رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب للمجموعة الدولية للاستثمار سامي البدر:

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الهامي, بتاريخ ‏15 يوليو 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. الهامي

    الهامي موقوف

    التسجيل:
    ‏19 أغسطس 2006
    المشاركات:
    862
    عدد الإعجابات:
    0
    الاقتصاد




    رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب للمجموعة الدولية للاستثمار سامي البدر:

    كتب:محمد الإتربي



    { هل يمكن ان تضعنا في إطار استراتيجية المجموعة وشركاتها وآخر التطورات لديكم؟
    - بالنسبة للمجموعة الدولية واستراتيجيتها، كإدارة وصلنا الى الهيكل التنظيمي الذي كنا نطمح له منذ فترة طويلة والتمثل بترتيب أوراقنا، ونجحنا في ذلك عبر اجياد كيانات مستقلة تابعة تعمل في أنشطة حقيقية ومجالات وادعة، وايضا وصلنا بالمجموعة لأن تكون المظلة الرئيسية لشركاتنا التابعة ومهندس العمليات المالية، وكذلك مبتكر الفرص والمكتشف ومساعد على التطبيق، ايضا كاستراتيجية نرتكز على ثلاثة قطاعات رئيسة حيوية ومهمة وهي القطاع المالي بشكل واسع، كاستثمار وتمويل، وكذلك القطاع العقاري بمختلف مجالاته التطوير وكذلك العقار السياحي، بالإضافة الى قطاع النفط من خلال شركة طاقات ويتروغلف، ونتوقع ان يكن لذلك الذراع انعكاس ايجابي مستقبلا.
    وايضا نطمح لمزيد من التوسع في قطاع النفط وتفعيل الاتفاقات التي وقعناها مع بعض الدول.
    { بالنسبة لمذكرات التفاهم والاتفاقات .. كثيرون في السولق لهم ملاحظات على كثرتها.. ففكيف ترون ذلك انتم؟
    - استطيع ان أؤكد ان تلك الاتفاقات ستتحول الى واقع حسب الخطط المسبقة، وطبقا للموافقات التي سنحصل عليها اولا بأول. وما أوكده ان تلك الاتفاقات ستنعكس ايجابا على موازنات شركاتنا المجموعة الدولية خلال 2007 و 2008، ومستقبال خصوصا واننا مستثمرون طويلي الآجل.
    بالنسبة للاتفاقات ومذكرات التفاهم هذا امر طبيعي وخطوات مهنية، إذ ان كل المبادرات تتبعها مذكرات تفاهم لوضع الآليات والخطط وتعتبر ايذانا ببدء مرحلة التنفيذ والدخول لمنطقة الجدرية.

    غراند ومشاريعها
    مهتمين بالقطاع العقاري والسيايسح، وابرز ما يميزنا في تلك المجال ان لدينا اهتمام وتركيز على المشاريع الضخمة غير التقليدية، كما ان موازنات الشركات غير مكبلة بالتسهيلات او الديون.
    وبدأنا بتنفيذ مشاريعنا بشكل جيد. وأوكد انه لا توجد لدينا اي معوقات حاليا تحد من انطلاقتنا واستمراريتنا في استكمال اهدافنا، وجراند حاليا تعتبر بنك استثماري عقاري بما نتميز به من رؤية وبما حتها من مشاريع إقليمية وشركات تابعة تتواجد في اكثر من دولة، وتملك غراند لشركات كثيرة سيعطي ثماره المرحلة المقبلة، ومقنعون بخطتنا ومن ان نتائجها ستنعكس على الاسعار بشكل جيد.
    { بم تفسر عدم انعكاس أداؤكم الجيد على الأسهم في السوق؟
    - طبيعة السوق تغيرت، في السابق كانت توجد محافظ استثمارية تعمل بشمولية في السوق وتنتقي الشركات ذات الأداء الجيد، تشغيليا، فيما الوضع حاليا بدأت المحافظ تركز على تفعيل شركاتها بغض النظر عن الشركات الأخرى، وباتت الشركات الى حد كبير لا تعتمد على ترك السوق بتفاعل مع الاداء، بل اصبح لزاما التدخل والدعم وتفعيل حركة الأسهم، ونحن في المجموعة الدولية مقتنعون بآداء شركاتنا وسنقوم بدور صانع السوق حقيقي لها على المدى المنظور، هذا من جانب، وعلى صعيد آخر هناك كثير من الشركات لديها رغبة جادة وصارمة لشراء كميات كبيرة من أسهمنا وتحتاج الى نوع من الثقة بيننا، لنجد الجسر المؤدي لذلك.
    واعتقد ان اسهمنا قياسا لأدائها تعتبر رخيصة في الوقت الحالي، وحتما سيأتيها الدور، ولن تبقى رخيصة طويلا.
    { بالنسبة لمستويات الأسعار دائما محل جدل ونقد من المستثمرين لتراجع مستوياتها؟
    - كجروب فيالسوق نتلقى اي نقد بر؟؟؟ ونعزز تلك الانتقادات لنستفيد منها، اذا كان هناك اي قصور، ونرحب بأي نقد خصوصا اذا كان موضوعي ونناقش من يريد ان يناقشنا في اي بند من موازنات شركاتنا، فكل شركاتنا رابحة ولم تخسر والأرقام تؤكد ذلك، والارباح في نمو مستمر.
    نرى ان الارباح لم تنعكس على سعر السوق، لكن نعقتد ان هذا الأر موقت، واما اود ان اقوله راقبوا جروب المجموعة الدولية، فنحن نمر بمرحلة جني ثمار لما زرعناه سابقا، خصوصا وانه ال توجد التزامات مالية للغير، ولدينا اصول متميزة لم نترجمها في الموازنة بشكل كامل.
    أيضا هناك أنشطة ومشاريع مستقبلية ستخدم المراكز المالية لشركات المجموعة، كما لدينا عملية إعادة هيكلة وترتيب لإدراجات جديدة خلال الأشهر المقبلة.
    { مشاريع المجموعة الدولية في الأردن خضعت لإشاعات كثيرة عن سحبها، ما حقيقة ذلك؟
    - عانينا كثيرا من الإشاعات حول مشاريعنا في الأردن، ودعني أوضح بشكل قاطع ذلك، أولا رصدنا كمجموعة نحو مليار دولار أميركي للسوق الأردني لأكثر من مشروع منها مشروع تطوير مطار علياء الدولي، وجاء ترتيبنا في المركز الثالث، أما مشروع المركز المالي، فطلبت منا أمانة عمان بعض التعديلات والتغيرات على التصاميم، والهيكل وتم التعديل حسب المطلوب ليتناسب مع الموقع وخصوصيته، الآن دخلنا الى مرحلة الانتهاء من التغير وتقييم السعر بالنسبة للأرض، ونتوقع تجاوبا قريبا من أمانة عمان.

