التمويل الخليجي يقود البحرين لارتفاع قياسي وإعمار تعزز دبي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏19 يونيو 2007.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت

    دبي (رويترز) - سجلت سوق البحرين للأوراق المالية ارتفاعا قياسيا يوم الثلاثاء مدعومة بأداء قوي في سهم بيت التمويل الخليجي بعدما سعر أسهمه لطرح عام أولي في لندن بعلاوة سعرية.

    وارتفع مؤشر دبي لأعلى مستوى إغلاق في سبعة أشهر ونصف تقوده اعمار العقارية.

    كما ارتفعت المؤشرات في السعودية وأبوظبي بينما تراجعت الكويت وقطر وسلطنة عمان.

    وصعد مؤشر البحرين 0.71 في المئة الى 2382.04 نقطة وهو أعلى مستوى اغلاق فيما لا يقل عن عامين.

    وقفز سهم بيت التمويل الخليجي 3.35 في المئة. وقال البنك يوم الاثنين إنه حدد نطاقا سعريا من 2.5 دولار الى ثلاثة دولارات للسهم للطرح العام الاولي الذي يعتزمه في لندن.

    وقال فاضل مخلوق مدير قسم الوساطة في شركة الاوراق المالية والاستثمار (سيكو) "السعر أعلى من السوق."

    وارتفع سهم المؤسسة المصرفية العربية 4.71 في المئة. وزاد السهم 25.93 في المئة هذا العام حتى اغلاق يوم الاثنين بينما ارتفع المؤشر العام 6.66 في المئة خلال نفس الفترة.

    وارتفع مؤشر سوق دبي المالي 0.4 في المئة الى 4521.36 نقطة وهو أعلى اغلاق له منذ نوفمبر تشرين الثاني 2006.

    وزاد سهم اعمار العقارية 0.82 في المئة.

    وتقدم سهم شعاع كابيتال 2.77 في المئة. وقال أحمد حمدي مسؤول العلاقات لدى برايم الامارات ان المستثمرين يتوقعون أن يستفيد نشاط شعاع من تعافي أسواق الخليج هذا العام.

    وارتفعت سوق أبوظبي للاوراق المالية 0.41 في المئة مسجلة 84 ر3613 نقطة.

    وقاد بنك أبوظبي التجاري المكاسب بين أكبر عشر شركات وارتفع 2.44 في المئة. وقال حمدي ان السهم استفاد من شائعات عن اندماج محتمل مع بنك آخر.

    وصعدت أسهم مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) 0.54 بالمئة في أول مكاسبها منذ ستة أيام.

    وفي السوق المالية السعودية ارتفع المؤشر العام 2.44 في المئة الى 7038.16 نقطة ليغلق فوق سبعة آلاف نقطة للمرة الاولى هذا الاسبوع. وقال مروان شراب كبير المتعاملين في شعاع كابيتال "الناس تتحول الى الاسهم التي تضررت كثيرا أثناء التصحيح." وأضاف "علينا الآن اختراق 7200 نقطة وهو مستوى مقاومة شديد الأهمية."

    وقفزت أسهم البنك السعودي البريطاني (ساب) 7.37 في المئة لتغلق في أعلى مستوياتها هذا الشهر.

    وفي المقابل تراجعت سوق الكويت للاوراق المالية 0.31 في المئة الى 11876.20 نقطة.

    ونزل سهم بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) 4.3 في المئة وتصدر الخسائر بين أكبر 20 شركة.

    وقال رامي سيداني مسؤول إدارة الأصول لدى شعاع كابيتال " شهدت جلوبل صعودا قويا غذته رخصتها في السعودية فضلا عن استحواذها على شركة سمسرة مصرية." وتابع "من الطبيعي أن يحدث جني أرباح."

