الفلكي الشارني يتنبأ باغتيال نصرالله وعبد الله الثاني وعباس ووفاة القذافي وبوتفليقة

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة المراسل2, بتاريخ ‏27 ديسمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. المراسل2

    المراسل2 موقوف

    التسجيل:
    ‏10 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    201
    عدد الإعجابات:
    0
    حذر من حمامات دم في سورية والعراق وانتشار كارثي لإنفلونزا الطيور في المنطقة


    تنبأ الفلكي التونسي حسن الشارني بتقلبات سياسية واجتماعية ومناخية في غاية الصعوبة عام 2007 ابرزها اغتيال الامين العام ل¯ »حزب الله« اللبناني السيد حسن نصر الله والعاهل الاردني عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

    كما تنبأ الشارني نائب رئيس الاتحاد العالمي للفلكيين بأن تكون المنطقة العربية في 2007 "مثل البركان المفتوح" وان تشهد اضطرابات وحمامات من الدم" وخصوصا في العراق وسورية.

    وقال الشارني ان "اربع حركات فلكية مهمة ستؤثر بشكل كبير في الاحداث العام المقبل".
    واشار الى ان "التاثيرات الفلكية ستكون كبيرة على الامين العام لحزب الله حسن نصرالله خصوصا فى سبتمبر حين يدخل كوكب زحل المسمى عند المنجمين بكوكب النحس الى برجه العذراء".

    واوضح ان "حياة نصر الله في خطر ولن يفلت هذه المرة من محاولة اغتيال على أيدي جهاز المخابرات الاسرائيلية بالتعاون مع مجموعة من الخونة".
    وتوقع ايضا "اغتيال كل من العاهل الاردني عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس", مشيراً الى ان الدلائل التنجيمية على وفاتهما مسجلة منذ العام الماضي.

    وتنبأ الفلكي التونسي "بوفاة الرئيس المصري حسني مبارك اثر تدهور خطير في حالته الصحية وبوفاة نظيره الليبي العقيد معمر القذافي والجزائري عبد العزيز بوتفليقة".

    من جهة اخرى اكد الشارني "أن التاثير الفلكي لا يزال سلبيا على حياة الرئيس الاميركي جورج بوش الذي مات سياسيا".
    وكان الشارني تنبأ بإغتيال بوش منذ سنتين.
    وفسر الفلكي التونسي عدم حدوث ذلك بان "الدلائل التنجيمية على اغتياله حاصلة منذ ان مر كوكب زحل ببرجه السرطان لكن نظرا الى ان هذا الكوكب بطيء السير ودلالاته التنجيمية غير سريعة فالمسالة تتطلب وقتا".

    اما بالنسبة للرئيس العراقي السابق صدام حسين فتوقع الشارني أن يتم الاعلان عن مرضه ثم "اعلان وفاته بشكل مفاجىء" ويبدو ان المدى المتاح لتحقق هذه النبوءة بات ضيقا حيث يفترض ان يكون صدام قد مات في غضون شهر على الاكثر بعد ان ثبتت محكمة التمييز العراقية الحكم باعدامه شنقا وهو ما يلزم السلطات تنفيذ الحكم الذي بات قطعيا خلال 30 يوما .

    واضاف الشارني أن المنطقة العربية ستكون عام 2007 "مثل البركان المفتوح وستشهد اضطرابات لا تحصى وحمامات من الدم" وخصوصا في العراق الذي "سيصبح مقسما طائفيا" وفي سورية "التي سيكون من الصعب احلال الامن فيها".

    اما في لبنان فتوقع الشارني ان "يشهد الوضع انفراجا بالرغم من خطورته وان يتم التوصل الى حل وسط يرضي كل الفرقاء".
    وتنبأ "بتنحي رئيس الجمهورية العماد اميل لحود ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة" و"بحدث خطير سيهز حياة النائب وليد جنبلاط".

