مؤشرات البورصات الخليجية تبقى في الدائرة الحمراء

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الهامي, بتاريخ ‏6 نوفمبر 2006.

  1. الهامي

    الهامي موقوف

    التسجيل:
    ‏19 أغسطس 2006
    المشاركات:
    862
    عدد الإعجابات:
    0
    نزيف الأسهم يثير ذعر المتداولين في السعودية واكتئابهمِِ و'دبي' في ادنى مستوياتها منذ سنتين
    مؤشرات البورصات الخليجية تبقى في الدائرة الحمراء
    [​IMG]
    06/11/2006 الرياض ـ عبدالحي يوسف:
    عواصم ـ كونا:
    انهت مؤشرات الأسهم في أسواق المال الخليجية يوما آخر من الهبوط، لتبقى في الدائرة الحمراء مع استمرار النزيف الذي بلغ أشده في سوقي السعودية والإمارات وخصوصا في بورصة دبي التي هبط مؤشرها الى ادنى مستوى له منذ عامين، فيما خسر مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) 10.44 نقطة مع نهاية تداولات الأمس ليستقر عند 2.10306 نقاط.
    وبلغت كمية الأسهم المتداولة حوالي 8.141 مليون سهم بقيمة 4.61 مليون دينار موزعة على 4931 صفقة نقدية.
    وتراجعت مؤشرات سبعة قطاعات من أصل ثمانية، حيث احتل مؤشر قطاع الاستثمار المرتبة الأولى من حيث كمية الأسهم المتداولة التي بلغت 9.61 مليون سهم بقيمة تصل الى 2.19 مليون دينار موزعة على 1684 صفقة نقدية.
    وجاء قطاع العقار في المرتبة الثانية في تداولات أمس بكمية أسهم متداولة بلغت 9.31 مليون سهم بقيمة حوالي 7.11 مليون دينار وبعدد صفقات قدرها 921 صفقة نقدية.
    وبلغت كمية الأسهم المتداولة في قطاع الخدمات 2.25 مليون سهم بقيمة تصل الى 15 مليون دينار كويتي تقريبا موزعة على 1395 صفقة نقدية.
    السعودية
    ويعيش السعوديون هذه الأيام وسط ذعر حقيقي نتيجة التراجع الحاد لمؤشر الأسهم الذي قضى على معظم المكاسب المحققة في عام ،2005 وبدأت تقترب من الأسعار المسجلة في نهاية عام ،2004 وذلك بعد مرور أشهر قليلة من انتكاسة حادة تعرض لها السوق في فبراير الماضي، وكان معظم مستثمري سوق الأسهم السعودي يأملون في تعويض خسائرهم خلال الشهر الجاري مع بدء تداول أسهم عدد من الشركات الكبرى في السوق، بيد ان التراجع الأخير أضاع عليهم هذه الفرصة وكبدهم خسائر جديدة.
    ومنذ الخميس الماضي وشاشات الأسهم السعودي يطغى عليها اللون الأحمر، وصالات التداول يخيم عليها الوجوم، ولا يسمع فيها سوى عبارات 'حسبنا الله ونعم الوكيل'، و'خرجنا من المولد بلا حمص'، و'الله يجازي اللي كان السبب'، بجانب مشاهد أخرى عديدة تعكس اندهاش المتعاملين من هذا الهبوط المفاجئ، ويرى فهد العتيبي (مستثمر في السوق) ان ما يحدث في السوق أمر لا يمكن تفسيره في ظل النتائج التي حققتها الشركات في الربع الثالث، فالأوضاع الاقتصادية جيدة مع ارتفاع اسعار البترول والتوقعات بتحقيق فائض في الموازنة، اما عبدالمحسن العنزي (مستثمر) فلم يتمالك نفسه من الصدمة وبدا قلقا وهو يردد 'حسبنا الله ونعم الوكيل'، وقال ل'القبس': كل خوفي ان يستمر الوضع كما هو عليه الآن في الأيام المقبلة، لقد خسرت كل ما ربحته خلال الشهور الماضية.