    وتراجع سهم شركة مشاريع الكويت (كيبكو) 3.26 في المئة مسجلا أكبر خسائره فيما يربو على شهر. وعمد المستثمرون الى البيع لجني الارباح بعد موجة صعود أوقد شرارتها قيام الشركة ببيع حصة في الوطنية للاتصالات المتنقلة (وطنية) الى اتصالات قطر (كيوتل) مقابل 3.72 مليار دولار.

    وفي قطر نزل مؤشر سوق الدوحة للاوراق المالية 0.01 في المئة مسجلا 7292.35 نقطة. وقال سيداني "تشهد قطر توقفا لالتقاط الانفاس بعد أداء قوي جدا في مايو" أيار.

    وختم سهم صناعات قطر المعاملات منخفضا 0.2 في المئة بعدما ارتفع 19.41 في المئة هذا العام حتى اغلاق يوم الاثنين.

    كما تراجعت سوق مسقط للاوراق المالية وفقد المؤشر العام 0.7 في المئة ليصل الى 6205.96 نقطة. وقال عادل نصر من المتحدة للاوراق المالية "السوق ارتفعت كثيرا والناس تبيع لجني الارباح." ومضى يقول "جني الارباح سيستمر ليومين أو ثلاثة ثم ترتفع السوق لأن العوامل الاساسية ايجابية تماما."

    ونزل سهم بنك ظفار 2.22 في المئة متصدرا الخسائر بعد صعوده 41.47 في المئة هذا العام حتى اغلاق يوم الاثنين.​
     
  2. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت

    دبي-شواق محمد

    توافق الاتجاه النزولي للأسهم الكويتية بسبب جني الأرباح اليوم الثلاثاء 19-6-2007، مع توقعات المحللين والمراقبين الذين أشاروا مطلع الأسبوع الجاري إلى احتمالات تعرض السوق لجني أرباح عقب الأداء الصعودي القوي لغالبية الشركات والذي دفع معه المؤشر الرئيسي إلى اختراق العديد من نقاط المقاومة واقترب بشدة من الحاجز النفسي القوي عند 12 ألف نقطة.

    وأكد المحللون على أن الارتفاعات المتوالية للسوق كادت أن تصل به إلى حد القلق وفقاً لقولهم، بل إن بعضهم كان يؤكد على أهمية توقف السوق لالتقاط الانفاس واعادة ترتيب المراكز المالية بالنسبة للمستثمرين


    حركات التصحيح


    تشهد السوق الكويتية في الغالب عمليات جني أرباح، بعد ارتفاعها 4 جلسات
    علي العنزي

    وخسر المؤشر السعري نحو 36.7 نقطة، عند مستوى 11876.2نقطة، و"الوزني" بنحو 2.32 نقطة، ليصل إلى مستوى 711.91 نقطة، في ظل تداولات شديدة النشاط ارتفعت معها قيمة التعاملات إلى قرب الـ255.2 مليون دينار (الدولار يعادل 0.288 دينار).

    من جانبه قال المحلل المالي في بيت المشورة للاستشارات الشرعية علي العنزي، إن السوق شهدت عمليات جني أرباح طبيعية ومتوقعة عقب الارتفاع القوي الذي حققته السوق مؤخراً واختراق المؤشر السعري للعديد من نقاط المقارمة.

    وأشار إلى أن حركات التصحيح صحية جداً للسوق، متوقعاً أن تستمر هذه التصحيحات لمدة أسبوع، تعاود عقبها السوق الأرتفاع واختراق حاجز الـ12 ألف نقطة.

    وأوضح أن تراجع أسهم البنوك يأتي بسبب قيام بعض المستثمرين بحصد المكاسب الجيدة التي حققتها أسهمه خلال الفترة الماضية، يتزامن معها حالة ترقب وتقدير لنتائج الربع الثاني، والتي من المتوقع أن تبدأ في الظهور خلال فترة الـ15 يوماً المقلبة.

