تقرير عرض وطلب الأسبوعي

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة المؤشر, بتاريخ ‏26 مايو 2003.

  1. المؤشر

    المؤشر المشرف العام مشرف

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2001
    المشاركات:
    6,691
    عدد الإعجابات:
    67
    مكان الإقامة:
    الكويت
    خطة التخفيض... لا تعد بالكثير



    بقلم د. عمّار فايز سنكري

    الأسبوع الماضي

    حال الانخفاض الكبير الذي شهدته الأسواق أول الأسبوع الماضي دون أن تغلق المؤشرات على ارتفاع يوم الجمعة، وذلك بالرغم من عودة الأسواق إلى الارتفاع أيام الاربعاء والخميس والجمعة، تفاؤلا بما قد يحمله التخفيض الضريبي الجديد للاقتصاد. وهذه هي المرة الأولى منذ أربعة أسابيع التي يغلق فيها مؤشر الداو جونز على انخفاض، ليسجل خسارة بنسبة 0.9% ، ويصل إلى 8601 نقطة عند الاقفال. أما مؤشر الناسداك، فقد تدنى بنسبة 1.8% ليسجل 1510 نقطة عند انتهاء التعامل، وشهد مؤشر ستاندرد اند بورز بدوره تدنياً بنسبة 1.2% ليغلق على 933.



    هذا الأسبوع

    سيبدأ المستثمر تعاملاته بعد انقضاء عطلة يوم الاثنين (Memorial Day) وسط جوّ من الترقّب، متسائلاً عما اذا ستتمكن الأسواق من متابعة ارتفاعها، او ستغير اتجاهها وتبدأ بالتدني. وسيصعب عليه التنبؤ باتجاه الأسواق هذا الأسبوع، ، نظراً لغياب الاعلانات والارقام المهمة التي عادة ما تدفع السوق في اتجاه معيّن. إلا أن هناك بعض الارقام الاقتصادية التي قد يهتم بها المستثمر اكثر من غيرها، كثقة المستهلك يومي الثلاثاء والجمعة، ورقم البطالة الاسبوعي يوم الخميس.



    تطلعات

    وافق الكونغرس الأميريكي على خطة تخفيض ضريبي قيمتها 350 مليار دولار، بهدف مساعدة الاقتصاد الأميريكي على التعافي، وحث الشركات على الاستثمار والمستهلك على الانفاق. وعلى هذا الاساس، سيستلم دافع الضرائب الأميريكي هذا الصيف شيكاً من الحكومة، مما قد يؤدي في أحسن الأحوال إلى رفع نسبة انفاق المستهلك لشهر أو لشهرين، ولكنه حتماً لن يقلب الوضع الاقتصادي رأساً على عقب كما هو مرجوّ. فالمستهلك سيستخدم هذا المال على الأرجح لتسديد ديونه التي وصلت الى اعلى مستوياتها منذ ثلاثين عاما، أو سيدخره في حسابه المصرفي. وهذا ما فعله دافع الضرائب الأميريكي منذ حوالي سنتين، عندما أعادت له الحكومة مبلغاً يتراوح بين 300 و600 دولار، ففشلت خطة التخفيض الضريبي حينها.

    لكن هذا لا يعني أن خطط تخفيض الضرائب تبوء دائماً بالفشل، إنما عليها أن تكون مصممة للمدى الطويل لتمكّن الاقتصاد من التعافي. فكلما قصرت مدة التخفيض الضريبي، كلما خف أثره على الاقتصاد. وبما أن التخفيض الجديد سيكون للمدى القصير، فإن هذه الخطة لن تنجح في مساعدة الاقتصاد ولا في دفع الاسواق إلى الارتفاع.



    http://www.ardwatalab.com