غلوبل: السوق الكويتي يستعيد نشاطه ببطء

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة q8_chamber, بتاريخ ‏5 أكتوبر 2006.

  1. q8_chamber

    q8_chamber عضو مميز

    التسجيل:
    ‏24 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    7,553
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    قال بيت الاستثمار العالمي (غلوبل) في تقرير عن أداء سوق الكويت للأوراق المالية لشهر سبتمبر ،2006 أنهى سوق الكويت للأوراق المالية شهر سبتمبر على ارتفاع، بتسجيل مؤشر غلوبل العام ارتفاعا شهريا بلغت نسبته 3.97 في المائة، لينهى الشهر مغلقا عند مستوى 286.67 نقطة. في حين بلغت إجمالي خسائر المؤشر المرجح بالقيمة السوقية حتى تاريخه ما نسبته 10.48 في المائة في نهاية شهر سبتمبر من العام ،2006 وبلغت القيمة السوقية لسوق الأوراق المالية 40.86 مليار دينار كويتي بما يوازي ارتفاعا بلغت نسبته 5.26 في المائة عن مستويات الشهر السابق. من ناحية أخرى، اخترق المؤشر السعرى لسوق الكويت للأوراق المالية الحاجز النفسي الواقع عند مستوى 10,000 نقطة خلال شهر سبتمبر لينهى الشهر عند مستوى 10,172.8 نقطة مسجلا بذلك ارتفاعا شهريا بنسبة 5.20 في المائة.
    واضاف التقرير: شهدت كمية الأسهم المتداولة ارتفاعا بمعدل 82.56 في المائة مقارنة بالشهر السابق، حيث بلغ إجمالي كمية الأسهم المتداولة 3.22 مليارات سهم. كما ارتفعت أيضا قيمة الأسهم المتداولة بنسبة 77.97 في المائة، وصولا إلى 1.36 مليار دينار كويتي. وجدير بالذكر أن أنشطة تداول الشهر السابق شابها التراجع الشديد، مع ملاحظة عودة المستثمرين لمراجعة حساباتهم فيما انعكس في الاتجاه الصعودي الذي اتخذته أسعار الأسهم. وقد استحوذ قطاع الاستثمار على 40.7 في المائة من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في السوق، يليه قطاع الخدمات الذي استحوذ على 16.5 في المائة من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة. وقد جذبت شركة المال للاستثمار الأضواء خلال الشهر، حيث كانت صاحبة الأداء الأفضل من منظور نشاط التداول والمكاسب السعرية (ارتفع سعر السهم بنسبة 100.00 في المائة لينهي الشهر مغلقا عند سعر 570 فلسا).
    كذلك جذب القطاع المصرفي الأضواء خلال الشهر بتحقيقه ارتفاعا شهريا بنسبة 3.97 في المائة. أنهى البنك التجاري الكويتي عملية الاكتتاب في زيارة رأسمال البنك خلال شهر سبتمبر، بإعطاء الحق لمساهميه لشراء 9 في المائة من حصصهم المملوكة بسعر 500 فلس للسهم الواحد. علاوة على ذلك رفعت شركة التصنيف العالمية (موديز) التصنيف قصير الأجل للودائع بالعملة الأجنبية لستة بنوك كويتية من Prime-2 إلى Prime-1 ضمنها البنك الأهلي الكويتي، بنك الكويت والشرق الأوسط، بنك برقان، البنك التجاري الكويتي، بنك الخليج وبيت التمويل الكويتي. كما وضعت موديز بنك الخليج في عين الاعتبار لإمكانية تحسين تصنيفه طويل الأجل A2 للودائع بالعملة الأجنبية.
