروة عند بلوغ مؤشر RSI مستوى 25 وما دون ، والشراء يبلغ ذروته عند بلوغ المؤشر مستوى 75 وما فوق، أما مستوى50 فهي نقطة التوازن بين قوى الشراء والبيع.
    ونريد أن نستخدم مؤشر RSI لأخذ أشعة مقطعية لسهمنا لتشخيص مرحلة التصحيح وتحديد نهاية هذا التصحيح، لكن RSI بفترته الزمنية الافتراضية (14) يعتبر بطيئاً في تشخيص الحالة لذلك نعمد إلى جعله أكثر حساسية بتقليل الفترة الزمنية فنجعلها 3 فترات.
    ففي هذه الحالة سنحصل بالطبع على قراءة متدنية تبين أن السهم في ذروة البيع ولكن هذا ليس مطلبنا إنما نريد فقط معرفة نهاية التصحيح وعودة السهم لمساره الأساسي الصاعد؛ فعند تخطي المؤشر لخط 50 صعوداً التي هي منطقة توازن قوى الشراء والبيع تكون مرحلة التصحيح قد وصلت نهايتها.
    أما المرحلة الأخيرة وهي الرماية، فتكون ببلوغ سعر السهم في الغد سعراً أعلى من أعلى سعر بلغه السهم يوم العبور لخط بارليف – أقصد - خط 50 عندها فقط تحددت نقطة الدخول على السهم
    وأحب أن أنبه أن الحساسية الشديدة لمؤشرنا عندما استخدمنا 3 فترات زمنية ليست مقياساً حقيقيا للقوى المؤثرة على السهم ولا ننصح أبداً باستخدام الفترات القصيرة جدا ، ولكن هنا استثناء والسبب حاجتنا لتحسس نقطة تعادل القوى فقط لا غير.
    ولتطبيق ما قلناه على الواقع دعونا نعود إلى الرسم البياني للشركة الأولى للاستثمار (بديت أشك إني أسوي دعاية للشركة!!).
    فما أن عبر المؤشر خط 50 عندما بلغ سعر السهم 540 فلس صوبنا على السهم، وفي اليوم الثاني انتظرنا إشارة الدخول وهي وصول سعر السهم إلى أعلى من أعلى سعر ليوم العبور فتكون الإشارة هي سعر 550 فلس وهذا ما حدث.
    ولا بد من تحديد نقطة وقف الخسارة التي عادة تكون تحت متوسط الخمسين المتحرك، أو تحت أدني سعر ليوم الشراء أو يوم العبور أو أيهما أدنى، أو نقطة يراها المتداول مناسبة.
    أما نقطة الخروج لجني الأرباح التي هي سر نجاح المتداولين فهي مسألة أخرى لا يتسع لها المقال اليوم.



    [​IMG]

    بقي شيء أخير وهو أن التداول ليس علماً وإنما توقعات مدروسة تراكمت من خبرات المتداولين فنأمل من الأخوة إتحافنا بخبراتهم ومعلوماتهم فنحن جميعاً مازلنا عليمية.
     
  4. Director

    Director عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 مارس 2006
    المشاركات:
    1,501
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اخوي لوسمحت
    مايصير المشاركة تكررها اكثر من مرة بكذا صفحة
    خلاص رايك سمعنها تعيده اربع مرات ليش
    كل ما ادش صفحة القاك كاتب نفس الكلام
    ارجو منك الحرص على المشاركات المفيدة
    الغير متكررة وتكتب عربي بس علشان نرتاح
    من الترجمة :rolleyes:
    واسف اذا ضايقتك بشي ..