السلام عليكم

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة fantastic, بتاريخ ‏4 مارس 2007.

  1. fantastic

    fantastic عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 أغسطس 2006
    المشاركات:
    294
    عدد الإعجابات:
    0
    الآن وبعد أن بدأ تساقط الشعر مني رغما عني لا بكبر ولا بهرم ولا بجين وراثي ولكن بعلاج أسأل الله الكريم أن ينفع به أقول لكم وأنا بكامل نشاطي العقلي قبل أن يذهب مني هذا النشاط : يا إخواني الله الله بعمل الخير ,الله الله بقول الخير , الله الله بالحرص على الرزق الحلال , فنحن في دار اختبار وابتلاء , دار كلها شقاء وفراق , نحن في مرحلة إعداد لمرحلة أكبر مما نحن فيه , والله الذي لا إله إلا هو إن هذه الدنيا وما فيها من خيرات لن تعوضني ما افتقدته من صحة وعافية كانت تعينني على قضاء حاجاتي بلا معين غير الله , أنا لا أجيد الكتابة ولست كاتبا ولا شاعرا ولكن كلمات تختلج في صدري أحببت أن أخرجها لكي يستفيد أي شخص منها وتكتب لي كحسنة وأجر من يعمل بها إلى يوم القيامة .
    بعد إصابتي بهذا المرض وبداية مرحلة العلاج في الرياض ومن ثم نيتي للسفر للخارج بدأت الدنيا تصغر في عيني وبدأت أراجع نفسي ماذا قدمت لآخرتي ؟؟ وماذا صنعت لنجاتي ؟؟ وما هي اكبر طموحاتي ؟؟؟
    وجدت الإجابة مخجلة لحد كبير لحد أنني لا استطيع البوح بها أمام الناس في الدنيا فماذا سيكون موقفي يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه .
    يا أخواني وأنا أراجع كتاب الله وقفت على آيات من سورة فصلت فلم استطع إكمال السورة لنهايتها وقفت عند قوله تعالى : وَيَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَاء اللَّهِ إِلَى النَّارِ فَهُمْ يُوزَعُونَ «» حَتَّى إِذَا مَا جَاؤُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ«» وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ «» وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِّمَّا تَعْمَلُونَ «» وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنْ الْخَاسِرِينَ «» فَإِن يَصْبِرُوا فَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ وَإِن يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُم مِّنَ الْمُعْتَبِينَ «» صدق الله العظيم

    قرأت هذه الآيات في أوقات كثيرة قبل هذا المرض ولم أكن اتأثر بها تأثيرا كالذي اتأثر به الآن في ظل هذا المرض سألت نفسي لماذا وكيف وما السبب ؟؟ فلم أصل إلا لنتيجة واحدة ألا وهي الغفلة التي كنت بها , فالدنيا أشغلتني و أشغلت الكثيرين من أمثالي ولكن الله مَنَّ عليّ بهذا المرض ونزع ما بي مِن صحة وعافية وأخذ مالي الذي استأمنني عليه لكي ارجع للطريق الصواب لكي أرى وأحس وأعلم كم هي عظيمة هذه النعم التي لم أكن اقدرها إلا ببضع كلمات في بعض مناسبات وإن شاء الله تكون بداية لاقتيادي للجنة بالسلاسل كما علمنا من ديننا أن بعض من الناس يقتادون إلى الجنة بسلاسل , فيا أهلا وسهلا بمرض يقتادني إلى الجنة مقابل صحة ومال من المحتمل أن تقوداني إلى النار .
    أنا لست واعظا ولا داعية ولا خطيب ولكن مجرد مريض سلبه الدواء نعمة التنعم بشيء من زينة الدنيا ألا وهي نعمة الأولاد , فمع بداية جرعات الكيماوي التي بدأت باستخدامها حاليا قال لي الطبيب ستحرم من نعمة البنون فقلت الحمد لله على كل حال ونتوكل على الله .
    مجرد مريض قال له الطبيب سنستعمل معك علاج في مرحلة ثانية بعد الكيماوي وهو العلاج الإشعاعي لربما سيشفيك ومضاعفاته هي مجرد احتمال فقدانك لنعمتي البصر والسمع أو إحداهما !!!! .
    فرفضت ذلك لعلمي بان هاتان النعمتان هما أغلى نعمتان مَنَّ الله بهما على عباده بعد نعمة الإسلام .
    مجرد مريض يرى كيف كان بالنعم التي كانت ظاهرة عليه وكيف صار محل شفقة ورحمة من الناس قريبهم وبعيدهم بعد زوال بعض هذه النعم وهزل الجسم .
    مجرد مريض قال له بروفيسور في واحد من أرقى المستشفيات في العالم متخصص بمثل هذه الأمراض أن ما عليك فعله هو ما قاله له طبيبك فلا تأتي لنا لأنك ستكلف نفسك ماديا ولن تجد نتيجة فحالتك تشابه إلى حد كبير حالة سبق أن أشرفت على مرحلة من مراحل علاجها ولكن الموت كان اقرب لها من العلاج فما عليك فعله أن تعيش ما تبقى لك من عمر وأنت
    ( مبسوط ) فاعمل ما وددت أن تعمله طوال حياتك إذا كنت مصمم على الاحتفاظ ببصرك وسمعك لأنك بتجاهلك لنصيحة طبيبك ستفقد حياتك وبإتباعك نصيحته ستفقد حاسة أو اثنتين وستعيش بضع سنين ربما يكتشف خلالها عن عقار أو دواء أو طريقة جديدة للعلاج والعلم يتطور يوميا فقلت له الحياة والموت من عند الله وسأبذل الأسباب واستعمل الأدوية وسأسافر للبحث عن العلاج عندك أو عند غيرك .
    معادلة ليست صعبة ولكن بالتأكيد محيرة , فما قيمة الحياة بدون بصر أرى ما أحب فيه وسمع اسمع به ما اعشق , الله الله يا إخواني بالنظر لما يحبه الله واستماع ما يحب والابتعاد عن ما يغضب الله ورسوله .
    ما أردت أن أقوله وليعذرني الجميع على الإطالة من كان بغفلة فليفق منها قبل أن يأتيه مرض أو يداهمه الموت فهذا زميلنا خالد المقحم رحمه الله توفي فجأة ودون سابق إنذار من مرض أو غيره رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.
    ربما تكون آخر رسالة مني لكم وأنا استعد في هذه الأيام للسفر للعلاج .
    ولا أنسى من وقف معي من إخواني بالدعاء والنصح وتثبيت موضوع الدعاء لي هنا ونقل الموضوع إلى منتديات أخرى وإنها والله مما يثلج صدري لما فيها من أثر نفسي كبير لا يسعني معه إلا أن أدعي لكم من كل قلبي بالتوفيق والنجاح في الدنيا والآخرة.
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

