الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6جمادى الآخرة 1428هـ - 21يونيو 2007م

الموضوع في 'السوق السعودي للأوراق الماليه' بواسطة ok.., بتاريخ ‏21 يونيو 2007.

  1. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    بعد التداول
    مع كثرة الاكتتابات سوقنا كالحامل بستة توائم بعد عقم طويل



    عبدالله الجعيثن
    من عام 94إلى بداية عام 2003لم يطرح في سوقنا اكتتاب واحد على ما أتذكر، أي توقف طرح الاكتتابات عشر سنوات، ثم جاء طرح الاتصالات السعودية 30% ولم يوضع حد أعلى للاكتتاب ولم يراع صغار المساهمين بل جعل التخصيص نسبة وتناسباً، فمن اكتتب بأربعة مليارات نال أكثر من مليار ربحه في المتوسط ملياران فقط! وقد طالبت وقتها بوضع حد أعلى للاكتتاب كي لا تكون دولة بين الأغنياء وخاصة ملاك البنوك الذين يحصلون من التسهيلات على ما يريدون.
    ثم ابتدأ السوق في هياجه المحموم وشهيته مفتوحة على الآخر للاكتتابات فكان الطرح بالقطارة وكان يلقي مزيدا من البنزين على نار السوق المشتعلة فقد كان تخصيص الاتحاد والبلاد ضئيلاً فطار السهمان وظن القادمون الجدد أن السوق هكذا فأقبلوا يتزاحمون عليه ويقترضون والطرح الأولي قليل جدا فانتفخت الفقاعة بالهواء الحار..
    والآن وبعد أن (نسمت) الفقاعة على الآخر و(بنشرت الكفرات الأربعة) جاءت الاكتتابات كالسيل المنهمر يسابق بعضها بعضها.. وهي خليط من شركات كبيرة وصغيرة فكيان هي أكبر طرح في السوق ثم الاتصالات المتنقلة وجبل عمر والانماء والمملكة القابضة وربما البنك الأهلي وسامبا ومعادن!!
    سوقنا على هذا يشبه المرأة التي أصابها العقم سنوات طويلة ثم حملت فجأة بستة توائم فثقلت عن الحركة حتى لا تستطيع مجرد النهوض وكيف تنهض من في بطنها ستة أطفال؟!
    وبهذا أصاب المتداولين بالتوجس والاحباط وتوقع طروحات جديدة في أي وقت، وقد كتبت هنا بعنوان (جاك الذيب جاك أخيِّه) من شهور أقترح على الهيئة الموقرة الإفصاح عن الاكتتابات التي ستطرح خلال عام لنرى النور ويخطط المتداولون لاستثماراتهم وطالب كتاب كثيرون بهذا ولكن الهيئة لم تفعل حتى الآن ولم ترد مجرد رد..
    والآن نكرر المطالبة لهيئة سوق المال بالافصاح وجدولة الاكتتابات لمدة عام بالتواريخ لتتضح الأمور ويعمل الجميع في النور ونقطع دابر الاشاعات..
    كما نأمل الرفق بالسوق بحيث لا يطرح أكثر من أربعة اكتتابات في السنة، فالسوق الآن متخم وحين كان جائعاً للاكتتابات لم يجد غير الفتات..التوقيت مهم، ومراعاة وضع السوق مهمة للغاية..
    والقاعدة الذهبية: لا ضرر ولا ضرار.
     
  2. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    المقال
    في سوق الأسهم.. قولوا ما تشاؤون ونفعل ما نريد..!


    عبدالرحمن المديني
    قرأت تأكيداً من معالي رئيس هيئة السوق المالية المكلف انه ليس من الضروري بقاء الشركة المقفلة مدة زمنية محددة لطرحها للاكتتاب العام وذكر ان النظام ينص على ان تتحول الشركة اذا رغبت في التحول الى مساهمة عامة الى شركة مساهمة مغلقة اولاً من دون ان يحدد مدة بقائها. المهم ان تقدم لهيئة سوق المال قوائمها المالية المدققة للسنوات الثلاث الاخيرة من ممارستها نشاطها الاساسي.. وقد يكون هذا التصريح او التأكيد هو رد على مقال كتبته في جريدة "الرياض" نشر يوم الاحد الفائت 1428/6/2ه وذكرت فيه ان نظام الشركات يقضي ان تمضي على الشركة المغلقة سنتان رابحتان قبل طرحها للاكتتاب العام وهو موضوع انا لا اجادل فيه لأني لست قانونياً وادعو رجال القانون في البلد وهم الحمد لله كثر وعلى قدر كبير من الالمام والمرجعية في هذا المجال.
    لكني اطرح وجهة نظر تخص السوق والمتعاملين فيه وهو ما لم يتطرق له معالي الرئيس لا من قريب ولا من بعيد وهو كثرة الاكتتابات واقحام السوق المالي باكتتابات كبيرة بمئات الملايين من الاسهم وشركات صغيرة.. وهو الامر الذي اغرق سوق الاسهم في بحر متلاطم من الاكتتابات وبقي المتعاملون فيه تتلاطمهم امواج الاكتتابات اسبوعاً بعد اسبوع.. ويظهر من تصريح معاليه ان الحبل على الجرار وكأنه جاء لهيئة السوق المالي بهدف اغراق السوق بهذه الاكتتابات وتحويل عدد الشركات من اقل من ثمانين شركة الى اضعاف هذا العدد او على الاقل الى الضعف خلال مدة وجيزة بصرف النظر عن ما تؤول اليه احوال السوق واسعار الاسهم فيه ولا حتى مصير المتعاملين فيه..
    ان تكليفكم يا معالي الرئيس من ولي امرنا جاء في ظروف صعبة جداً وتدهور شديد بعد شهر فبراير 2006فكان الامر والامل في انقاذ سوق المال من هذا التدهور لا الى جره الى سوق مناخ جديد..!
    فهل فكرتم يا معالي الرئيس واعضاء هيئتكم الموقرة فيما سيترتب عليه احوال السوق بعد وخلال هذه الاكتتابات؟. ان ما كان يأمله المتعاملون من تكليفكم بهذه المهمة الصعبة ان تقودوا السوق بما يحقق مصالح السوق وايقاف هذا التدهور الحاد الذي ارجع العديد بل كل الاسعار الى مستويات متدنية جداً لا تقاس بمعايير اقتصادنا الوطني الكبرى ولا بحجم وربحية هذه الشركات.. انه امر غريب وعجيب الاصرار على مزيد من الاكتتابات حيث يبدو من تصريحكم لجريدة الحياة او يفهم منه انكم ماضون في هذه الاكتتابات متى توفرت القناعة لكم ولهيئة السوق الموقرة..!
    ان هذه الاكتتابات كبرت قيمتها او صغرت تسبب مزيداً من التدهور للسوق وهو أمر بان انه لا يعنيكم البتة!! ويكفيكم من التعليقات والاشاعات وحتى ما يطرحه الكتاب والمحللون اننا سوف نسمع بشركة من الواق واق سوف تطرح للاكتتاب ويكفي ايضاً ان احد الكتاب كتب مقالاً بعنوان طرح شقة للاكتتاب العام وان هذه الشقة في موقع مميز في حي قديم بالدور الارضي وعلى شارع سد..!
    كثيرون من كتبوا عن هذا الموضوع ولا احد يسمع ولا يقرأ واذا قرأ لا يجيب وكأنكم في هيئة السوق تتمثلون بالمثل القائل قولوا ما تشاؤون ونفعل ما نريد..!
    هل تريدون ان تبقى محافظ المتداولين بالملاليم بعد ان كانت بالملايين؟..
    ان يفلس الكل ويبقى اهل الشركات المطروحة للاكتتاب بعلاوة اصدار كبيرة هم الاغنياء..!
    ندعو هيئة السوق بالتفكير ملياً في هذا الامر وان تجدول هذه الاكتتابات بصورة علنية وعلى فترات مناسبة تخدم المصلحة العامة لا مصالح الافراد: يخشى المتعاملون بالسوق ان يكون سوق المناخ الجديد في هذا البلد الغني بثروته واهله وقيادته.. فهل يلقى هذا الموضوع جزاء من اهتمامكم معالي الرئيس؟..
     
  3. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    بقيادة قطاعي الكهرباء والزراعة
    المؤشر الرئيسي يدعم تواجده فوق مستوى الحاجز النفسي 7000نقطة ليغلق عند 7022


    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي
    تعرضت سوق الأسهم السعودية أمس لعمليات بيع مع بداية جلسة التداول، وتذبذب المؤشر الرئيسي بين 6984نقطة و 7094، واتسم أداء السوق بالهدوء باستثناء النشاط الملموس على سهمي ساب تكافل و سلامة للتأمين في بداية التداول، انتقل زخم السوق فيما بعد إلى السوق إجمالا، خاصة في نصف الساعة الأخير.
    ورغم محاولات المؤشر الصمود فوق مستوى 7000نقطة، إلا أن ضغوط البيع على السوق أدت إلى الانخفاض دون هذا المستوى، في منتصف الفترة عندما انخفض إلى نحو 6984نقطة، وطرأ تحسن طفيف على مؤشرات أداء السوق الرئيسية، وجاء تركيز المتعاملين بشكل ملحوظ على أسهم الصف الأول مع بعض الاستثناءات البسيطة.
    وأعاد المتعاملون إلى السوق بعضا من الثقة التي فقدها، والتي وصلت إلى مستويات متدنية، ورغم أن المؤشر كسر حاجز 7000نقطة، إلا أن السوق عادت إلى وضعها الطبيعي بعد تكثيف أوامر شراء مضادة ما نتج عنه عودة المؤشر إلى وضعه الطبيعي.
    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات أمس رسميا على 7022.06نقطة، وظل متماسكا فوق مستوى 7000لفترة طويلة، وقاد أداء السوق قطاعي الكهرباء والزراعة، فارتفع الأول بنسبة 2.22في المائة نتيجة صعود سهم الكهرباء بنفس النسبة، مؤشر الزراعة بعد أن قفز سهم تبوك الزراعية بنسبة 7.30في المائة والأسماك بنسبة 5.42في المائة.
    وطرأ تحسن طفيف على مؤشرات أداء السوق الرئيسية، فارتفعت كمية الأسهم المتداولة إلى 144.83مليون سهم من 135مليون أمس الأول ، ارتفع على إثرها حجم المبالغ المدورة من 5.86مليارات ريال أمس الأول إلى 6.22مليارات؛ نفذت عبر 190.26ألف صفقة ارتفاع من 178.72ألف صفقة أمس الأول، وشملت تداولات أمس أسهم 90من إجمالي الشركات المدرجة في السوق السعودية، ارتفع منها 23، انخفض 52، ولم يطرأ تغيير على أسهم ثماني شركات، وبهذا قاربت نسبة الأسهم المرتفعة إلى تلك المنخفضة 44.23في المائة ما يشير إلى أن السوق كانت في حالة بيع.
    تصدر المرتفعة أمس كل من ساب تكافل وسلامة للتأمين، فأقلع سهم الأولى بما يقارب النسبة القصوى، 9.81في المائة، وأغلق على 86.75ريالا، فسهم سلامة للتأمين الذي ارتفع بنسبة 9.09في المائة.
    وبرز بين الأكثر نشاطا كل من القصيم الزراعية وثمار، فنفذ على الأول تسعة ملايين سهم، تلاه الثاني الذي نفذ عليه نحو 8.8ملايين سهم،
    وانزلق بين الخاسرة كل من اللجين واتحاد، فخسر الأول 4.49في المائة، بينما تنازل الثاني عن نسبة 2.49في المائة.
     
