لبنان يوقع مع الصندوق العربي على اتفاقيتي قرضين ب34 مليون دينار كويتي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏12 سبتمبر 2006.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    لبنان يوقع مع الصندوق العربي على اتفاقيتي قرضين ب34 مليون دينار كويتي

    بيروت - 12 - 9 (كونا) -- وقع لبنان والصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي هنا اليوم على اتفاقيتي قرضين بقيمة 34 مليون دينار كويتي تسدد على مدى 22 عاما. ووقع عن الحكومة اللبنانية رئيس مجلس الانماء والاعمار المهندس نبيل الجسر وعن الصندوق العربي رئيس مجلس الادارة المدير العام عبداللطيف يوسف الحمد في حضور وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية جان اوغاسبيان وممثل وزير الطاقة والمياه حسن جعفر وعضو مجلس الانماء والاعمار ياسر بري. واعرب الوزير اوغاسبيان في كلمة خلال الحفل عن شكره للصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي لمساعدة لبنان "في هذه الظروف الحرجة ودعم الحكومة اللبنانية في ادائها وبرنامجها ومشاريعها ان كان على المستويات الادارية والانمائية وبناء ما تهدم جراء الحرب المدمرة على لبنان".

    وقال "وجودي هنا كوزير للتنمية الادارية لان هناك اتفاقا يتم توقيعه بقيمة 9 ملايين دينار كويتي او ما يعادل 30 مليون دولار امريكي تركز على نظم المعلومات والمساندة الفنية والتدريب" مشيرا الى ان هذا القرض "يأتي لاستكمال ما تم انجازه حتى الآن على صعيد بناء البنى التحتية المعلوماتية في معظم الادجارات والمؤسسات العامة وعلى ما تم تحديثه وتطويره على صعيد التشريعات والقوانين".

    من جهته اعرب الحمد عن سعادته بان يكون الصندوق العربي للانماء الاقتصادي "شريكا اساسيا على صعيد الانماء العاجل والمهم بالنسبة الى ما اصاب هذا البلد من دمار خلال الحرب الغادرة التي مر بها".

    واشار الحمد الى انه سيتشاور مع المسؤولين في الحكومة اللبنانية حول المشاريع المستقبلية وعدم الاكتفاء بعملية اعادة الاعمار بقدر التركيز على استمرار عملية التنمية لمواجهة تحديات المستقبل. اما الجسر فقد لفت الى ان الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي كان سباقا في تلبية نداء الحكومة اللبنانية.

    وقال "كمؤشر للتعاطف العميق الذي اظهره مجلس ادارتكم مع الشعب اللبناني وتجاوبا مع مناشدات الحكومة اللبنانية بادرتم الى اتخاذ القرار بالمساعدة بما في ذلك القرض والمنحة المتخصصين لاعادة اعمار ما هدمته الحرب وحتى قبل انتهاء الاعمال الحربية".

    ووزع الصندوق العربي للانماء بيانا عن الاتفاقين لفت الى ان الاتفاق الاول يهدف الى المساهمة في تطوير اداء الادارة العامة في لبنان لتمكينه من تقديم خدمات افضل للمواطنين عبر تقديم الدعم الفني والاداري للوزارات والمؤسسات العامة والمصالح المستقلة وغيرها من الاجهزة والادارات العامة التابعة للدولة. ويهدف الاتفاق الثاني الى المساهمة في تلبية الطلب المتزايد على مياه الشرب لسكان مناطق جنوب عكار وساحل الكورة والبترون وبشري والباروك عبر تنفيذ عدد من مشاريع مياه الشرب.

    وتابع البيان "وبهذين القرضين مع قرض مشروع اعادة اعمار البنى الاساسية المتضررة تكون مساهمة الصندوق في تمويل مشاريع التنمية في الجمهورية اللبنانية حوالى 327 مليون دينار كويتي".
     