    وفي ما يتعلق بالمحللين الماليين الذين صدموا هم ايضا بهذا التراجع رغم متابعتهم 'العلمية' للسوق، فقد بدا انهم خلصوا الى قناعة بان هناك 'لغزا فائق التعقيد' في سوق الاسهم، مؤكدين ان الاقرب للحدوث خلال الفترة المقبلة هو استمرار التراجع.
    المحلل المالي علي الدهامي قال ل 'القبس': هناك شيء ما في السوق لم استطع ان افهمه، كل المؤشرات تقول ان الوضع ينبغي ان يكون مخالفا للوضع الحالي، فاغلب الشركات التي تتداول اسهمها في السوق شركات قوية وذات ثقة عند المستثمرين، واكد انه ليس هناك ما يؤدي(علميا) الى هذه النتيجة، واردف 'لا املك تقديم سبب لما يحدث'.
    اما المحلل يوسف الزامل فقد تابع تقديم نصائحه العلمية وقال انه لا بد من اعادة هيكلة سوق المال وليس فردا، بل لا بد من طواقم قيادية فيها وايجاد صانع للسوق وجذب فئة جيدة من كبار المتداولين ليكون لهم دور في السوق ليعملوا لمصلحة هيئة سوق المال ويكون لهم دور في قراراتها.
    من جهته قال فضل البوعينين الاقتصادي المصرفي ان بعض كبار المضاربين، والمجموعات التي تعرف باسم 'الغروبات' تسببت في كثير من الاحيان في تسيير اسعار بعض الاسهم بعكس النتائج الصادرة عن التحليل الفني، لا بسبب خطأ في التحليل، بل بسبب قوة التوجيه التي تمتلكها تلك المجموعات.
    واضاف ان هذا التضليل المتعمد لنتائج التحليل الفني يمكن انفاذه في التداولات اليومية او ما يعرف باسم المضاربة، الا انه لا يستطيع الصمود لفترة طويلة لان المجموعات التي تحرك السهم هي اكثر العارفين بقيمة السهم الحقيقية، وان الارتفاع الذي طرأ عليه لا يعدو ان يكون بسبب توجيههم له، لذا يحرصون على الخروج منه في اقرب فرصة ممكنة، واحيانا كثيرة تعلق المجموعات في السهم فتبدأ في تدويره مضيفة مكاسب اخرى له بغض النظر عن سلبية السوق.
    وقال ان هناك الكثير من المؤشرات الاقتصادية غير موجودة حاليا وبعض المؤشرات المتوفرة هي غير محدثة اي انها تتحدث عن الزمن الماضي وبحدود سنتين الى الوراء في بعض الحالات، وهي كارثة بكل ما تعنيه الكلمة متسائلا كيف يمكن للاقتصاديين والمستثمرين ان يتلمسوا طريقهم المستقبلي بمعزل عن مثل هذه البيانات الاقتصادية المهمة؟
    الإمارات
    وهوى مؤشر سوق الامارات المالي بنسبة 01.2% ليغلق على مستوى 57.4282 نقطة بعد تداول ما يقارب 230 مليون سهم بقيمة اجمالية بلغت 1540 مليار درهم من خلال 12544 صفقة.
    وسجل مؤشر قطاع البنوك انخفاضا بنسبة 95.0% تلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضا بنسبة 96.0% تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضا بنسبة 50.2% فمؤشر قطاع الخدمات بنسبة 89.2%.
    البحرين
    وانخفض مؤشر سوق البحرين للاوراق المالية (البورصة) في ختام تداولات الامس 55.11 نقطة اي ما يعادل 52.0% ليقفل عند مستوى 99.2211 نقطة.
    وركز المستثمرون تعاملاتهم على اسهم قطاع الاستثمار التي بلغت قيمة اسهمها المتداولة 48.1 مليون دينار اي ما نسبته 66% من القيمة الاجمالية.
    مسقط
    وتراجع المؤشر العام لسوق مسقط للاوراق المالية 870.0% نقطة ليقفل على 572.5 نقطة.