    أخوكم Fantastic
     
  2. C130

    C130 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 أكتوبر 2004
    المشاركات:
    166
    عدد الإعجابات:
    0
    اخي العزيز لتعلم اولا انا والله لنشاركك المشاعر وكأنك احد اخواننا وانا لندعو الله لك بالصبر والشفاء والله لقد بحثت عن كلمات ارد بها عليك ولكن كل ماتمنيت ان اقوله وجدتك انت قد قلته في رسالتك مما يدل علي بصيره ثاقبه وايمان تمنيت لو كنت انا فيه ومن كانت هذه كلماته فلا خوف عليه ان شاء الله اما الموت والحياه فلا يعلمها الا الله لا طبيب ولا غيره وكم من شخص اعرفه قيل له مثل ماقيل لك وشفاه الله ولم يخلق الله داء الا وله دواء ويبقي حسن الظن بالله والتفاؤل وان شاء الله تتخطي ماأنت فيه وتعود معافي مشافي بأذنه تعالي امين يارب العالمين
     
  3. سليمان الضيف

    سليمان الضيف موقوف

    التسجيل:
    ‏11 يناير 2006
    المشاركات:
    1,912
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الــكــويـــت
    بارك الله فيك اخي الكريم ونفع بك ...

    واسئل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك ...

    اخي الكريم اعلم ان الله اذا احبّ عبدا ابتلاه وهذا ابتلاء من الله عز وجل ليعلم منك وهو العليم سبحانه اتصبر على ما بك وتعمل صالحا ام تجزع من قضاء الله وقدره ...

    اخي الحبيب ...

    اسئل الله العظيم ان يكون مرضك هذا مسحا لذنوبك وتنقية لك من ذنوب اقترفتها في السابق او تقصير تجاه الله عز وجل ومن محبّة الله لك جعلك تمرض وارسل عليك مرضا يهدم نفسيّتك قبل جسدك ... فأقوى جنود الله هو الهم ... اعاذنا الله وإيّاك منه ...

    وأذكّرك اخي الحبيب ان الله سبحانه وتعالى ارحم الراحمين ... اتعلم ما معنى ارحم الراحمين ؟ اي ان الله سبحانه وتعالى وضع رحمة واحده فقط بين الخلائق كلّها ... بين الإنسان والحيوان ... بين السباع ورحمتها بصغارها وبين الأبوين واطفالهم ... فهل تعتقد انّك سترحم نفسك او انّ احدا سيرحمك اكثر من الله عز وجل ؟ اذن أبشر فرحمة الله واسعه ولا يضاهيها رحمة ...

    وتذكّر اخي الحبيب أنّ ما اصابك ماكان ليخطئك وما اخطأك ما كان ليصيبك ...

    أبشر اخي الحبيب ... الرحمن الرحيم ... ملك الملك وملك الملوك ... إلهي وإلهك ... الله عزّ وجل في علاه يعلم بك وبضعفك وإفتقارك إليه سبحانه ...

    إن انت رجعت إلى الله ودعوته ورجوته وجدت العزيز الحكيم القدير الرحيم مالك الملك والملك إله الدنيا والآخره القدّوس المتعال السميع العليم يعلم بك وبدعواك ...

    اسئل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك ...

    كما اسئله سبحانه ان يتجاوز عنّا وعنك وعن سائر المسلمين ...

    وان يسكن اخونا ابو عادل خالد المقحم في جنات الفردوس الأعلى إنّه على ذلك قدير ...

    وصلّى الله على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم ...
     
  4. Abu jori

    Abu jori عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    405
    عدد الإعجابات:
    0
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك

    عليك بالصبر اخي الكريم فهي زاد المسافرين
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم الحي القيوم من كل قلبي صادقا في دعوتي راجيا فضله ومنه و كرمه ان يفتح عليك ابواب الشفاء و العافية و ان يكون موضوعك القادم بعد عودتك تبشرنا فيه بشفائك و عافيتك شفاء تاما
    امين امين امين يا رب العالمين
    و ما ذلك على الله بعزيز
     
  5. rashed 22

    rashed 22 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏16 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    177
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    أخي الحبيب fantastic بصراحه يعجز لساني عن التعبير ...

    وأحيي فيك صبرك وقوة إيمانك ونصحك وحبك لإخوانك ... ونسأل الله أن يعجل بشفائك

    وحبيت أنقل موضوع جميل عن فوائد المرض .. مع الإعتذار لطول الموضوع


    ==========================================


    فإليكم فوائد ومصالح ومنافع الأمراض والتي تزيد عن المائة فائدة نقتصر على بعض منها:

    1ـ من فوائد المرض، أنه تهذيب للنفس، وتصفية لها من الشر الذي فيها: وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ [الشورى:30]، فإذا أصيب العبد فلا يقل: من أين هذا، ولا من أين أتيت؟ فما أصيب إلا بذنب، وفي هذا تبشير وتحذير إذا علمنا أن مصائب الدنيا عقوبات لذنوبنا، أخرج البخاري عن أبي هريرة أن النبي قال: { ما يصيب المؤمن من وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه }، وقال : { ولا يزال البلاء بالمؤمن في أهله وماله وولده حتى يلقى الله وما عليه خطيئة }، فإذا كان للعبد ذنوب ولم يكن له ما يكفرها ابتلاه الله بالحزن أو المرض، وفي هذا بشارة فإن مرارة ساعة وهي الدنيا أفضل من احتمال مرارة الأبد، يقول بعض السلف: لولا مصائب الدنيا لوردنا القيامة مفاليس.

