ارتفاع مؤشري البورصة الكويتية والمستثمرون يركزون على الأسهم القيادية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Nagooshy, بتاريخ ‏6 ابريل 2007.

  1. Nagooshy

    Nagooshy عضو نشط

    التسجيل:
    ‏17 مايو 2006
    المشاركات:
    3,228
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    الخالديه - الكويت
    ارتفع المؤشر السعري بسوق الكويت للاوراق المالية اليوم الأربعاء 4-4-2007 أكثر من 51 نقطة أي نحو 0,5 % بنهاية التداولات ليستقر عند مستوى 10243,2 نقطة, بينما صعد المؤشر الوزني أكثر من 1 % الأمر الذي فسره محللون باهتمام المشترين بالأسهم القيادية والشركات الكبرى.​

    وبلغت كمية الأسهم المتداولة حوالي 285,3 مليون سهم بقيمة تصل إلى 152,7 مليون دينار (الدولار يعادل 0,29 دينار كويتي) موزعة على 9344 صفقة نقدية. وتصدر سهم "بيت التمويل الخليجي" الأسهم الصاعدة من حيث النسب المئوية بواقع 9 % ثم سهم البنك التجاري الكويتي 7,9 % وتلاه سهم الشركة الاهلية للاستثمار 7,7 %, فيما سجل سهم صناعات اسمنت الفجيرة أكبر انخفاض بنسبة 7,1 % تلاه سهم مجموعة "خدمات الحج والعمرة" 6,3 % ثم سهم الكويت للتأمين 4 %.
    مضاربات

    وقال مدير أول الأصول بشركة "الدار لإدارة الأصول" مهند المسباح إن حجم التداولات اليوم والذي تجاوز 152 مليون دينار يعد جيداً لكن المشكلة في المضاربات إذ "نجد بعض الأسهم ترتفع وتنخفض بالنسبة القصوى في اليوم نفسه الأمر الذي يوضح حجم المضاربات ومخاطرها على التداولات".

    وأضاف في تصريح لـ"الأسواق.نت" أنه لا يمكن اعتبار التداول الحالي محدودا كون السيولة النقدية أصبحت عزيزة, وإن كان هناك تركيز على بعض الأسهم خلال الأيام الماضية وعمليات تجميع لكن يمكن القول أن كثيراً من المستثمرين حالياً لا يركزون على الاستثمار طويل الأجل إنما على المضاربات.

    عمليات انتقائية

    ومن جانبه, ذكر المحلل المتخصص في شؤون الاستثمار الدكتور عبد الرحمن عبدالله العلي أن صعود المؤشر الوزني بما يتجاوز 1 % وهي نسبة تعادل ضعف نسبة صعود المؤشر السعري يوضح ان هناك تركيزا على الأسهم القيادية ووجود عمليات شراء انتقائية لأسهم الشركات الكبيرة.

    وحول ما يقال عن جود عمليات تدوير للأسهم قال إن أحداً لا يستطيع الجزم بذلك باستثناء شركة المقاصة أو البورصة, ولكنه يرى رغبة في الشراء بصفة عامة وعروض بيع أقل, وأن وضع السوق إيجابي ولكن تتدخل بين فترة وأخرى عوامل غير مواتية مثل "أمن المنطقة" والملف الإيراني.


    استباق النتائج

    ومن جهته, أكد مدير الاستثمار المحلي بشركة "إيفا" عبد الله الخزام لـ"الأسواق.نت" أن الاقبال على الأسهم القيادية بدأ منذ بداية العام الحالي ومازال مستمراً, وهذا ما يوضحه صعود المؤشر الوزني أكثر من السعري, مشيراً إلى أن مستثمرين يحاولون استباق إعلان نتائج الربع الأول بتكوين مراكز جديدة, وإن كان الحديث عن أرقام محددة بشأن هذه النتائج ضرب من الخيال.

    وأرجع صعود سهم "البنك" التجاري الكويتي بنسبة 7,9 % إلى خبر تم نشره بإحدى الصحف ولم يتأكد رسمياً بعد بأن جهات استثمارية تقدمت بعروض لإدارة البنك لشراء حصة الأغلبية فيه, وأوضح أن تصدر قطاع البنوك للقطاعات الرابحة يرجع إلى حد كبير أنها الأسرع في إعلان نتائجها المالية الفصلية.واستبعد حدوث عمليات تدوير على الأسهم قائلاً: إنه بالنظر إلى قيم التعاملات والصفقات فإنه يمكن القول أن معظم الصفقات منطقية, مؤكداً أن أحجام التداولات حالياً تعد جيدة.
     

    الملفات المرفقة: