أخبار( الرأي العام)

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Dardoor, بتاريخ ‏1 أكتوبر 2006.

  1. Dardoor

    Dardoor موقوف

    التسجيل:
    ‏29 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    165
    عدد الإعجابات:
    1
    بنك بوبيان:

    1/10/2006

    وعن نتائج البنك، أوضح المزيني أن أرباح بوبيان في تنام مستمر، متوقعاً تحقيق أرقام جيدة خلال الجولة المقبلة خصوصاً وأن ادارة البنك تتبع سياسة متحفظة في ذلك الصدد وعلى هذا المنوال يبين المزيني أن أصول البنك ارتفعت أخيرا الى حوالي 500 مليون دينار، بخلاف استثمارات البنك في الصناديق الاستثمارية وغيرها من الأدوات المهمة التي يتوقع أن تنعكس بشكل ايجابي على نتائج البنك مع نهاية العام الحالي.
     
  2. Dardoor

    Dardoor موقوف

    التسجيل:
    ‏29 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    165
    عدد الإعجابات:
    1
    سهم «المال» خطف الأنظار عن إقفالات الربع الثالث

    1/10/2006
    خطفت تداولات أسهم شركة المال للاستثمار الأنظار عن اقفالات الربع الثالث من العام، فيما شهدت التداولات على السهم يوم امس تطورات دراماتيكية ما بين الصعود بالحد الأعلى والهبوط إلى الحد الأدنى ثم معاودة الصعود والهبوط ثم الصعود ليغلق السهم مطلوبا بالحد الأعلى.
    وعلى وقع حركة سهم «المال» شهد السوق تذبذبا هو الآخر ما بين الصعود والهبوط ثم الصعود في تداولات نشطة ارتفعت معها جميع المؤشرات.
    وأوضح عدد من المراقبين ان تداولات سهم «المال» أخرجت الكثير من صغار حملة السهم وخصوصا أولئك الذين كانوا اشتروه عند مستويات أعلى من الـ 700 فلس خلال السنة الماضية، إذ انه لم يكن هناك يقين أو معرفة لدى الغالبية بحقيقة التطورات حول الصراع على الشركة ولا بنهاية المعركة الدائرة للسيطرة على إدارة الشركة.
    وذهب عدد من المتابعين لنشاط السهم إلى ان تداولات يوم امس لوحدها كانت «فيلماً» هنديا حافلا بالمفاجآت، لكنه أوضح ان المفاجأة الكبرى تحويها سجلات المساهمين التي ستكون الفيصل تجاه من بات يملك النسبة الأكبر من أسهم الشركة.
     
  3. Dardoor

    Dardoor موقوف

    التسجيل:
    ‏29 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    165
    عدد الإعجابات:
    1
    «الاستثمارات الوطنية» تدرس سيناريوات ما بعد إنجاز «السيطرة» على «المال»


    1/10/2006
    خرج «فيلم» سهم شركة المال للاستثمار أمس من دائرة الهمس والتكهنات، بعد أن وصلت التداولات عليه إلى مستويات غريبة، ضرب معها الرقم القياسي في قيمة التداولات على سهم واحد، مما قد يؤكد صحة ما تسرب عن تغير جذري في خارطة الملكيات في الشركة.
    وهذا ما أعلنته صراحة مصادر قريبة من شركة الاستثمارات الوطنية، وهي الطرف الذي لم يعد سراً أنه هو من قام بعمليات الشراء الكبيرة خلال الأسابيع الماضية، حتى أنها باتت تملك مع تحالفها أكثر من 30 في المئة من أسهم الشركة، بحسب ما كشفت المصادر، مما يجعلها المالك الأكبر، ويمكنها بالتالي من المشاركة في تشكيل مجلس الإدارة. لكن هذه المعلومات لا تزال غير مؤكدة في انتظار إعلان رسمي من أي الطرفين المعنيين.
     
  4. دليل البورصة

    دليل البورصة موقوف

    التسجيل:
    ‏16 يوليو 2006
    المشاركات:
    722
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت دار السلام
    مسكين الصقر راح ينطرد من الشركة

    لو يدخلون على اسهم البحر وطردونه من الشركة

    بس أعتقد لو الشئ هذا صار مع البحر راح يفلس محفظة الأستثمارات الوطنيه
     
  5. ebjad

    ebjad عضو محترف

    التسجيل:
    ‏29 أغسطس 2005
    المشاركات:
    1,543
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    الكويت
    لو يدخلون على اسهم البحر وطردونه من الشركة

    بس أعتقد لو الشئ هذا صار مع البحر راح يفلس محفظة الأستثمارات الوطنيه
    __________________
    قالها طاح السوق