    2ـ ومن فوائد المرض: أن ما يعقبه من اللذة والمسرة في الآخرة أضعاف ما يحصل له من المرض، فإن مرارة الدنيا حلاوة الآخرة والعكس بالعكس، ولهذا قال : { الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر }، وقال أيضاً: { تحفة المؤمن الموت }"رواه ابن أبي الدنيا بسند حسن، وإذا نزل بالعبد مرض أو مصيبة فحمد الله بني له بيت الحمد في جنة الخلد، فوق ما ينتظره من الثواب، أخرج الترمذي عن جابر مرفوعاً: { يود الناس يوم القيامة أن جلود كانت تقرض بالمقاريض في الدنيا لما يرون من ثواب أهل البلاء }.

    3ـ ومن فوائد المرض: قرب الله من المريض، وهذا قرب خاص، يقول الله: { ابن آدم، عبدي فلان مرض فلم تعده، أما لو عدته لوجدتني عنده } [رواه مسلم عن أبي هريرة]، وأثر: { أنا عند المنكسرة قلوبهم }.

    4ـ ومن فوائد المرض: أنه يعرف به صبر العبد، فكما قيل: لولا الامتحان لما ظهر فضل الصبر، فإذا وجد الصبر وجد معه كل خير، وإذا فات فقد معه كل خير، فيمتحن الله صبر العبد وإيمانه به، فإما أن يخرج ذهباً أو خبثاً، كما قيل: سبكناه ونحسبه لجيناً فأبدى الكير عن خبث الحديد ( ومعنى اللجين الفضة )، والمقصود: أن حظه من المرض ما يحدث من الخير والشر، فعن أنس مرفوعاً: { إن عظم الجزاء من عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط }، وفي رواية: { ومن جزع فله الجزع } [رواه الترمذي]، فإذا أحب الله عبداً أكثر غمه، وإذا أبغض عبداً وسع عليه دنياه وخصوصاً إذا ضيع دينه، فإذا صبر العبد إيماناً وثباتاً كتب في ديوان الصابرين، وإن أحدث له الرضا كتب في ديوان الراضين، وإن أحدث له الحمد والشكر كان جميع ما يقضي الله له من القضاء خيراً له، أخرج مسلم من حديث صهيب قال: قال رسول الله : { عجباً لأمر المؤمن، إن أمره كله خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابه سراء فشكر الله فله أجر، وإن أصابته ضراء فصبر فله أجر، فكل قضاء الله للمسلم خير }، وفي رواية لأحمد { فالمؤمن يؤجر في كل أمره } فالمؤمن لابد وأن يرضى بقضاء الله وقدره في المصائب، اللهم اجعلنا ممن إذا أعطي شكر، وإذا أذنب استغفر، وإذا ابتلي صبر، ومن لم ينعم الله عليه بالصبر والشكر فهو بشر حال، وكل واحدة من السراء والضراء في حقه تفضي إلى قبيح المآل ؛ إن أعطاه طغى وإن ابتلاه جزع وسخط.

    5ـ ومن فوائد المرض وتمام نعمة الله على عبده، أن ينزل به من الضر والشدائد ما يلجئه إلى المخاوف حتى يلجئه إلى التوحيد، ويتعلق قلبه بربه فيدعوه مخلصاً له الدين، فسبحان مستخرج الدعاء بالبلاء، ومستخرج الشكر بالعطاء، يقول وهب بن منبه: ينزل البلاء ليستخرج به الدعاء وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاء عَرِيضٍ [فصلت:51]، فيحدث للعبد من التضرع والتوكل وإخلاص الدعاء ما يزيد إيمانه ويقينه، ويحصل له من الإنابة وحلاوة الإيمان وذوق طعمه ما هو أعظم من زوال المرض، وما يحصل لأهل التوحيد المخلصين لله الدين الذين يصبرون على ما أصابهم فلا يذهبون إلى كاهن ولا ساحر ولا يدعون قبراً، أو صالحاً فأعظم من أن يعبر عن كنهه مقال، ولكل مؤمن نصيب، فإذا نزل بهم مرض أو فقر أنزلوه بالله وحده، فإذا سألوا سألوا الله وحده، وإذا استعانوا استعانوا بالله وحده، كما هو الحاصل مع نبي الله أيوب وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ [الأنبياء:83].

    وتأمل عظيم بلاء أيوب فَقَدْ فَقَدَ ماله كله وأهله ومرض جسده كله حتى ما بقي إلا لسانه وقلبه، ومع عظيم هذا البلاء إلا أنه كان يمسي ويصبح وهو يحمد الله، ويمسي ويصبح وهو راض عن الله، لأنه يعلم أن الأمور كلها بيد الله، فلم يشتك ألمه وسقمه لأحد، ثم نادى ربه بكلمات صادقة أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ فكشف الله ضره وأثنى عليه، فقال: إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِراً نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ [ص:44]، وقد ورد في بعض الآثار: { يا ابن آدم، البلاء يجمع بيني وبينك، والعافية تجمع بينك وبين نفسك }.

    6ـ ومن فوائد المرض: ظهور أنواع التعبد، فإن لله على القلوب أنواعاً من العبودية، كالخشية وتوابعها، وهذه العبوديات لها أسباب تهيجها، فكم من بلية كانت سبباً لاستقامة العبد وفراره إلى الله وبعده عن الغي، وكم من عبد لم يتوجه إلى الله إلا لما فقد صحته، فبدأ بعد ذلك يسأل عن دينه وبدأ يصلي، فكان هذا المرض في حقه نعمة وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ [الحج:11]، وذلك أن على العبد عبودية في الضراء كما أن عليه عبودية في السراء، وله عبودية فيما يكره، كما أن له عليه عبودية فيما يحب، وأكثر الناس من يعطي العبودية فيما يحب، والشأن في إعطاء العبودية في المكاره، وفيها تتفاوت مراتب العباد، وبحسبها تكون منازلهم عند الله، ومن كان من أهل الجنة فلا تزال هداياه من المكاره تأتيه حتى يخرج من الدنيا نقياً. يروى أنه لما أصيب عروة بن الزبير بالأكلة في رجله قال: ( اللهم كان لي بنون سبعة فأخذت واحداً وأبقيت ستة، وكان لي أطراف أربعة فأخذت طرفاً وأبقيت ثلاثة، ولئن ابتليت لقد عافيت، ولئن أخذت لقد أبقيت )، ثم نظر إلى رجله في الطست بعدما قطعت فقال: ( إن الله يعلم أني ما مشيت بك إلى معصية قط وأنا أعلم ).

