المركز الشرقي للاستشارات: معركة الاستحواذ على الشركات تدخل جولتها الثانية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Abo_Yousef, بتاريخ ‏13 أكتوبر 2006.

  1. Abo_Yousef

    Abo_Yousef عضو نشط

    التسجيل:
    ‏28 يونيو 2005
    المشاركات:
    250
    عدد الإعجابات:
    3
    المركز الشرقي للاستشارات: معركة الاستحواذ على الشركات تدخل جولتها الثانية
    صعود سهم 'السفن' 65% خلال 7 أيام قفز بال P/E من 10 الى ..8.17 والآتي أكبر



    14/10/2006 رأى المركز الشرقي للاستشارات ان 'معركة الاستحواذات على الشركات يبدو أنها تصعدت إلى حرب'. وقال في تحليل لما يجري على هذا الصعيد، في تقرير أصدره الجمعة: كانت مجموعة الخرافي نجحت قبل اسبوعين في السيطرة على شركة المال للاستثمار.
    وقبل أن ينجلي دخان المعركة انطلقت معركة جديدة على شركة أخرى هي شركة الصناعات الثقيلة لبناء السفن 'بناء السفن'.
    والآن، بعد سبعة أيام من الشراء الكثيف لاسهم شركة بناء السفن يتضح أن حوالي 100 مليون سهم أي حوالي 74% من اجمالي الاسهم المصدرة للشركة تم تبادلها. وبناء على ذلك انطلق سعر السهم لأعلى بشكل صاروخي من حوالي 400 فلس ليقفل في آخر جلسة (يوم الاربعاء الماضي 11 أكتوبر 2006) عند 660 فلسا (أي بصعود حوالي 65% خلال سبعة أيام فقط!) وما زال على ما يبدو صاعدا.
    شركة بناء السفن هي شركة مقاولات مصنفة درجة أولى وتتخصص بشكل عام في المجال الهندسي الكهرو- ميكانيكي فضلا عن اعمال المقاولات والخدمات البحرية. كما أنها توسعت عبر السنوات الاخيرة إلى مجال مقاولات وصيانة منشآت قطاع النفط.
    لغاية سنة 2002 لم تقدم الشركة أداء مميزا وتأرجح عائدها السنوي على حقوق المساهمين بين 4% و 6%. أما في السنوات الخمس الماضية، فقد تحسن الاداء بشكل جيد وزادت الارباح تدريجيا من مستوى حوالي 1 مليون دينار كويتي في سنة 2002 إلى حوالي 5 ملايين دينار سنة 2005، وزاد العائد على حقوق المساهمين من 4.3% سنة 2002 إلى حوالي 19% سنة 2005، صحة الشركة المالية تبدو جيدة ومعدلاتها المالية تعكس ذلك. كما أن وضع السيولة جيد وربحية الشركة في نمو.
    فازت الشركة حديثا بمناقصة توسعة مصنع البولي إثيلين بقيمة 32 مليون دولار (حوالي 9.3 ملايين دينار كويتي) كما أنها فازت خلال الاشهر الثلاثة الماضية بحوالي 45 مليون دينار من المناقصات المختلفة. ومن ناحية التوسع، أعلنت الشركة قبل فترة نيتها التوسع عبر شركات تابعة في كل من قطر والسعودية.
    تحرك السهم
    قضى السهم سنوات طويلة يتأرجح تحت مستوى 300 فلس وثم صعد في سنة 2003 بشكل حاد ولمس قمة قياسية وتاريخية عند مستوى حوالي 700 فلس. طفح من عند القمة وهبط ليعود ويتأرجح بين 350 - 550 فلسا ولكن قضى غالبية آخر سبعة أشهر حول مستوى 400 فلس وتحته. أنطلق قبل سبعة أيام لأعلى وبشكل صاروخي واقفل يوم الاربعاء الماضي عند مستوى 660 فلسا (آخر ثلاثة أيام كانت قفزات بالحد الأعلى المسموح به يوميا) أي صعد خلال سبعة أيام ما يعادل 65% ! كما أن الكمية المتداولة في آخر ثلاثة أيام قاربت 100 مليون سهم وهذه تعادل حوالي 74% من أجمالي الاسهم المصدرة للشركة. لا شك أن هناك قناصا يحاول قنص الشركة.
    ما المبرر؟
