الشركه الكويتيه الاردنيه القابضه

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة 3320, بتاريخ ‏2 مايو 2007.

  1. 3320

    3320 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 يناير 2005
    المشاركات:
    1,014
    عدد الإعجابات:
    0
    للبيع 100000 سهم اعلى سعر المراسله على الخاص ......اخبار الشركه: الكويتية الأردنية القابضة» تنشئ مصنعا للاسمنت بشراكة أوروبية بكلفة 250 مليون دولار


    عمان: محمد الدعمه
    عقدت الجمعية العمومية العادية للشركة «الكويتية الأردنية القابضة» في الكويت برئاسة عدنان مساعد الخرافي رئيس مجلس الإدارة، وبلغت نسبة حضور أعضاء الجمعية 91% من إجمالي عدد المساهمين.
    وقال الخرافي انه نظرا للإمكانات الكبيرة واستجابة لقوة الاقتصاد الأردني وبفضل ما يوفره الأردن من مناخ اقتصادي جاذب للاستثمار فإن لدى الشركة خططا واستراتيجيات عمل طموحة تستهدف التطوير في مختلف الأنشطة الاستثمارية والارتقاء بمستويات الأداء كما ونوعا. واضاف إن الشركة ستركز في عملها في المرحلة المقبلة على عدد من القطاعات المهمة للاستثمار فيها، وأهمها قطاع الكهرباء وقطاع توصيل الغاز وقطاع المياه وتطوير المطار إضافة إلى قطاع الصناعة.

    وأكد أن العام الماضي كان حافلا بالانجازات المتميزة على كافة المجالات بعد أن أصبحت الأجواء مهيأة لدخول الشركة عددا من الاستثمارات في الأردن، مشيرا إلى أن الاستثمارات الكويتية في الأردن تعد الأكبر بين الاستثمارات العربية. وأوضح الخرافي إن «الكويتية الأردنية القابضة» تعمل على متابعة البحث عن فرص استثمارية جذابة حيث تتطلع إلى تنفيذ مشاريع استثمارية كبرى في الأردن تشمل العديد من المجالات الإنتاجية والخدمية والسياحية والصناعية وغيرها بالإضافة إلى المساهمة في مشاريع جديدة أو مشاريع قائمة في الاردن.

    من جهتها قالت ريم بدران المديرة التنفيذية للشركة إن الشركة بدأت بالفعل في الاستثمار في الأردن حيث ستقوم بإنشاء مصنع للاسمنت بشراكة أوروبية إستراتيجية مع إحدى أهم الشركات العالمية المتخصصة بصناعة الاسمنت على أرض مساحتها 1800 دونم، بتكلفة تصل إلى حوالي 250 مليون دولار. وأضافت إن من المشاريع التي ستدخلها الشركة مشروع مياه الديسي الذي تصل تكلفته إلى حوالي 800 مليون دولار بالإضافة إلى مشاركة الشركة في العديد من المناقصات ومنها تطوير المطار.

    وفيما يتعلق بالعام الحالي كشفت بدران إن الشركة «الكويتية الأردنية القابضة» تدرس حاليا جدوى المشاريع الاستثمارية الجديدة، وخصوصا تلك المتعلقة بمشاريع الخصخصة ومنطقة العقبة الاقتصادية، متوقعة أن تدعو الحكومة الأردنية المستثمرين للمشاركة في المشاريع التي ستعرضها للخصخصة في 2006 و2007.

    وأشارت على أنه تمت دراسة جدوى أكثر من 30 فرصة استثمارية في قطاعات مختلفة حيث تم تحديد 11 فرصة منها كفرص ذات جدوى اقتصادية وأولوية للشركة وللاقتصاد الأردني، وهو ما ينسجم مع سياسة الشركة في الدخول في مشاريع مستدامة وطويلة المدى.

    وكانت الجمعية العمومية العادية للشركة «الكويتية الأردنية القابضة» قد أقرت تقريري مجلس الإدارة ومراقب الحسابات، وصادقت على البيانات المالية المجمعة عن السنة المالية الماضية، وأخلت طرف أعضاء مجلس الإدارة عن تصرفاتهم القانونية عن إدارة الشركة. ووافقت الجمعية العمومية على التعامل مع أطراف ذات صلة كما أقرت انتخاب عضو مجلس إدارة مكمل لمجلس الإدارة الحالي وهو ممثل البنك الوطني الكويتي.