    7ـ ومن فوائد المرض: أن الله يخرج به من العبد الكبر والعجب والفخر، فلو دامت للعبد جميع أحواله لتجاوز وطغى ونسي المبدأ والمنتهى، ولكن الله سلط عليه الأمراض والأسقام والآفات وخروج الأذى منه والريح والبلغم، فيجوع كرهاً ويمرض كرهاً، ولا يملك لنفسه نفعاً ولا ضراً ولا موتاً ولا حياة ولا نشوراً، أحياناً يريد أن يعرف الشيء فيجهله، ويريد أن يتذكر الشيء فينساه، وأحياناً يريد الشيء وفيه هلاكه، ويكره الشيء وفيه حياته، بل لا يأمن في أي لحظة من ليل أو نهار أن يسلبه الله ما أعطاه من سمعه وبصره، أو يختلس عقله، أو يسلب منه جميع ما يهواه من دنياه فلا يقدر على شيء من نفسه، ولا شيء من غيره،فأي شيء أذل منه لو عرف نفسه؟ فكيف يليق به الكبر على الله وعلى خلقه وما أتى إلا من جهله؟

    ومن هذه أحواله فمن أين له الكبر والبطر؟ ولكن كما قيل: من أكفر الناس بنعم الله الفقير الذي أغناه الله، وهذه عادة الأخساء إذا رفع شمخ بأنفه، ومن هنا سلط الله على العبد الأمراض والآفات، فالمريض يكون مكسور القلب كائناً من كان، فلا بد أن يكسره المرض، فإذا كان مؤمناً وانكسر قلبه فالمريض حصل على هذه الفائدة وهي الانكسار والاتضاع في النفس وقرب الله منه، وهذه هي أعظم فائدة.

    يقول الله: { أنا عند المنكسرة قلوبهم } وهذا هو السر في استجابة دعوة الثلاثة: المظلوم، والمسافر، والصائم، وذلك للكسرة التي في قلب كل واحد منهم، فإن غربة المسافر وكسرته مما يجده العبد في نفسه، وكذلك الصوم فإنه يكسر سورة النفس ويذلها، وكذا الأمر في المريض والمظلوم، فإذا أراد الله بعبد خيراً سقاه دواء من الابتلاء يستفرغ به من الأمراض المهلكة للعبد حتى إذا هذبه رد عليه عافيته، فهذه الأمراض حمية له، فسبحان من يرحم ببلائه ويبتلي بنعمائه.

    8ـ ومن فوائد المرض: انتظار المريض للفرج، وأفضل العبادات انتظار الفرج، الأمر الذي يجعل العبد يتعلق قلبه بالله وحده، وهذا ملموس وملاحظ على أهل المرض أو المصائب، وخصوصاً إذا يئس المريض من الشفاء من جهة المخلوقين وحصل له الإياس منهم وتعلق قلبه بالله وحده، وقال: يا رب، ما بقي لهذا المرض إلا أنت، فإنه يحصل له الشفاء بإذن الله، وهو من أعظم الأسباب التي تطلب بها الحوائج، وقد ذكر أن رجلاً أخبره الأطباء بأن علاجه أصبح مستحيلاً، وأنه لا يوجد له علاج، وكان مريضاً بالسرطان، فألهمه الله الدعاء في الأسحار، فشفاه الله بعد حين، وهذا من لطائف أسرار اقتران الفرج بالشدة إذا تناهت وحصل الإياس من الخلق، عند ذلك يأتي الفرج، فإن العبد إذا يئس من الخلق وتعلق بالله جاءه الفرج، وهذه عبودية لا يمكن أن تحصل إلا بمثل هذه الشدة حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا [يوسف:110].

    9ـ ومن فوائد المرض: أنه علامة على إرادة الله بصاحبه الخير، فعن أبي هريرة مرفوعاً: { من يرد الله به خيراً يصب منه } [رواه البخاري]، ومفهوم الحديث أن من لم يرد الله به خيراً لا يصيب منه، حتى يوافي ربه يوم القيامة، ففي مسند أحمد عن أبي هريرة قال: { مر برسول الله أعرابي أعجبه صحته وجلده، قال: فدعاه فقال له: متى أحسست بأم ملدم؟ قال: وما أم ملدم؟ قال: الحمى، قال: وأي شيء الحمى؟ قال: سخنة تكون بين الجلد والعظام، قال: ما بذلك لي عهد، وفي رواية: ما وجدت هذا قط، قال: فمتى أحسست بالصداع؟ قال: وأي شيء الصداع؟ قال: ضربات تكون في الصدغين والرأس، قال: مالي بذلك عهد، وفي رواية: ما وجدت هذا قط، قال: فلما قفا ـ أو ولى ـ الأعرابي قال: من سره أن ينظر إلى رجل من أهل النار فلينظر إليه } [وإسناده حسن] فالكافر صحيح البدن مريض القلب، والمؤمن بالعكس.

    10ـ ومن فوائد المرض: أن العبد إذا كان على طريقة حسنة من العبادة والتعرف على الله في الرخاء، فإنه يحفظ له عمله الصالح إذا حبسه المرض، وهذا كرم من الله وتفضل، هذا فوق تكفير السيئات، حتى ولو كان مغمى عليه، أو فاقداً لعقله، فإنه مادام في وثاق الله يكتب له عمله الصالح، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة، وبالتالي تقل معاصيه، وإن كان فاقداً للعقل لم تكتب عليه معصية ويكتب له عمله الصالح الذي كان يعمله في حال صحته، ففي مسند أحمد عن عبدالله بن عمرو عن النبي : { ما من أحد من الناس يصاب بالبلاء في جسده إلا أمر الله عز وجل الملائكة الذين يحفظونه، فقال: اكتبوا لعبدي كل يوم وليلة ما كان يعمل من خير ما كان في وثاقي }.