  2. طير شلوة

    طير شلوة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    246
    عدد الإعجابات:
    0
    بعرف شغلة ليش هالوزير اللبناني مو ناسب هالصندوق لدولة الكويت ؟!! فقط قدم الشكر للصندوق بدون نسبه الى دولة الكويت يعني مستصعب كلمه شكر للكويت . يعني شنو يقدم شكره للصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي . طيب لأي دولة ينتمي هالصندوق والله الشرهه على كونا اللي مستانسة بهالخبر حتى كونا الدايخه مو ناسبه الصندوق لدولة الكويت خوش اعلاميين والله . اذا أنا وانت ندري انه صندوق كويتي ترى الدول الثانية ماتدري . والله اعلاميين يفشلوووووون
     
  3. al7bebe

    al7bebe عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 مارس 2005
    المشاركات:
    10,052
    عدد الإعجابات:
    941
    تدري ليش ؟

    لان اشقائنا العرب يعتقدون انه هذا حلالهم وهذه بقرتهم ولايردون بالقول(شكرا).
    فهمت الحين اخي العزيز
    بس اعتقد ماراح تفهم ليش ماتصير البقره ماتقدر تشرب من حليبها:confused:
     
  4. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    الصندوق الكويتي ولبنان يوقعان مذكرة تفاهم يقدم بموجبها الصندوق 40 مليون دولار

    اقتصاد/لبنان/كويت/مذكرة(مع.صور)
    الصندوق الكويتي ولبنان يوقعان مذكرة تفاهم يقدم بموجبها الصندوق 40 مليون

    دولار من عمر الحلبي بيروت - 15 - 9 (كونا) -- وقع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية مع الحكومة اللبنانية هنا اليوم مذكرة تفاهم يقدم بموجبها الصندوق 40 مليون دولار امريكي لتمويل مشاريع عاجلة وطارئة منها مناقشة مشروع جديد عاجل يشمل قطاعات حيوية بعدانجاز مجلس الانماء والاعمار دراسة لتقدير تكاليفه.

    ووقع المذكرة عن الجانب اللبناني رئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر فيما وقعها عن الصندوق الكويتي المستشار الهندسي الدكتور محمد صادقي بحضور اعضاء بعثة الصندوق المستشار الهندسي محمد الحديدي والموثق الاعلامي طارق الشطي.

    واشاد الجسر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت عقب توقيع مذكرة التفاهم بالدعم الذي قدمته دولة الكويت للبنان في مواجهة الاعتداءات الاسرائيلية الاخيرة.

    واكد الجسر اهمية وصول بعثة الصندوق الكويتي الى لبنان بهذه السرعة للعمل من اجل توفير الدعم لعملية اعادة البناء والاطلاع على متطلبات المرحلة القادمة.

    واعرب عن قناعته بان هناك مكانة بشكل واضح للبنان في قلب كل كويتي مضيفا ان الدعم الكويتي بدأ منذ اليوم الاول للعدوان الاسرائيلي على لبنان .

    واضاف ان الكويت كانت السباقة في تقديم المساعدات للبنان سواء اكان ذلك في عملية الاغاثة ام دعم العملة الوطنية من خلال وديعة ال500 مليون دولار في مصرف لبنان المركزي وتقديم 300 مليون دولار امريكي كهبة لاعادة اعمار لبنان.

    واكد الجسر ان الصناديق العربية لا سيما الخليجية منها "سند لظهر لبنان" مشيرا الى ان الكويتيين يعرفون مشاكل لبنان ويعملون على سد اي ثغرة تمويلية يحتاج اليها.

    واوضح الجسر ان مذكرة التفاهم الموقعة تهدف الى سد كل مشروع يوجد فيه ثغرة تمويلية بصورة عاجلة ما يدل على غيرة ومحبة الاخوة الكويتيين للبنان.

    وذكر الجسر ان الحكومة اللبنانية باشرت بتنفيذ مشروع المدارس التعليمية في بيروت التي سبق للصندوق الكويتي ان وقع اتفاقية قرض مع مجلس الانماء والاعمار لبناء 22 مدرسة.

    وقال انه استعرض مع بعثة الصندوق الكويتي القطاعات الاساسية في لبنان وفي مقدمها الكهرباء والمياه والتربية والطرق والصحة.