    الشركة الكويتية الأردنية القابضة تدخل شريكا استراتيجيا مع أموال إنفست


    عمان- «الشرق الأوسط»: دخلت الشركة الكويتية الاردنية القابضة شريكا استراتيجيا في شركة «أموال إنفست» المتخصصة في اعمال بنوك الاستثمار بشرائها مليون سهم من اسهم زيادة رأس المال المخصصة للشركاء الاستراتيجيين بقيمة اجمالية تبلغ ثلاثة ملايين دينار اردني، وبهذه الشراكة أصبح رأس مال شركة اموال انفست البالغ (42.5) مليون دينار أردني مدفوعاً بالكامل. وقالت الرئيسة التنفيذية للشركة ريم بدران ان شركة اموال انفست من الشركات الرائدة في المملكة ويتماشى الاستثمار فيها مع سياسة الشركة الكويتية الاردنية القابضة في الاستثمار في شركات تتمتع بوضع تنافسي فريد وقابل للاستمرار وذات قدرة عالية على النمو.
     
  2. 3320

    3320 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 يناير 2005
    المشاركات:
    1,014
    عدد الإعجابات:
    0
    اخبار اخرى :12182 - 04/03/2007 عمان - عمر مصطفى:
    اعلن وزير المياه والري المهندس محمد ظافر العالم ان ثلاث شركات عالمية من اصل خمس شركات قدمت عروضا لتنفيذ مشروع الديسي تأهلت من ناحية فنية لتنفيذ المشروع.
    وقالت الوزارة ان الشركات الثلاث هي شركة 'كونديتي اند ايكوليا' الايطالية الاسبانية و'الشركة الكويتية الاردنية القابضة' وشركة 'غاما' التركية، مشيرا الى ان الاسعار التي تضمنتها عروض هذه الشركات جاءت في الحدود المقبولة للوزارة.
    واكد ان عطاء التنفيذ سوف يحال الى احدى هذه الشركات في منتصف شهر مارس الجاري وان العمل في المشروع سوف يبدا في موعد لا يتجاوز شهر يونيو المقبل، مشيرا الى ان مدة تنفيذ المشروع لن تتجاوز اربع سنوات. واوضح ان لجنة مالية تضم في عضويتها ممثلين عن وزارة المال وديوان المحاسبة وخبيرا استشاريا سويديا متخصصا في الشؤون المالية والتعاقدية سوف تقوم بدرس العروض الثلاثة بما في ذلك البنود الخاصة باسعار المياه بعد ايصالها الى عمان وتحليل هذه العروض قبل احالة العطاء على احدى هذه الشركات.
    وكانت اللجنة التوجيهية المشرفة على مشروع الديسي في وزارة المياه والري توقفت عن استقبال العروض الفنية والمالية للمشروع من الشركات والائتلافات والمؤسسات المؤهلة للتنافس على تنفيذ المشروع في منتصف ديسمبر من العام الماضي.
    ويقوم المشروع على جر مياه عذبة من حوض الديسي الذي يقع على بعد 350 كيلومترا جنوبي عمان الى منطقة العاصمة للمساهمة في حل ازمة المياه التي تعاني منها العاصمة التي يعيش فيها ما نسبته 38 في المائة من سكان الاردن وخاصة في فصل الصيف.
    وكان مشروع الديسي قد بدأ فكرة غامضة في بداية التسعينات من العقد الماضي حين اصبحت ازمة المياه في الاردن ملحة اكثرمن اي وقت مضى، وخاصة بعد وصول اعداد كبيرة من الاردنيين الى المملكة قبل وبعد حرب الخليج الاولى في مطلع العام 1991، فقد شكل هؤلاء عبئا على استهلاك المياه في الاردن والتي كانت شحيحة اصلا، وهو ما جعل الحكومات المتعاقبة تولي اهتماما خاصا بقضية المياه التي يجب توفيرها للمواطنين.
    وقد لاحظ خبراء ان المشكلة المائية في الاردن متعددة الابعاد، فهي تتضمن هدرا غير مبرر بسبب تهرؤ شبكات المياه وقدمها، كما تتضمن اهدار مياه الامطار التي قدر بعض الخبراء ان الاستفادة منها لا تتعدى 5 في المائة والاستخدام الجائر للمياه الجوفية. ولكن جانبا من مشاكل الاردن المائية يعود الى ان مدن المملكة الكبرى تقع في مناطق بعيدة عن الاحواض المائية، وقد جعلت هذه الحقيقة الخبراء يتنبهون الى ان جر المياه من الاحواض المائية البعيدة الى المدن المكتظة بالسكان قد يكون الحل الافضل للمشكلة المائية، وفي هذا الاطار جاء التفكير في مشروع الديسي الذي يتضمن جر المياه من هذا الحوض المائي الواقع على بعد اكثر من 300 كيلومتر الى منطقة عمان التي تضم ايضا مدينة الزرقاء، ثاني اكبر المدن الاردنية. ويقيم في هاتين المدينتين نحو 58 في المائة من سكان الاردن.
    هذا التفكير في المشروع تحول في اواخر التسعينات الى دراسة جدوى معلنة تتضمن تشغيل خط ناقل يبلغ قطره نحو 1600 متر وطوله نحو 330 كيلومترا، ووضع اجهزة حماية على طول الطريق من الديسي الى عمان، وهو ما يتطلب من مشغل المشروع ان يكون مؤهلا ليستطيع تزويد منطقة عمان بالمياه على مدى 25 عاما من دون اي مشاكل طارئة، وان يقوم بحفر 55 بئرا في مناطق محددة في صورة سليمة تماما لضمان انتاج ما معدله 100 مليون متر مكعب سنويا ترتفع الى 150 مليون متر مكعب على مدى 100 عام، وتتناقص في الوقت نفسه تكلفة المتر المكعب الواحد سنويا بنسبة حدها الاعلى 15 في المائة على مدى فترة تشغيل المشروع والبالغة 25 عاما.
    وتقدر كلفة المشروع الذي سينفذ بحسب نظام البناء والتشغيل ونقل الملكيةbot بنحو 600 مليون دولار تعهدت الحكومة ان تدفع منها ما قيمته 200 مليون دولار طوال فترة الانشاء والتنفيذ.¹
    وكان عدد من الدول قد اعلن استعداده للدخول شريكا استراتيجيا في المشروع من بينها ليبيا التي اشتهرت بتنفيذ مشروع النهر الكبير في الثمانينات من القرن الماضي، وكذلك ايران التي كانت تسعى الى تنفيذ مشاريع اقتصادية مجدية في المنطقة، ولكن المفاوضات في هذا الشأن كانت تتعثر قبل دخول المشروع حيز التنفيذ. وخلال السنوات الماضية اعلن عن تأهيل خمسة ائتلافات للتنافس على تنفيذ المشروع ولكن ايا منها لم يمض في الشوط الى نهايته، الى ان وقع الاختيار على ائتلاف يضم صندوق المشاريع التنموية والاستثمارية الخاص بالقوات المسلحة والذي بدأ في شهر فبراير 2005 في تنفيذ المشروع، ولكن امرا بوقف العمل في المشروع صدر في شهر يونيو من العام نفسه، وهو ما وضع حدا للتنفيذ واعيد استقبال العطاءات مجددا حتى تأهلت الشركات الثلاث المشار اليها.
    ويعتبر الاردن واحدا من افقر عشر دول في العالم في مصادر المياه، فاحتياجاته المائية تقدر بنحو مليار متر مكعب سنويا لا يتوافر منها سوى 850 مليون متر مكعب من الماء، اي ان العجز يصل الى نحو 250 مليون متر مكعب سنويا. ووفق بعض الدراسات فان هذا العجز سوف يرتفع الى 408 ملايين في عام 2020.
     