    2007 السوق الى 14 ألف نقطة
    اقتباس : دليل البورصه

    هههههههههههه كان طاح السوق يصيح وينادى في نهاية 2005 ويقول: أن السوق راح ينزل ما احد سمع كلامه
     
  6. Dardoor

    Dardoor موقوف

    التسجيل:
    ‏29 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    165
    عدد الإعجابات:
    1
    فيلم «المال» لم يكتمل في انتظار مصير الأسهم الخارجة عن السيطرة

    2/10/2006

    كتب المحرر الاقتصادي: ظل سهم شركة المال للاستثمار محور التداولات أمس، مع تداول أكثر من 50 مليون سهم، ما يعكس عدم تسليم بأن «الفيلم» انتهى، وخصوصاً أن كميات كبرى لا تزال بأيدي صغار المستثمرين والمساهمين غير الاستراتيجيين، والذين قد يرون في السعر الحالي للسهم فرصة مناسبة للبيع، قبل أن تبرد حمى المنافسة.
    وتكفي الملاحظة أن اليومين الماضيين فقط شهدا تداول 133 مليون سهم على الشركة، أي ما يمثل نحو 30 في المئة من أسهمها، مما يعطي مؤشراً إلى مقدار دوران السهم، وبالتالي صعوبة المعركة.
    وبرز أمس تطور ملحوظ. فللمرة الأولى ظهر اسم شركة محمد عبد المحسن الخرافي وأولاده على لائحة المساهمين في الشركة بنسبة مساهمة (غير مباشرة) بلغت 12.037 في المئة، وكذلك اسم شركتين مملوكتين للمجموعة بنسبة 5.679 في المئة لكل منهما. والشركتين هما «مصانع المواد العازلة للحرارة والتبريد» والشركة الكويتية البريطانية للخرسانة الجاهزة.
    وبذلك تكون ملكية مجموعة الخرافي المعلن عنها في شركة المال للاستثمار 23.395 في المئة. وإذا ما أضيفت إليها ملكية حليف المجموعة عبد اللطيف السهلي، والمقدرة بنحو 8.27 في المئة، ترتفع النسبة إلى 31.665 في المئة. هذا إذا لم تكن ثمة ملكيات أخرى للمجموعة غير مفصح عنها، اذ ان المعلومات المتوفرة امس تشري الى ان هذه الملكيات ستشهد مزيداً من الارتفاع مع عمليات الشراء التي تمت امس.
    وفي المقابل، تبلغ الحصة المسجلة باسم المرحوم العم جاسم حمد الصقر المفصح عنها 8.9 في المئة، وحصة شركة عبد الله الحمد الصقر وإخوانه 6.62 في المئة، لتكون الحصة المعلنة من جانب رئيس مجلس الإدارة 15.52 في المئة.
    ويبقى خارج الحصتين الإجماليتين المعلن عنهما من المجموعتين ما نسبته 52.8 في المئة، أي أكثر من نصف أسهم الشركة. ففي أي كفة ستصب هذه النسبة؟
    ليس من السهل الإجابة في ظل التكتم الذي أحاط بتكتيكات الطرفين. لكن الواضح ان الفريق المسيطر على مجلس الإدارة قرر خوض المعركة حتى النهاية. وطالما أن الكثير من الأسهم لا يزال خارج السيطرة فإن أوامر الطلب ستستمر.
    وبالطبع فإن استمرار المعركة على النحو الحاصل حالياً يجعل معدل المخاطرة أعلى على الطرفين كلما مر الوقت. ومن الواضح أن جولة السباق إلى الشراء لن تنتهي إلا عندما يصل المستوى السعري للسهم إلى حد يجعل الاستثمار فيه غير مجدٍ، أو بسحب الكم الأكبر من أسهم المضاربين والمساهمين غير الاستراتيجيين، من خلال الطلب بأكثر من السعر المنطقي للسهم.
    والسؤال متى يجد أحد الطرفين أن الشراء استثمار مكلف جداً وأكثر من عائده؟ ربما المشكلة أن الجواب ليس اقتصادياً بحتاً.
    وسط غبار هذه المعركة، تنصرف الأنظار عما يجري من تداولات السوق عموماً، خصوصاً وأن ما يقارب نصف هذه التداولات محصورة بسهم «المال» وحده. ويلاحظ أنه باستثناء هذا النشاط على السهم، تبدو قيمة التداولات هزيلة للغاية. إذ اقتصرت أمس على 44 مليون دينار، عدا القيمة المتداولة على سهم «المال».
    ولم يحجب ذلك عمل بعض المحافظ على دعم أسهم بعينها لدعم نتائج الربع الثالث.
    هذه النتائج التي تترقبها الكثير من الشركات لتعوض بعضاً من خسائرها منذ بداية العام. وتبدو المؤشرات الأولية مشجعة في ظل المكاسب التي حقهها المؤشر في الربع الثالث، والتي بلغت في شهر سبتمبر وحده أكثر من خمسة في المئة.

