بورصات العالم تواصل تحطيم الأرقام القياسية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة showbiz, بتاريخ ‏27 أكتوبر 2006.

  1. showbiz

    showbiz عضو نشط

    التسجيل:
    ‏26 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    401
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دولــة الكـــــــويت
    :) :)


    اغلق مؤشر داو جونز الصناعي اول من امس على مستوى قياسي جديد بعد قرار ابقاء اسعار الفائدة بلا تغيير، فيما قفزت اسهم شركة اكسون موبيل بعد زيادة حادة في اسعار النفط. وأغلق داو جونز مرتفعا 6.80 نقطة أي بنسبة 0.06 في المئة عند 12134.97 نقطة وهو مستوى اغلاق قياسي بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة مستوى قياسيا مرتفعا اثناء التعاملات بلغ 12147.97 نقطة، فيما أغلق مؤشر ستاندارد اند بورز الاوسع نطاقا مرتفعا 4.84 نقطة أو 0.35 في المئة الى 1382.22 نقطة، وصعد مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه اسهم شركات التكنولوجيا 11.75 نقطة أو 0.50 في المئة ليغلق حسب ارقام غير رسمية على 2356.59 نقطة.
    من جانب آخر، سجل مؤشر نيكي القياسي في تعاملات بورصة طوكيو للاوراق المالية امس الخميس أعلى مستوى اغلاق في خمسة أشهر مرتفعا 0.7 في المئة بعد أن سجلت أسهم هوندا موتور مكاسب بعد رفع تنبؤاتها لارباح العام كاملا وقولها انها سترفع توزيعات الارباح.
    وواصلت أسهم كبرى الشركات اليابانية صعودها وسط توقعات بنمو قوي في الارباح، فيما سجل سهم شركة تويوتا أعلى شركة صناعة سيارات ربحية في العالم مستوى قياسيا لليوم الثالث على التوالي.
    وزاد مؤشر نيكي- 225 بنسبة 0.67 في المئة أو 112.30 نقطة الى 16811.60 نقطة وهو أعلى مستوى اغلاق منذ 11 مايو، وارتفع مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 0.68 في المئة الى 1664.59 نقطة.
    وفي اوروبا صعدت الاسهم الى مستوى مرتفع جديد في خمس سنوات في التعاملات الصباحية امس الخميس مدعومة بمجموعة متفائلة من نتائج أعمال الشركات وارتفاع أسهم شركات النفط بعد صعود أسعار الخام واعلان رويال داتش شل تحقيق نتائج أعمال فاقت التوقعات.
    وزاد مؤشر يوروفرست الذي يضم أسهم 300 شركة أوروبية كبرى 0.4 في المئة الى 1460.4 نقطة وهو أعلى مستوياته منذ يونيو 2001.
    وفي أنحاء أوروبا زاد مؤشر فاينانشيال تايمز البريطاني 0.4 في المئة وزاد مؤشر داكس الالماني 0.3 في المئة وزاد مؤشر كاك الفرنسي 0.5 في المئة.
    ويدرس المستثمرون في المنطقة أيضا توقعات مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الاميركي بنمو اقتصادي معتدل مصحوبا بعلامات على تراجع الضغوط السعرية.
    وزاد سهم شركة رويال داتش شل 3.2 في المئة بعد اعلان نتائج أعمال جيدة بينما زاد سهم شركة بي.بي 0.6 في المئة بعد صعود أسعار النفط مرة أخرى في اتجاه 62 دولارا للبرميل،بينما تراجع سهم استرازينيكا للصناعات الدوائية 3.9 في المئة بعد فشل اختبارات عقار رئيسي جديد بينما هبط سهم شركة كادبري شويبس 2.8 في المئة بعد تحذيرات بشأن ضعف هوامش الربحية.
    وقال كبير الاقتصاديين في روبيكو لادارة الصناديق ليكس هوجدوين «قيم الاسهم معقولة بوجه عام (...) لا أتوقع عائدات مبهرة في أسواق الاسهم العام المقبل، باستثناء الولايات المتحدة سيكون متوسط عائدات حول ثمانية في المئة ممكنا».