  4. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    سيطرة مقاولي المنطقة الشرقية على مشاريع "أرامكو" تثير غضب نظرائهم في الوسطى

    الرياض - عبدالعزيز القراري:
    ابدى عدد من مقاولي المنطقة الوسطى مخاوفهم من سيطرة مقاولي المنطقة الشرقية على المشاريع التي تطرحها شركة "ارامكو" والشركات الأخرى، مطالبين بضرورة الوقوف على هذه المشكلة التي تكررت منذ أعوام سابقة ولم تحل.
    وذكر المقاولون المنتمون للمنطقة الوسطى أنه رغم استمرار هذه الأزمة، إلا أنها لم تحل وربما لم تناقش من الجهات المعنية بمشكلات المقاولين سواء في مجلس الغرف أو لجنة مقاولي غرفة تجارة الرياض.
    وقال رئيس لجنة المقاولين بغرفة تجارة الرياض ناصر المطوع أن لجنة المقاولين عقدت اجتماعا إلى مسؤولين شركة "أرامكو" لمعرفة ما هي الأسباب التي تحول دون فوز كثير من مقاولي بقية مناطق المملكة والمنطقة الوسطى على وجه الخصوص بمشاريع الشركة، مؤكداً أنهم أبلغوا اللجنة أن الأسباب التي تحول دون فوز كثير من مقاولي بقية مناطق المملكة بمشاريع الشركة جهلهم بأنظمة شركة "أرامكو"،مشيراً إلى أهمية معرفة المقاول إجراءات وأساليب التسجيل والأساليب الصحيحة للمتابعة.
    وأشار إلى أنه من الطبيعي أن يكون لمقاولي المنطقة النصيب الأكبر من المشاريع بحكم موقعهم القريب من مشاريع الشركة والقدرة على الاتصال بها ومعرفة متطلباتها والقدرة السريعة على تنفيذ المشاريع، مؤكداً أن هذا الأمر يعمم على جميع المناطق التي يكون فيها النصيب الأكبر لمقاولي المنطقة.
    وهنا طالب المطوع المقاولين الراغبين في تنفيذ مشاريع لشركة "ارامكو" ضرورة التعرف على أساليب التسجيل ومعرفة كافة التفاصيل، مطالباً في الوقت نفسه ضرورة الاندماج بين الشركات المتواجدة في مناطق مختلفة في المملكة حتى تتلافى مثل هذا المشكلات، إضافة على إنها تشكل قوة لمواجهة التحديات المستقبلية.
    ولفت إلى أن الاندماج سبق وأن دعا إليه خادم الحرمين الشريفين مؤكداً أن هذا التوجه يحقق التكامل بين الشركات ويساهم في فوزها بمزيد من المشاريع.
    وأضاف أن الاندماج بين شركات في الوسطى والمنطقة الشرقية والغربية أو الشمالية والجنوبية يضمن قدرتها على الفوز بمشاريع المناطق ويدعم الشركات من حيث طموحاتها بأن تكون كيانات كبيرة لا تخشى المنافسة من الشركات الأجنبية الكبرى.وطالب المطوع وزارة المالية إيجاد حل عاجل وسريع لمشكلة ارتفاع أسعار مواد البناء ومساواة المقاول السعودي ببقية المقاولين في جميع دول العالم و بإيجاد بند يلزم الوزارة بدفع تعويض في حال زادت أسعار المواد، مشيراً إلى أن المقاول عندما تزيد عليه أسعار المواد بنسب عالية أثناء تنفيذ المشروع يتكبد خسائر كبيرة وهذا ما حصل مع كثير من المقاولين خلال الفترات السابقة.
    وقال المطوع إن قطاع المقاولات عانى طوال ال 35عاماً الماضية من الإهمال إلى أن صدرت قرارات مجلس الوزراء الأخيرة التي خفضت نسبة "السعودة" من 10في المائة إلى 5في المائة ودفع نسبة 15في المائة كمقدم للعقد، مشيراً إلى أن هذه التسهيلات منحت المقاولين مزيداً من المرونة.
    وأضاف أن وزارة المالية مطالبة أيضا بضرورة تسريع وتقليص إجراءات صرف مستخلصات المقاولين، مؤكداً أن ذلك الأمر من ضمن المشكلات التي يعاني منها المقاول للاستمرار في الصرف على المشاريع.
    وفي نفس سياق المقاولات قال المطوع إن هناك مساعي حثيثة من قبل أعضاء اللجنة لدفع المقاولين أو المستثمرين لإنشاء شركة تعمل على شراء وتأجير المعدات الثقيلة التي يحتاجها المقاولون في تنفيذ المشاريع، مشيراً إلى أن هذا المشروع يعد من المشاريع المطلوبة في المملكة لكثرة المشاريع وقلة المعدات التي تتطلبها هذه المشاريع.
    وأشار إلى أن كثيراً من المقاولين يقتني معدات ضخمة مرتفعة الأسعار وتكون حاجته لها محدودة، مؤكداً أن عملية استئجارها من شركة متخصصة تعمل على توفير المال وتقلل من الهدر الذي تعاني منه كثير من القطاعات.
    ولفت إلى أن لجنة المقاولين في غرفة الرياض تسعى إلى إنهاء دراسة خاصة بإنشاء صندوق لدعم المقاولين أسوة بالصندوق الصناعي والدعم الزراعي، مشيراً إلى أن قطاع المقاولات من أهم القطاعات التي تحتاج جهة تمويل.
     
  5. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    "الوزارة" حاورت الصناعيين في الإستراتيجية الوطنية للصناعة
    خطة لرفع مشاركة القطاع الصناعي في الناتج المحلي إلى 20% خلال ال" 13"عاماً المقبلة


    الرياض- عبد العزيز القراري- محمد العويد تصوير: افتخار احمد
    كشف وكيل وزارة التجارة والصناعة لشئون الصناعة الدكتور خالد السليمان ان المملكة تحتل مرتبة متدنية بين 89دولة حيث تحتل المركز 53، مشيراً إلى ان ذلك يعد مركزاً متدنياً قياساً بالمقومات الطبيعية والبشرية التي تنعم بها المملكة.
    وأكد خلال عقده لقاء مفتوحاً مع الصناعيين في غرفة تجارة الرياض أمس ان المملكة لمست تواضع مشاركة القطاع الصناعي الذي يتذبذب بنسب لا تتجاوز ال 10في المائة على الرغم من جهود الدولة في دعم هذا القطاع من خلال الإعفاءات الجمركية على المواد الأولية وتقديم قرض صناعي من الصندوق الصناعي.
    وبين بأن الإستراتيجية الوطنية للصناعة التي تم رفع مسودة منها للمجلس الاقتصادي الأعلى وما زالت تنتظر مشاركة الصناعيين للمشاركة فيها من خلال مقترحاتهم وأرائهم حيال مستقبل الصناعة مفتوحاً، مشيراً إلى ان هذا اللقاء والمناقشة مع الصناعيين احد أوجه الاستئناس بآرائهم.
    وقال السليمان إن الإستراتيجية الوطنية للصناعة والرؤية المستقبلية للتنمية الصناعية في المملكة حتى عام 2020م، لافتاً إلى ان هذه الإستراتيجية تقف خلفها الحكومة السعودية ممثلة بوزارة التجارة والصناعة للرقي بالقطاع الصناعي.
    وتهدف الإستراتيجية إلى تحقيق نقلة صناعية غير مسبوقة تضع المملكة في مسار واضح لتحقق تنمية مستدامة تساهم بقوة في كافة مجالات التمنية الكبيرة التي تشهدها المملكة، مشيراً إلى ان وزارته تعمل حالياً على التنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة بتفعيل مكونات الإستراتيجية الوطنية للصناعة.
    ولفت إلى إن الإستراتيجية الصناعية سوف تساهم ضمن التوجهات الإستراتيجية إلى إيجاد آليات متقدمة في تعاملها وتعتمد في تقديم خدماتها وكذلك تقوم بمعالجة فورية وجذرية لكثير من القضايا الهامة، مؤكداً إن من أهمها توفير مدن صناعية عالية المستوي ومتكاملة الخدمات وعلى مستوى مناطق المملكة.
    وأضاف كما أنها تعمل على توفير مزيد من فرص العمل والفرص الوظيفية والتي تساعد مؤسسات التعليم لتوفير مخرجات التعليم التي تتناسب مع طبيعة المرحلة المقبلة للصناعة، مؤكداً انه متفائل بأنها ستوفر الكثير من الفرص الوظيفية وتقلل من الاعتماد على العمالة الخارجية وترفع نسبة السعودة في مختلف أوجه وأنشطة المنشآت الصناعية.
    وبين بأن القطاع الصناعي لم يتجاوز الموظفين السعوديين فيه 400الف موظف وهذه تعتبر من النسب المتدنية خصوصاً في قطاع تحسبه الدولة خياراً استراتيجيا يساهم في تنويع مصادر الدخل وتتبنى هذه الإستراتيجية التي أخذت في الحسبان تجارب كثير من الدول كما أنها لم تغفل جانب النمو الاقتصادي والصناعي لدول أخرى، مشيراً الى انها تعمل على تبني توجيه الصناعة الوطنية نحو الصناعة التقنية وتطوير جودة الصناعة الوطنية لتستطيع المنافسة في الأسواق العالمية ورفع نسبة الصادرات الصناعية، مشيراً إلى انها تعمل أيضاً إلى مضاعفة نسبة العاملين السعوديين في الصناعة بحلول عام 2020م.
    وأشار إلى إنها تركز على التنمية الإقليمية الشاملة المتوازنة وفقاً للمميزات التنافسية للمناطق في المملكة.
     
  6. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    مقرب من (المدعى عليه): المساهمون استعجلوا باللجوء للقضاء بعد التعرض لصعوبات مفاجئة
    ضحايا جدد في قضية (أبراج مكة) والمحكمة تمنع صاحب المشروع من السفر


    كتب عمر إدريس :
    تفاعلت خلال الأسابيع الماضية قضية (الأبراج السكنية في مكة المكرمة) بشكل ملحوظ بعد تزايد أعداد الضحايا الجدد في هذه المساهمة الذين اتصلوا ب "الرياض" من مختلف مناطق المملكة، وفي هذا السياق قال إبراهيم السهلي وكيل عدد من المساهمين من منطقة القصيم ان المحكمة العامة بمكة المكرمة كانت قد اصدرت قرارها بمنع سفر المدعى عليه في القضية (م. الحربي)، وأصدرت صكا بذلك بناء على أن المادة السادسة والثلاثين بعد المائتين من نظام المرافعات الشرعية نصت على أن المنع من السفر حكم يخضع لتعليمات التمييز، وأوضح أن المحكمة استندت في الحكم على قرارات مكتب الفصل في منازعات الأوراق التجارية بمحافظة جدة في أن المدعى عليه اصدر عدة شيكات ليس لها مقابل وفاء قائم وقابل للسحب.
    وأضاف أن المعلومات المتوفرة عن (المدعى عليه) تشير إلى قيامه بشراء (كسارة بطحاء) في الرياض بخمسة ملايين ريال وانه ينوى البدء بتسديد مديونياته من عوائدها، وانه يتنكر ويخفي ملامحه ويسكن ويتنقل في شقق وسيارات مستأجرة بأسماء أصدقاء له، وأشار أنه تقدم بشكوى ضد المدعى عليه لسمو أمير منطقة مكة المكرمة يوم السبت الماضي، ومن جهته قال على عبد الرحمن العليقي أحد ضحايا هذه المساهمة أنه منذ عامين وحتى الآن لم يجد من المدعى عليه أي جدية في إعادة مساهمات المشاركين معه في الأبراج وباءت جميع اتصالاتنا به بالفشل وحتى عن طريق أقربائه، وقال عبد الله القشعمي وكيل أحد المتضررين انه قام بالاتصال بشقيق المدعى عليه وعرض عليه الحل الودي والتنازل عن القضية التي ستنظرها المحكمة الكبرى بالرياض يوم 1428/6/11ه، إلا أن الرد كان قاسياً وجارحاً للمتصل الذي أبدى أسفه أن تقابل المبادرة الحسنة منه بهذه الطريقة غير اللائقة، لافتاً الانتباه إلى أن الجهات القضائية والأمنية قادرة بإذن الله على إعادة الحقوق لأصحابها مهما كانت مهارة الهاربين من القضاء في التنكر والاختفاء.
    إلى ذلك حاولت (الرياض) الاتصال على جميع الأرقام المتوفرة للمدعى عليه (م. الحربي) إلا أن جميع الاتصالات لم تؤدّ إلى نتيجة، سوى رد واحد من أحد الأشخاص المقربين منه والذي ساهم في جمع المساهمات حيث دافع عن موقف (المدعى عليه (وقال ان المساهمين تعجلوا في رفع القضايا ضده ولم يعطوه الفرصة الكاملة للحلول الودية التي كانت سوف تختصر عليهم الطريق، موضحاً أن مشروع الأبراج تعرض لصعوبات مفاجئة والمساهمون يعرفون صاحب المشروع عن قرب وهو محل ثقتهم عند إيداع مساهماتهم لديه ومشهود له بالأمانة والتقوى والصلاح، وأكد أنه عازم على إعادة جميع أموال المساهمين وجدولة المشروع بما يتوافق مع المصاعب التي واجهها.
     