    ووصف مدير عام مركز الجمان للاستشارات ناصر النفيسي، تداولات السوق بالجيدة في ظل استمرار استقطاب سهم "M.T.C" التي من شأنها ان تساهم في تغيير المعدلات السعرية والارتفاعات المتتالية لأداء السوق، مع دخول الكثير من المضاربين على تلك الشركات التي تشهد نموا غير مسبوق في الانطلاقات السعرية إلى جانب ارتفاع قيم تداولاتها اليومية عبر الطلبات والعروض فيما يحقق معدل ربح يومي جراء تلك المضاربات.

    الأسهم الدينارية


    الفوارق السعرية التي سيحققها المؤشر السعري بعد تجاوز حاجز 12 ألف نقطة تعتبر نقطة تحول واختبار لدرجة تفاعل المستثمرين مع ذلك الحاجز دون ربط التأثر بفترة الصيف
    ناصر النفيسي

    وأضاف النفيسي أنه مما لاشك فيه أن الأسهم الدينارية ما زالت هي المهيمنة على نشاط السوق، مقارنة بالصغيرة التي لم تشهد تحركا جراء ارتفاعات السوق، وأن شهدت فهي ضعيفة مما يرجح انطلاقاتها قريبا في ظل عوامل الدفع الإيجابية المحيطة بها من معدل الربحية او ارتباطها عبر محافظها الاستثمارية بملكيات أسهم كبيرة.

    ورغم تلك العوامل الايجابية والتفاؤل بانطلاقات السوق التصاعدية إلا أن النفيسي طالب بضرورة عمليات التصحيح وجني الأرباح لتحقيق توازن نسبي يساهم في مواصلة الارتفاعات التدريجية لحاجز 12 ألف وما فوق منوها بأن بطء عمليات التصحيح سينعكس سلبا.

    وذكر النفيسي أن الفوارق السعرية التي سيحققها المؤشر السعري بعد تجاوز حاجز 12 ألف نقطة تعتبر نقطة تحول واختبار لدرجة تفاعل المستثمرين مع ذلك الحاجز دون ربط التأثر بفترة الصيف التي لا تشكل عائقا في مواصلة النشاط المدعوم بقفزات نوعية لارباح الشركات في النصف الاول والتي ستكون الاعلى قياسا بالعام الماضي خصوصا لبعض الشركات التي ضاعفت ربحياتها من اتمامها بعض الصفقات.

    ولفت النفيسي إلى أن استمرار موجة النشاط مع أسهم الهواتف سيساهم في دفع عجلة السوق ما لم تتضح ملامح تلك التداولات أن كان بهدف الاستثمار او اتمام صفقة مرتقبة.


    ووأصل سهم "هواتف" ارتفاعاته المتلاحقة ليصعد اليوم بحوالي 20 فلساً، مسجلاً سعر 4.680 دينار، وأغلق سهم "أجيليتي" مرتفعاً بنحو 20 فلساً، مسجلاً سعر 1.6 دينار، فيما قالت "أجيليتي" اليوم إن الجيش الامريكي جدد عقد توريد معها بقيمة 72.5 مليون دولار.

    وبلغت كمية الأسهم المتداولة حوالي 461.2 مليون سهم، من خلال تنفيذ 12.6 ألف صفقة، بلغت قيمتها نحو 255.251 مليون دينار.

    وتصدر الرابحين على مستوى السوق سهم "المال" بنسبة 6.5% مسجلاً سعر 410 فلوس، تلاه "اجيال" 5.2% إلى سعر 400 فلساً، ثم سهم "كفيك" بنسبة 5.051% بسعر 520 فلسا.


    وقاد الأسهم الخاسرة "يوباك" بنسبة 4.651% بسعر 410 فلوس، تلاه "دولية م ا" بنسبة 4.4% إلى سعر 172 فلساً، ثم "المنتجعات" بنسبة 4.4% إلى سعر 172 فلساً.


    الخرافي" ترفع ملكيتها في "المتنقله"

    وفي السياق نفسه أفصحت الشركة الكويتية البريطانية للخرسانة الجاهزة "إحدى شركات مجموعة الخرافي" عن تملكها لنسبة 7.45% في شركة الاتصالات المتنقلة، متضمنة ملكية غير مباشرة تقدر بنحو 5.35%.

