عقوبة تارك الصلاة

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة دموع, بتاريخ ‏19 نوفمبر 2006.

  1. دموع

    دموع موقوف

    التسجيل:
    ‏18 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    19
    عدد الإعجابات:
    0
    عقوبة تارك الصلاة


    روى عن الرسول صلي الله عليه وسلم
    من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمسة عشر عقوبة . سته منها في الدنيا وثلاثه عند الموت وثلاثه في القبر وثلاثة عند خروجه من القبر


    *** اما الستة التي تصيبه في الدنيا .... فهي

    1- ينزع الله البركه من عمره .
    2- يمسح الله سم الصالحين من وجهه.
    3- كل عمل لا يؤجر من الله .
    4- لا يرفع له دعاء الي السماء .
    5- تمقته الخلائق في دار الدنيا
    6- ليس له حظ في دعاء الصالحين .

    *** اما الثلاثه التي تصيبه عند الموت :

    1- انه يموت ذليلا .
    2- انه يموت جائعا .
    3- انه يموت عطشان ولو سقي مياه بحار الدنيا ماروى عنه عطشه .

    ***اما الثلاثه التي تصيبه في قبره فهي :

    1- يضيق الله عليه قبره ويعصره حتي تختلف ضلوعه .
    2- يوقد الله علي قبره نارا
    3- يسلط الله عليه ثعبان يسمي الشجاع الاقرع .

    *** اما الثلاثه التي تصيبه يوم القيامه 0...فهي :

    1- يسلط الله عليه من يصحبه الي نار جهنم علي جمر وجهه.
    2- ينظر الله تعالي اليه يوم القيامة بعين الغضب يوم الحساب . فيقع لحم وجهه
    3- يحاسبه الله عز وجل حسابا شديدا ما عليه من مزيد ويأمره الله به الي النار وبئس القرار


    قال صلي الله عليه وسلم
    ****** من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور
    ****** من ترك صلاة الظهر فليس في رزقه بركه .
    ****** من ترك صلاة العصر فليس في جسمه ىقوة .
    ****** من ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمره .
    ****** من ترك صلاة العشاء فليس في نومه راحه .


    لا تنسى بلغ عن الرسول ولو آية
     
  2. q8ia_edaria

    q8ia_edaria عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2006
    المشاركات:
    684
    عدد الإعجابات:
    0
    يزاك الله خير....
     
  3. دموع

    دموع موقوف

    التسجيل:
    ‏18 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    19
    عدد الإعجابات:
    0
    وياك انشاء الله
     
  4. Messenger

    Messenger موقوف

    التسجيل:
    ‏13 يونيو 2004
    المشاركات:
    180
    عدد الإعجابات:
    0
    السلام عليكم


    هذا الحديث المكتوب مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحل لأحد حمله ولا توزيعه ولا طبعه ولا كتابته ولا ترويجه بين المسلمين لأنه مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم - ابن عثيمين

    http://www.ibnothaimeen.com/all/khotab/article_324.shtml

    حديث مكذوب
    عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    http://www.islammessage.com/islamww/alfatwa.php?id=1411
     
  5. InUrEyEs

    InUrEyEs عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 يناير 2005
    المشاركات:
    1,101
    عدد الإعجابات:
    2
    جزاك الله خير
     
  6. يا باغي الخير

    يا باغي الخير عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 يناير 2006
    المشاركات:
    494
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    عرض المسألة بعنوان : حديث مكذوب .. في عقوبة تارك الصلاة
    السؤال
    س- ما هو رأيك يا شيخ في حديث مكذوب .. في عقوبة تارك الصلاة ؟