  7. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    "هانوها كميكال" تجري محادثات لبناء مصنع في المملكة بتكلفة 6.5مليارات دولار
    سول - (رويترز):
    قالت شركة هانوها كميكال كورب الكورية أمس انها تتفاوض على اقامة مشروع بتكلفة 6.5مليارات دولار في المملكة لكن توقيع الصفقة تأجل بسبب محاكمة رئيس الشركة ومالكها في اتهامات باعتداء وخطف.
    فقد سجن كيم سيونج يون رئيس هانوها جروب التي تملك هانوها كميكال قبل شهر في قضية أثارت ضجة كبيرة. وقال متحدث باسم المجموعة "الاتفاق النهائي على الحجم الإجمالي للاستثمار وهيكل الملكية كان من المقرر ان يتم بحلول نهاية هذا الشهر أو أوائل الشهر المقبل على أن تبدأ أعمال الإنشاءات على الفور بعد ذلك لكنها تأجلت بسبب هذا الوضع.
    وطلبت هانوها خروج رئيسها بكفالة إذ ان منتجي البتروكيماويات في السعودية يفضلون التعامل مع أكبر مسؤول في الشركة.
    ويقول المحللون إن مصنع البتروكيماويات الذي سينتج الاثيلين والبروبالين عن طريق تكسير النفتا التي تنتج إلى جانب الخام السعودي سيخفض تكاليف الانتاج بمقدار الثلث إذ ان هانوها ستتمكن من شراء المواد الخام بالسعر المحلي في السعودية مما سيزيد المبيعات.
    وقال محلل من شركة سمسرة محلية طلب عدم نشر اسمه "لا اعتقد في نهاية الأمر ان المشروع سيتأثر بالموقف الذي يتعرض له رئيس الشركة. قد يؤجل لكنه سيتم في نهاية الأمر دون أثر يذكر للمحاكمة."
    ويتطلع منتجو البتروكيماويات الاسيويون لمشروعات مشتركة مع منتجي النفط في الشرق الأوسط لبناء مصانع من شأنها خفض التكاليف.
    ويحرص منتجو النفط كذلك على تحديث منشآتهم لانتاج منتجات أخف مبتعدين عن مجرد بيع الخام إذ ان المنتجات المكررة أكثر ربحية.
     
  8. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    نماء للكيماويات توقع اتفاقية تمويل بمبلغ 300مليون ريال

    ومن جهة أخرى وقعت شركة نماء للكيماويات أمس الأول اتفاقية تمويل بمبلغ 300مليون ريال مع كلٍ من الأهلي التجاري والسعودي الهولندي ومجموعة سامبا المالية والشركة العربية للاستثمارات البترولية "أبيكورب" مجتمعين وذلك لتمويل مشروع حصاد لإنتاج 250ألف طن سنوياً من مواد كيماوية مختلفة منها الإيبكلوروهيدرين والصودا الكاوية والذي من المخطط أن يبدأ الإنتاج نهاية العام الجاري. وقد وافق مجلس إدارة الشركة على مضاعفة إنتاج مشاريع الشركة من مواد كيماوية متنوعة شملت زيادة إنتاج مادة الإيبوكسي من 60ألف طن إلى 120ألف طن سنوياً، والصودا الكاوية من 50ألف طن إلى 100وذلك لتلبية نمو أسواق منتجات الشركة عالمياً. ويجري الإعداد حالياً للحصول على التراخيص الصناعية وموافقة هيئة السوق المالية لزيادة رأس مال الشركة بمقدار 500مليون ريال للاستثمار في المشاريع الجديدة والتي تقدر تكلفتها بمبلغ 1.3مليار ريال.
     
  9. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    غياب الصناعة والانشغال بالدراسات والأبحاث يبقي السياحة الداخلية خارج المنافسة

    جدة - علي الفارسي:
    مازالت تعاني السياحة الداخلية من الإهمال رغم الجهود المبذولة من الهيئة العليا للسياحة غير أنها بقيت مشغولة خلال السنوات الماضية بإعداد الدراسات وتفعيل بعض الأنظمة الجديدة واستحداث أنظمة أخرى تشجع المستثمر والمواطن على التوجه إلى السياحة الداخلية مما شغلها عن التطبيق الفعلي لمفهوم صناعة السياحة الداخلية حيث يفضل معظم المواطنين قضاء الصيف في الخارج.
    مواطنون ومستثمرون ومتخصصون حصروا مشكلات السياحة الداخلية في المبالغة في أسعار السكن والمواصلات وقلة الوعي السياحي وغياب التسويق وانعدام فن التعامل من العاملين في مختلف الأماكن السياحية واستبداله بالاستغلال ورفع الرسوم والأجور مقابل الاستمتاع.
    وأكدوا ل"الرياض" أن السياحة أصبحت صناعة تدر دخلا كبيرا على الدول لذلك تعمد معظم الدول إلى العروض والترويج والتسويق لجذب السائح السعودي إليها وهذا ما تفتقده السياحة المحلية.
    مبالغة في الأسعار وإهمال التسويق
    في البداية يرى خالد بامهير أن الكثير من دول العالم تستعد للصيف منذ عدة أشهر من خلال العروض المغرية لجلب السياح السعوديين إليها مثل التخفيضات على تذاكر الطيران والنقل والسكن وزيارة الأماكن الترفيهية، كما أنها تعد برامج خاصة لزيارة المواقع الأثرية بعكس ما يحدث لدينا حيث نجد معظم تلك المواقع مغلقة في وجوه المواطنين، كما أن مكاتب السفر والسياحة لدينا تسعى دائماً للكسب المادي فقط فهي لا تقوم بتنظيم رحلات إلى الأماكن السياحية الداخلية للمواطنين، في حين أنها تعمل على جذب السياح من الخارج حتى أصبحوا يعرفون عن هذه الأماكن أكثر من المواطنين الذين أصبحوا يعرفون الأماكن السياحية في الدول الأخرى أكثر من معرفتهم بها في المملكة.
    وأضاف بامهير أن مشكلات الغلاء والمبالغة في أسعار السكن والمواصلات ورحلات الطيران الداخلي من أهم عوائق السياحة الداخلية حيث يمكن أن يستمتع السائح السعودي برحلة خارجية لا تكلفه نصف تكاليف الرحلات الداخلية، بالإضافة إلى نقص عدد الرحلات الجوية حيث يلجأ الكثيرون إلى التنقل بالحافلات وهذا فيه إجهاد كبير للمسافرين.
    من جانبه أشار إبراهيم الجيلاني إلى أن شركات النقل بالمملكة ليست شركات متخصصة بالسياحة حيث لها عدة أنشطة أخرى كخدمات حجاج الداخل وخدمات المعتمرين، ومنذ فترة بدأت وزارة الحج بالتنسيق مع الهيئة العليا للسياحة في طرح برامج العمرة الممتدة على مدار العام وهذا ما جعل تلك الشركات تنشغل بالزوار من خارج المملكة عن المواطنين الذين لا يجدون وسائل نقل كافية بأسعار مغرية ليتمكنوا من تنظيم برامج سياحية داخلية.
    ويضيف الجيلاني أن الشركات السياحية المحلية تعاني من ضعف كبير في التسويق كما أن احتكار شركة واحدة حق النقل بين مدن ومناطق المملكة أصاب الكثير من الشركات السياحية بالإحباط.
    انعدام مفهوم صناعة السياحة
    ويؤكد صالح الشمراني ( مستثمر) أن الاهتمام بالسياحة الداخلية لم يفعل بالشكل الصحيح من قبل الجهات ذات العلاقة فالسياحة أصبحت صناعة كغيرها من المجالات الأخرى ولها دور كبير في دعم الاقتصاد الوطني، فالنشاط السياحي أصبح واقعا ملموسا، وكثير من الدول تعتمد عليه كمصدر أساسي لدفع التزاماتها غير أننا لا نزال نعاني من عدم استطاعة الجهات المختصة تحويل السياحة إلى صناعة تعتمد على المهنية والاحتراف ومعرفة ما يريده الآخر وتوفيره له بأقل تكلفة ممكنة.
    ويشير مدير عام وكالة عطلات العمودي للسياحة خالد العمودي إلى أن السياحة الداخلية ما زالت في أولى خطواتها ولكنها موعودة بمستقبل زاهر فالمملكة تملك مقومات سياحة طبيعية وتاريخية ودينية تؤهلها لاحتلال مركز متقدم في صناعة السياحة التي تعتبر أهم صناعات هذا العصر وقد تحقق مراتب متقدمة بعد النفط في الناتج القومي مستقبلاً حيث إن هنالك جهودا كبيرة بذلت وتبذل ليكون لهذه الصناعة دورها في التنمية وما حدث من تطوير في المجال السياحي بالمنطقة الجنوبية خلال السنوات الأخيرة يستحق التقدير والثناء وجدة مقبلة كذلك على نقلة سياحية.
    لا يوجد نظام للسياحة الداخلية
    ويقول جميل سبع (مدير مكتب سياحي) إن النشاط السياحي اليوم من ابرز النشاطات في مختلف بلدان العالم وخلال السنوات العشر الأخيرة لمسنا توجها كبيرا لصناعة السياحة الداخلية لما لها من خصوصية للعائلات المحافظة بينما لا يزال الكثير من المواطنين السعوديين لا يعرف شيئا عن مدن المملكة غير مكة المكرمة والمدينة المنورة.
    ويضيف أنه لو وجد تنظيم سياحي جيد من قبل شركات السياحة لاختلف الوضع تماماً وتغيرت النظرة للسياحة الداخلية إلى الأفضل.
    ويؤكد المنسق بمخيم جدة الصيفي عبدالرحمن حماد أن السياحة الداخلية تأخذ بمبدأ اللهو المباح المقرر في الشرع والمحاط بسياج الثقافة الإسلامية التي تحافظ على الهوية الإسلامية، والتي تمنع من الانزلاق وراء بريق اللهو المفضي إلى نزع القيم والحشمة والعفاف مشيرا إلى الدعم الكبير الذي تحظى به السياحة الداخلية خلال العشر سنوات الأخيرة.
     