    وكانت الاسهم العالمية قد قفزت الى اعلى مستوياتها على الاطلاق اول من امس الاربعاء، متجاوزة مستوياتها المرتفعة التي سجلتها في مايو والمستويات التي بلغتها اثناء فقاعة أسهم شركات التكنولوجيا العام 2000.
    وارتفع مؤشر ام.اس.سي.اي العالمي الى 349.29 نقطة متجاوزا مستواه المرتفع السابق البالغ 349.29 نقطة الذي سجله في الثامن من مايو قبل تصحيح نزولي حاد في أنحاء البورصات العالمية.
    وصعد المستوى المرتفع في مايو بالمؤشر الذي يحظى باهتمام واسع فوق ذروته التي كان سجلها في 27 مارس 2000 والتي فقد بعدها حوالي نصف قيمته في هبوط حاد عصف بأسواق الاسهم العالمية على مدى السنوات الثلاث التالية.
    وتحقق المستوى القياسي الجديد للمؤشر في ذروة موسم جيد لنتائج أعمال الشركات للربع الثالث ويأتي في اعقاب سلسلة بيانات فاقت التوقعات لثقة الشركات الالمانية والفرنسية والايطالية في أكتوبر.
    وقال خبير الاستثمار في مؤسسة انفستيك اسيت مانجمنت الانكليزية الجنوب أفريقية ماكس كينغ «قيم الاسهم جيدة جدا (...) نرى نمو الارباح يتواصل».
    وزاد مؤشر ام.اس.سي.اي العالمي الى أكثر من مثليه منذ مستواه المتدني في 2003 وهو الان مرتفع 13 في المئة عن مستواه في بداية 2006.
    وتشكل الاسهم الاميركية حوالي نصف وزن المؤشر تليها الاسهم البريطانية واليابانية والفرنسية والكندية والالمانية، فيما تحوز الاسهم الفنزويلية أقل وزن في المؤشر.
    ورغم أن الاسهم الاميركية تشكل 45 في المئة من المؤشر الا أنها نزعت الى التخلف وراء غيرها خلال فترة الانتعاش بعد 2003 تاركة قيادة الاتجاه الصعودي للمؤشر لاوروبا واليابان والاسواق الناشئة،لكن منذ منتصف يونيو أصبح اداء الاسهم الاميركية قويا مع صعود مؤشر داو جونز الصناعي عشرة في المئة ومؤشر ستاندرد اند بورز 500 أكثر من 9.5 في المئة. كما أن داو جونز حاليا عند مستويات قياسية فوق ذروته السابقة التي كان سجلها اثناء فقاعة أسهم شركات التكنولوجيا.
    كما يشهد مؤشر ام.اس.سي.اي الرئيسي للاسواق الناشئة صعودا حادا وزاد أكثر من 14 في المئة عن مستواه في بداية العام لكنه لايزال متراجعا حوالي ثمانية بالمئة عن أعلى مستوياته على الاطلاق الذي بلغه في العاشر من مايو.
    واستفادت البورصات من مزيج من القيم المعقولة للاسهم ونمو قوي للاقتصاد العالمي وأرباح قوية للشركات وسياسة نقدية معتدلة، لكن حتى في ظل سياسة نقدية أكثر تشددا واقتصاد أميركي متباطئ وتوقعات بنمو أقل حدة لارباح الشركات فان كثيرين من المستثمرين يتوقعون جني المزيد من المكاسب من أسواق الاسهم في 2007.
    وزادت بيرنج اسيت مانجمنت مثلا في الاونة الاخيرة حصة الاسهم في محافظها متعددة الاصول. وقال بيرسيفال ستانيون مدير تخصيص الاصول في الشركة «أسواق الاسهم تبدو جذابة في معظم المقارنات مع السندات والاموال السائلة».
    وأضاف «اذا جاء النمو قويا فان الهوامش ربما تحافظ على مستوياتها القياسية في الاونة الاخيرة. وفي نفس الوقت يخبو خطر التضخم واحتمالات سياسة نقدية أكثر تشددا».


    التوقعات بالكويت تشير الى ان الارتفاع بالسوق الكويتي سيواصل الصعود و نرجو ان يتبع السوق الكويتي هذه الاسواق .
     
  2. wildibm

    wildibm عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    309
    عدد الإعجابات:
    0
    يعني بورصتنا تتبعهم؟

    اتمنى الصعود يارب