محلل: المحترفون يشترون أملا في ارتفاع السوق عقب انتهاء عطلة العيد

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Nagooshy, بتاريخ ‏21 أكتوبر 2006.

  1. Nagooshy

    Nagooshy عضو نشط

    التسجيل:
    ‏17 مايو 2006
    المشاركات:
    3,228
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    الخالديه - الكويت
    قادت شركات الإستثمار والخدمات السوق الكويتية للارتفاع الملحوظ في تعاملات السبت21-10-2006، وهي التعاملات الأخيرة للسوق، قبل أن تدخل في عطلة عيد الفطر المبارك، فيما شهدت التداولات نشاطاً نسبياً، خلافاً لما توقعه المحللون من هدوء للتعاملات، وتراجع طفيف للأسعار.

    وقفز مؤشرا السوق إلى أعلى مستوى لهما منذ 6 أشهر تقريباً، وارتفع المؤشر السعري بنهاية تداولات اليوم بنحو 66.30 إلى مستوى 10563.7 نقطة، محطماً مستواه في 16 إبريل/ نيسان 2006، عند 10417.5 نقطة، وأغلق المؤشر الوزني مرتفعاً بنحو 3.40 نقطة ليسجل 563.49 نقطة، بما يمثل أعلى قراءة لقيمة المؤشر منذ أول مارس/آذار من العام الجاري.

    وقال محلل بالسوق "مجموعة ليست بالقليلة من كبار المستثمرين المحترفين، أتموا عمليات شراء على عدد من الأسهم المتوسطة والصغيرة الحجم، إنهم يتوقعون ارتفاع أسعارها بعد إنتهاء الاجازة، لانه في الغالب وفقاً لوجة نظرهم أن السوق غالباً ما ترتفع عقب العودة من مواسم العطلات، لاسيما إذا ما كانت العطلة طويلة بعض الشيء".

    وإستقرت قيمة التعاملات عند نحو 86.4 مليون دينار (الدولار يعادل 0.29 دينار)، وبلغت كمية الأسهم المتداولة 175.98 مليون سهم، من خلال تنفيذ 5857 صفقة.
     
  2. Nagooshy

    Nagooshy عضو نشط

    التسجيل:
    ‏17 مايو 2006
    المشاركات:
    3,228
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    الخالديه - الكويت
    على جانب آخر تقرر تعطيل العمل بالسوق الكويتية، اعتباراً من الأحد 22-10-2006، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، حتى الاربعاء 25-10-2006، على أن تستأنف السوق أعمالها اعتباراً من السبت 28-10-2006.‏

    وإحتل سهم "الصخور" قائمة الشركات المرتفعة على مستوى السوق بنسبة 9.6% مسجلاً سعر 570 فلساً، تلاه سهم "خليج ت" بنسبة 8.19% إلى سعر 660 فلساً، وسهم "اهلية ت" 6.66% بسعر 800 فلساً، فيما جاء في مقدمة الخاسرين سهم "اجيال" بنسبة 5.68% مسجلاً سعر 415 فلساً، تلاه "الديرة" 5.06% إلى سعر 750 فلساً، ثم سهم "كويت انفست" بنسبة 4.9% إلى سعر 485 فلساً.

    وذكر تقرير أعده مركز الجُمان للاستشارات الاقتصادية، أن عدد الأسهم الجارية عقودها يبلغ 503 مليون سهم حتى نهاية تعاملات الإسبوع الماضي، بقيمة رأسمالية تبلغ 215 مليون دينار، تمثل 0.5 % من القيمة الرأسمالية لسوق الكويت للأوراق المالية البالغة 43.1 مليار دينار.

    وقد حققت العقود الجارية نمواً بمعدل 17% منذ بداية الشهر الجاري، وتمثل العقود الجارية عقود البيع الآجل القائمة سواء أثناء السوق الفوري أو بعده، والتي لم يتم تصفيتها بتاريخ معين،

    وتصدر قطاع الاستثمار العقود الجارية من حيث نسبتها إلى السوق ككل بمعدل 36.7، يليه قطاع العقار بنسبة 27.1% ثم الخدمات بمعدل 15.3 %، ومن أقل القطاعات في هذا الصدد التأمين، والأغذية والصناعة بمعدلات 0.005% و 1.1% و 2.9 % على التوالي.

    ومن أكثر الشركات من حيث العقود الجارية بالنسبة لرأسمالها، عراق القابضة والعالمية وأصول بمعدل 8.9% و7.4% و7.2% من رأسمال كل شركة على الترتيب, وتجدر الإشارة إلى انه تتوفر عقود جارية لعدد 134 سهم بما يعادل 75 % من الأسهم المدرجة في السوق، بينما لا توجد أي عقود جارية لعدد 44 سهما التي تشكل 25 % من الأسهم المدرجة البالغ إجماليها 178 سهما .