    وفي سياق متصل اكد الشارني ان "حقائق جديدة حول الحرب التي شنتها اسرائيل على لبنان الصيف الماضي ستطفو على السطح وستطيح ببعض الرؤوس في وزارة الدفاع وجهاز المخابرات الاسرائيلية وستتعالى الاصوات المطالبة باستقالة رئيس الوزراء ايهود اولمرت".
    على الساحة العربية ايضا توقع الشارني عودة للعمليات الارهابية فى السعودية واغتيالات لشخصيات مهمة في السودان.

    الى ذلك تنبا "بتفشي الفيروس "اتش5ان1" الخطير المسبب لانفلونزا الطيور في المنطقة العربية وبكوارث طبيعية واضطرابات مناخية ستهز شمال افريقيا" كما تنبأ الشارني بخريف "ساخن في تونس".

    وعلى صعيد اوروبا توقع "فوز سيغولين روايال مرشحة الاشتراكيين فى الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة على منافسها نيكولا ساركوزي بنسبة ضئيلة".

    كما تحدث عن "اضطرابات في قطاعات عديدة وعودة اعمال العنف في ضواحي المدن الفرنسية" وعن "موت لاعب كرة القدم الفرنسي زين الدين زيدان في حادث سير".
    وكان الشارني تنبأ بوفاة اميرة ويلز ديانا قبل ثمانية اشهر من حادث السير الذي اودى بحياتها في نهاية اغسطس 1997 في باريس.

    كما كان تنبأ بوفاة ياسر عرفات في ظروف غامضة ووفاة البابا يوحنا بولس الثاني وبهجمات الحادى عشر من سبتمبر 2001 فضلا عن اغتيال اسحق رابين ومرض ارييل شارون.

    ويتمتع الشارني بشهرة كبيرة ويأتي زواره من مختلف الاوساط الاجتماعية وتستشيره شخصيات سياسية ورجال اعمال من تونس وخارجها.

    ويطالع الشارني الابراج على كمبيوتر خاص ويعتمد في حساباته الفلكية على كواكب المجموعة الشمسية (عطارد والزهرة والمشترى وزحل والمريخ) كما يستخدم تنبؤات المنجم الفرنسي نوستراداموس التي تعود للعام .1555
     
  2. سامر

    سامر موقوف

    التسجيل:
    ‏7 مارس 2005
    المشاركات:
    596
    عدد الإعجابات:
    0
    لا يعلم الغيب الا الله سبحانه

    وكذب المنجمون ولو صدقوا
     
  3. B99

    B99 موقوف

    التسجيل:
    ‏1 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    103
    عدد الإعجابات:
    0
    الرد العلمي على الشاذي

    سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله يرد على هؤلاء المنجمين
    برد يصلح لكل زمان يظهر به هؤلاء