    الجواب
    ج- الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله وصحبه أجمعين.. أما بعد :
    فقد اطلعت على نشرة بعنوان عقوبة تارك الصلاة جاء فيها ما نصه :  روى عن النبي صلى الله عليه وسلم من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمس عشرة عقوبة  ثم عددها وجاء في آخرها : " كل من يتفضل بقراءة هذه النسخة الرجاء نسخها وتوزيعها على المسلمين جميعا ثم قال :  الفاتحة لفاعل الخير  كما أطلعت على نشره أخرى صدرت بثلاث آيات من القرآن الكريم التي أولها قوله :  بل الله فاعبد وكن من الشاكرين  ثم ذكر بعدها أنها تجلب الخير بعد أربعة أيام وطلب إرسال خمس وعشرين نسخة منها إلى من هو في حاجة واتبع ذلك بذكر عقوبات يزعم وقوعها بمن أهملها .
    وحيث أن هاتين النشرتين من الباطل والمنكرات رأيت التنبيه على ذلك حتى لا يغتر بها من تخفى عليهم أحكام الشرع المطهر فاقول وبالله التوفيق :
    لا شك أن هذه الطريقة من الأمور المبتدعة في الدين ومن القول على الله بلا علم وقد بين الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز أن ذلك من أعظم الذنوب فقال تعالى :  قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله مالا تعلمون  . فليتق الله عبد يسلك هذه الطريقة المنكرة وينسب إلى الله وإلى رسوله ،  ، ما لم يصدر عنهما فإن تحديد العقوبات وتعيين الجزاءات على الأعمال إنما هو من علم الغيب ولا علم لأحد به إلا من طريق الوحي عن رسول الله ،  ، ولم يرد في الكتاب والسنة شيء من ذلك ألبتة .
    أما الحديث الذي نسبه صاحب النشرة إلى رسول الله ،  ، في عقوبة تارك الصلاة وأنه يعاقب بخمس عشرة عقوبة .. إلخ . فإنه من الأحاديث الباطلة المكذوبة على النبي ، ، كما بين ذلك الحفاظ من العلماء – رحمهم الله – كالحافظ الذهبي في الميزان والحافظ ابن حجر وغيرهما .
    قال أبن حجر في كتابه لسان الميزان في ترجمة محمد بن على بن العباس البغدادي العطار : إنه رَكَّبَ على أبي بكر بن زياد النيسابوري حديثاً باطلاً في تارك الصلاة ، روى عنه محمد بن على الموازيني شيخ لأبي النرسي زعم المذكور أن ابن زياد أخذه عن الربيع عن الشافعي عن مالك عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه ورفعه  من تهاون بصلاته عاقبه الله بخمس عشرة خصلة .. " الحديث وهو ظاهر البطلان من أحاديث الطرقية أ . هـ .
    وقد أصدرت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء فتوى ببطلان ذلك الحديث بتاريخ 10/6/1401هـ فكيف يرضي عاقل لنفسه بترويج حديث موضوع وقد صح عن رسول الله ،  ، أنه قال :  من روى عني حديثاً وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين ، وإن فيما جاء عن الله وعن رسوله في شأن الصلاة وعقوبة تاركها ما يكفي ويشفي . قال تعالى :  إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً  وقال تعالى عن أهل النار" ما سلككم في سفر قالوا لم نَكُ من المصلين  الآيات . فذكر من صفاتهم ترك الصلاة وقال سبحانه :  فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون الذين هم يراءون ويمنعون الماعون  وقال ،  ،  بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج بيت الله الحرام لمن استطاع إليه سبيلاً  وقال ،  ، :  العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر  والآيات والأحاديث الصحيحة في هذا كثيرة معلومة .
    وأما النشرة الثانية التي صدرت بالآيات التي أولها قوله :  بل الله فاعبد وكن من الشاكرين  وذكر كاتبها أن من وزعها يحصل له كذا من الخير ومن أهملها يعاقب بكذا من العقاب . فإنها أبطل الباطل وأعظم الكذب وإنها من أعمال الجهلة والمبتدعة الذين يريدون إشغال العامة بالحكايات والخرافات والأقاويل الباطلة ويصرفونهم عن الحق الواضح البين الذي جاء في كتاب الله وسنة رسوله وأن ما يحدث للناس من خير أو شر هو من الله سبحانه وتعالى وهو العالم به وحده ، قال سبحانه :  قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله  ولم يرد عن رسول الله ،  ، أنه من كتب ثلاث آيات أو أكثر منها يكون له كذا ومن تركها يصيبه كذا . وادعاء هذا كذب وبهتان ، إذا علم هذا فإنه لا يجوز كتابة النشرتين ولا توزيعهما ولا المشاركة في ترويجها بأي وجه من الوجوه وعلى من سبق له شيء من ذلك أن يتوب إلى الله سحانه ويندم على ما حصل منه ، ويعزم على عدم العودة إلى ذلك مطلقاً ، والله المسؤول سبحانه أن يرينا جيمعا الحق حقا ويزرقنا اتباعه ، ويرينا الباطل باطلا ويزرقنا اجتنابه ، وأن يعيدنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين .
    الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    * * * *







    وجزاك الله خير اخي مسنجر على تبيان الحق
     
  7. boali

    boali عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    3,890
    عدد الإعجابات:
    7
    مكان الإقامة:
    المؤشر نت
    جزاك الله خير
     
  8. vail

    vail عضو جديد

    التسجيل:
    ‏14 أغسطس 2005
    المشاركات:
    118
    عدد الإعجابات:
    0
    جزاكم الله خير