  10. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    التقرير الأسبوعي لشركة المزايا القابضة
    فرص كبيرة تنتظر الاستثمار في العقارات الخاصة بالسياحة العلاجية في المملكة


    دبي - مكتب "الرياض" علي القحيص:
    قال تقرير شركة المزايا القابضة إن ما شهدته أسواق العقارات في دول الخليج من توافد وتسابق الشركات والمستثمرين على إطلاق مشاريع عقارية أدى إلى إحداث تغيير في أنماط التطوير العقاري لغايات المنافسة والتميز، فظهرت المجمعات السكنية أو ما تسمى بالمجتمعات السكنية كظاهرة جديدة على النمط التطويري والإسكاني الخليجي.
    وبين التقرير أن مئات المطورين على اختلاف أحجامهم باتوا بأمس الحاجة للتفرد عبر إطلاق مشاريع عقارية تحاكي أفكاراً أو تقوم على أنماط تطويرية جديدة فبرزت مثلاً مدن تطويرية مثل مدينة الطاقة في قطر ومدينة دبي الرياضية وموتور سيتي ودبي فيستيفال سيتي في دبي مروراً بالعديد من الأنماط التطويرية مثل المدن الصناعية، وصولاً إلى المشاريع المرتبطة بالسياحة والضيافة، فكانت جزر النخيل ولؤلؤة قطر وخور البحرين وغيرها من المشاريع الأخرى.
    وأفرد تقرير المزايا القابضة جزءاً كبيراً من مساحته لاستعراض اتجاهات الاستثمار في العقارات الخاصة بالمدن الطبية ومجمعات العناية الطبية المترفة أو ما بات يسمى بالضيافة الفندقية العلاجية أو بشكل أبسط السياحة العلاجية. حيث بدأت دول الخليج خاصة ودول المنطقة عامة للتنبه لأهمية الاستثمار في قطاع السياحة العلاجية وتوفير المرافق من عقارات وغيرها بما يعزز من نشوء صناعة تدر عوائد مجزية على الاقتصادات المحلية وتحدث التنمية فيها.
    وقال انه سيسهم في إنشاء المدن والمنتجعات الصحية المتخصصة في جعل المنطقة وجهة سياحية مفضلة للكثير من الباحثين عن السياحة والعلاج حول العالم كما يساعدها في أن تستقطب عدداً اكبر من طالبي السياحة العلاجية في الخليج والشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا.
    وتقدر مصادر مطلعة حجم سوق السياحة العلاجية بنحو 56مليار دولار ينفقها نحو 12مليون سائح باحث عن العلاج والسياحة والترفيه في ذات الوقت. ويتوازى الاستثمار في المرافق والمدن الصحية من مستشفيات وفنادق علاجية وغيرها من المرافق مع الاستثمارات الأخرى في مجال الضيافة والسياحة لغير الأغراض العلاجية إذ قدرت دراسة لمؤسسة غلوبل فيوتشرز الاستثمارات المتوقعة في الفنادق والبنى التحتية المرتبطة بقطاع السياحة في منطقة الخليج حتى عام 2020بما يقارب 39ر 3تريليونات دولار تغطي عشر دول في منطقة الشرق الأوسط، وسترفع تلك الاستثمارات حجم الاستيعاب في قطاع الضيافة بمقدار 750ألف غرفة في المنطقة.
    وقال تقرير المزايا ان عدداً من المدن السعودية مثل الطائف وأبها مرشحة لاحتضان مجمعات ومدن طبية وعلاجية للتأسيس لقيام سياحة علاجية في المملكة سواء بالنسبة للسياحة العلاجية الداخلية أو من الخارج إذ قدرت إحصاءات المركز الوطني للمعلومات والأبحاث السياحية، التابع للهيئة العليا للسياحة، أن إنفاق السعوديين على السياحة المحلية بلغ 32بليون ريال في . 2005.في حين بلغ إنفاق السياحة الوافدة 23بليون ريال، بينما انفق السعوديون على السياحة الخارجية 14بليون ريال، ما يعطي أهمية كبرى لإنشاء مرافق علاجية وترفيهية مرتبطة لاستقطاب شريحة كبيرة من تلك الأموال.
    وقال التقرير إن الطائف تعد من الوجهات السياحية المهمة في المملكة ولذلك فإن قيام السياحة العلاجية يعد أمراً منطقياً خصوصاً ان محافظة الطائف تضم العديد من المستشفيات الحكومية المدنية والعسكرية والمستشفيات الأهلية إضافة إلى عشرات المراكز الطبية والعيادات المتخصصة مما قد يساعد على إيجاد سياحة علاجية متميزة.
    وأضاف ان ما يعزز من فرص نجاح السياحة العلاجية في الطائف قربها من مكة المكرمة والمدينة المنورة ما يجعلها موقعاً مفضلاً للمعتمرين والحجاج، ما سيرفع من نسب الإشغال في المرافق السياحية. مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية استطاعت ان يكون لها علامة بارزة في ذلك من خلال منح الهيئة العليا للسياحة لتسهيلات من خلال إعطاء الفيزا العلاجية والصحية.
    وفي نفس الإطار توقع تقرير صادر عن مركز المعلومات في غرفة تجارة وصناعة ابوظبي أن تدر السياحة العلاجية حوالي 7مليارات درهم سنوياً بحلول عام 2010وبنسبة نمو تقدر بحوالي 15في المئة سنوياً في الوقت الذي تقدر العوائد السنوية للسياحة العلاجية عالمياً بحوالي 56مليار دولار سنويا. وأكد تقرير مركز المعلومات أن الإمارات مهيأة للاستفادة من حجم السوق العالمي المتزايد على السياحة العلاجية حيث يقدر أن يبلغ عدد السياح حوالي 2ر 11مليون سائح سنوياً.
     
  11. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    41سعودياً يتداولون 801، 309ملايين درهم
    7مليارات درهم تداولات الخليجيين في أراضي دبي منذ بداية 2007

    دبي- مكتب "الرياض" -
    تجاوزت تداولات الخليجيين في سوق أراضي دبي التقليدي مبلغ 7مليارات درهم منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية التداولات في يوم الخميس من الأسبوع الماضي. وطبقا لسجلات دائرة أراضي وأملاك دبي فإن قيمة التداولات التي تحققت في الفترة المذكورة تفوقت على قيمة تداولات الفترة ذاتها من العام الماضي بمبلغ تجاوز المليار درهم بنسبة نمو وصلت إلى 5، 1%.وهو ما لا يتناسب مع قفزات النمو التي حققتها تداولات الأراضي لكن مراقبين لأداء سوق أراضي دبي التقليدي قالوا بأن تلك النسبة لا تعكس تراجعا في تداولات الخليجيين بقدر ما تعكس تقدما وان لم يكن بنسب كبيرة.
    وقال تقرير اقتصادي اماراتي ان مبلغ المليار درهم الذي تحقق خلال الفترة المذكورة من العام الجاري جاء بسبب زيادة قيمة تداولات الإماراتيين لوحدهم فيما تراجع اجمالي قيمة تداولات الخليجيين في الفترة المذكورة بمبلغ ملياري درهم مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.وأضاف بأن تداولات الشركات تضاعفت منذ بداية العام الجاري وحتى الان مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي حيث سجلت تداولات الشركات مبلغ 793، 5مليارات درهم منذ بداية عام 2007وحتى الان بينما حققت مبلغ 024، 2مليار درهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي اي بنسبة نمو تجاوزت ال100%.ولذلك فإن زيادة اعداد وقيمة تداولات الشركات او ما يسمى ب (الجهات) يأتي على خلفية الجاذبية الاستثمارية التي تتمتع بها اراضي دبي في السوق التقليدي وتحقيقها لعوائد كبيرةوبلغة الارقام فقد بلغ عدد المتداولين في اراضي دبي من الاماراتيين 1098منذ بداية العام الجاري وحتى الان وحققت صفقاتهم مبيعات بقيمة 473.6مليارات درهم، فيما بلغ عدد الكويتيين 10حققوا صفقات بقيمة 104ملايين درهم، بينما بلغ عدد البحرينيين 24حققوا تداولات بلغت قيمتها 212.148مليون درهم، وبلغ عدد العمانيين 8وبلغت قيمة تداولاتهم 108.834ملايين درهم، وبلغ عدد القطريين 8وبلغت قيمة تداولاتهم 31.823مليون درهم، . وبلغ عدد السعوديين 41وحققوا تداولات بقيمة 801، 309ملايين درهم، اما الشركات فقد كان عددها 120وحققت تداولاتها بما قيمته 3.579مليارات درهم.وبالعودة إلى تداولات الفترة ذاتها من العام الماضي فسيبرز الاماراتيون بعدد 1012بقيمة تداولات بقيمة 5.366مليارات درهم، اما الكويتيون فقد بلغ عددهم 9وحققت تداولاتهم مبلغ 35.176مليون درهم. وبلغ عدد البحرينيين 28، وكانت تداولاتهم قد حققت مبلغ 153.641مليون درهم، وبلغ عدد العمانيين 15وحققوا تداولات بقيمة 310.183ملايين درهم، اما القطريون فقد بلغ عددهم 3(وهم الاقل بين المتداولين الخليجيين) وحققوا تداولات بقيمة 6.626ملايين درهم، اما السعوديون فقد بلغ عددهم 35وحققت تداولاتهم بما قيمته 213.149مليون درهم، في حين كان عدد الشركات او الجهات قد بلغ حينها 41وحققت تداولاتهم الاجمالية 2.024مليار درهم.وقالت تقارير كثيرة عن السوق العقاري في دبي إلى تأسيس ما يشبه الاجماع على ان السوق تتجه إلى تصحيح سعري ملحوظ السنة المقبلة بعد مرحلة انتقالية خلال 2007.ولكن مجموعة (ريتشفيل للاستشارات) التي تأسست حديثاً اصدرت تقييمها المتفائل الذي يتحدى الاجماع حول التصحيح، فأيهما على خطأ؟ ويشير تقرير مجموعة (ريتشفيل للاستشارات) إلى العديد من العوامل الايجابية بالنسبة إلى سوق دبي العقاري ويرسم نظرة مستقبلية متفائلة للقطاع. ومع ذلك، وحتى في تحليل سطحي وسريع للاحصائيات الواردة في هذا التقرير الموجز ينبغي ان تدق اجراس الانذار بالنسبة إلى القارئ. ويقول التقرير توقعاتنا تشير إلى ان عدد السكان سيتضاعف خلال السنوات الخمس المقبلة، وأن يرتفع عدد السكان في دبي إلى 2.5مليون نسمة في 2010مما سيؤدي إلى المزيد من الطلب على الوحدات السكنية بحدود 480الف وحدة، وبما ان عدد الوحدات السكنية التي يتوقع انجازها بحلول 2010لا يتعدى 500الف وحدة فانه لا شيء يدعو للقلق. والآن ينبغي ان نشير إلى ان 3سنوات تفصلنا عن 2010وليس 5سنوات، وهذا خطأ كبير. فهل سيتضاعف عدد سكان دبي في السنوات الثلاث المقبلة بحيث يستوعبون المعروض المتوقع من الوحدات السكنية؟ الامر ممكن مع التدفق الجماعي في ظل ازمة اقليمية، ولكنه امر صعب ولا تتوقعه حكومة دبي. اضافة إلى ذلك، وحتى لو كانت الحاجة إلى 500الف مسكن جديد بحلول 2010، كم يبلغ عدد الناس القادرين على تحمل شراء مثل هذه المساكن؟ اذ ان سكان دبي يتضمنون شريحة كبيرة من العمال من ذوي الدخول المتدنية، وهذا ما تتجاهله غالباً التقارير المتفائلة بالنسبة إلى الطلب المستقبلي على المساكن. تقرير مجموعة ريتشفيل للاستشارات يتعارض مع الحجة القائلة ان 50% تقريباً من الطلب على الوحدات السكنية يأتي من الشارين لمنزل ثان، قد يكون هذا صحيحاً او قد لا يكون، ولكن ماذا عن ال 50% الآخرين؟ثم يقترح التقرير على حكومة دبي اتخاذ عدد من الاجراءات التي يمكن ان تدعم السوق، وقد لاحظ عدد من المحللين للسوق العقاري في دبي مثل (ستاندرد تشارترد بنك) ان الحكومة يمكن ان تدير السوق خلال الازمات مع التوقع بتراجع الاسعار. وتثير اقتراحات تقرير (ريتشفيل) الكثير من الجدل مثل: منح الاقامة تلقائياً للشارين، جعل (الخليج التجاري) منطقة حرة، اجراء البنك المركزي الاماراتي تغييرات تجعل الحصول على قرض عقاري اقل تكلفة واسهل، وأخيراً تأجيل تسليم المشاريع الكبرى حتى يستوعب السوق المعروض الجديد من الوحدات السكنية.
    لغاية اليوم حافظ الطلب على العقارات التجارية على قوته وتفوقه على العرض وأدى ذلك إلى ارتفاع الأسعار وجني عوائد إيجار مرتفعة بصورة (غير طبيعية) وصل معدلها إلى 27في المئة. ونتوقع أن يزداد العرض إلى أكثر من ثلاثة أضعاف وأن يبقى الطلب شهرياً على الأقل على المدى القصير والمتوسط. كما أن عوائد الإيجارات تقترب أكثر من المعدلات العالمية.
     