    ووفقاً لبيانات الافصاح عن ملكية كبار المساهمين في الشركة المعلنة على موقع البورصة فان الطرفين اللذين يملكان 5%، أو أكثر بشكل مباشر أو غير مباشر في الـ mtc هما الهيئة العامة للاستثمار بنسبة 24.608% بشكل مباشر، والكويتية البريطانية للخرسانة الجاهزة وآخرون بنسبة 7.45%.​
     
  3. FLOOD

    FLOOD عضو مميز

    التسجيل:
    ‏23 يناير 2006
    المشاركات:
    2,472
    عدد الإعجابات:
    1
    الكويت – المؤشر الكويتي ... استراحة محارب

    19/06/2007

    يبدو أن قطار المؤشر الكويتي توقف اليوم الثلاثاء (19 يونيو) عن التقدم لأخذ بعض الراحة بعد الصعود القوي الذي شهده السوق منذ بداية الأسبوع حيث ارتفع بنسبة 2.03% حتى نهاية تداولات يوم أمس، متمكن من اختراق حاجز 11,900 نقطة لأول مرة منذ مارس 2006، و انخفض المؤشر اليوم دون 11,900 نقطة بسبب انخفاض جميع القطاعات باستثناء قطاع الأغذية الذي واصل صعوده بدعم قوي من سهم "الكويتية للأغذية" و الذي سجل رقما جديدا في سجله عند 3,600 فلس (+100)، و أقفل المؤشر على 11,876.2 نقطة (-0.31%) وسط تداولات قويه تجاوزت 255.2 مليون دينار.

    و كان المؤشر الوزني للسوق قد انخفض بنسبة 0.32% عند 711.91 نقطة متأثرا بانخفاض أغلب الشركات المؤثرة في السوق أبرزها سهم "الوطنية للاتصالات" عند 3,100 فلس (-40)، و "بيتك" عند 2,620 فلس (-60)، و "جلوبل" عند 890 فلس (-40)، و "الوطنية العقارية" عند 600 فلس (-10)، و "صناعات" عند 1,260 فلس (-20)، علما أن سهم "الاتصالات المتنقلة" أكبر شركات السوق من ناحية القيمة السوقية ارتفع اليوم بقيمة 20 فلس ليحطم الرقم السابق و يسجل رقم جديد عند 4,680 فلس، وسط تداولات تجاوزت 13.9 مليون سهم بقيمة 64.6 مليون دينار، كما صعد سهم "الكويت الوطني" عند 2,260 فلس (+20)، و "أجيليتي" عند 1,600 فلس (+20)، لكن هذا الارتفاع في أكبر شركات السوق لم يمنع المؤشر الوزني من الانخفاض.

    أما على مستوى السوق فقد تصدر سهم "المال للاستثمار" الشركات الرابحة في السوق عند 410 فلس (+6.49%)، تلاه سهم "أجيال العقارية" عند 400 فلس (+5.26%)، ثم سهم "كفيك" ب520 فلس (+5.05%)، في حين جاء سهم "يوباك" في قائمة الشركات الخاسرة عند 410 فلس (-4.65%)، تلاه سهم "دولية للمشاريع الاستثمارية" عند 172 فلس (-4.44%)، ثم سهم "المنتجعات" ب172 فلس (-4.44%).

    يذكر أن سهم "تمدين الاستثمارية" واصل صعوده و حقق رقما جديدا ليقفل مرتفعا عند 640 فلس (+20)، الأمر الذي أثر على سعر سهم "التمدين العقارية" إحدى شركاته التابعة ليقفل على 510 فلس (+15) و هو أعلى مستوى له على الإطلاق، علما أن السهمين يصعدان منذ أكثر من أسبوع دون وجود أنباء مهمة تؤثر على سعرهما.