    مصنع زجاج
    أيضا المجموعة الدولية في صدد تملك مصنع ضخم لانتاج الزجاج بقيمة ستصل الى 100 مليون دولار، أليس ذلك استثمارا للمجموعة بالأردن؟ علما بأن المصنع مملوك لشركة تابعة لجراند العقارية الكويتية بنسبة 100 في المئة، وهي جراند الأردن، كما ان الشركة تلقت طلبات جدية للمشاركة بالمصنع وندرسها حاليا.
    { هناك ايضا معلومات تقول ان المجموعة الدولية ليس لديها سيولة ومحملة بمديونيات؟
    - نفتخر بأنه لا يوجد بنك واحد في الكويت يطالبنا بفلس واحد، ولا توجد لدينا مديونيات وموازناتنا نظيفة واقرؤها وحاليا ترتب لعملية استحواذ جديدة في السوق الكويتية وانتظروها، هل توجد شركة مديونية وتنفذ استحواذات، ولدينا مفاوضات جانبية اضافية على الصفقة التي ننفذها حاليا وستكون مفاجأة.

    لا نغامر بل نستثمر
    وفي المجموعة الدولية وشركاتها نمضي بخطط مدروسة، فلسنا مغامرين ولا مضاربين، ولا نخضع لضغوط المضاربة في السوق، بل إذا تدخلنا نتدخل في الوقت المناسب لدعم الاسهم، وان كان هاجسنا الأول هو التركيز على تعزيز الأنشطة التشغيلية، والفرص التي تضخ عوائد وأرباح للمساهمين، للجميع وليس لإرضاء اطراف بعينها.

