13 مليار دولار استثمارات خاصة في المنطقة نهاية 2006

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة دليل البورصة, بتاريخ ‏8 سبتمبر 2006.

  1. دليل البورصة

    دليل البورصة موقوف

    التسجيل:
    ‏16 يوليو 2006
    المشاركات:
    722
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت دار السلام
    08/09/2006 تعريب وإعداد: محمود عبدالرزاق
    تتوقع مصادر مطلعة ان مجموعات استثمارية خاصة تتخذ من منطقة الخليج مقرا لها، قد ترفع قيمة الاصول التي تديرها وتستثمرها في المنطقة الى رقم قياسي قد يتجاوز 13 مليار دولار بحلول نهاية العام الحالي، وذلك في الوقت الذي تجتذب فيه هذه الصناعة المحلية حديثة الولادة مزيدا من تدفقات رأس المال من قبل المستثمرين من الاثرياء العرب.
    وتسعى الشركات المحلية الى التعويل على شعبية الاستثمارات الخاصة Equity Private في تكوين الرساميل، في الوقت الذي ترتفع رؤوس اموال المستثمرين الخليجيين القابلة للاستثمار الى مستويات غير مسبوقة من قبل.
    ويتوقع عدد من المستثمرين الذين يتخذون من المنطقة مراكز لنشاطاتهم ان تسجل تدفقات رؤوس الاموال في الاستثمارات الخاصة في غضون السنوات الخمس المقبلة نموا يرفعها الى ثلاثة امثال ما هي عليه في الوقت الحاضر. وتدليلا على ذلك فانه بدءا من مطلع العام الحالي، تدفق في هذا الاتجاه ما يقارب 5 مليارات دولار قامت باستقطابها 28 مؤسسة خليجية في مجال الاستثمارات والملكية الخاصة، وذلك وفقا للبحث الذي اجرته رابطة الخليج لرؤوس الاموال المخاطرة 'غلف فينتشر كابيتال اسوسييشن Association Capital Venture Gulf (GVCA) .
    2.5 مليار في الخليج
    وقال غاري لونغ، رئيس العمليات في مجموعة انفستكورب، المدرجة في بورصة البحرين، والتي تعتبر واحدة من اعرق مؤسسات الاستثمار الخاصة في العالم 'ان ثمة مليارين ونصف المليار دولار من الثروات القابلة للاستثمار موجودة لدى الدول الست الاعضاء في دول مجلس التعاون الخليجي، ومن هنا فان منطقة الخليج تعتبر اسرع مناطق العالم من حيث نمو ثروات الاستثمارات الخاصة'.
    اما الاستثمارات التي تقوم بها المؤسسات المحلية فانها تستمد زخمها من التغييرات الهيكلية التي تشهدها دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك الاسواق القانونية والمالية المتطورة، فضلا عن المزيد من الاقتصادات المتطورة، التي اتاحت لمؤسسات الاستثمار الخاص ان تلعب دورا اكبر.
    وقد شهد النصف الاول من العام الحالي الاعلان عن 18 استثمارا جديدا، وتقدر الرابطة انه قد يتم استكمال 20 استثمارا جديدا اخر بحلول نهاية العام الجاري.
    وقالت الرابطة 'نتوقع ان الاستثمارات الكلية لعام 2006 ستتجاوز بسهولة سقف الاموال التي تم استثمارها في العام الماضي'.
    مستويات سيولة عالية
    وقال كولين تايلور، رئيس دائرة الاستثمارات البديلة في بنك كريدي سويس - اوروبا ان ثمة مستويات عالية من السيولة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وعلى غير العادة، فان جزءا كبيرا للغاية من رؤوس الاموال هذه قد تفضل البقاء في المنطقة.
    واضاف تايلور 'ان تطور النشاطات في القطاع الخاص والنمو الذي شهدته اسواق رأس المال في المنطقة لاغراض التمويل يدل على ان ثمة فرصا حقيقية امام مستثمري الاسهم الخاصة'.
    وبالرغم من ان المستثمرين الذين ينطلقون في استثماراتهم من الخليج قد ضخوا عشرات مليارات الدولارات على صورة رؤوس اموال في مجموعة استثمارات خاصة خلال السنوات القليلة الماضية لأغراض استثمارها، فان من المتوقع ان يسجل معدل الاستثمارات التي تم ضخها في الشركات المحلية نموا اسرع.
    وياتي هذا النمو في الاستثمارات الخاصة في منطقة الخليج بالرغم من الانخفاض الحاد الذي شهدته الاسواق المالية المحلية في مارس الماضي، وما نتج عنه من هدوء في عمليات الطرح الاولي العام.
    وكان المغزى الذي تشير اليه حركة التصحيح التي شهدتها الاسواق انه كانت ثمة ثلاثة مخارج فقط خلال النصف الاول من العام، بما في ذلك بيع حصة الاستثمار الخاص العائدة لبنك اتش اس بي سي في شركة امي انفو Info AME فضلا عن شبكة للانباء التجارية على الانترنت وخدمة معلومات.
    اما اضخم صفقة في الاستثمارات الخاصة خلال النصف الاول من هذا العام فقد تمثلت في عملية استثمار بمبلغ 75 مليون دولار قامت بها شركة اموال الخليج التجارية في شركة اموال العربية، وهي مؤسسة مصرية لصناعة الاقمشة.
    فايننشال تايمز
     
