الخرافى واستغلال ثغرات فى قوانين البورصه مع تهديد صريح اللهجه لمدير شركة المال

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة FLOOD, بتاريخ ‏30 ابريل 2007.

  1. FLOOD

    FLOOD عضو مميز

    التسجيل:
    ‏23 يناير 2006
    المشاركات:
    2,472
    عدد الإعجابات:
    1
    وجه رئيس مجموعة الخرافي ناصر محمد الخرافي رسائل قوية في اتجاهات متعددة، أقواها كان باتجاه «من يدير» شركة المال للاستثمار قائلاً له: «سوف يعزل مهما طالت المدة»، وباتجاه لجنة سوق الكويت للأوراق المالية التي قال الخرافي «لو كنت مكانها لاستقلت».
    وفي أول تعليق له على قرار لجنة السوق، قال الخرافي في حديث الى محطة «سي ان بي سي عربية» «لوكنت مكان لجنة السوق في بورصة الكويت لقدمت استقالتي»، مشيراً في هذا الصدد الى اقرار اللجنة بالغاء تحييد أسهم مجموعة الخرافي في ثمانية شركات من أكبر الشركات الكويتية في البورصة، اثر كتاب هيئة الفتوى والتشريع الذي اعتبر اجراءات استقالة مجالس ادارة هذه الشركات والتجديد لها في جمعيات عمومية عادية كفيل باستنزال فترة الجزاء المحددة بدورتين انتخابيتين.
    ورداً على سؤال عن رأيه بقرار لجنة السوق الأخذ برأي هيئة الفتوى والتشريع، أكد الخرافي أن «القرار ليس قرار لجنة السوق، بل قرار الأقلية في هذه الشركات»، التي منحت مجالس ادارتها الثقة. وأضاف: «للمرة الأولى تعقد الأقلية جمعيتين متتاليتين لثماني من أكبر الشركات الكويتية وتفك التحييد، وهذا دليل على ثقة المساهمين بادارة مجموعة الخرافي».
    وتوجه الخرافي «بالشكر الى جميع المساهمين في هذه الشركات على هذه الثقة الغالية».
    وفي أقوى موقف من قضية السيطرة على شركة المال للاستثمار، وجه الخرافي رسالة الى «من يدير الشركة»، قائلاً له: «ان محاولة ادارة شركة المال (الاستئثار) بالأقلية على الأكثرية ستؤدي الى الفشل». وأضاف: «لمن يدير شركة المال (أقول) سوف يعزل مهما طالت المدة وستتحول ادارتها باذن الله الى المجموعة». :) قويه