  12. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    ايكنوميات
    الأسهم تثقب حقائب الصيف

    علي القحيص
    تجرّعت سوق الأسهم المحلية السعودية والخليجية في العام الميلادي المنصرم الخسارة الأكثر فداحة وألماً، لتنهي عامها الأحمر بخسارةٍ إجمالية في مؤشرها بلغت 52.5%، فيما بلغت مقارنةً بأعلى قيمة وأدنى قيمة في المؤشر العام نحو 63%. كما خسرت من قيمتها السوقية خلال تلك الفترة أكثر من 1.9تريليون ريال، وشهدت سوق الأسهم المحلية والخليجية خلال الأشهر العشرة الأخيرة من عام 2006واحدةً من أصعب مراحل عمرها، وهي المرحلة التي شهدت تداعيات الانهيار الكبير في سوقٍ ظلّت تتنامى بصورةٍ غير مسبوقة في تاريخها الممتد لأكثر من عقدين، حيث حقق مؤشرها العام آنذاك معدل نمو تراكمي فاق 719% خلال الفترة من بداية 2003إلى ما قبل انهيارها بعد 25فبراير
    2006.إن ما حدث ليس أمراً طبيعياً يمكن حدوثه في أي سوق مالية في العالم، فما جرى كان نتيجة لأخطاء فادحة ارتكبت أو ألاعيب نجهلها ويتقنها المختصون،أدّت مجتمعة إلى هول الانهيار المالي في السوق بهذه النسبة الكبيرة رغم ارتفاع أسعار النفط والفائض في ميزانية الدول الخليجية.
    هذا وقد اختلفت واتفقت الآراء والتحليلات الباحثة عن آلية للخروج من هذا المأزق الكبير الذي ألمّ بسوق مالية تستوعب مدخرات أكثر من 3.6ملايين مستثمر، وقد أصدرت قرارات كثيرة وإجراءات عديدة وكانت ولاتزال تستهدف إيقاف النزف وشلال الانهيارات والخسائر المتتالية، ولكن حتى الآن لا توجد مؤشرات أمان تجعلنا نوقن بأن ما يحدث مجرد (سحابة صيف) عابرة تمرّ بسوق الأسهم السعودية والخليجية، بل ربما تلك الهزات المتتالية تعتبر بمنزلة إعلان طوارئ عن كارثة مالية قد تعصف بالجميع!
    خصوصا من الذين تأثروا بحركة السوق وأقحموا كل مدخراتهم لجلب الأرباح السريعة ووضعوا (البيض في سلة واحدة) وأتى من أتى وبطش بالسلة ومابجعبتها ليتفقس البيض وتتفتت السلة!
    انهيار السوق السعودي في هذه الأيام مرة أخرى، والذي وصل الى أدنى مستوى وتداولات هزيلة،وغطى اللون الأحمر كل تفاصيل جلسات السوق السعودي باستثناء سهمين من الحالة العامة،وقد سجل المؤشر تراجعا قويا بواقع 212، 71نقطة وبنسبة 3% الى أن وصل مستوى 6861، 8نقطة وعلل بعض المحللين الماليين هذا الانهيار المفاجئ للسوق بالاكتتابات في الإصدارات الأولية لشركات سعودية عملاقة، ومع نهاية اختبارات الطلاب وإرتفاع حرارة الصيف اللاهبة، واستعداد من كان ينوي أن (يخمط) تحويشتة (الصيف) من سوق الأسهم، لكي يؤمن له ملاذا آمنا في مكان ما.. مسترخيا بعيداعن زحمة العمل ومبتعدا عن لهيب الصيف الحارالذي أتى مبكرا وبحرارة أشد وأقسى من العام الماضي، ولكن أتت الأسهم أيضا حامية الوطيس، شاهرة سهمها الأحمر الملطخ بخسائر ريالات المستثمرين الصغار لتثقب الجيوب وتخرج بما فيها عنوة، وتفرغها من (مصروف الإجازة الصيفية) والمعول عليها أن تكون هناك (تمشية.. وشمة هواء) بعيدا عن ضجيج المدينة وزحمة السير وشكاوى المراجعين وعويل وصراخ أبناء الحارة بعد عطلة المدارس، وهم يدحرجون كرة القدم نصفها ممزق من هول الضرب بلا رحمة والنصف الآخرملطخ من دماء (فناقر) بعض الأولاد الذين يفضلون اللعب حفاة أو لم تسمح لهم الظروف بإرتداء حذاء رياضي جديد يغطون به أقدامهم (المفطرة)، وقد فكر البعض منا في ممارسة طريقة (الطيور المهاجرة) التي تصيف في جنيف وباريس وتقضي فصل الخريف في البراري الدافئة.. ولكن تأتي الرياح بما لاتشتهيه السفن ولتثبت حقائب سفرالصيف في القاع!!
    @ المدير الإقليمي لمكتب دبي
     
  13. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    ظهور بوادر أزمة رحلات على متن "السعودية" مع دخول الصيف
    المهندس خالد الملحم

    الرياض - بندر الناصر:
    بدأت بوادر أزمة الرحلات الداخلية والدولية بالظهور مرة أخرى مع دخول موسم الصيف سواء بتأخير أو عدم حصول المسافر على مقعد لرحلة إما داخلية أو خارجية على متن الخطوط السعودية.
    فقد أربك موظفو الخطوط العاملون بمطار الملك خالد الدولي الركاب خلال الأسبوع الماضي بعد أن قاموا بتأخير 8رحلات متجهة لعدة مدن حيث أبدى الركاب عتبهم الشديد على ما وجدوه من تأخيرات للأسباب غير مبررة.
    وبحسب مصادر "الرياض" التي كشفت إلى أن السبب الرئيسي الذي يعود لسلسلة التأخيرات التي حصلت هو النقص في الطائرات بالإضافة إلى الخلل الفني. بالرغم من أن الأحوال الجوية كانت جيدة وليست مثل ما كان قبل أسبوعين وهو الأمر الذي ترجع إدارة المطار دائماً التأخير لذلك.
    ففي يوم الأربعاء 20جمادى الأولى الماضي تأخرت أربع رحلات جميعها كانت داخلية هي الرياض - الدمام رقم الرحلة 1156والتي كان من المفترض أن تغادر الساعة الثامنة والربع مساء لكنها تأخير لتقلع في العاشرة والنصف مساء.
    والرحلة الثانية هي المتجهة من الرياض - جدة رقم الرحلة 0869والتي كان من المقرر أن تقلع السابعة وخمس وأربعين دقيقة مساء لتتأخر وتقلع التاسعة وأربعين دقيقة، الرحلة الثالثة الرياض - الدمام 1160كا وقت إقلاعها التاسعة والنصف مساء لتتأخر للعاشرة وعشرين دقيقة، الرحلة الرابعة كانت الرياض - نجران رقم 1869في الساعة الثامنة وخمس وخمسين دقيقة لكنها تأخرت قرابة الساعة بسبب النقص بالطائرات.
    أما في يوم الخميس 24جمادى الأولى الماضي فتسبب عطل فني لتأخير رحلة الرياض - الجوف ساعة ونصف الساعة حيث كان من المقرر إقلاعها السابعة والربع صباحاً لتتأخر حتى الثامنة وخمسين دقيقة.
    وتتواصل الأعطال الفنية في الطائرات لتتأخر ثلاث رحلات أولها كانت الرياض - القصيم ساعتين، والثانية الرياض - الدمام ساعة ونصف الساعة، والأخيرة الرياض - عرعر تأخرت ساعتين.
     
  14. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    برأس مال يقدر بـ 200مليون دولار
    3شركات خليجية تدير استثمارات صندوق هندي للأسهم الخاصة


    دبي - مكتب "الرياض" عطاف الشمري:
    قال تقرير اقتصادي ان ثلاث مؤسسات خليجية مالية كبرى هي بنك الخليج للتمويل والاستثمار ومقرّه البحرين والشركة الكويتية للاستثمار وبيت التمويل الكويتي- بيتك- من الكويت، قد وقعت اتفاق شراكة في تسويق وإدارة استثمارات الصندوق الهندي للأسهم الخاصة البالغ رأسماله 200مليون دولار، ويعمل وفق الشريعة الإسلامية بأنشطة متنوعة ومخاطر مدروسة يتوجه فيها إلى مجالات تنمو بشكل متزايد من أبرزها العقار والمشاريع الصناعية في الهند التي تعد الآن من أكثر الدول تحقيقاً لمعدلات نمو اقتصادي مرتفعة، ويتوقع أن يحقق معدل عائد داخلي يزيد على 25في المئة بنهاية مدة الاستثمار البالغة 5سنوات.
    وأكّد مسؤولو المؤسسات المالية الثلاث الرئيس التنفيذي للخليج للتمويل والاستثمار نبيل هادي، والمدير العام لبيتك محمد العمر، ورئيس مجلس إدارة الشركة الكويتية للاستثمار بدر السبيعي، أهمية الصندوق الهندي للأسهم الخاصة نظراً لتنوّع المجالات الاستثمارية التي يقدّمها في الهند، وأشاروا إلى أنّ الصندوق خطوة استراتيجية مهمة للمؤسسات الثلاث التي تسعى إلى تلبية تطلعات المستثمرين الباحثين عن فرص وأدوات تحقق أعلى العوائد وبأقل المخاطر، مشددين على أهمية مثل هذه التحالفات وصيغ التعاون على المستوى الخليجي لتعزيز بيئة الاستثمار وتنمية الفرص وتحقيق أفضل مستويات الأداء من خلال تبادل الخبرات والتجارب والتباحث بشأن حركة الأسواق وعناصر النجاح في كل مشروع من واقع عملي تتميز فيه كل جهة.
    وقال نبيل هادي إنّ الصندوق الهندي للأسهم الخاصة يشكل نقلة نوعية في طبيعة نشاطات بنك الخليج للتمويل والاستثمار ويمثّل تجربة رائدة يطمح من خلالها البنك إلى الخروج من الإطار الإقليمي ليتحوّل مع تطور خبراته وتنوع نشاطاته وتوسّعها إلى العالمية. وفي هذا السياق، يضع الصندوق الهندي البنك في منافسة مع كبرى المؤسسات الاستثمارية في العالم التي تعتبر الهند واحدة من وجهاتها الأساسية في وقتنا الحاضر.
    من جهته، قال محمد العمر: نحن سعداء بالدخول في هذه الشراكة في الصندوق الذي قمنا بدراسة بنيته وتوجهاته بشكل معمّق. وقد رأينا فيه تنويعاً في القطاعات المستهدفة وتوزيعاً لنسب الاستثمار بحيث تلاقي طموحات المستثمرين الذين نحرص على حماية مصالحهم وتقليص المخاطر المحتملة على استثماراتهم، وهو صندوق يعمل وفق الشريعة الإسلامية في سوق ناشئ يحظى بمعدلات أداء عالية، وهناك توجه عالمي للاستثمار في سوق الهند للاستفادة من ذلك، ومن هنا نرى الصندوق فرصة استثمارية متميزة، وسنقوم بالمشاركة في جهود التسويق باعتباره استثماراً رائداً في سوق واعد.
    وأوضح بدر السبيعي أن الشركة الكويتية للاستثمار وبيتك ستقومان بمهمات الإدارة والترويج والتسويق، في حين يتولّى الخليج للتمويل والاستثمار مهمّات المرتّب والمدير الرئيسي ووكيل الطرح المشارك. ونوه بالإقبال الكبير الذي لاقاه الصندوق في الكويت منذ طرحه للاكتتاب، مؤكّداً أن الشراكة اليوم تعزز القناعة بأن الخطط المشتركة الطويلة الأمد تحقق أفضل النتائج.
    وقد اختار بنك الخليج للتمويل والاستثمار الهند هدفاً لهذا الصندوق الجديد نظراً لتوافر مجموعة من العوامل التحفيزية تجعلها واحدة من أكثر وجهات الاستثمار الأجنبي نشاطاً في العالم، إذ يحتل الاقتصاد الهندي اليوم المرتبة الرابعة عالمياً بحيوية وقدرة كبيرة على التطور والنمو. فقد نما الناتج المحلي بشكل مطرد منذ العام 1991.وهو مرشح لبلوغ عتبة ال 800مليار دولار في نهاية العام الجاري.
     