    11ـ ومن فوائد المرض: أنه إذا كان للعبد منزلة في الجنة ولم يبلغها بعمله ابتلاه الله في جسده، أخرج ابن حبان في صحيحه عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله : { إن الرجل ليكون له عند الله المنزلة فما يبلغها بعمل، فما يزال يبتليه بما يكره حتى يبلغه إياها }، يقول سلام بن مطيع: اللهم إن كنت بلغت أحداً من عبادك الصالحين درجة ببلاء فبلغنيها بالعافية.

    12ـ ومن فوائد المرض: أن يعرف العبد مقدار نعمة معافاته وصحته، فإنه إذا تربى في العافية لا يعلم ما يقاسيه المبتلى فلا يعرف مقدار النعمة، فإذا ابتلي العبد كان أكثر همه وأمانيه وآماله العودة إلى حالته الأولى، وأن يمتعه الله بعافيته، فلولا المرض لما عرف قدر الصحة، ولولا الليل لما عرف قدر النهار، ولولا هذه الأضداد لما عرفت كثير من النعم، فكل مريض يجد من هو أشد مرضاً فيحمد الله،وكل غني يجد من هو أغنى منه، وكل فقير يجد من هو أفقر منه، ثم كم نسبة صحة العبد إلى مرضه فوق ما فيه من الفوائد والمنافع التي يجهلها العبد وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ [البقرة:216]، ولهذا روي أن آدم لما نشر الله له ذريته رأى الغني والفقير وحسن الصورة، ورأى الصحيح على هئيته والمبتلى على هيئته، ورأى الأنبياء على هيئتهم مثل السرج، قال: يارب ألا سويت بين عبادك؟ قال: إني أحب أن أشكر، فإن العبد إذا رأى صاحب البلاء قال: الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك، فيعافيه الله من ذلك البلاء بشرط الحمد، والمبتلى إذا صبر حصل على أجر عظيم.

    والغريب أن العبد إذا نظر في دنياه نظر إلى من هو فوقه، لكنه إذا نظر في دينه نظر إلى من هو أسفل منه، فتجده يقول: نحن أفضل من غيرنا، لكنه لا يقول ذلك في دنياه، ومن ذاق ألم الأمراض عرف بعد ذلك قيمة الصحة، وكم نسبة مرضه إلى نسبة صحته، روي أن الفضيل كانت له بنت صغيرة فمرض كفها فسألها يوماً: يا بنية، كيف حال كفك؟ فقالت: يا أبت بخير، والله لئن كان الله تعالى ابتلى مني قليلاً فلقد عافى الله مني كثيراً، ابتلى كفي وعافى سائر بدني، فله الحمد على ذلك.

    13ـ ومن فوائد المرض: أنه إحسان ورحمة من الرب للعبد، فما خلقه ربه إلا ليرحمه لا ليعذبه مَّا يَفْعَلُ اللّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ وَكَانَ اللّهُ شَاكِراً عَلِيماً [النساء:147]، وكما قيل:

    وربما كان مكروه النفس إلى *** محبوبها سبب ما مثله سبب

    ولكن أكثر النفوس جاهلة بالله وحكمته، ومع هذا فربها يرحمها لجهلها وعجزها ونقصها، وهذا ورد في بعض الآثار أن العبد إذا أصابته البلوى فيدعو ربه ويستبطئ الإجابة، ويقول الناس: ألا ترحمه يارب؟ فيقول الله: ( كيف أرحمه من شيء به أرحمه؟ ). فمثلاً الوالد عندما يجبر ابنه على شرب الدواء المر وهو يبكي وأمه تقول: ألا ترحمه؟ مع أن فعل الوالد هو رحمة به، ولله المثل الأعلى، فلا يتهم العبد ربه بابتلائه وليعلم أنه إحسان إليه.

    لعــــــل عتبك محمود عواقبه *** وربما صحت الأجساد بالعلل

    14ـ ومن فوائد المرض: أنه يكون سبباً لصحة كثير من الأمراض، فلولا تلك الآلام لما حصلت هذه العافية، وهذا شأن أكبر الأمراض، ألا وهو الحمى وهي المعروفة الآن بالملاريا، ففيها منافع للأبدان لا يعلمها إلا الله، حيث أنها تذيب الفضلات وتتسبب في إنضاج بعض المواد الفاسدة وإخراجها من البدن، ولا يمكن أن يصل إليه دواء غيرها، يقول بعض الفضلاء من الأطباء: إن كثيراً من الأمراض التي نستبشر فيها الحمى، كما يستبشر المريض بالعافية، فتكون الحمى فيه أنفع من شرب الدواء الكثير، فمـــن الأمراض التي تتسبب الحمى في علاجها مرض الــــرمد والفالج واللقوة ـ وهو داء يكون في الوجه يعوج منه الشدق ـ وزيادة على الصحة فهي من أفضل الأمراض في تكفير الذنوب، ففي مسلم عن جبران { أن رسول الله دخل على أم السائب، فقال: "مالك؟" فقالت: الحمى، لا بارك فيها، فقال: "لا تسبي الحمى فإنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد" }، وعند أحمد بسند صحيح: { حمى يوم كفارة سنة } [عن ابن عمرو] وفي الأدب للبخاري عن أبي هريرة: { ما من مرض يصيبني أحب إلى من الحمى } لأنها تدخل في كل الأعضاء والمفاصل وعددها 360 مفصلاً، وقيل إنها تؤثر في البدن تأثيراً لا يزول بالكلية إلا بعد سنة.

    15ـ ومن فوائد الأمراض: تخويف العبد وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ [المؤمنون:76]، وَأَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ [الزخرف:48]، فما ابتلاه الله إلا ليخوفه لعله أن يرجع إلى ربه، أخرج الإمام أبو داود عن عامر مرفوعاً: { إن المؤمن إذا أصابه سقم ثم أعفاه منه كان كفارة لما مضى من ذنوبه وموعظة له فيما يستقبل، وإن المنافق إذا مرض ثم أعفي كان كالبعير عقله أهله ثم أرسلوه فلم يدر لم عقلوه ولم أرسلوه }.

