فخ الاشاعات مرة أخرى....

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة معاي الحق, بتاريخ ‏12 سبتمبر 2006.

  1. معاي الحق

    معاي الحق عضو نشط

    التسجيل:
    ‏20 مارس 2006
    المشاركات:
    837
    عدد الإعجابات:
    0
    موضوع جميل نشر اليوم في القبس واتمنى من الجميع قراءته

    فخ الإشاعات مرة أخرى ​
    12/09/2006

    بقلم: أحمد عبدالله معرفي
    عاد السوق مرة أخرى الى نشاطه الذي كنا نتمناه وننتظره، وعادت معه رؤوس العرافين و مروجو الاشاعات للظهور و الطفو على السطح مرة أخرى، وذلك بعد فترة اختباء دامت عدة أشهر غابوا فيها عن الساحة 'لا حس ولا خبر'.
    فقد كان لهؤلاء العرافين دور كبير في تدمير ثروات ومدخرات الكثير ممن لديهم الخبرة المتواضعة في السوق، وذلك من خلال اطلاق التصريحات ونشر الإشاعات والتحليلات المفرطة في التفاؤل، فالمتابع للتصريحات في نهاية عام 2005 يرى العجب العجاب فيها على الرغم من أنها صادرة عمن يفترض أنهم متخصصون في هذا المجال وخصوصا عندما تتعلق تلك التصريحات بمستقبل السوق وتقييم أسعار الأسهم فقد أستغل بعض المحللين غياب الضوابط و القوانين المنظمة لعملية التصريح لتحقيق أهدافهم ومآربهم 'للتكييش على ظهور الآخرين' أي التسييل أو لتبرير علاوة اصدار أو أهداف أخرى.
    بل انه وصل بالبعض إلى التنبؤ بمستقبل السوق لسنوات قادمة. . علما بأن هؤلاء المحللين غير قادرين على تحديد مصير شركاتهم لعدة شهور الى الأمام!
    كما كان للصحافة دور في نقل الإشاعات والمعلومات غير الدقيقة بهدف الاثارة، كما تفشت ظاهرة الأقلام الموالية والمأجورة وتحول البعض الى مروج لأخبار الأسهم التي يمتلكها ووصل بالبعض الآخر الى التوصية بالاحتفاظ أو بالشراء أو البيع وقد أختلط الحابل بالنابل وتحولت الصحف من وسيلة اعلامية ذات أهداف نبيلة الى أداة لممارسة الدعاية الاعلامية (دعاية بالياء وليست بالراء).
    ولمكافحة آفة 'المعلومة المضللة والإشاعات' يجب أولا على السلطات المعنية في الدولة اصدار قوانين وتشريعات من شأنها تنظيم وتجريم تلك الممارسات
    كما يتعين على المسؤولين في شركات الاستثمار الاهتمام بتثقيف العاملين فيها، خاصة في ما يتعلق بالمسؤولية الأخلاقية، وأن يكون للشركات الاستثمارية دور اجتماعي تثقيفي وتوعوي من أجل حماية المتعاملين وانارة الطريق لهم ولا يقتصر دورها على تحقيق الأرباح فقط.
    كما يجب أن يبادر رؤساء تحرير الصحف والمسؤولون عن الأقسام الاقتصادية بالتدقيق والتحقق في ما ينشر ويروج له من خلالها.
    وأخيرا فان هناك الكثير ممن يعتمد على الاستثمار في سوق الأسهم كإحدى القنوات الادخارية سواء من الفئة الصغيرة أو المتوسطة، وهؤلاء هم وقود السوق وتدميرهم هو تدمير للسوق نفسه، كما أن مدخرات هؤلاء ليست مجالا للتسلية، وتدميرها ليس شطارة لأن ذلك الدمار لن يقتصر على الجانب المالي في حياتهم لكن سيمتد تأثيره ليصل الى حياتهم الاجتماعية.
     
  2. Moshaks_777

    Moshaks_777 موقوف

    التسجيل:
    ‏26 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    3,518
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    هذي المشكله في هذا الوقت كل مكان نروح نسمع اشاعه
     
  3. سهم خسران

    سهم خسران عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 يونيو 2006
    المشاركات:
    205
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    التصريحات بمستقبل السوق وتقييم أسعار الأسهم فقد أستغل بعض المحللين غياب الضوابط و القوانين المنظمة لعملية التصريح لتحقيق أهدافهم ومآربهم 'للتكييش على ظهور الآخرين' أي التسييل أو لتبرير علاوة اصدار أو أهداف أخرى.
    بل انه وصل بالبعض إلى التنبؤ بمستقبل السوق لسنوات قادمة. . علما بأن هؤلاء المحللين غير قادرين على تحديد مصير شركاتهم لعدة شهور الى الأمام!

    كل شي يصير بس فقع بالبحر :rolleyes:
     
  4. Director

    Director عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 مارس 2006
    المشاركات:
    1,501
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    مقال أتى في وقته
    كل الشكر لكاتب المقال
    ولناقله ..
     
  5. alhilo

    alhilo عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 ابريل 2006
    المشاركات:
    633
    عدد الإعجابات:
    0
    يعطيك العافية وما قصرت