    «الأمان»: شركات صغيرة حركت المؤشر صعوداً والاتجاه الصعودي متوقع... لكنه ليس محسوماً


    لاحظ التقرير الشهري لشركة الامان للاستثمار ان ارتفاع معدلات قيمة التداولات في سوق الكويت للاوراق المالية يؤشر الى «قناعة لدى كبار المستثمرين بأن اسعار الاسهم وصلت الى مستويات تجعل شراءها انتظارا لدورة تصاعدية مقبلة أكثر عائدا من الانتظار».
    لكن التقرير لفت الى ان ارتفاع المؤشر بعد منتصف سبتمبر نتج عن الحركة على شركات صغيرة بمجرد ارتفاع اقفالاتها، من دون ان يكون عليها تداول كبير.
    وقال ان «هذا التحليل لطبيعة ارتفاع الاسعار التي شهدها السوق في الفترة السابقة يجعلنا لا نستطيع ان نستشعر قوة الاتجاه التصاعدي بعد، أو حتى نجزم بأن مسألة اتجاه تصاعدي جديد أصبحت محسومة».
     
  7. Dardoor

    Dardoor موقوف

    التسجيل:
    ‏29 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    165
    عدد الإعجابات:
    1
    3/10/2006

    «الأمان» بصدد إنشاء صندوق إسلامي برأسمال من 5 إلى 50 مليون دينار

    علمت «الرأي العام» أن شركة الأمان للاستثمار بصدد انشاء صندوق استثماري تحت اسم «صندوق الأمان الاسلامي» برأسمال متغير يتراوح بين 5 و50 مليون دينار كويتي.


    «الزمردة» تشتري نحو 28 في المئة من «الغذائية» بما يفوق 3 ملايين دينار

    شركة «الزمردة الاستثمارية» صفقة شراء نحو 28 في المئة من إجمالي رأسمال «المجموعة المتحدة للصناعات الغذائية»، وأنجزت الصفقة لصالح شركة «الزمردة القابضة».
    وبلغت كمية الأسهم التي تضمنتها الصفقة نحو 6.5 مليون سهم تقريبا فيما قُدرت قيمة الصفقة بما يتجاوز الثلاثة ملايين دينار كويتي


    «إسكان» تعلن نمو محفظتها للقروض 80 في المئة لتصبح الأكبر في الكويت


    أعلنت شركة تمويل الإسكان (إسكان) عن نمو في حجم محفظة القروض بـ 79 في المئة من العام الماضي مما يجعلها أكبر محفظة تمويل عقاري في الكويت تتضمن القروض التقليدية والإجارة. كما تبلغ قيمة العقارات المحتفظ بها كضمانات مقابل هذه المحفظة ما يزيد على 150 مليون دينار كويتي متنوعة بين أراض تجارية واستثمارية وسكنية موزعة على مناطق الكويت بهدف ضمان توزيع وتقليل من نسبة المخاطر.


    شركة تابعة لـ «عربي» تفوز بمناقصة قيمتها 6.6 مليون دينار

    أعلن نائب رئيس مجلس الادارة العضو المنتدب في شركة عربي القابضة حامد البسام عن فوز شركة عربي للطاقة والتكنولوجيا التابعة بمناقصة لتقديم أعمار الصيانة السنوية للمعدات الميكانيكية في محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه.
    وأشار البسام في سياق حديثه لـ «الرأي العام» ان وزارة الطاقة «الكهرباء والماء» سبق وأن طرحت هذه المناقصة التي تم ترسيتها أخيرا على عربي للطاقة والتكنولوجيا لافتاً إلى ان قيمة المناقصة تقدر بـ 6.612 مليون دينار ومدتها تصل إلى خمس سنوات.


