جزاك الله خيرا يا محمد يونس رغم فقرك ساعدت الملايين

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة سامر, بتاريخ ‏12 ديسمبر 2006.

  1. سامر

    سامر موقوف

    التسجيل:
    ‏7 مارس 2005
    المشاركات:
    596
    عدد الإعجابات:
    0
    [​IMG]
    محمد يونس حاملا جائزة نوبل للسلام:. أقرضوا المتسولين للقضاء على الفقر

    2006 اوسلو- رويترز- قال محمد يونس الحائز جائزة نوبل للسلام عام 2006 انه من الممكن القضاء على الفقر تماما اذا استطاعت المصارف والحكومات حفز الطاقات الخلاقة لملايين الفقراء.
    وتوقع يونس وهو من بنغلادش أن تتعرض المصارف التقليدية لضغوط لاقراض الفقراء بعد حصوله ومصرفه جرامين وهو مصرف رائد في مجال القروض الصغيرة على الجائزة.
    وأثار يونس الضحك عندما قال مازحا في مؤتمر صحفي عقده السبت عشية حفل تسلمه الجائزة في أوسلو 'حينما يقال إن مصرفيا حصل على جائزة نوبل للسلام يبدو الامر مضحكا'.
    وأضاف 'جائزة نوبل للسلام تمنح لمصرفي.. المصرفيون الاخرون سيقولون ماذا عنا؟.. ولماذا لا نحصل على جائزة؟'.
    وسيحصل يونس ومصرفه المتخصص في منح قروض للفقراء والعاطلين على 1.5 مليون دولار.
    وقال يونس الذي تصفه سيرته الذاتية بانه 'مصرفي من أجل الفقراء' انه 'مع حصولي على جائزة نوبل للسلام ستثار العديد من المناقشات في مجالس ادارة المصارف'.
    ولم تفتح المصارف عموما ابوابها للفقراء بعد. وقال يونس انه يمكنها انشاء فروع متخصصة في اقراض الاكثر فقرا أو ابتكار طرق جديدة لاقراضهم.
    وأضاف 'اذهبوا الى الاكثر فقرا حتى المتسولين.. نحن نقرض المتسولين... لقد فعلنا ذلك. يمكنكم أن تفعلوا افضل من ذلك لانكم تملكون خبرة أطول'.
    وتمنح جائزة نوبل للسلام عادة للسياسيين والنشطين في مجال حقوق الانسان أو مؤسسات تابعة للامم المتحدة تكون جديرة بها.
    وقال يونس (66 عاما) ان جائزة نوبل للسلام عام 2006 أظهرت أن 'الفقر يهدد السلام. نوقش الامر كثيرا ولكن لم يتم تناوله بهذا الوضوح من قبل'.
    كما أظهرت الجائزة أهمية اشراك جميع أفراد المجتمع في النظام المالي.
    ومصرف غرامين الذي انشئ في عام 1976 رائد في مجال القروض الصغيرة التي قد تقل الى 50 دولارا لمساعدة الفقراء على بدء مشروعات صغيرة مثل شراء بقرة أو بعض الدجاج أو مواد حياكة أو أي مواد أخرى للحرف اليدوية.
    وعلى خلاف المصارف التقليدية لا يطلب بنك غرامين ضمانات ويعيد جدولة القروض طواعية. ولمصرف جرامين سبعة ملايين عميل في بنغلادش 97 في المائة منهم من النساء. ولا يتخلف احد منهم تقريبا عن السداد.
    وقدم مصرف جرامين قروضا من دون فوائد الى 85 ألف متسول. وتم تقليد نظام القروض الصغيرة هذا في أكثر من مائة دولة من الولايات المتحدة الى المملكة العربية السعودية.
    وقال يونس انه يمكن اجتثاث الفقر وتحويله الى ظاهرة تاريخية قديمة من دولة الى دولة ومن مدينة الى مدينة. وأضاف 'اذا داومنا على ذلك فيمكننا أن نخلق عالما بلا فقر... وسننشئ متحفا عالميا للفقر لنقول من خلاله وداعا للفقر على هذا الكوكب'.
    واضاف 'هذا ممكن وانا مقتنع بذلك'.
    وقال إن بنغلادش في طريقها للوصول الى هدف وضعته الامم المتحدة لتقليص عدد أشد الفقراء فقرا في العالم الى النصف بحلول عام 2015 .
    وأضاف 'اذا استطاعت بنغلادش تحقيق ذلك فان اى دولة أخرى يمكنها تحقيقه'.
    وقال يونس ان المصارف التقليدية تجاهلته لاعوام ولكن الوضع يتغير الان.
    وأضاف 'حينما صرخت انذاك سمعني الناس بالكاد لان صوتي لم يصل بعيدا. الان وبعد حصولي على الجائزة لا يتعين علي سوى أن اهمس وسيسمعني العالم أجمع بوضوح تام'.


    http://www.alqabas.com.kw/Final/NewspaperWebsite/NewspaperPublic/ArticlePage.aspx?ArticleID=226849
     
  2. ebjad

    ebjad عضو محترف

    التسجيل:
    ‏29 أغسطس 2005
    المشاركات:
    1,543
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    الكويت
    يستأهل الجائزه من هذا فعله اللهم بارك في ماله وأعماله