    موقفنا من التسهيلات
    بالنسبة للصكوك التي أصدرتها المجموعة الدولية، كانت تجربة ناجحة، ولجأنا الى الأسواق العالمية، لأنها تقدر العمل المالي بحرية وتفهم الأسواق وتعطينا حرية بالتصرف في تعاملاتنا بشكل أفضل، وكنا على يقين بأن العملية ستنجح، إذ فاق الإقبال القيمة المطروحة بنحو 5 أضعاف وهذا له انعكاس على ان المركز المالي وسمعة المجموعة إقليميا وعالميا جيدة، والصكوك حاليا مدرجة في دبي ولندن، وهي تجربة كويتية فريدة وناجحة، ونرتب لصكوك جديدة لصالح جراند.
    { يتساءلون في السوق أين تتوجهون بالسيولة.. هل للسوق والأسهم؟
    - السيولة التي سنحصل عليها ستوضع في المكان المناسب، فلسنا معنيين بالاقراض من أجل رفع الاسهم في السوق المحلية، بل مطالبون بالتركيز على الفرص واقتناص فرص جديدة.
    { من بين الاتهامات التي توجه لكم ايضا ان بعض الاتفاقات لا تنفذ ويرى البعض انها حبر عليى ورق.. ما ردكم؟
    - نحن كمجموعة نعتبر من أكثر المجموعات التي حققت انتشارا إقليميا، وبشكل مدروس وحققنا شراكات حقيقية وواقعية مع مجموعات ضخمة لها اسمها في الأسواق الموجودة فيها.
    فلدينا وجود حقيقي وكبير في البحرين، بنوك وشركات ومشاريع عقارية، ايضا في المملكة العربية السعودية على أكثر من جبهة، كذلك في الامارات شركات نفطية، وعقارية، والأردن ومصر والجزائر، والسودان، ودول أفريقية أخرى سننطلق اليها من محطة السودان، ولايزال لدينا طموح بالتوسع.
    وللعلم نعمل في مشاريع وفرص ضخمة، لا تأتي ثمارها بين يوم وليلة، فحاليا نعمل على تصاميم لأحد المشاريع العقارية في مصر، وما تكلمنا عنه ووعدنا به قيد التنفيذ، أو تحت الإعداد وهذا التنوع في الأنشطة والتوسع الإقليمي يعطينا ميزة كبيرة في استمرارية تدفق وتحقيق الأرباح وكذلك نخفف من حجم المخاطر.
    وأكرر، اقرأوا موازنات شركات المجموعة واكتشفوا مواطن القوى وحجم المشاريع غير المقيمة بالقيمة الحقيقية لها.
    { كيف ترى الاستثمار في افريقيا.. مشجعا أم محفوفا بالمخاطر؟
    - أفريقيا سوق بكر وواعدة، ومن يقرأ الفرص والمستقبل جيدا عليه ان يتجه ويحدد الفرصة والنشاط حسب طبيعةكل منطقة.
    واعتقد ان القارة فيها شركات عالمية ضخمة وكبيرة وهاجرت اليها استثمارات خليجية وكويتية بالتحديد بمليارات الدولارات، فهناك فرص مثمرة، وحرية كبيرة في دخول وخروج رأس المال، واستقرار وتشريعات استثمارية محفزة، واهتمام كبير من أعلى القيادات، ونلقى اهتماما وخصوصية في التعامل، وادعو من يشكك في ذلك الى الاطلاع على نتائج الشركات التي سبقت الى هناك. وكمجموعة نستهدف السياحة ،والنفط والعقار.
    { هل ترى من تغير أو تطور في السوق الكويتية على صعيد تشجيع رجال الأعمال والمستثمرين؟
    - الكويت أفضل الدول التي تصدر رأس المال، ونأسف لعدم وجود تشريعات أو سعي للاستفادة من السيولة الموجودة وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في الكويت في مشاريع تنموية ضخمة، جاذبة للمستثمر الأجنبي والشراكات ذات الأثر الايجابي، والدليل ان معظم المستثمرين في المنطقة كويتيون، وحاليا استطيع ان أضمن لأي مستثمر يهم بتأسيس بنك في المنطقة 50 في المئة من رأسماله لمستثمرين كويتيين.
    { أزمة الادراجات مازالت تلقي بظلالها.. أين انتم وما ترتيباتكم وهل لمستم ظلما؟
    - التعاطي مع ادراجات الشركات أخذ جانب العشوائية، وعدم اللامبالاة بمصالح آلاف المساهمين، إذ تدفعهم الجهات الرقابية والتنظيمية في الكويت الى الانتحار حاليا، وتساهم في خلق أزمة مناخ جديدة، إذ توجد مليارات لمستثمرين ويريدون التخارج، وحاليا اتجهوا الى سوق الجت غير المنظمة، ولا توجد ضمانات للحقوق بشكل كاف.
    وما رأيناه من تبريرات في البورصة هي تبريرات غير مقنعة تعكس عدم وضوح في السياسات، ومزاجية في التعامل وعدم حيادية، فكل أسباب الرفض عامة وعائمة فكانت مجرد أسباب وليس معالجة مشكلة.
    أزمة الإدراجات تدفع المستثمرين إلى الانتحار
    المالي
    قريباً مصنع للزجاج بقيمة 100 ملــيــــــون دولار في الأردن تحت «غراند»
    لسنا مدينين بفلس .. ولم يسحب منا أي مشروع إقليمي
     
  2. ولد البورصه

    ولد البورصه عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,864
    عدد الإعجابات:
    38
    مكان الإقامة:
    فى بيت ابوى
    مشكور على نقل الخبر
    بس هذا كلام قديم
     
  3. خبير النفط

    خبير النفط عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 يناير 2007
    المشاركات:
    4,638
    عدد الإعجابات:
    54
    [quotلوسط 15-7-2007

    --------------------------------------------------------------------------------

    الاقتصاد

    E][/quote]
    هذا الكلام مذكور من امس فى الصغحه الرئيسيه للمجموعه
    يا اخوان لاتشتتون الواحد
     
حالة الموضوع:
مغلق