    التعلق بالنجوم والأبراج والطالع
    القسم : إملاءات > مقالات
    الحمد لله، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    أما بعد :
    فقد اطلعت على مقال نشر في بعض الصحف يتضمن تمجيد بعض أعمال الجاهلية والفخر بها والدعوة إليها، مثل التعلق بالنجوم والأبراج والحظ والطالع، فرأيت أن من الواجب التنبيه على ما تضمنه المقال من الباطل، فأقول: إن ما يسمى بعلم النجوم والحظ والطالع من أعمال الجاهلية التي جاء الإسلام بإبطالها وبيان أنها من الشرك لما فيها من التعلق بغير الله تعالى واعتقاد الضر والنفع في غيره، وتصديق العرافين والكهنة الذين يدعون علم الغيب زورا وبهتانا، ويعبثون بعقول السذج والأغرار من الناس ليبتزوا أموالهم ويغيروا عقائدهم، قال صلى الله عليه وسلم فيما رواه عنه عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ((من اقتبس شعبة من النجوم فقد اقتبس شعبة من السحر زاد ما زاد)) رواه أبو داود وإسناده صحيح، وللنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه ((من عقد عقدة ثم نفث فيها فقد سحر ومن سحر فقد أشرك ومن تعلق شيئا وكل إليه)) وهذا يدل على أن السحر شرك بالله تعالى وأن من تعلق بشيء من أقوال الكهان أو العرافين وكل إليهم وحرم من عون الله ومدده.. وقد ذكر مسلم في صحيحه عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين يوما)) وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((من أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم)) أخرجه أهل السنن الأربع، وعن عمران بن حصين مرفوعا: ((ليس منا من تطير أو تطير له أو تكهن أو تكهن له أو سحر أو سحر له ومن أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم)) رواه البزار بإسناد جيد، قال ابن القيم رحمه الله: (من اشتهر بإحسان الزجر عندهم سموه عائفا وعرافا، والمقصود من هذا: معرفة أن من يدعي معرفة علم شيء من المغيبات فهو إما داخل في اسم الكاهن وإما مشارك له في المعنى فيلحق به، وذلك أن إصابة المخبر ببعض الأمور الغائبة في بعض الأحيان يكون بالكشف ومنه ما هو من الشياطين. ويكون بالفال والزجر والطيرة والضرب بالحصى والخط في الأرض والتنجيم والكهانة والسحر ونحو هذا من علوم الجاهلية، ونعني بالجاهلية كل ما ليس من أتباع الرسل عليهم السلام كالفلاسفة والكهان والمنجمين ودهرية العرب الذين كانوا قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم، فإن هذه علوم لقوم ليس لهم علم بما جاءت به الرسل صلى الله عليهم وسلم، وكل هذه الأمور يسمى صاحبها كاهنا وعرافا وما في معناهما فمن أتاهم أو صدقهم بما يقولون لحقه الوعيد.
    وقد ورث هذه العلوم عنهم أقوام، فادعوا بها علم الغيب الذي استأثر الله بعلمه، وادعوا أنهم أولياء لله وأن ذلك كرامة) انتهى المقصود نقله من كلام ابن القيم رحمه الله.
    وقد ظهر من أقواله صلى الله عليه وسلم ومن تقريرات الأئمة من العلماء وفقهاء هذه الأمة، أن علم النجوم وما يسمى بالطالع وقراءة الكف وقراءة الفنجان ومعرفة الحظ كلها من علوم الجاهلية، ومن المنكرات التي حرمها الله ورسوله، وأنها من أعمال الجاهلية وعلومهم الباطلة التي جاء الإسلام بإبطالها والتحذير من فعلها، أو إتيان من يتعاطاها وسؤاله عن شيء منها، أو تصديقه فيما يخبر به من ذلك لأنه من علم الغيب الذي استأثر الله به، قال تعالى: {قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلا اللَّهُ}[1]

    خلاصة الفتوى ونصيحة من الشيخ رحمه الله ونفع الله بعلمه الاسلام والمسلمين (هذه الزيادة بتصرف مني)ونصيحتي لكل من يتعلق بهذه الأمور أن يتوب إلى الله ويستغفره، وأن يعتمد على الله وحده ويتوكل عليه في كل الأمور، مع أخذه بالأسباب الشرعية والحسية المباحة وأن يدع هذه الأمور الجاهلية ويبتعد عنها، ويحذر سؤال أهلها أو تصديقهم طاعة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم وحفاظا على دينه وعقيدته، والله المسئول أن يرزقنا والمسلمين الفقه في دينه والعمل بشريعته، وأن لا يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا، وصلى الله وسلم وبارك على نبيه وخاتم رسله محمد وعلى آله وصحبه وأتباعه إلى يوم الدين.


    --------------------------------------------------------------------------------

    [1] سورة النمل الآية 65.

    http://www.binbaz.org.sa/index.php?pg=mat&type=article&id=151
     
حالة الموضوع:
مغلق