  3. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    تأهلت لمشروع مياه بكلفة 800 مليون دولار. 'الكويتية الأردنية القابضة' تدرس 6 مشاريع جديدة
    عدد القراء: 0


    12/09/2007 كتب أحمد فتحي:
    كشف رئيس مجلس الادارة في الشركة الكويتية الاردنية القابضة عدنان مساعد الخرافي ان الشركة تدرس حاليا 6 مشاريع كبرى، ستقوم باختيار الانسب منهم للبدء فيه، بما ينسجم مع سياسة الشركة في الدخول في مشاريع مستدامة وطويلة المدى.
    واوضح الخرافي ان تصريح للصحافيين بعد اجتماع الجمعية العمومية للشركة امس والتي عقدت بنسبة 83% ان الشركة تأهلت فنيا لاكبر مشروع في الاردن وهو مشروع مياه الديسي والتي تأهلت له من الناحية الفنية ثلاث شركات عالمية من أصل خمس شركات قدمت عروضا لتنفيذ المشروع.
    واضاف ان الشركات الثلاث هي شركة كونديتي اند ايكوليا الايطالية الاسبانية وشركة غاما التركية والكويتية الاردنية القابضة، لافتا إلى انه من المشاريع الاستثمارية المهمة التي ستدخلها الشركة مشروع مياه الديسي الذي تصل تكلفته الى حوالي 800 مليون دولار، ويهدف مشروع الديسي الى جر المياه من جنوب الاردن الى العاصمة عمان بواسطة خط من الانابيب يتجاوز طوله 300 كيلومتر. ولفت الى ان المشروع تبلغ مدته 3 سنوات، وستحصل الشركة الفائزة على حق الانتفاع من المشروع بنظام ال Bot، لمدة 25 عاما، موضحا ان الحكومة الاردنية ستعلن عن الفائز نهاية العام الحالي.
    واشار الخرافي ان الشركة كانت قد تأهلت للمراحل النهائية لمشروع تطوير مطار الملكة علياء الدولي، غير ان العرض الذي قدمته الشركة لم يكن مناسبا للحكومة، معربا عن اسفه لعدم فوز الشركة به، حيث فاز به التحالف بين شركة فرنسية وبين نور للاستثمار.
    من جهة ثانية، قال الخرافي ان العام الماضي كان حافلا بالانجازات المتميزة على جميع المجالات بعد ان اصبحت الاجواء مهيأة لدخول الشركة عددا من الاستثمارات في المملكة الاردنية الهاشمية، لافتا إلى ان الاستثمارات الكويتية في الاردن تعد الاكبر بين الاستثمارات العربية. ومن جهتها، قالت المديرة التنفيذية للشركة ريم بدران أن الشركة لديها عدة مشاريع في قطاع العقار والتعليم، وقطاعات اخرى مختلفة، موضحة ان الشركة ستقوم بدراسة عدة مشاريع، ستعلن عنها نهاية العام الحالي.
    الجمعية العمومية
    اقرت الجمعية العمومية العادية للشركة الكويتية الاردنية القابضة تقريري مجلس الادارة ومراقب الحسابات، وصادقت على البيانات المالية المجمعة عن السنة المالية الماضية، واخلت طرف اعضاء مجلس الادارة عن تصرفاتهم القانونية عن ادارة الشركة. ووافقت الجمعية العمومية على التعامل مع اطراف ذات صلة.
    بدران والخرافي خلال العمومية
     
  4. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    رغم خروجها من مشروع المطار
    الخرافي: «الكويتية الاردنية القابضة» تسعى بقوة نحو مشروع الديسى

    كتب أحمد حسن