    16ـ ومن فوائد المرض: أن الله يستخرج به الشكر، فإن العبد إذا ابتلي بعد الصحة بالمرض وبعد القرب بالبعد اشتاقت نفسه إلى العافية، وبالتالي تتعرض إلى نفحات الله بالدعاء فإنه لا يرد القدر إلا الدعاء بل ينبغي له أن يتوسل إلى الله ولا يتجلد تجلد الجاهل فيقول: يكفي من سؤالي علمه بحالي !! فإن الله أمر العبد أن يسأله تكرماً وهو يغضب إذا لم تسأله، فإذا منح الله العبد العافية وردها عليه عرف قدر تلك النعمة ؛ فلهج بشكره شكر من عرف المرض وباشر وذاق آلامه لا شكر من عرف وصفه ولم يقاس ألمه، فكما يقال: أعرف الناس بالآفات أكثرهم آفات، فإذا نقله ربه من ضيق المرض والفقر والخوف إلى سعة الأمن والعافية والغنى فإنه يزداد سروره وشكره ومحبته لربه بحسب معرفته وبما كان فيه، وليس كحال من ولد في العافية والغنى فلا يشعر بغيره.

    17ـ ومن فوائد المرض: معرفة العبد ذله وحاجته وفقره إلى الله، فأهل السماوات والأرض محتاجون إليه سبحانه، فهم فقراء إليه وهو غني عنهم ولولا أن سلط على العبد هذه الأمراض لنسي نفسه، فجعله ربه يمرض ويحتاج ليكون تكرار أسباب الحاجة فيه سبب لخمود آثار الدعوى وهو ادعاء الربوبية، فلو تركه بلا فاقة لتجرأ وادعى، فإن النفس فيها مضاهاة للربوبية، ولهذا سلط الله عليه ذل العبودية وهي أربع: ذل الحاجة، وذل الطاعة، وذل المحبة ـ فالمحب ذليل لمن أحبه ـ وذل المعصية، وعلى كل فإذا مرض العبد أحس بفقره وفاقته إلى الله كائناً من كان.
     
  6. عائض بن فيصل ال رشيد

    عائض بن فيصل ال رشيد عضو محترف

    التسجيل:
    ‏14 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    6,715
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الـريـاض
    اخوي Fantastic

    انطلاق من كلماتك باذن الله انها انطلقتي لله عز وجل

    وان شاء الله سنلتقي بعد سنين وانت معافى باذن الله
     
  7. الشعثاني

    الشعثاني عضو مميز

    التسجيل:
    ‏20 مارس 2003
    المشاركات:
    2,302
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    ** بلاد الورد **
    -


    اخونا العزيز fantastic

    احيي فيك هذه الهمة و حسن التأمل و اسأل الله لك الشفاء العاجل


    اذكر هنا قصة احد الاخوان الشباب ممن ابتلاه الله بحادث اودى به الى

    ما هو مبين في صورته المرفـقة - انسان لا يتحرك فيه سوى الرأس


    عبدالله بانعمه مثال حي قـابلته شخصيا و تحدثت اليه

    و جدت فيه سبحان الله

    صلابة و عزيمة تفوق الوصف

    دائم الاسفار من منطقة الى اخرى و من دولة الى اخرى

    يدعو الى الله و ينصح و يرشد و يبكي من يستمع له


    له ثلاث اماني كان يكررها في لقائاته


    اولها - ان يتمكن من السجود لله


    الثانية - ان يتمكن من تقبيل راس امه


    الثالثة - ان يتمكن من تقليب صفحات القرآن الكريم

    و قد تحققت هذه الامنية و الحمد لله بفضل الرجال المخلصين و تسخير

    تقنية الحاسوب


    لديه ما شاء الله - همة و قوة ايمان و شموخ لا يقاس بما نملك نحن الاصحاء

    حتى ان الكثير من الدعاة يعتبرونه حجة على العاملين في الدعوة عندما

    يحدث منهم التكاسل والتقصير


    اياك اخي العزيز من ان يتسلل اليك القنوط و اليأس

    فلا يأس مع الحياة و لا حياة مع اليأس

    و الحمد لله على ما اعطى و ما أخذ


    -
     

    الملفات المرفقة:

    • banema.jpg
      banema.jpg
      حجم الملف:
      35.1 KB
      المشاهدات:
      274
  8. real man

    real man عضو جديد

    التسجيل:
    ‏7 يونيو 2005
    المشاركات:
    1,277
    عدد الإعجابات:
    0
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك

    تاكد يا اخي ان الله اذا احب عبدا ابتلاه فانه والله تخفيفا للذنوب .

    اليك هذه القصه القصيره لاحد ابناء عمومتي ....... كان لديه طفل في الثامنه من عمره وكان مصاب بالخبيث في منطقه المخ وذهب هو وابنه الى المانيا وامريكا بحثا للعلاج ومثل ما انت عارف العلاج هو الكيماوي لم يستجب الطفل للعلاج بل زادت حالته سوءا فنصحه الاطباء بالعوده الى الكويت لانه المرض استفحل وكبر .

    فما ظنك ممن يرى طفله وهو يموت امام عينه ولا يستطيع مساعدته .

    والله ثم والله انه لم يجزع من رحمه الله فكان يعالج ابنه بالعسل والرقيه الشرعيه يوميا لمده سنه كامله وماهي النتيجه !!

    والله انه اعجاز طبي .... عندما ارسل تقارير ابنه الى المستشفى في المانيا لم يصدق الدكتور ماراى وطلب من الاب احضار ابنه للتاكد من هذه التقارير المرسله حديثا .

    لقد شفي تماما واخذ الطبيب بسؤال الاب عن سر العلاج فقال له بكل بساطه انه العسل والرقيه الشرعيه .

    هذه احد القصص التي حدثت قريبا مني واكيد كثير من الاخوه لديهم حالات مشابهه .