  15. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    صراع بين قوى البيع والشراء في سوق الأسهم
    -


    طارق الماضي من الرياض - 06/06/1428هـ
    عاد مؤشر سوق الأسهم السعودية إلى الدخول في سلسلة من التذبذبات الحادة وصراع واضح بين قوى بيع تحاول جني الأرباح بعد ارتفاع أمس الأول الثلاثاء، وبين قوى شراء تحاول البحث عن فرص استثمارية لم تستفد من صعود أمس الأول.
    بدأ المؤشر تداولات أمس بصعود حاد خلال الدقائق السبع الأولى من الافتتاح بنحو 50 نقطة قبل أن يتراجع، مؤكدا استمرار حالة عدم الاستقرار السائدة على تداولات السوق منذ عدة أيام. وفي الساعة الثانية من التداول تصبح عمليات البيع وجني الأرباح أكثر حدة لتنعكس هبوطا تدريجيا مع استمرارية التذبذبات الحادة ليعود كل ذلك بالمؤشر إلى قاع 6984 نقطة عند الساعة الثانية ظهرا، ليتخذ المؤشر من تلك اللحظة منحى صعوديا إيجابيا يقود المؤشر إلى اختراق حاجز السبعة آلاف نقطة صعودا، قبل أن تعود عمليات جني الأرباح إلى الضغط على المؤشر قبل نهاية التداول ليغلق على مستوى 7022 نقطة بخسارة 16 نقطة وبنسبة 0.22 في المائة.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    عاد مؤشر سوق الأسهم السعودية للدخول في سلسلة من التذبذبات الحادة وصراع واضح بين قوى بيع تحاول جني الأرباح بعد ارتفاع أمس الأول الثلاثاء، وبين قوى شراء تحاول البحث عن فرص استثمارية لم تستفد من صعود الثلاثاء، وكان المؤشر قد بدأ تداولات أمس بصعود حاد خلال الدقائق السبع الأولى من الافتتاح بنحو 50 نقطة قبل أن يتراجع مؤكدا استمرار حالة عدم الاستقرار السائدة على تداولات السوق منذ عدة أيام.
    وفي الساعة الثانية من التداول تصبح عمليات البيع وجني الأرباح أكثر حدة لتنعكس هبوطا تدريجيا مع استمرارية للتذبذبات الحادة ليعود كل ذلك بالمؤشر إلى قاع 6984 نقطة عند الساعة الثانية ظهرا، ليتخذ المؤشر من تلك اللحظة منحى صعوديا إيجابيا يقود المؤشر إلى اختراق حاجز السبعة آلاف نقطة صعودا، قبل أن تعود عمليات جني الأرباح للضغط على المؤشر قبل نهاية التداول ليغلق على مستوى 7022 نقطة بخسارة 16 نقطة وبنسبة 0.22 في المائة.
    وظلت تأثيرات إدراج "كيان" وسلسلة الاكتتابات خاصة الكبيرة منها، هي المسيطرة على التداولات، ويمكن رصد ذلك بسهولة من خلال طبيعة تنقل السيولة بين القطاعات خاصة لفترات ما قبل الإغلاق. وكان اجتياز حاجز المقاومة سبعة آلاف نقطة عصيا على المؤشر منذ عدة أيام، حيث فشلت جميع محاولات اختراقه، ولكن وبشكل عام كان يمكن رصد بعض المؤشرات الإيجابية على مستوى السيولة والتي أصبحت أكثر وضوحا خاصة في قطاعي الزراعة والخدمات.
    وظلت السيولة في إطار فوق المعدل اليومي للأيام الماضية حيث بلغت 6.2 مليار ريال، نفذ من خلالها 144.8 مليون سهم على 190 ألف صفقة. ومن أصل 90 شركة تم تدولها ارتفعت أمس أسعار 20 شركة بينما انخفضت 58 شركة، و سجلت جميع القطاعات أداء سلبيا باستثناء الكهرباء الذي ارتفع بنسبة 2.22 في المائة، والزراعة الذي ارتفع بنسبة 0.89 في المائة، وتركز الضغط على قطاعي التأمين الذي هبط بنسبة 2.03 في المائة والخدمات بنسبة 1.51 في المائة.
    وتركزت السيولة في قطاع الصناعة بنسبة 30 في المائة، و في الخدمات بنسبة 29 في المائة وفي الزراعة بنسبة 29 في المائة. وتصدرت شركة ساب تكافل قائمة أكثر شركات السوق صعودا بالحد الأعلى المسموح به في نظام "تداول" ونفذ على الشركة خلال تداولات أمس نحو 255 ألف سهم، وجاءت شركة تبوك الزراعية في المركز الثاني بنسبة 7.30 في المائة من خلال تنفيذ 3.4 مليون سهم على الشركة. وعلى الجانب الآخر تأتي شركة اللجين على رأس قائمة أكثر شركات السوق انخفاضا بنسبة 5.62 في المائة ونفذ على الشركة نحو 2.1 مليون سهم، ثم شركة ثمار في المركز الثاني بنسبة 4.82 في المائة حيث نفذ على الشركة نحو تسعة ملايين سهم. وتصدرت الشركة كذلك قائمة أكثر شركات السوق نشاطا من حيث أعداد الصفقات المنفذة عليها والتي بلغت نحو 15 ألف صفقة، وبدورها تصدرت شركة القصيم الزراعية قائمة أكثر شركات السوق نشاطا من حيث إجمالي كميات الأسهم المنفذة عليها والتي بلغت تسعة ملايين سهم لتتفوق بشكل طفيف على شركة ثمار التي جاءت في المركز الثاني من حيث الكميات المنفذة.
     
  16. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    الصين تقدم تنازلات تجارية لأمريكا وتخفض دعم الصادرات 37 %

    - "الاقتصادية" من الرياض - 06/06/1428هـ
    أعلنت الصين أمس تقليل الحسومات التي تمنحها للصادرات بنحو 37 في المائة، في خطوة قالت وزارة المالية إن الهدف منها هو تقليص حجم الفائض التجاري الضخم للبلاد. وقالت الوزارة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني إن الحكومة ستقلل من الحسومات على الصادرات اعتبارا من الأول من تموز(يوليو) المقبل لنحو 2268 من مصنفات السلع التي "تتسبب بسهولة في نزاعات تجارية" منها الملابس والقبعات والأحذية ومنتجات الصلب. وستلغي بكين حسومات التصدير لنحو 553 نوعا من "السلع ذات الاستهلاك الكبير للموارد" مثل منتجات التعدين والأسمدة والأخشاب والجلود والأسمنت. ونقل متحدث رفض ذكر اسمه عن الوزارة قولها إن التغييرات سوف تسهم في خفض صادرات المنتجات "ذات القيمة المضافة المتدنية والمنتجات ذات التكنولوجيا الرديئة" لكن لن يكون لها تأثير كبير في الصادرات عموما.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    أعلنت الصين أمس عن تقليل الحسومات التي تمنحها للصادرات بنحو 37 في المائة، في خطوة قالت وزارة المالية إن الهدف منها هو تقليص حجم الفائض التجاري الضخم للبلاد. وقالت الوزارة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني إن الحكومة ستقلل من الحسومات على الصادرات اعتبارا من الأول من تموز(يوليو) المقبل لنحو 2268 من مصنفات السلع التي "تتسبب بسهولة في نزاعات تجارية" منها الملابس والقبعات والأحذية ومنتجات الصلب.
    وستلغي بكين حسومات التصدير لنحو 553 نوعا من "السلع ذات الاستهلاك الكبير للموارد" مثل منتجات التعدين والأسمدة والأخشاب والجلود والأسمنت.
    ونقل متحدث رفض عدم ذكر اسمه عن الوزارة قولها إن التغييرات سوف تسهم في خفض صادرات المنتجات "ذات القيمة المضافة المتدنية والمنتجات ذات
    التكنولوجيا الرديئة" لكن لن يكون لها تأثير كبير في الصادرات عموما.
    وقال المتحدث إن "إلغاء وخفض حسومات التصدير على بعض السلع سوف يتسببان في زيادة تكاليف منتجات التصدير ذات الصلة وسوف تكبح نتيجة لذلك الزيادة السريعة التي تشهدها الصادرات نوعا ما، ولن يكون لها تأثير سلبي كبير في الصادرات العادية". وقال إنه "بشكل عام فإن تعديل سياسة حسومات التصدير هو تعديل معتدل هذه المرة ويركز على التعديل الهيكلي".
    تأتي الخطوة في غمرة التوترات المستمرة بين الصين والولايات المتحدة وأوروبا بشأن فائضها التجاري الذي بلغ في العام الماضي 177.47 مليار دولار وفقا لما أظهرته بيانات صينية. ونمت الصادرات بنسبة 27.8 في المائة، في زيادة أخرى في الربع الأول من العام الجاري ليتجاوز نمو الواردات.
    ويقول منتقدون إن عملة الرينمينبي الصينية (اليوان) لا تزال تقوم عند سعر متدن بشكل قاس وتجعل الصادرات الصينية أرخص.
    وكانت الحكومة الصينية قد سمحت للعملة بالارتفاع بشكل تدريجي مقابل الدولار خلال العامين الماضيين لكنها قالت إنها لن تندفع في انتهاج إصلاحات أسرع في نظام سعر الصرف.
    وقال بو زيلاي وزير التجارة الصيني في وقت سابق من هذا العام إن خفض الفائض التجاري يمثل أولوية كبرى لتنمية التجارة الأجنبية للصين خلال العام الجاري.
    وتسعى الحكومة أيضا إلى خفض الصادرات من خلال تشجيع الطلب المحلي. ومن المتوقع أن يناقش مسؤولون صينيون وأمريكيون مسألة الفائض التجاري ومسائل أخرى تتعلق بالعملة خلال الحوار الاستراتيجي الذي يجري حاليا في واشنطن.
    يشار إلى واشنطن تعد لمشروع داخل الكونجرس يتيح لها معاقبة بكين تحت ذريعة عدم وضع سعر عادل لليوان وبالتالي التسبب في رفع العجز التجاري للولايات المتحدة وخفض تنافسيتها أمام السلع الصينية في الخارج.
    وزادت الولايات المتحدة خلال العامين الماضيين ضغوطها على الصين مرارا من أجل تحرير اليوان ومنحها قدرا أكبر من المرونة. والسماح لعملتها الوطنية بالصعود بمعدلات أسرع، بما يعكس القيمة الحقيقية لليوان في سوق الصرف العالمية. وترى واشنطن أن بكين لا تتحرك بالشكل الكافي لتحقيق المرونة في سعر صرف عملتها الوطنية "يوان"، مما يوفر لها مزايا تجارية على حساب الدول الأخرى، الأمر الذي يثير اعتراضات واسعة لدى رجال الصناعة الأمريكيين.
     