  2. دليل البورصة

    دليل البورصة موقوف

    التسجيل:
    ‏16 يوليو 2006
    المشاركات:
    722
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت دار السلام
    13 مليار دولار استثمارات خاصة في المنطقة نهاية 2006
     
  3. دليل البورصة

    دليل البورصة موقوف

    التسجيل:
    ‏16 يوليو 2006
    المشاركات:
    722
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت دار السلام
    الكويت مرشحة لاستقطاب 500 مليون دولار في 2010

    طفرة استثمارات أجنبية مقبلة على أسواق المنطقة


    08/09/2006 دبي - رويترز- أظهر تقرير حديث إن الاستثمار الاجنبي المباشر سيشهد ارتفاعا حادا في معظم دول الخليج العربية خلال السنوات الاربع المقبلة لكنه سينحسر في الامارات أكبر مقصد للتدفقات الرأسمالية في المنطقة.
    وذكر التقرير الذي أعدته نشرة ايكونوميست انتليجنس يونيت الاقتصادية وبرنامج كولومبيا حول الاستثمار الدولي انه نتيجة لتراجع الامارات فان مجمل تدفقات الاستثمار الاجنبي المباشر على خمس دول عربية خليجية سينخفض الى 13.7 مليار دولار في 2010 من حوالي 18.1 مليار دولار هذا العام.
    وقال التقرير 'نمط 2004-2005 عندما قادت الاسواق الناشئة تعافي الاستثمار الاجنبي المباشر عالميا سيتحول للنقيض في 2006 ومابعده'.
    ومن المتوقع تراجع التدفقات على دولة الامارات العربية المتحدة الى 7.5 مليارات دولار بحلول عام 2010 من 14.5 مليار دولار في 2005 وما يقدر بمبلغ 13 مليار دولار هذا العام.
    وقالت هانية فرحان مديرة منطقة الشرق الاوسط في ايكونوميست انتليجنس يونيت ان مشروعات صناعية حكومية كبرى وقوانين تسمح للاجانب بشراء العقارات جذبت استثمارات الى الامارات من منطقة الخليج واسيا والغرب خلال العامين الاخيرين.
    كما قالت 'شهدنا زيادة هائلة في العامين الاخيرين لذا فمن الطبيعي أن تكون هناك فترة قصيرة من التقاط الانفاس'.
    وأضافت 'بمجرد مجيء كل هذه الاستثمارات وفتح الشركات مقارها في الامارات فإن كما من الاستثمارات الاضافية سيأتي. من الطبيعي في أعقاب فترة من التدفقات الكبيرة أن تأتي فترة من التقاط الانفاس'.
    وقالت هانية فرحان ان التوقعات تستند الى معدل نمو متوسط أكثر اعتدالا لكنها قد تقلل من شأن الارقام الحقيقية.
    ويتوقع التقرير سيناريو مختلفا لدول الخليج الاخرى التي بدأت لتوها فتح قطاعات استراتيجية أمام المستثمرين الاجانب.
    وتابعت هانية فرحان ان السعودية التي جذبت استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 900 مليون دولار فقط في 2005 ستشهد تضاعف هذا الرقم بحلول 2010 مع فتح المملكة لقطاعات الاتصالات وتحلية المياه والكهرباء أمام الاجانب. كما أن الكويت مؤهلة لجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية المباشرة من 100 مليون دولار في 2005 الى 500 مليون دولار في 2010 ومن المتوقع أيضا ارتفاع التدفقات الى قطر والبحرين.
    وقالت 'في ضوء دورة ارتفاع أسعار النفط هناك الكثير من الاموال في دول مجلس التعاون الخليجي. عائدات النفط هذه يتم تدويرها في المنطقة بدلا من نقلها للخارج كما جرت العادة' مضيفة ان الاموال الاجنبية ستواصل التدفق من الولايات المتحدة وأوروبا على مشروعات الكهرباء والطاقة في الخليج.
    لكن سايمون ويليامز الاقتصادي في بنك اتش.اس.بي.سي الشرق الاوسط قال ان هذه التوقعات متحفظة.
    واضاف 'لا أتوقع تراجع الاستثمار الاجنبي المباشر هذا العام لاسيما عندما تضع في الحسبان ما يحدث في قطاعي العقارات والصناعة'.
    ولفت الى انه 'في حين تراود المستثمرين من الخارج مخاوف بشأن المخاطر السياسية الا أنها تميل الى التراجع عندما يصبحون أكثر الماما بالمنطقة'.