    واكد الجسر ان المساعدات الكويتية للبنان ساهمت في صمود الشعب اللبناني منذ زمن بعيد وليس فقط ابان هذه الحرب قائلا ان "الدعم الكويتي ليس جديدا على لبنان انما هناك دول جديدة دخلت على خط المساعدات".

    من جهته قال صادقي في تصريح مماثل ان الاتفاق تم مع مجلس الانماء والاعمار في مذكرة التفاهم على ان يقدم الصندوق الكويتي سيولة مقدارها 40 مليون دولار امريكي لشراء معدات وقطع غيار يحتاج اليها لبنان في جميع القطاعات منها الكهرباء والاتصالات والمياه التي سوف تساعد على تعزيز الشبكات وتوفير الخدمات في اسرع وقت ممكن.

    واضاف ان المذكرة تتضمن آلية عملية يمكن الاستفادة من الموارد المتوافرة في الصندوق للمشاريع العاجلة وتعكس وتترجم ما قامت به بعثة الصندوق الكويتي خلال الزيارة الى لبنان وسيتم تطبيق وتنفيذ مكوناتها في القريب العاجل.

    وقال الدكتور صادقي ان المذكرة تتضمن مشروعا متكاملا عاجلا يشمل مكونات في جميع القطاعات وهي الطرق والمياه والكهرباء والاتصالات معربا عن امله بان يتوصل مجلس الانماء والاعمار الى تقديرات لهذه التكاليف.

    وذكر ان الصندوق الكويتي سوف يتسلم من المجلس القائمة والتكاليف التقديرية لمكونات هذا المشروع على ان يتم عقب ذلك توفير سيولة جديدة لتنفيذ المشاريع في المناطق المتضررة باسرع وقت ممكن واوضح صادقي انه عندما يتسلم الصندوق تفاصيل هذا المشروع العاجل من مجلس الانماء والاعمار سيتم ارسال مسؤولين متخصصين من الصندوق الى لبنان لترتيب آلية عمل بين الصندوق والمجلس من اجل سرعة الانجاز.

    وقال ان زيارة بعثة الصندوق الى لبنان ركزت على توفير نوعية خاصة من مشاريع الطوارىء والمشاريع العاجلة.

    وذكر ان البحث مع رئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر والمسؤولين الآخرين الذين التقتهم البعثة خلال زيارتها للبنان ركز على مشاريع الطوارىء العاجلة المنوي تنفيذها في لبنان.

    واضاف ان وفد بعثة الصندوق الكويتي قام اخيرا بزيارة عدد من المؤسسات العامة المتضررة حيث تم التباحث مع المسؤولين على قوائم الاضرار وتمت مشاهدة الصور اضافة الى الزيارات الميدانية وتبين من خلال ذلك الدرجات المتفاوتة من الدمار.

    وقال ان هناك تكليفا من الحكومة اللبنانية لجميع القطاعات المختلفة بجمع وحصر هذه المعلومات ليتسنى لمجلس الانماء والاعمار ان يضعها بشكل دراسة وارسالها للصندوق الكويتي للنظر في المساهمة لتمويلها.

    وعما اذا كانت هناك مشاريع مستقبلية للصندوق الكويتي في لبنان قال الدكتور صادقي ان المشاريع المستقبلية سوف يأتي دورها قريبا.

    ولفت الى ان هناك تصورا من قبل مجلس الانماء والاعمار بان يساهم الصندوق الكويتي بمدارس تعليمية اضافية الى جانب المدارس التي يساهم الصندوق في تمويلها في بيروت وعددها 22 مدرسة.

    وتأتي زيارة بعثة الصندوق الكويتي الى لبنان في اطار مساندة جهود الحكومة اللبنانية والشعب اللبناني في الازمة الكبيرة التي يعاني منها من الحرب الاسرائيلية الغاشمة على اراضيه.

    (النهاية)

    http://www.kuna.net.kw/home/Story.aspx?Language=ar&DSNO=905183
     
  5. سامبا2006

    سامبا2006 موقوف

    التسجيل:
    ‏8 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0
    يستاهلون اخواننا اللبنانيون
    هذا اقل واجب ممكن ان نقدمه لهم

    بالله يعني السعوديه احسن منا ؟

    يستاهلون