ستستمر تنهال ضربا على كل من يجرؤ على الاقتراب

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة نوكيا, بتاريخ ‏4 مايو 2007.

  1. نوكيا

    نوكيا عضو مبدع

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    3,275
    عدد الإعجابات:
    138
    مكان الإقامة:
    الكويت
    [​IMG]




    نظرية القرود الخمسة


    أحضر خمسة قرود، وضعها في قفص! وعلق في منتصف القفص حزمة موز، وضع تحتها سلما. بعد مدة قصيرة ستجد أن قردا ما من المجموعة سيعتلي السلم محاولا الوصول إلى الموز. ما أن يضع يده على الموز، أطلق رشاشا من الماء البارد على القردة الأربعة الباقين وأرعبهم!! بعد قليل سيحاول قرد آخر أن يعتلي نفس السلم ليصل إلى الموز، كرر نفس العملية، رش القردة الباقين بالماء البارد. كرر العملية أكثر من مرة! بعد فترة ستجد أنه ما أن يحاول أي قرد أن يعتلي السلم للوصول إلى الموز ستمنعه المجموعة خوفا من الماء البارد.

    الآن، أبعد الماء البارد، وأخرج قردا من الخمسة إلى خارج القفص، وضع مكانه قردا جديدا (لنسميه سعدان) لم يعاصر ولم يشاهد رش الماء البارد.
    سرعان ما سيذهب سعدان إلى السلم لقطف الموز، حينها ستهب مجموعة القردة المرعوبة من الماء البارد لمنعه وستهاجمه. بعد أكثر من محاولة سيتعلم سعدان أنه إن حاول قطف الموز سينال (علقة قرداتية) من باقي أفراد المجموعة!

    الآن أخرج قردا آخر ممن عاصروا حوادث رش الماء البارد (غير القرد سعدان)، وأدخل قردا جديدا عوضا عنه. ستجد أن نفس المشهد السابق سيتكرر من جديد.
    القرد الجديد يذهب إلى الموز، والقردة الباقية تنهال عليه ضربا لمنعه.
    بما فيهم سعدان على الرغم من أنه لم يعاصر رش الماء، ولا يدري لماذا
    ضربوه في السابق، كل ما هنالك أنه تعلم أن لمس الموز يعني (علقة) على يد المجموعة. لذلك ستجده يشارك، ربما بحماس أكثر من غيره بكيل اللكمات والصفعات للقرد الجديد (ربما تعويضا عن حرقة قلبه حين ضربوه هو أيضا)!

    استمر بتكرار نفس الموضوع، أخرج قردا ممن عاصروا حوادث رش الماء، وضع قردا جديدا، وسيتكرر نفس الموقف. كرر هذا الأمر إلى أن تستبدل كل المجموعة القديمة ممن تعرضوا لرش الماء حتى تستبدلهم بقرود جديدة! في النهاية ستجد أن القردة ستستمر تنهال ضربا على كل من يجرؤ على الاقتراب من السلم. لماذا؟ لا أحد منهم يدري!! لكن هذا ما وجدت المجموعة نفسها عليه منذ أن جاءت!

    هذه القصة ليست على سبيل الدعابة. وإنما هي من دروس علم الإدارة الحديثة.
    لينظر كل واحد منكم إلى مقر عمله. كم من القوانين والإجراءات المطبقة،
    تطبق بنفس الطريقة وبنفس الأسلوب البيروقراطي غير المقنع منذ الأزل، ولا يجرؤ أحد على السؤال لماذا يا ترى تطبق بهذه الطريقة؟ بل سيجد أن الكثير ممن يعملون معه وعلى الرغم من أنهم لا يعلمون سبب تطبيقها بهذه الطريقة يستميتون في الدفاع عنها وإبقائها على حالها .
     
  2. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    مشكور على الموضوع
     
  3. core99

    core99 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏1 ابريل 2006
    المشاركات:
    525
    عدد الإعجابات:
    1
    يا أخي والله روعة....
    قرأت الموضوع وفية روعة ونقل جميل...
    مع أني قرأتها في كتاب قديما... ولكن أشكرك على كتابتها..
    أبوعبدالله
     
  4. نوكيا

    نوكيا عضو مبدع

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    3,275
    عدد الإعجابات:
    138
    مكان الإقامة:
    الكويت
    sweet_laila : شكرا لمرورك
    core99 : شكرا لمشاركتك
     
  5. محتار شلون أربح

    محتار شلون أربح عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 ابريل 2006
    المشاركات:
    219
    عدد الإعجابات:
    0
    شكرا على الإبداع

    أشكرك أخي نوكيا على إبداعاتك ومساهماتك المثرية

    أعتقد أن هذه نظرية إدارية من مجموعة نظريات تسمى بنظرية القردة وهي موجودة في كتا لا أذكر اسمه وفد ترجمت إلى فيلم

    لكنها بحق نظريات رائعة ومعبرة
     
  6. الشمعة المضيئة

    الشمعة المضيئة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 مارس 2007
    المشاركات:
    297
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    وسط الظلام
    مبدع بارك الله فيك
     
  7. الخليجي 1

    الخليجي 1 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏11 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    782
    عدد الإعجابات:
    0
    نوكيا

    أحسنت على عرض هذا الموضوع الرائع
     
  8. أبو فلسين

    أبو فلسين عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 مارس 2007
    المشاركات:
    4,111
    عدد الإعجابات:
    532
    مشكور اخوى نوكيا على هالموضوع :)
     
  9. trader_1

    trader_1 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏4 فبراير 2006
    المشاركات:
    464
    عدد الإعجابات:
    24
    تشبة بالضبط عبادة الاصنام

    أول من وضع الأصنام وضعوها لتذكرهم بالعلماء الزاهدين بعد وفاتهم

    جاء الجيل الذي بعدهم عكفوا عليها و عبدوها