دبي والكويت تقودان تراجعات في أسواق الاسهم الخليجية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏18 سبتمبر 2006.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    دبي (رويترز) - تراجع مؤشر الاسهم الكويتية نحو واحد بالمئة وهوت دبي بنسبة 2.55 في المئة يوم الاربعاء حيث عمد المستثمرون في الخليج الى البيع لجني الارباح وتعديل مراكزهم ترقبا لموسم نتائج أعمال الشركات في الربع الثالث من العام.

    وأغلقت ستة مؤشرات خليجية من أصل سبعة منخفضة في حين ختم المؤشر العام لسوق الاسهم السعودية الجلسة الصباحية مرتفعا قليلا مع انتعاش أسهم الشركات الصغيرة بعد مبيعات حادة يوم الاحد. وفي بداية جلسة المعاملات المسائية كانت البورصة السعودية أكبر سوق أسهم في العالم العربي متراجعة.

    وقال شاكيل سروار من بنك الاستثمار شركة الاوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين "أسواق الخليج كان أداؤها جيدا في الاسابيع الستة الاخيرة أو نحوها ومن ثم فان ما نراه هو جزء من اتجاه لجني الارباح."

    وفي الكويت أغلقت ثاني أكبر بورصة في العالم العربي منخفضة 0.8 في المئة متأثرة بأسهم الاتصالات المتنقلة ثاني أكبر شركة مدرجة للتداول والتي تراجعت 0.68 في المئة الى 2.90 دينار كويتي (10.03 دولار).

    وتراجع سهم مجموعة الصناعات الوطنية سادس أكبر الشركات المدرجة 3.51 في المئة الى 1.1 دينار. وصعد سهم الصناعات الوطنية بنسبة 32.5 في المئة منذ مطلع أغسطس اب وقال سروار انه مثل غيره من الاسهم مقبل على حركة تصحيح.

    وقال "الكثير من تلك الاسهم ارتفع بشكل حاد في الاسابيع القليلة الماضية. ما نراه هو جني أرباح."

    وقال سماسرة ان المستثمرين جنوا أرباحا أيضا في أسهم الشركات الصغيرة بدبي. وأغلق مؤشر السوق عند 438.43 نقطة مع تراجع أسعار 17 سهما وارتفاع ثلاثة أسهم.

    وتصدر الاسهم الخاسرة سهم الاتحاد العقارية الذي تراجع 6.53 في المئة الى 3.58 درهم اماراتي (0.975 دولار) في حين انخفض سهم شركة ارابتك للبناء 4.4 في المئة الى خمسة دراهم.

    وعمد المستثمرون الى البيع لجني الارباح في أسهم ارابتك بعد موجة صعود ارتفع خلالها السهم بنسبة 6.52 في المئة يوم الاحد عقب اعلان الشركة فوزها بعقد قيمته 1.5 مليار درهم مع اعمار العقارية لبناء مشروعات سكنية.

    وقال كريم الخشاب من المجموعة المالية المصرية-هيرميس ان السوق كلها في تراجع لكن ما تشهده اليوم هو نوع من التصحيح مضيفا أنه في صالح السوق.

    وفي أبوظبي نزلت أسهم الامارات للاتصالات (اتصالات) 1.01 في المئة الى 19.70 درهم لتهبط بالمؤشر العام 1.1 في المئة . وزادت أسهم اتصالات 15 في المئة منذ أوائل أغسطس.

    كما دفعت أسهم الشركات الكبرى مؤشر بورصة قطر للهبوط بنسبة 0.44 في المئة .

    لكن بعض الاسهم الخليجية تألقت وسط موجة الانخفاضات. وارتفع سهم بنك الكويت الوطني أكبر الشركات المسجلة للتداول في الكويت بنسبة 0.98 في المئة الى 2.06 دينار في حين زاد سهم بنك الخليج 1.39 في المئة الى 1.46 دينار.

    وقال سروار "يظهر هذا بشكل أساسي أن القطاع المصرفي في الكويت ليس فقط في وضع جيد لكن تلك الاسهم أقل تقلبا بكثير مقارنة مع بقية السوق."

    وفي دبي ارتفع سهم تمويل للإقراض العقاري الاسلامي حتى 5.12 درهم في أوائل الجلسة بفضل أنباء أفادت أن الشركة جددت طلب الحصول على ترخيص بمزاولة أنشطة مصرفية اسلامية.

    لكن المستثمرين بدأوا جني الارباح في وقت لاحق من الجلسة لتتراجع أسهم تمويل الى 4.83 درهم قبل أن تغلق على 4.86 درهم مرتفعة 1.22 في المئة .

    وقال شوكت رسلان من برايم الامارات ان أنباء طلب الترخيص تسربت على الارجح خلال موجة صعود الاسبوع الماضي شهدت ارتفاع أسهم تمويل بنسبة 33 في المئة خلال أسبوع حتى يوم الاحد.

    وقال "يمكننا توقع بعض المبيعات لجني الارباح."

    (الدولار يساوي 0.2892 دينار كويتي)

    (الدولار يساوي 3.672 درهم اماراتي)