مراحل التعلم

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة mogamer, بتاريخ ‏25 يناير 2007.

  1. mogamer

    mogamer عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 أغسطس 2004
    المشاركات:
    29
    عدد الإعجابات:
    0
    مراحل التعليم

    أخطر ما يواجه الإنسان هو ذاته و أخطر ما تحدثه به نفسه هو عندما يقول المرء لنفسه أنا أعلم هذا الأمر. فبمجرد أن تقول لنفسك هذه العبارة أنت تحرم نفسك من أي علم قد يصل إلى عقلك و بالتالي يكون العقل مغلقاً و غير قابل للتلقي، فالغرور الذي قد يصل بالإنسان إلى الجهل و تواضعك أمام العلم يجعلك تنهل منه و لا تشبع حتى يترسخ في ذهنك و يصبح ألقك الدائم و ديدنك الذي تتنفسه أينما تكون.

    إن أول مرحلة في العلم أو التعلم هي أن تعلم أنك لا تعلم الأمر و بمجرد أن تصل إلى هذه المرحلة بالخبرة و بالتجريب ستدرك أهمية العلم و ستعود إلى مداركك لتوسعها بكل ما يمكن من العلم الكافي لتجتاز هذه المرحلة و قد تطول هذه المرحلة و قد لا يصل الإنسان إليها أبدا، فبعض الناس يمارس تجارة الأسهم بفشل لمدة تزيد على العشر سنوات على سبيل المثال دون أن يدرك أنه لا يعلم بأنه لا يعلم و يستمر بذلك فيضع اللوم تارة على السوق و تارة أخرى على الدولة و تارة أخرى على الإعلام و لا يفكر لوهلة أن الخطأ هو خطأ داخلي و أنه لا يعلم أنه لا يعلم.

    بمجرد معرفتك و علمك بأنك لا تعلم ستتجه تلقائياً إلى القراءة و الدورات و غيرها من وسائل التعلم التي تشعرك بوجودك و بوجود هذا التدفق و كما قال أحدهم : كلما ازددت علماً كلما ازددت علماً بجهلي. بعد أن تبدأ آفاق المعرفة بالتدفق إليك من كل جانب ستلاحظ التغير الكبير الذي يحصل لك كإنسان، و ستلاحظ أن وزنك للأشياء يختلف كلياً حتى لو أنك عدت إلى الوراء بالزمن لاتخذت قرارات آخرى قد تساهم في تغيير وضعك الحال كثيراً، و لكن رحلة العلم تبدأ عند أول الخطوات باجتياز مرحلة الجهل و الإستزادة بالعلم و الإبتعاد عن الزهو الذي قد يعتري الإنسان من التجارب و الخبرات و الحياة إلى مرحلة النهل من كل شيء و أنا أسميها مرحلة طلب العلم بنهم. من أصعب ما يمكن أن يواجه المرء هو عدم تقبل التحدي و الإستسلام و لكن وجود التحدي و فقط بالممارسة بإمكانك التعرف على التحديات و اختبارها و من ثم العمل على التخلص عليها بالعلم و إذا زادت نسبة العلم عادة ما تحتاج إلى تحديات و طموحات أكبر لتلبي هذا التناسب.

    المرحلة الثالثة هي أن تعلم بأنك تعلم بمعنى أنه إذا انصب هدفك في تحقيق الحرية المالية فإنك ستتخذ الأسباب المؤدية إلى ذلك و تبدأ في رحلة البحث و العلم و التجربة و الممارسة و الإحتكاك بالخبرات في هذا المجال إلى أن تصل إلى مرحلة تحقق فيها ما تريد من إدارة جيدة للمال أو ما شابه ذلك، فتقوم بتطبيق ما تعلمته بشكل جيد و بإدراك تام، فتصل إلى أنك تعلم بأنك تعلم.

    المرحلة الرابعة و هي مرحلة الإحتراف، و التي تكون فيها مطبقاً لكل أساسيات الحرية المالية كما في المثال الماضي دون أن تدرك ذلك فأنت لا تعلم حين تطبقها بأنك تعلم، و لا تقلق من ذلك فالكل يقود سيارته دون أن يعلم بأنه يعلم كيف يقود تلك السيارة بشكل جيد بعد مروره بالمراحل الأربعة للتعلم.



    منقول :

    http://www.bezat.net
     
  2. math_prof

    math_prof عضو محترف - فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏20 مايو 2006
    المشاركات:
    2,920
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    مكة-ينبع الصناعية
    يعطيك العافية موضوع رائع
     
  3. mogamer

    mogamer عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 أغسطس 2004
    المشاركات:
    29
    عدد الإعجابات:
    0
    math_prof

    الله يخليك انشاء الله تعم الفائدة ....