    قال رئيس مجلس الإدارة في الشركة الكويتية الاردنية القابضة عدنان مساعد الخرافي ان الشركة في طور المفاوضات النهائية بخصوص مشروع الديسي بالاردن وهو عبارة عن توصيل خط مياه من منطقة حوض الديسى إلى مدينة عمان الاردنية بتكلفة تتراوح ما بين 800 مليون الى مليار دولار تشمل حفر آبار وتوصيل خط أنابيب، لافتاً الى ان مدة المشروع حوالي 3 سنوات بنظام الـbot لمدة 25 عاماً.
    منافسة قوية
    ولفت إلى ان الشركة تواجه تحديات عدة في سبيل الحصول على المشروع لوجود منافسة قوية من عدة شركات عالمية، خاصة وان المشروع يعد أكبر مشروع ينفذ بنظام الـbot بالاردن، مضيفا ان الشركة بصدد دراسات جدوى لعدد 5 مشاريع كبرى تفوق قيمتها مبلغ المليار دولار، مؤكدا حصول الشركة على مشاريع في قطاع التعديدن وجار اجراء دراسات الجدوي ومن المقرر الانتهاء منها بنهاية العام الجاري، لافتا الى وجود شراكة مع شركة اعمار العقارية لتنفيذ مشاريع عقارية بالكويت، مضيفا بان الشركة لم توفق في الحصول على المناقصة الخاصة بمشروع المطار لارتفاع تكاليف المشروع من ناحية وقيام شركة اخرى بتقديم عرض سعر افضل من المقدم من قبل شركتنا وكذلك قيام الشركة الاخرى باعطاء الحكومة الاردنية ما حصته 54% من العائدات المتوقعة للمشروع.
    وأشارت بأن الشركة تأهلت للمرحلة النهاية لمشروع المطار ولكن حجم المنافسة حال دون الحصول على المناقصة، مؤكداً أن سياسة الشركة حالياً تركز على مشروع الديسي بصورة أقوى على الرغم من وجود عدة عوائق بالاردن ابرزها صعوبة الحصول على تراخيص للمشاريع الكبرى وبطء الاجراءات، وتابع الخرافي بقوله ان الشركة تمتلك حصصاً مؤثرة في قطاع الهواتف بالكويت، كما تركز الشركة على الاستثمارات طويلة المدى خاصة بالاردن التي تمثل فرصاً استثمارية واعدة امام تطلعات الشركة.
    وجاء في كلمة الخرافي في اجتماع الجمعية العمومية للشركة ان طبيعة عمل الشركة وتركيزها على محاولة الحصول على تنفيذ مشاريع استراتيجية كبيرة يدخل ضمن الإطار الزمني طويل الأمد من ناحية تحقيق النتائج الايجابية والتي من شأنها تحقيق المردود الربحي للشركة.
    واشار الى انه ومن هذا المنطلق تمت المشاركة في تقديم عروض للعديد من المشاريع الكبرى وأهمها مشروع جر مياه الديسى والذي يعتبر أحد المشاريع الاستراتيجية في الاردن وقد نجحت الشركة في التأهل لهذا المشروع فنيا ومالياً ضمن الثلاثة ائتلافات التي تم تأهيلها رسمياً وتأمل الشركة فوز الإئتلاف المنضمه إليه لتنفيذ المشروع الذي تقدر كلفته ببليون دولار مؤكداً ان ادارة الشركة تسعى جاهدة لايجاد فرص استثمارية جديدة ضمن الخطط والبرامج المعدة من قبلها. واقرت الجمعية العمومية العادية للشركة كافة بنودها حيث استمعت الى تقرير مجلس الإدارة عن نشاط الشركة للسنة المالية المنتهية في 13/12/2006 والمصادقة عليه وصادقت على تقرير مراقبي الحسابات عن السنة المالية المنتهية في 13/12/2006و البيانات المالية المجمعة عن السنة المالية المنتهية ويذكر ان الشركة حققت صافي ارباح 352.227 دينارا عن السنة المالية للعام 2006، كما توجد استثمارات متاحة للبيع امام الشركة بلغت قيمتها 2.412 مليون دينار كأسهم مسعرة بالإضافة الى 2.198 مليون دينار كأسهم غير مسعرة، ويبلغ رأس مال الشركة 17.500 مليون دينار.
     