    وتذكّر اخي الحبيب أنّ ما اصابك ماكان ليخطئك وما اخطأك ما كان ليصيبك

    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
     
  9. FEDERALI

    FEDERALI عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 أغسطس 2005
    المشاركات:
    109
    عدد الإعجابات:
    0
    الطلسم يضر ولا ينفع اتقي الله يا اخي هذا سحر

    بسم الله والحمدالله على كل حال واسأل الله الذي لا اله الا هو رب العرش العظيم ورب الانس والجن ان يشفيك من كل داء شفاء لا يغادر سقما وانصحك اخي ان تذهب على وجه السرعه الي مكه وتاخذ عمره لو اربعة ايام وتبيت عند الكعبه وتشرب ماء زمزم حتي يمتلأ جوفك اي بمعنى حتى ماء زمزم يملأ معدتك وتظن انه يخرج من ضلوعك وتجعل بطنك يلامس جدار الكعبه مابين الحجر وباب الكعبه المشرفه مع خشوع وتضرع لرب العالمين ولا ينفعك الا الله ولا يمنع عنك الضر الا الله واترك الطلاسم وغيرها فانها تضر ولاتنفعك وشرك برب العالمين بالله عليك يا بست تقول طلسم وهل موسى نبي الله ساحر
    }وَاتّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشّيَاطِينُ عَلَىَ مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنّ الشّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلّمُونَ النّاسَ السّحْرَ وَمَآ أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتّىَ يَقُولاَ إِنّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلّمُونَ مَا يَضُرّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الاَخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ{ [البقرة :102]
    } وَأَوْحَيْنَآ إِلَىَ مُوسَىَ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَانقَلَبُواْ صَاغِرِينَ * وَأُلْقِيَ السّحَرَةُ سَاجِدِينَ * قَالُوَاْ آمَنّا بِرَبّ الْعَالَمِينَ * رَبّ مُوسَىَ وَهَارُونَ { [الأعراف:117 –122]
    } وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمّا جَآءَ السّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مّوسَىَ أَلْقُواْ مَآ أَنتُمْ مّلْقُونَ * فَلَمّآ أَلْقُواْ قَالَ مُوسَىَ مَا جِئْتُمْ بِهِ السّحْرُ إِنّ اللّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقّ اللّهُ الْحَقّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ { [يونس:79-81]
    } قَالُواْ يَمُوسَىَ إِمّآ أَن تُلْقِيَ وَإِمّآ أَن نّكُونَ أَوّلَ مَنْ أَلْقَىَ * قَالَ بَلْ أَلْقُواْ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيّهُمْ يُخَيّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنّهَا تَسْعَىَ * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مّوسَىَ* قُلْنَا لاَ تَخَفْ إِنّكَ أَنتَ الأعْلَىَ * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوَاْ إِنّمَا صَنَعُواْ كَيْدُ سَاحِرٍ وَلاَ يُفْلِحُ السّاحِرُ حَيْثُ أَتَىَ { [طه:65-69]
    } وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللّهُ إِحْدَى الطّائِفَتِيْنِ أَنّهَا لَكُمْ وَتَوَدّونَ أَنّ غَيْرَ ذَاتِ الشّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ وَيُرِيدُ اللّهُ أَن يُحِقّ الحَقّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ * لِيُحِقّ الْحَقّ وَيُبْطِلَ الْبَاطِلَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ * إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنّي مُمِدّكُمْ بِأَلْفٍ مّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ * وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاّ بُشْرَىَ وَلِتَطْمَئِنّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النّصْرُ إِلاّ مِنْ عِندِ اللّهِ إِنّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ *إِذْ يُغَشّيكُمُ النّعَاسَ أَمَنَةً مّنْهُ وَيُنَزّلُ عَلَيْكُم مّن السّمَآءِ مَآءً لّيُطَهّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَىَ قُلُوبِكُمْ وَيُثَبّتَ بِهِ الأقْدَامَ * إِذْ يُوحِي رَبّكَ إِلَى الْمَلآئِكَةِ أَنّي مَعَكُمْ فَثَبّتُواْ الّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الّذِينَ كَفَرُواْ الرّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلّ بَنَانٍ * ذَلِكَ بِأَنّهُمْ شَآقّواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَمَن يُشَاقِقِ اللّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ * ذَلِكُمْ فَذُوقُوهُ وَأَنّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابَ النّارِ { [الأنفال:7-14]
    } وَقَدِمْنَآ إِلَىَ مَا عَمِلُواْ مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَآءً مّنثُوراً{ [الفرقان:23]
    } قُلْ إِنّ رَبّي يَقْذِفُ بِالْحَقّ عَلاّمُ الْغُيُوبِ * قُلْ جَآءَ الْحَقّ وَمَا يُبْدِىءُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ{ [سبأ:48-49]
    } وَقُلْ جَآءَ الْحَقّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً { [الأسراء:81]
    }بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمّا تَصِفُونَ{[الأنبياء:18]


    اتقي الله يا بست فهذا شرك ولا يجوز وموسى عليه السلام اتى بمعجزه تحدى بها سحرة فرعون والجميع يعرف هذا فاتقي الله وعسى الله ان يهدينا اجمعين
     
  10. السبيعي2

    السبيعي2 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏14 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    890
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت/الكويت
    أخي fantastic أسأل الله أن يشفيك
    وأخي FEDERAL الله يجزاك خير
    ورجاء خاص للمراقبين بشطب مشاركة المدعو ب best
     
  11. FreeTrader

    FreeTrader عضو محترف

    التسجيل:
    ‏15 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    9,697
    عدد الإعجابات:
    10
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك

    عليك بكتاب الله اخي الكريم قدر ما استطعت فهو الشفاء والدواء
     
  12. wasmi_6

    wasmi_6 عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 مارس 2004
    المشاركات:
    3,378
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اعلم اخي الفاضل فنتاستك

    ان هذا الابتلاء هو امتحان لك من الله عز وجل وباذن الله سوف تنجح فيه بامتياز ولا شك الكلمات التي انت كتبتها نابعه من القلب والوجدان مليئه بالصدق والايمان وحسن الظن بالله .

