الحضور الصحفي للشركات المدرجة . . ما له وما عليه

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة showbiz, بتاريخ ‏17 يناير 2007.

  1. showbiz

    showbiz عضو نشط

    التسجيل:
    ‏26 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    401
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دولــة الكـــــــويت
    بقلم : ناصر النفيسي

    المدير العام – مركز الجُمان للاستشارات الاقتصادية



    تحرص شريحة كبيرة من الشركات المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية على نشر أخبارها في الصحف اليومية ناهيك عن الشركات المتخصصة بإصدار التقارير والدراسات ، وتسعى تلك الشركات إلى تأكيد حضورها الفاعل على الساحة الاقتصادية والذي يكسبها العديد من المزايا سواء المرئية منها وغير المرئية للبعض ، كما تعمد بعض الشركات إلى كسب ود الصحافة من خلال الإنفاق الإعلاني الملفت لتحقيق هدفين ، الأول ، الحضور الصحفي ، والثاني ، تشكيل أداة ضغط على الصحف من حيث منع الأخبار السلبية وكذلك الانتقادات والتي تنشر في الصحف ضد بعض الشركات من وقت لآخر سواء بشكل عفوي أو متعمد ، ويتردد بقوة قيام بعض الشركات بالاتفاق مع بعض الصحفيين للتغطية الصحفية المميزة عن تلك الشركات وذلك بمقابل مادي يدفع دورياً لهؤلاء الصحفيين وربما يفوق رواتبهم لدى الصحف التي يعملون بها ، ويعتبر البعض ذلك أمراً طبيعيا ولا توجد به أي شبهات مادامت تلك الأخبار صحيحة وتعبر عن الواقع الحقيقي للشركة موضوع التغطية .

    من جهة أخرى ، فإنه هناك احتمالات واردة بأن تكون المادة الصحفية – المنشورة بإتفاق مابين صحفي معين وإحدى الشركات – لأغراض مشبوهة من حيث تلميع غير مبرر لقيادات الشركة أو المبالغة في رفع شأنها أو ربما تضليل المتداولين بالأسهم من خلال إشاعات أو حتى أكاذيب ليستفيد منها البعض على حساب البعض الآخر ، وبالرغم من تعمد بعض الشركات التواجد صحفياً بشكل مكثف ، إلا إن هناك شركات أخرى ذات حضور صحفي كبير ولكن بشكل عفوي نظراً لاهتمام شريحة كبيرة من القراء بها كونها شركة ذات اكتتاب عام أو أن يكون لها نشاطاً ملحوظاً يستحق التغطية المميزة من جانب الصحف ، كما تحظى بعض الشركات باهتمام الصحافة نظراً للإشكالات والنزاعات المتعددة التي تعانيها والصراعات التي تخوضها ، وفي الاتجاه المعاكس ، تعزف بعض الشركات أو ربما لا تهتم بالظهور الصحفي بشكل ملحوظ لأسباب متعددة ، منها لعدم وجود أنشطة تدعو للإعلان أو للتحدث عنها صحفياً ، وربما وجود أنشطة كبيرة لكن ليس للشركة آلية لتوصيل أخبار تلك الأنشطة إلى الصحف رغم رغبتها بذلك ، وهناك مجموعة أخرى من الشركات تتعمد عدم الظهور إعلاميا لاعتمادها سياسة العمل بصمت أو لأهداف وغايات أخرى .

    وعلى كل حال ، فإننا نرى ضرورة تواصل الشركات المدرجة مع مساهميها بشكل مستمر من خلال آلية الصحافة لإطلاعهم أولا بأول عن التطورات الخاصة بشركتهم ولو بشكل مختصر ، كما تساهم مثل تلك الخطوة في تعزيز مبدأ الشفافية ونشر الوعي ورفع مستوى الثقافة المتعلقة بالتداول بسوق المال بشكل عام .