  5. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    أخر تحديث 24/06/2008
    تنوي الدخول في شراكات مع شركات كويتية
    الخرافي : «الكويتية الأردنية» ستركز على الاستثمار في الكويت الفترة المقبلة





    قال عدنان الخرافي رئيس مجلس إدارة الشركة الكويتية الأردنية القابضة إن الشركة دخلت في مشاريع بالأردن ولم تحقق منها أرباحاً نظراً لوجود عدة صعوبات هناك لذلك ستركز الشركة في الاستثمار بالكويت لأنه ليس إلزاماً على الشركة أن تستثمر بالأردن فقط فالشركة ستدخل في أي مشروع ترى أن به فائدة للشركة جاء هذا أثناء انعقاد الجمعية العمومية العادية للشركة وأضاف الخرافي ان هناك نية للدخول في شراكات مع شركات استثمارية مثل شركة الاستثمارات الوطنية والساحل، وأشار الخرافي إلى أن الشركة خلال 2007 لم تتمكن من الحصول على أية مشاريع ضمن نوعية المشاريع التي تسعى الشركة للحصول عليها والتي تقع ضمن إطار مشاريع التنمية الاستراتيجية وتقوم الشركة حالياً بإعادة النظر في استراتيجيتها ومحاولة الدخول في مشاريع أخرى من شأنها أن تحقق إيرادات وأرباح للشركة وأوضح الخرافي أن مساهمي الشركة من الكويتيين والأردنيين وأكد أن أي فرصة استثمارية جيدة داخل أو خارج الكويت ستسعى لها الشركة.



    مؤشرات مالية

    وأوضح الخرافي أنه قد بلغت أرباح الشركة خلال 2007 38 ألف دينار مقارنة بـ352 ألف دينار عام 2006 بنسبة انخفاض 89% وبلغت ربحية السهم 0.2 فلس لـ2007 مقارنة بـ2.0 فلس لـ2006 وبلغ إجمالي الإيرادات 865 ألف دينار و471 ألف دينار إيرادات ومصروفات الشركة على التوالي لـ2006 وأشار إلى أن هذا الانخفاض على معدل العائد أدى إلى انخفاض على متوسط الموجودات بنسبة 1.9% وجاء هذا الانخفاض كنتيجة لخسائر التدني في قيمة الأسهم وخسائر بيع استثمارات متوفرة للبيع وعلى الرغم من ذلك فقد شهدت حقوق المساهمين نموا بمقدار11.8% مقارنة بعام 2006.



    جمعية عمومية

    وقد أقرت عمومية الشركة العادية بنسبة حضور 95% عدم توزيع أرباح لـ2007 والموافقة على البيانات المالية والتعامل مع أطراف ذات صلة.