    وقد أعلن بنك الكويت الوطني أنه سيبدأ برفع رأسماله عن طريق إصدار أسهم بحق الأولوية خلال شهر أكتوبر. وسوف تتم زيادة رأسمال البنك من خلال إصدار حقوق أولوية لمساهميه تصل إلى 162.5 مليون سهم جديد بقيمة اسمية 100 فلس للسهم الواحد وعلاوة إصدار قيمتها دينار كويتي. علاوة على ذلك، أكدت مؤسسة فيتش للتصنيف تصنيفها للبنك الوطني الكويتي عند مستوى A+مع 'تقييم مستقر'، وF1 في الأجل القصير، A/B للتقييم الفردي و1 للدعم. ونتيجة لهذه الأخبار الإيجابية ارتفع سعر سهم بنك الكويت الوطني بنسبة 3.9 في المائة لينهى الشهر مغلقا عند سعر 2.140 دينار كويتي.
    ارتفع مؤشر غلوبل لقطاع الاستثمارات صاحب الأداء الأفضل خلال شهر سبتمبر بنسبة 7.33 في المائة. وعلى صعيد أخبار الشركات، بدأت شركة دار الاستثمار بإصدار أسهم بحق الأولوية بقيمة تصل إلى 50.7 مليون دينار كويتي خلال الشهر حيث سيتم إعطاء الحق لكل مساهم بشراء سهم واحد مقابل كل 10 أسهم مملوكة، بسعر دينار كويتي بقيمة 100 فلس وعلاوة إصدار بمبلغ 900 فلس. وقد بقي سعر سهم دار الاستثمار ثابتا عند 1.1 دينار كويتي.
    من ناحية أخرى، أعلنت شركة المخازن العمومية عن عزمها شراء شركة لخدمات النقل في شرق أفريقيا مقابل مبلغ 200 مليون دولار أميركي . ومن الجدير بالذكر أن شركة المخازن العمومية قد استحوذت خلال الشهر الماضي على شركة "اجيليتى للنقل" ومقرها المملكة المتحدة مقابل 14 مليون دولار أميركي ومن ثم استحوذت على مجموعة كرونات القابضة السويسرية للنقل مقابل 27 مليون دولار أميركي خلال شهر يوليو. وعلى الرغم من هذه الأخبار فان سعر سهم شركة المخازن العمومية بقي ثابتا عند 1.880 دينار كويتي.
    كان معامل انتشار السوق دليلا آخر على الانتعاش الذي شهده خلال الشهر، حيث مال بوضوح لصالح الأسهم المرتفعة. حيث حققت 107 اسهم أرباحا شهرية مقابل تراجع 42 سهما فقط، مع ثبات 26 سهما بدون تغير. ومن أبرز الأسهم المرتفعة خلال الشهر جاء سهم شركة الأبراج القابضة (+32.5 في المائة)، شركة تصنيف وتحصيل الأموال (+29.4 في المائة) شركة النور للاستثمار المالي (+26.4 في المائة) وشركة مجموعة النقل والتخزين (+20.6 في المائة). في حين كان أكبر المتراجعين خلال الشهر هي: سهم الشركة الكويتية لصناعة مواد البناء (-17.2 في المائة)، الشركة الكويتية لعمليات مقاولات وإنشاء المصانع (-17.2 في المائة) وشركة المجموعة المتحدة للصناعات الغذائية (-6.8 في المائة). والجدير بالذكر أن هناك 36 سهما حققت ارتفاعا ثنائيا العدد خلال شهر سبتمبر.
    قام السوق بإدراج ثلاثة أسهم جديدة خلال الشهر، مما أدى إلى تحسن عمق السوق بشكل كبير. وكانت الأسهم الثلاثة المدرجة خلال الشهر هي بنك البحرين والكويت ضمن قطاع الشركات غير الكويتية، شركة الأبراج القابضة ضمن قطاع الخدمات، والشركة الكويتية لصناعة وتجارة الجبس ضمن قطاع الصناعة. وقد تم حتى الآن إدراج 17 شركة جديدة في السوق خلال العام 2006 الأمر الذي أدى إلى ارتفاع إجمالي عدد الشركات المدرجة ليصل إلى 175 شركة. ونحن نتوقع استمرار تباطؤ نشاط التداول خلال شهر أكتوبر نتيجة قلة عدد ساعات التداول في البورصة خلال شهر رمضان.