    ولكن هل يمكن تبرير سعر 660 فلسا أو أعلى؟ لمدة طويلة كان السهم يحوم حول مستوى 400 فلس وكان معدل السعر إلى الربحية P/E حوالي 10 طوال الأشهر السبعة الماضية. كما أن متوسط ال P/E لعشرة أرباع سنوية الماضية كان 13.25، أما الآن، وبناء على آخر سعر 660 فلسا، قد قفز معدل السعر إلى الربحية P/E إلى 17.8 وباستمرار صعود السهم كما يبدو أنه فاعل سيرتفع هذا المعدل إلى مستويات أعلى فأعلى. ولكن في الحقيقة حتى مستوى 17.8 P/E الحالي ليس سعرا رخيصا بالنسبة لشركة غير مميزة الأداء والربحية. وطالما أن ليس هناك أي معلومات أو أرباح أو مشاريع جديدة خفية لم تعلن لحد الآن، فإن سعر 660 فلسا يعتبر باهظا ويحول عملية شراء السهم من عملية استثمار الى عملية مضاربة ومغامرة. أما إن كان هناك ارباح او اخبار غير معلنة، فإن عملية الشراء الحالية برمتها قد تقع ضمن الشراء غير المشروع والمبني على معلومات خاصة، ولكن لا نعتقد وجود معلومات خفية.
    الافصاحات
    القائمة الرسمية لافصاحات ملكية 5% وما فوق تبين في نهاية الاسبوع الماضي (11 أكتوبر 2006) زادت مجموعة الصقر ملكيتها 0.82% فقط (أقل من 1%!) أي حوالي مليون سهم. بينما دخل مساهم جديد هو صندوق الوطنية الاستثماري واشترى ما يعادل 5.18% من اسهم الشركة أي حوالي 7 ملايين سهم. نفترض أن صندوق الوطنية يعمل بالتنسيق مع أو نيابة عن مجموعة الخرافي (وقد أشيع الكلام نفسه في عملية الاستحواذ على شركة المال للاستثمار). كما نشير إلى أن مجموعة الخرافي قد أفصحت سابقا عن ملكيتها لنسبة 23.61% من شركة الاستثمارات الوطنية وهي الشركة المالكة والمديرة لصندوق الوطنية الاستثماري. لا شك أن ملكية 23.61% تسحب في طياتها قدرة كبيرة على التأثير في الشركة وادارتها.
    ولكن السؤال هو أين بقية ال 100 مليون سهم التي تداولت خلال الايام الثلاثة الأخيرة؟ فقائمة الافصاحات تعكس فقط مصير حوالي 8 ملايين سهم. أحد الاحتمالات هي أن المشترين يشترون بأسماء مختلفة لتوزيع الملكية وإبقاء كل منها تحت مستوى 5% وبالتالي تنتفي ضرورة الإفصاح الذي قد يكشف تكتيكهم ووضعهم الراهن. وعندما يتحقق هدف الاستحواذ يمكن إعلانه بدون الخوف من ردات فعل دفاعية أو هجومية. طبعا هناك دائما احتمال توصل العملاقين إلى تفاهم ما بشأن الشركة ومن سيتملكها وبأي سعر، وبالتالي يتوقف الطرفان عن الشراء؟
    إحتمال آخر لمصير بقية ال 100 مليون سهم، المتداول هو أن المتداولين البارعين في البورصة الكويتية قد اشتموا فرصة ربح سريع ومضمون خصوصا بعد مواكبة معركة الاستحواذ على شركة المال للاستثمار، فقرروا شراء سهم 'بناء السفن' بسعر رخيص وبيعه فيما بعد على أي من العملاقين المتصارعين بأعلى سعر ممكن. هناك إشاعات غير مؤكدة ان عدة متداولين بارعين قد حققوا أرباحا توازي 50% خلال بضعة أيام من خلال مضاربتهم على سهم المال للاستثمار الاسبوع قبل الماضي.
    المخاطرة :eek: :eek:
    ولكن هناك مخاطرة في الشراء بالاسعار الحالية. ونذكر بحالة الاستحواذ على المال للاستثمار. فقد توقف الفائز عن الشراء حال حصوله على نسبة السيطرة وامتنع بعد ذلك عن صرف أي دينار إضافي على هذا السهم الذي أصبح غالي الثمن بسعر 720 فلسا. فتدحرج السهم وثم هوى بحدة في آخر سبع جلسات ليقفل يوم الاربعاء الماضي (11 اكتوبر 2006) على الحد الادني اليومي عند 460 فلسا أي هبط 36% خلال سبعة أيام. نعزي الذين اشتروا سهم المال للاستثمار في آخر 6 أيام قبل اكتمال الاستحواذ ولم يبيعوه لحد الآن، فقد تكبدوا خسارة جسيمة قد تتطلب وقتا طويلا لتعويضها. فمن يصر على اللعب مع العمالقة، عليه توقع إصابته بكدمات وربما لكمات قوية.


    http://www.alqabas.com.kw/Final/NewspaperWebsite/NewspaperPublic/ArticlePage.aspx?ArticleID=210170


    أخوكم بويوسف