  17. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    مجلس الشيوخ الأمريكي يقر مبدأ مقاضاة "أوبك"

    - "الاقتصادية" من الرياض - 06/06/1428هـ
    وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على خطة تمكن الحكومة الاتحادية من محاكمة منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، بتهمة التلاعب بالأسعار، لكن البيت الأبيض هدد برفض الإجراء وحذر معارضو الإجراء من أن أعضاء "أوبك" قد يردون بخفض الإنتاج. ومن شأن مشروع القانون المقدم أمس الأول، الذي يرعاه الديمقراطي هيرب كول والجمهوري أرلن سبكتر، إلغاء الحصانة السيادية التي تتمتع بها الدول الأعضاء في "أوبك" ضد أي إجراء قانوني أمريكي. وسيمكن ذلك وزارة العدل من مقاضاة الدول الأعضاء في "أوبك" في المحاكم الأمريكية.
    وأيد 70 من أعضاء مجلس الشيوخ ورفض 23 عضوا إرفاق هذا الاقتراح بتشريع من المقرر أن يصوت عليه المجلس بحلول نهاية الأسبوع. وأقر المجلس إجراء مماثلا عام 2005 لكن تم إسقاطه قبل تحويله إلى قانون.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على خطة تمكن الحكومة الاتحادية من محاكمة منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، بتهمة التلاعب بالأسعار، لكن البيت الأبيض هدد برفض الإجراء وحذر معارضو الإجراء من أن أعضاء "أوبك" قد يردون بخفض الإنتاج.
    ومن شأن مشروع القانون المقدم أمس الأول، الذي يرعاه الديمقراطي هيرب كول والجمهوري أرلن سبكتر، إلغاء الحصانة السيادية التي تتمتع بها الدول الأعضاء في "أوبك" ضد أي إجراء قانوني أمريكي. وسيمكن ذلك وزارة العدل من مقاضاة الدول الأعضاء في "أوبك" في المحاكم الأمريكية.
    وأيد 70 من أعضاء مجلس الشيوخ ورفض 23 عضوا إرفاق هذا الاقتراح بتشريع من المقرر أن يصوت عليه المجلس بحلول نهاية الأسبوع. وأقر المجلس إجراء مماثلا في عام 2005 لكن تم إسقاطه قبل تحويله إلى قانون.
    وأيّد 345 من أعضاء مجلس النواب الشهر الماضي الاقتراح ضد "أوبك" ورفضه 72 عضوا. وهدد البيت الأبيض بالاعتراض على الإجراء وحتى إذا تحول إلى قانون فإن وزارة العدل التابعة لإدارة بوش هي التي سيتعين عليها تنفيذ أي إجراء قانوني.
    ومع شعور الأمريكيين بالإحباط من ارتفاع أسعار البنزين إلى ما يزيد على ثلاثة دولارات للجالون دعا أعضاء الكونجرس إلى أن تنأى أمريكا بنفسها عن منتجين أجانب مثل السعودية وفنزويلا وإيران.
    وقال كول "في حين تتمتع "أوبك" بثرواتها الجديدة، فإن المستهلك الأمريكي
    العادي يعاني كل يوم يتوجه فيه إلى محطة بنزين أو يدفع تكاليف تدفئة منزله".
    وأقر معارضو مشروع القانون بأنه حظي بشعبية كبيرة لكنهم حذروا من أن دول أوبك التي تضخ نحو ثلث النفط العالمي قد ترد بمقاضاة الولايات المتحدة في محاكمها.
    وقال السناتور جيف بينجامان رئيس لجنة الطاقة في مجلس الشيوخ "هذا أحد التعديلات التي تشعر الناس بالارتياح حيث يقول النائب لأبناء دائرته إنه وجه ضربة من أجل الحرية ضد "أوبك".. لكنهم قد يفعلون الشيء نفسه بنا".
    وقال السناتور بت دومينيتشي أبرز جمهوري في لجنة الطاقة، إن الخطة لا يمكن تطبيقها وقد تضر بمصالح المستهلك الأمريكي بأكثر مما تفعل "أوبك".
    وأضاف "منتجو (أوبك) يمكنهم أن يقرروا وقف بيع النفط لنا بعد ذلك.. سيخسرون هم بعض الأرباح لكن اقتصادنا برمته قد يتوقف".
    وتعتمد الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، على الواردات في توفير نحو 60 في المائة من احتياجاتها اليومية. ونسبة كبيرة من الواردات الأمريكية تأتي من خارج "أوبك" من دول مثل كندا والمكسيك لكن دولا أعضاء في "أوبك" مثل فنزويلا ونيجيريا والسعودية تورد نسبة كبيرة كذلك.
    وكانت جماعة عمالية قد قاضت "أوبك" في عام 1978 بمقتضى قانون لمكافحة الاحتكارات، لكن محكمة استئناف أمريكية رفضت الدعوى في عام 1981 على أساس أن أعضاء "أوبك" يتمتعون بحصانة ضد الدعوى القضائية لأن قراراتهم هي قرارات دولة. ويريد مجلس الشيوخ إلغاء هذه الحصانة وتمكين وزارة العدل من رفع الدعوى إذا رأت ذلك مناسبا.
     
  18. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    وكيل وزارة التجارة والصناعة لـ "الاقتصادية": مفاوضات مع مستثمرين سعوديين وأجانب للدخول في التجمعات الصناعية
    رفع مخصصات الاستراتيجية الصناعية السعودية إلى60 مليار ريال


    - عبد الله البصيلي من الرياض - 06/06/1428هـ
    أكد الدكتور خالد السليمان وكيل وزارة التجارة والصناعة لشؤون الصناعة أن المناقشات مع المجلس الاقتصادي الأعلى أفضت إلى زيادة مخصصات الاستراتيجية الصناعية من 40 مليار ريال إلى 60 مليار ريال، وذلك بعد أن تم مناقشتها بشكل مكثف خلال الفترة الماضية.
    وقال السليمان خلال حديثه لـ "الاقتصادية" إن المناقشات مع المجلس الاقتصادي لاتزال مستمرة، متوقعاً أن يتم إقرار الاستراتيجية الصناعية خلال الفترة القليلة المقبلة.
    وأفاد أن الهدف من الاستراتيجية الصناعية هو جذب الرساميل المحلية، في المقام الأول، مع التفكير الجدي في استقطاب الرساميل الأجنبية.
    وكشف السليمان لـ "الاقتصادية" خلال اللقاء التعريفي بالاستراتيجية الصناعية الذي عقده وكيل وزارة التجارة والصناعة لشؤون الصناعة في الغرفة التجارية الصناعية في الرياض مع عدد من من الصناعيين عن مفاوضات تجريها وزارة التجارة والصناعة مع عدد كبير من رجال الأعمال السعوديين والأجانب بشأن الدخول في استثمارات التجمعات الصناعية، مؤكداً أنه خلال الخمسة أعوام المقبلة سيتم الانتهاء من إنشاء كافة التجمعات الصناعية، في الوقت الذي لم يحدد فيه أماكن تلك التجمعات بالنظر إلى المناقشات التي لا تزال تجرى بشأن تحديد أماكنها في مناطق المملكة.
    وأضاف أنه تم البدء الفعلي في تطوير التجمعات الصناعية من خلال المناقشات مع المجلس الاقتصادي الأعلى، مؤكداً أن جزءا من تلك التجمعات سيدخل ضمن نطاق المدن الاقتصادية المنتشرة في معظم أنحاء المملكة، بالنظر إلى المفاوضات التي تجريها وزارة التجارة والصناعة مع الهيئة العامة للاستثمار.
    وحظي اللقاء بمناقشات ساخنة وشفافة استقبلها وكيل وزارة التجارة لشؤون الصناعة برحابة صدر، وأقنع بإجاباته جميع الحاضرين الذين شكروه على ما أبداه من شفافية ووضوح خلال رده.
    وأكد المشاركون ضرورة دعم الصناعة المحلية من خلال ربطها بالمشتريات الحكومية، الأمر الذي لقي معه كامل التأييد من قبل الوزارة.
    كما شدد الحاضرون على أهمية مساندة جميع مؤسسات الدولة وقطاع الأعمال للاستراتيجية الصناعية وتشكيل فريق جماعي للمساهمه في دعمها من جميع الجوانب، فيما اعتبر البعض أن محاور الاستراتيجية متداخلة مع بعضها وتفتقد للجدول الزمني، مما حدا بوكيل الوزارة إلى التوضيح من خلال اعتبار الاستراتيجية الصناعية تمثل الشكل العام للصناعة في المملكة، وسيتبعها خطة عمل توضح الجدول الزمني الخاص بالمحاور.
    وأشار السليمان إلى ضرورة أن تتبنى المملكة صناعة عالمية منافسة، تبنى على الابتكار والإبداع، معتبراً أن المملكة لديها فرصة تاريخية لتحقيق ذلك من خلال المقومات التي تملكها والدعم الحكومي المنقطع النظير للاستراتيجية الصناعية.
    وأوضح السليمان أن الاستراتيجية الوطنية للصناعة والرؤية المستقبلية للتنمية الصناعية في المملكة حتى عام 2020م، تأتي في إطار جهود الدولة ممثلة في وزارة التجارة والصناعة للرقي بالقطاع الصناعي، وتحقق صناعية غير مسبوقة تضع المملكة في مسار واضح لتحقيق تنمية مستدامة تسهم بقوة في كافة مجالات التنمية الكبيرة التي تشهدها المملكة، مبيناً أن الوزارة تعكف حاليا على التنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة بتفعيل مكونات الاستراتيجية الوطنية للصناعة.
    وأبان وكيل الوزارة لشؤون الصناعة أن اللقاءات المتعددة لخبراء ومستشاري الاستراتيجية الوطنية للصناعة مع الأجهزة الحكومية ذات العلاقة والفعاليات الأخرى من القطاع الخاص بكافة شرائحها وكذلك الغرف التجارية الصناعية تهدف لإطلاعهم على كافة مضامين ومكونات الاستراتيجية من الأنشطة والبرامج والمشاريع المستقبلية وللوقوف على آرائهم ومقترحاتهم، تمهيداً لتوفير بيئة عمل قادرة على التعاطي مع الأسس والأهداف لهذه الاستراتيجية الوطنية للصناعة.
    و أشار إلى أن الاستراتيجية الصناعية تحتاج إلى دعم كافة الجهات المعنية للوصول بالمملكة إلى مصاف الدول الصناعية الكبرى حيث تحتل المملكة المرتبة الـ 53 من بين 89 بلداً حول العالم في مجال التنافسية الصناعية ويعد هذا الترتيب متدنيا قياساً إلى المقومات الطبيعية والبشرية التي تنعم بها المملكة.
    واستعرض السليمان خلال اللقاء الاستراتيجية الوطنية للصناعة، والتي تتضمن ثمانية محاور أساسية وينبثق منها 27 برنامجا متكاملا بخططها التفصيلية ومخرجاتها النهائية، وكذلك الجهات التي سيكون لها دور أساسي وفاعل في تفعيل الأهداف النهائية لهذه البرامج وصولاً إلى تكامل يفضي إلى الأهداف المستهدفة لهذه الاستراتيجية,
    وأبان أن من أهم تلك الأهداف: تحفيز التنويع الصناعي، المساهمة في دعم الاقتصاد الوطني وتخفيف اعتماده على مصدر واحد وأساسي للدخل، توفير بنية صناعية ملائمة لاستيعاب طموحات وتطلعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية الكبيرة، ولتكون قادرة على التناغم مع المتغيرات والمستجدات المحلية والإقليمية والعالمية، ومهيأة للتوظيف الأمثل للموارد الطبيعية والمعرفية وتحسين البيئة الاستثمارية لجذب المزيد من الاستثمارات الواعدة وطنيا وعالميا وصولا إلى تعظيم التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة في الاقتصاد الوطني في مرحلة ما بعد انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية.
    وتركز الاستراتيجية على التنمية الشاملة والمتوازنة وفقا للمميزات التنافسية للمناطق في المملكة وتقترح العمل من خلال ثمانية محاور أساسية هي: منظومة البيئة الكلية للأعمال والاستثمار الصناعي، منظومة التجمعات الصناعية وحفز التنوع الاقتصادية والتنمية الإقليمية المتوازنة، منظومة مجتمع الأعمال الصناعية والمنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة، منظومة شبكة العلاقات بين الابتكار والتطوير والإنتاج الصناعية، منظومة القوى البشرية والمهارات الصناعية، منظومة البنى التحتية والخدمات الإنتاجية والأنشطة المساندة، منظومة استراتيجيات وخطط العمل للقطاعات الجديدة المرشحة للتنويع الاقتصادي، منظومة القيادة الفاعلة للاستراتيجية.
    يذكر أن الاستراتيجية الصناعية في المملكة تهدف إلى تفعيل دور القطاع الصناعي بما يحقق الموقع المستقبلي المتميز للصناعة في المملكة ووضعها على الخريطة الصناعية العالمية.
     