    هل أعاد «الهجوم المعاكس» التوازن في ساحة حرب السيطرة على «المال»؟

    احتدم السباق إلى الأسهم الخارجة عن سيطرة الطرفين المتنافسين على الاستحواذ على شركة المال للاستثمار، بعد أن انكشفت الكثير من الأوراق ولم يعد ثمة مجال واسع للتكتيكات الخفية. وكان شعار تداولات الأمس واضحاً: «من يسبق إلى الشراء؟».
    واللافت أن قيمة التداولات على السهم بدأت تتراجع نسبياً أمس، لتسجل 17 مليون دينار، مقارنة بنحو 30 مليون دينار في تداولات أول من أمس، مما يؤشر إلى تضاؤل الكميات المعروضة من خارج تحالفي الصقر ومجموعة الخرافي.
    ورشحت أمس معلومات لم تتأكد دقتها عن ارتفاع حصة تحالف الصقر في الشركة إلى أكثر من 40 في المئة، بعد عمليات الشراء المكثفة خلال الأسبوعين الماضيين، في الوقت الذي ارتفعت فيه نسبة الملكية المصرح عنها من شركة محمد عبد المحسن الخرافي لإدارة البورصة من 12 في المئة أول من أمس إلى 18 في المئة أمس، لترتفع بذلك النسبة المصرح عنها لتحالف المجموعة إلى نحو 39 في المئة.
     
  8. Dardoor

    Dardoor موقوف

    التسجيل:
    ‏29 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    165
    عدد الإعجابات:
    1
    4/10/2006


    بطولة «فيلم المال» لـ«مجموعة الخرافي» والأنظار تتجه إلى معارك استحواذ مرتقبة


    كتب علاء السمان: انتهى فيلم «المال»، والأنظار تتجه إلى ما يليها...
    هذه هي الخلاصة التي أكدتها مصادر مطلعة بعد يوم تداولات ملتهب أمس، وصلت فيه كمية الأسهم المتداولة على شركة المال للاستثمار إلى نحو 80 مليون سهم، بقيمة 57 مليون دينار، أي ما يساوي نحو 15 في المئة من الشركة.
    وإذا كان المشترون معروفون، فإن أكثر الأسئلة حضوراً أمس، من البائع؟
    المعلومات غير المؤكدة تشير إلى أن جهة من تحالف الصقر باعت كميات لا يستهان بها، ما يعني أن «اللعبة انتهت»، خصوصاً وأن مصادر موثوقة أفادت أن مجموعة الاستثمارات الوطنية اشترت أمس نحو 50 مليون سهم، لتؤكد سيطرتها على حصة الغالبية في «المال»، كاشفة أن هذه التطورات ستظهر من خلال الإفصاحات التي يتوقع أن تعلن اليوم، بعد أن طرأ عليها تغييرات طفيفة فقط اليوم.
    وقد تكون تداولات اليوم حاسمة لكشف ما إذا كان تحالف الصقر قد قرر بالفعل وضع حد للتنافس على الشراء، خصوصاً أن هناك من يؤكد أن تركيز مجموعته بات على معارك استحواذ أخرى ستشغل السوق في الأيام المقبلة.
    وفي هذا الإطار، رشحت معلومات مؤكدة عن اتصالات يقوم بها «غروب» الصقر مع ملاك كبار في عدد من الشركات التي يسيطر عليها لإقناعهم ببيع ملكياتهم، في مسعى استباقي لمعارك استحواذ أخرى بدأت تباشيرها تظهر من خلال التداولات.
    ولا يستبعد المراقبون أن يدفع سهم «المال» اليوم ثمن هذه التطورات، ويشهد انخفاضاً دراماتيكياً إذا استمر الصقر بالبيع وتوقفت «الاستثمارات الوطنية» عن الشراء بعد أن تأكدت من سيطرتها على الشركة. وإذا حصل ذلك فإن من الممكن أن ينعكس ذلك نفسياً على الأسهم التي يشارك فيها «غروب» الصقر بنسبة أساسية، لكن ذلك سيكون لوقت محدود قبل أن تشتعل حمى المضاربة مجدداً.
    ولعل من حسنات «حرب السيطرة» هذه أن البورصة شهدت خلال اليومين الماضيين انتعاشاً ملحوظاً، يعود جزء منه إلى حجم السيولة الضخم الذي استثمرته مجموعتا «الخرافي» و«الصقر» في سهم «المال»، والذي قدرته بعض الأوساط المطلعة بأكثر من 350 مليون دينار، مما سمح للكثير من المضاربين بالخروج من السهم بربح أو بخسارة محدودة (كان السهم قد تراجع من 780 فلساً إلى 220 فلساً خلال فترة التصحيح).
    وهذا المنفذ أتاح لهؤلاء «المضاربين» العودة إلى السوق واستثمارا الفرص المتاحة في السوق، خصوصاً وأن جميع المؤشرات تؤكد أن أرباح الربع الثالث ستكون أفضل بكثير من الربعين الماضيين، وأن الأسعار عموماً لا تزال عند مستويات مغرية للشراء.
     
  9. boali

    boali عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    3,890
    عدد الإعجابات:
    7
    مكان الإقامة:
    المؤشر نت
    بارك الله فيك

    وجزاك الله خير