    وسال الله رب العالمين ان تعود لنا في هذا المنتدى معافى باحسن حال تبشرنا بالشفاء .

    وارجو من المشرفين شطب مشاركة بست التي تدعو الى الشعوذه والسحر وان يتوب الي الله بهذا العمل .
     
  13. girgish1

    girgish1 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    2,151
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    مضارب بني صامت - الكويت
    اللهم إني أسألك بأني أشهد انك انت الله لا إله إلا انت الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد بأن تشفي أخونا المتسمي ب فانتاستك من كل سقم

    وإنك لعلى ذلك لقادر

    وصلى الله وسلم على نبي الهدى والتقى الهادي الامين محمد إبن عبدالله وعلى آله الطاهرين وصحبه المكرمين الميامين
     
  14. h2o

    h2o عضو جديد

    التسجيل:
    ‏4 ابريل 2006
    المشاركات:
    50
    عدد الإعجابات:
    0
    اخونا(( فنتاستيك )) تأكد أن

    لا إله إلا الله وحده لآشريك له له الملك وله الحمد وهو

    على كل شيئ قدير

    فهو الله لا إله إلا هو الشافي المعافى فتوكل على الله سبحانه وتعالى ان

    يشفيك ويخفف عليك وبدورنا مالنا الا الدعاء لك ولمرضانا المسلمين

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    اخونا best اتقي الله
     
  15. h2o

    h2o عضو جديد

    التسجيل:
    ‏4 ابريل 2006
    المشاركات:
    50
    عدد الإعجابات:
    0
    اخونا(( فنتاستيك )) تأكد أن

    لا إله إلا الله وحده لآشريك له له الملك وله الحمد وهو

    على كل شيئ قدير

    فهو الله لا إله إلا هو الشافي المعافى فتوكل على الله سبحانه وتعالى ان

    يشفيك ويخفف عليك وبدورنا مالنا الا الدعاء لك ولمرضانا المسلمين

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
     
  16. دينار كويتى

    دينار كويتى عضو نشط

    التسجيل:
    ‏31 مايو 2006
    المشاركات:
    388
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    وطنى الكويت سلمت للمجد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخى فانتاستك :

    بعد ان قرأت كلماتك ارى انك مؤمن بالله ومتوكل عليه ولا تهمك الدنيا بما فيها ومقبل على الله فنعم ما انت عليه الآن .
    ولا تيأس فالأعمار بيد الله وقد كتبت منذ ولادتنا لا يقدمها ترك علاج ولا يأخرها أفضل طبيب .
    فسافر وابحث عن العلاج فهو سبب للشفاء لأن الشافى هو الواحد الأحد الفرد الصمد .
    وأسأل الله ان لا تكون هذه رسالتك الأخيره وباذن الله سنلتقى وانت بأحسن حال .
    فالله هو خالقنا من العدم وهو القادر على شفاءك مما انت فيه .
    فتوكل على الله .
     
  17. دحيم 06

    دحيم 06 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    853
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكـــويـــــــت
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك


    عليك بالصدقة اخى الكريم واذكر نفسى واذكرك وجميع الاخوان بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: داوو مرضاكم بالصدقة.....

    او كما قال عليه افضل الصلاة والسلام....
     
  18. TechnoFund

    TechnoFund عضو متميز

    التسجيل:
    ‏12 مايو 2004
    المشاركات:
    919
    عدد الإعجابات:
    20
    مكان الإقامة:
    الروضة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    أخي الحبيب .. قلبك يملؤه التسليم بقضاء الله وقدره والرضى بما كتبه الله عليك .. ولعمري فهي نعمة حرمها كثير من المسلمين فهنيئا لك ذلك الإيمان واليقين.

    أرجو أن تبذل الاسباب لعل الله أن يجعل لك فيها الشفاء، وأنصحك بالتداوي بما أوصى به الرسول صلى الله عليه وسلم (العسل - الحبه السوداء - حليب الابل وأبوالها - والاعشاب الطبيه - ماء زمزم مع عمره) وبهذا فإني أدلك على الشيخ الهاشمي .. من اهل العقائد السلفية السليمه، رجل صالح يبذل في ذلك كل جهد، ولانزكي على الله أحدا، شفى الله على يديه كثير من الامراض بين المسلمين وغيرهم .. وشهدت له عدة مستشفيات رسميه بذلك .. أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يكتب شفاءك على يديه .. او على يد غيره. إذا شئت فهذا رقم هاتف الشيخ او من يعمل لديه. اتصل مرفق (الاسم - البلد - اسم المرض - رقم النقال - الهاتف)

    الهاشمي:

    أبوظبي:
    00971507394411
    00971506213212
    00971506145665
    00971506671881
    00971503378448

    عمان:
    0096899814774
    0096899825258
    0096899222992
    0096899812552
    0096899898789
    0096899822522

    السعودية:
    00966508157844

    وهذا نقلا عن قناة "الحقيقة"
    وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويعافيك .. بإذنه تعالى. إنه على ذلك قدير.
     
  19. fantastic

    fantastic عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 أغسطس 2006
    المشاركات:
    294
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يجزاكم خير ويرفع من قدركم بالدنيا والآخرة

    ولكل من سأل عني سواء بالهاتف أو الرسائل الخاصة أو بالعام احب ان ابلغكم بأني ادعي لكم في كل وقت ومن قلبي وعلى الله الإجابة

    وأنا ولله الحمد والمنه انهيت مرحلة من مراحل العلاج وسفري سيكون يوم غدا لألمانيا بمشيئة الرحمن واتمنى للجميع التوفيق والهداية ولا تبخلوا على أخيكم بالدعاء ....


    واتمنى من كل قلبي أن يكون ولو شخص واحد قد أثرت فيه كلماتي في الموضوع وكانت سبب لهدايته أو لزيادة طاعته والله الموفق ,,,,,

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  20. wasmi_6

    wasmi_6 عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 مارس 2004
    المشاركات:
    3,378
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت

    بالتوفيق اخوي فانتستك

    وباذن الله ترجع لاهلك واحبابك معافى باقرب وقت يا رب