  19. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    معهد التمويل الدولي: ارتفاع الفائض التجاري الخليجي إلى 40% في 2006
    استثمارات دول الخليج في الخارج تقفز إلى 1.6 تريليون دولار


    - حسن العالي من المنامة - 06/06/1428هـ
    قالت دراسة لمعهد التمويل الدولي: إن دول مجلس التعاون الخليجي استثمرت ما مجموعه 542 مليار دولار من أموال النفط في هيئة موجودات أجنبية خارجية خلال الفترة ما بين 2002 و2006، بينما قدرت الدراسة مجموع الاستثمارات الخليجية في الخارج بنحو 1.6 تريليون دولار، أي ما نسبته 225 في المائة من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي الخليجي.
    وبينت الدارسة أن الواردات لعبت دورا رئيسيا في استيعاب جزء كبير من الزيادة في الإيرادات النفطية، حيث نمت الواردات الخليجية خلال الفترة بين 2002و 2006 بنسبة 19 في المائة سنويا، ليبلغ مجموعها نحو تريليون دولار، أي نحو ثلثي إيرادات الصادرات النفطية.
    ولاحظت الدراسة سمتين رئيسيتين للإيرادات الخليجية خلال السنوات الأربع الماضية، الأولى هي أن حجم الواردات ظل أقل من حجم الصادرات مما أدى إلى تنامي الفائض في الميزان التجاري والحساب الجاري. وكنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، نمى الفائض التجاري الخليجي من 22.5 في المائة عام 2002 إلى 40 في المائة في 2006 ، بينما نمى الفائض في الحساب الجاري من 7 في المائة إلى 29 في المائة، وتعكس هذه الأرقام سياسة دول الخليج في التحفظ على التصرف في الفوائض النفطية. فبالرغم من زيادة الإنفاق الحكومي، فقد ارتفعت نسبة الفائض في الحساب الجاري إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى 23 في المائة.
    أما السمة الثانية، فهي التحولات في اتجاهات الواردات الخليجية، حيث نمت حصة الواردات من آسيا على حساب الواردات من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث انخفضت نسبة الواردات من الولايات المتحدة من 16 في المائة في 1997 إلى 11 في المائة (24.7 مليار دولار) عام 2006 بينما ارتفعت نسبة الواردات من آسيا من 26 في المائة في 1997 إلى 31 في المائة (69.7 مليار دولار) عام 2006، وهي تلي مباشرة الدول الأوربية التي بلغت حصتها 32 في المائة بينما ارتفعت حصة الصين وحدها 4.4 في المائة عام 1997 إلى 8 في المائة عام 2006.
    وبعكس البيانات الخاصة بالتجارة الخارجية التي تتوفر بشكل دقيق ، فإن البيانات الخاصة بتدفقات رؤوس الأموال غير متوفرة بدقة، واستنادا إلى الفائض في الحساب الجاري لدول مجلس التعاون الخليجي خلال الفترة 2002 و2006، تقدر الدراسة حجم رؤوس الأموال التي استثمرت في الخارج بنحو 542 مليار دولار.
    وفي محاولة لتتبع مسار الاستثمارات الخليجية في الخارج، استندت الدراسة إلى عدة مصادر مثل البيانات الخاصة بالتغيرات في أرقام ملكيات الأسهم الأمريكية والسندات القصيرة الأجل الأمريكية والتغير في الودائع في البنوك الأمريكية، كذلك بيانات التملك والإنتاج التي تم أخذها من "بلوومبيرغ". وقد تم تقدير الاستثمارات الخليجية في السوق الأمريكية بنحو 224 مليار دولار أمريكي أي ما نسبته 41 في المائة من إجمالي الاستثمارات ذهبت إلى الأسواق المالية الأمريكية وعمليات التملك والربح، علاوة على 35 مليار دولار زيادة في الودائع الخليجية لدى البنوك الأمريكية.
    وبالنسبة للاستثمارات المتبقية وقدرها 283 مليار دولار فقد توزعت على الأسواق الأوروبية والآسيوية ودول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
    فقد لاحظت الدراسة أن قسما كبيرا من تلك الأموال تم استثماره في الأسواق الناشئة في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من قبل دول مجلس التعاون الخليجي رغبة منها في تنويع أشكال وأسواق الاستثمار وعدم الاعتماد على السوق الأمريكية علاوة على الاستفادة من النمو الذي تشهده تلك الأسواق وعمليات الخصخصة والتحرير والتكامل الإقليمي الذي يخلق فرصا كبيرة للاستثمار. وقد تجسد ذلك في إنشاء صناديق استثمارية خليجية بمبالغ كبيرة للاستثمار في مشاريع في مصر، المغرب، الأردن، وتونس ولا سيما في القطاعات العقارية. وتقدر الدراسة حجم الاستثمارات الخليجية في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنحو 60 مليار دولار أمريكي أي نحو 11 في المائة من مجموع الاستثمارات الخليجية في الخارج خلال الفترة بين 2002 و2006. كما أن مشاريع البنية التحتية والتطويرية في تلك الدول شغلت سوقا رائجة للاستثمار، وقدرت حجم الأموال التي ذهبت لتمويل مشاريع في تلك المشاريع وحدها بنحو 33 مليار دولار خلال النصف الأول من عام 2006 فقط أغلبها تم في هيئة إصدارات صكوك إسلامية بنحو 21 مليار دولار أمريكي.
    أما في الأسواق الناشئة الأسيوية، فقد قدرت الدراسة حجم الاستمارات الخليجية التي وظفت فيها بنحو 60 مليار دولار تم استثمارها في مشاريع البنية التحتية وشراء أسهم شركات جديدة وخاصة في الصين، علاوة على عقارات وشركات اتصالات وبنوك، فعلى سبيل المثال شراء شركة الاتصالات القطرية حصة في شركة آسيا للاتصالات السنغافورية واستثمار دبي في بنك السلام ماليزيا.
    وتقدر الاستثمارات الخليجية التي ذهبت للأسواق الأوروبية بنحو 100 مليار دولار أي 20 في المائة من مجموع الاستثمارات الخليجية في الخارج خلال الفترة بين 2002 و2006 تم توظيفها في الأسواق المالية علاوة على تملك مشاريع مثل قيام سلطة موانئ دبي بشراء شركة "بي آند أو" البريطانية بنحو 7.8 مليار دولار في 2005 وشراء "سابك" شركة ألمانية بقيمة ملياري دولار.
     
  20. ok..

    ok.. فريق المتابعه اليوميه

    التسجيل:
    ‏3 ابريل 2007
    المشاركات:
    2,032
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    أضواء على سوق الأسهم
    الاكتتابات و"نووي إيران" وإجازة الصيف وترقب نتائج الربع الثالث تقيد حركة السوق



    - - 06/06/1428هـ
    انخفض المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية في الأسبوع المنتهي في 20 حزيران (يونيو) بنسبة 0.7 في المائة مقابل انخفاض 3.9 في المائة في الأسبوع السابق، ليقفل عند مستوى 7022 نقطة. وبذلك، بلغت خسائره 11.5 في المائة منذ بداية السنة الحالية و66 في المائة منذ 25 شباط (فبراير) 2006م, عندما أقفل عند المستوى القياسي 20635 نقطة. وانخفضت القيمة السوقية للشركات المدرجة البالغة 93 شركة خلال الأسبوع بنحو سبعة مليارات ريال، لتصل إلى 1101 مليار ريال. ويعزى الضعف المتواصل في السوق إلى عزوف المستثمرين عن الشراء نتيجة ضعف معنوياتهم والخوف من حدوث هبوط أكبر في ظل تسارع وتيرة الاكتتابات الجديدة، وإدراج شركات جديدة في التداول، إضافة إلى استمرار القلق من الأزمة القائمة ما بين الغرب وإيران تجاه برنامجها النووي، وضعف التداول مع بدء العطلة الصيفية عن المعتاد، وحالة الحذر تجاه أرباح الشركات للربع الثاني، رغم ارتفاع كل من أسعار النفط وحجم السيولة في الاقتصاد، وتحسن مؤشرات تقييم العديد من أسهم الشركات من حيث مكررات الربحية والقيمة الدفترية.
    ومن حيث الأداء التاريخي للمؤشر العام "تداول"، فقد ارتفع 30 في المائة خلال ثلاث سنوات، وانخفض 49 في المائة منذ سنتين، و44 في المائة منذ سنة، و37 في المائة منذ تسعة أشهر، و11 في المائة منذ ستة أشهر، و20 في المائة منذ ثلاثة أشهر و20 في المائة منذ شهر.
    وانخفضت قيمة التداول في المتوسط لتصل الى 5.3 مليار ريال يومياً خلال الأسبوع، مقابل 6.4 مليار في الأسبوع السابق. واستحوذت أسهم كل من "سلامة"، "ثمار"، "الفخارية"، "ساب"، "الشرقية الزراعية" و"الأسماك" على نحو 38 في المائة من قيمة الأسهم المتداولة على الرغم من أن القيمة السوقية لتلك الشركات لا تشكل سوى نصف في المائة من وزن السوق.
    ومن حيث أداء مؤشرات قطاعات السوق والشركات خلال الأسبوع، انخفض مؤشر "التأمين" 8.2 في المائة، "الزراعة" 7.6 في المائة، "الخدمات" 4.3 في المائة، "الصناعة" 1.7 في المائة، "الأسمنت" 0.3 في المائة، في حين ارتفع مؤشر "الاتصالات" 1.7 في المائة، "البنوك" 0.3 في المائة، ولم يطرأ تغير على مؤشر "الكهرباء". وبلغ عدد الشركات التي انخفضت أسهمها 65 شركة، والتي ارتفعت 18 شركة، ولم يطرأ تغير على عشر شركات. ومن أبرز الأسهم التي حققت أعلى الخسائر، "ثمار" 20.2 في المائة، "شمس" 18.5 في المائة، "الفخارية" 16.6 في المائة، "الشرقية الزراعية" 16.3 في المائة، "الأسماك" 15.5 في المائة، "ملاذ للتأمين" 14.6 في المائة، "الغذائية" 13.6 في المائة، كل من "البابطين"، "تهامة"، و"ورق" 13 في المائة، كل من "ميدغلف"، "معدنية"، "الدريس"، و"متطورة" 12 في المائة، كل من "سدافكو"، "البحر الأحمر"، و"زجاج" 11 في المائة، وانخفض سهم كل من "الراجحي" و"سابك" 4.5 في المائة و1.7 في المائة على التوالي. وارتفع سهم "ساب تكافل" المدرجة أخيرا بنسبة 767.75 في المائة عن سعر الاكتتاب البالغ عشرة ريالات، وكذلك ارتفعت "سلامة" بنسبة 570 في المائة عن سعر الاكتتاب البالغ عشرة ريالات (انظر الى الرسم البياني).
    ومن حيث تقييم السوق، بلغ مكرر الربحية خلال الأسبوع 14.2 مرة مقابل متوسط مكرر ربحية السنوات العشر الأخيرة 19.2 مرة. وبلغ معدل السعر إلى القيمة الدفترية 3.1 مرة، مقابل متوسط 3.2 مرة. كما بلغ معدل الأرباح الموزعة إلى السعر 3.6 في المائة.