يكره لبس الخاتم في الوسطى والسبابة .

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة ناصر250, بتاريخ ‏16 أغسطس 2007.

  1. ناصر250

    ناصر250 موقوف

    التسجيل:
    ‏30 يونيو 2007
    المشاركات:
    366
    عدد الإعجابات:
    0
    أسماء الأصابع

    1- الخنصر ( الصغير )
    2- البنصر ( الذى يليه )
    3- الوسطى ( اوسطهم )
    4- السبابة ( التى تشير بها في التشهد )
    5- الإبهام

    =================


    يكره لبس الخاتم في الوسطى والسبابة .

    ( ويكره ) لبس الخاتم ( في ) الأصبع ( الوسطى , و ) كذا يكره لبسه في ( سبابة اليد ) أما الوسطى إنما سميت بذلك لتوسطها بين أصابع اليد . وأما السبابة فهي التي تلي الإبهام .
    قيل سميت سبابة ; لأنهم كانوا يشيرون بها إلى السب والمخاصمة ويعضونها عند الندم .
    ولذا قال قائلهم :
    غيري جنى وأنا المعذب فيكم فكأنني سبابة المتندم
    ويقال لها المسبحة بتشديد الباء الموحدة , اسم فاعل مجازا ; لأنهم يشيرون بها عند ذكر الله - تعالى - تنبيها على التوحيد .
    ( تنبيهات ) :
    ( الأول ) : ظاهر نظامه رحمه الله تعالى : لا فرق بين كون التختم رجلا أو امرأة , وقيده في الفروع بالرجل , وعبارته : وكرهه أحمد رضي الله عنه في السبابة والوسطى للرجل وفاقا للثلاثة للنهي الصحيح عن ذلك .
    قلت : وهو ما في صحيح مسلم من حديث علي رضي الله عنه ** نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أتختم في أصبعي هذه أو هذه , فأومأ إلى الوسطى والتي تليها } وروي هذا الحديث في غير مسلم السبابة والوسطى قاله في شرح مسلم .
    قال في الفروع : وجزم به في المستوعب وغيره .
    قال : ولم يقيده في الترغيب وغيره .
    فظاهر ذلك لا يكره في غيرها , وإن كان الخنصر أفضل اقتصارا على النص , وقاله في الإقناع وغيره .
    وقال أبو المعالي : والإبهام مثلهما .
    قال في الفروع : فالبنصر مثله ولا فرق .
    قال [ ص: 296 ] القاضي علاء الدين في إنصافه : لو قيل بالفرق لكان متجها لمجاورتها لما يباح التختم فيها بخلاف الإبهام لبعده واستهجانه انتهى .
    وفي الفرق نظر .
    وقال في الإنصاف : أكثر الأصحاب لم يقيدوا الكراهة في اللبس بالسبابة والوسطى بالرجل بل أطلقوا .
    قال الحافظ ابن رجب في كتابه : وذكر بعض الأصحاب أن ذلك خاص بالرجال . انتهى .
    ولم يقيده صاحب الإقناع والمنتهى والغاية وغيرهم .
    والقيد أصوب , والله أعلم .
    ( الثاني ) : الأفضل للابسه جعل فصه مما يلي كفه ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك , وهو في الصحيحين .
    وكان ابن عباس وغيره يجعله مما يلي ظهر كفه رواه أبو داود
    قال في الإنصاف : وأكثر الناس يفعلون ذلك .
    ( الثالث ) : لمتخذي الخاتم جعل فصه منه , ومن غيره ; لأن في البخاري من حديث أنس رضي الله عنه كان فصه منه .
    ولمسلم كان فصه حبشيا , وتقدم أن له أن يجعل الفص ذهبا حيث كان يسيرا .

    مسألة: الْجُزْء الثَّانِي

    مَطْلَبٌ : يُكْرَهُ الْخَاتَمُ فِي الْوُسْطَى وَالسَّبَّابَةِ .
    ( وَيُكْرَهُ ) لُبْسُ الْخَاتَمِ ( فِي ) الْأُصْبُعِ ( الْوُسْطَى , وَ ) كَذَا يُكْرَهُ لُبْسُهُ فِي ( سَبَّابَةِ الْيَدِ ) أَمَّا الْوُسْطَى إنَّمَا سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لِتَوَسُّطِهَا بَيْنَ أَصَابِعِ الْيَدِ . وَأَمَّا السَّبَّابَةُ فَهِيَ الَّتِي تَلِي الْإِبْهَامَ .
    قِيلَ سُمِّيَتْ سَبَّابَةٌ ; لِأَنَّهُمْ كَانُوا يُشِيرُونَ بِهَا إلَى السَّبِّ وَالْمُخَاصَمَةِ وَيَعَضُّونَهَا عِنْدَ النَّدَمِ .
    وَلِذَا قَالَ قَائِلُهُمْ :
    غَيْرِي جَنَى وَأَنَا الْمُعَذَّبُ فِيكُمْ فَكَأَنَّنِي سَبَّابَةُ الْمُتَنَدِّمِ
    وَيُقَالُ لَهَا الْمُسَبِّحَةُ بِتَشْدِيدِ الْبَاءِ الْمُوَحَّدَةِ , اسْمُ فَاعِلٍ مَجَازًا ; لِأَنَّهُمْ يُشِيرُونَ بِهَا عِنْدَ ذِكْرِ اللَّهِ - تَعَالَى - تَنْبِيهًا عَلَى التَّوْحِيدِ .
    ( تَنْبِيهَاتٌ ) :
    ( الْأَوَّلُ ) : ظَاهِرُ نِظَامِهِ رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى : لَا فَرْقَ بَيْنَ كَوْنِ التَّخَتُّمِ رَجُلًا أَوْ امْرَأَةً , وَقَيَّدَهُ فِي الْفُرُوعِ بِالرَّجُلِ , وَعِبَارَتُهُ : وَكَرِهَهُ أَحْمَدُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فِي السَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى لِلرَّجُلِ وِفَاقًا لِلثَّلَاثَةِ لِلنَّهْيِ الصَّحِيحِ عَنْ ذَلِكَ .
    قُلْت : وَهُوَ مَا فِي صَحِيحِ مُسْلِمٍ مِنْ حَدِيثِ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ** نَهَانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أَتَخَتَّمَ فِي أُصْبُعِي هَذِهِ أَوْ هَذِهِ , فَأَوْمَأَ إلَى الْوُسْطَى وَاَلَّتِي تَلِيهَا } وَرُوِيَ هَذَا الْحَدِيثُ فِي غَيْرِ مُسْلِمٍ السَّبَّابَةُ وَالْوُسْطَى قَالَهُ فِي شَرْحِ مُسْلِمٍ .
    قَالَ فِي الْفُرُوعِ : وَجَزَمَ بِهِ فِي الْمُسْتَوْعِبِ وَغَيْرِهِ .
    قَالَ : وَلَمْ يُقَيِّدْهُ فِي التَّرْغِيبِ وَغَيْرِهِ .
    فَظَاهِرُ ذَلِكَ لَا يُكْرَهُ فِي غَيْرِهَا , وَإِنْ كَانَ الْخِنْصَرُ أَفْضَلَ اقْتِصَارًا عَلَى النَّصِّ , وَقَالَهُ فِي الْإِقْنَاعِ وَغَيْرِهِ .
    وَقَالَ أَبُو الْمَعَالِي : وَالْإِبْهَامُ مِثْلُهُمَا .
    قَالَ فِي الْفُرُوعِ : فَالْبِنْصِرُ مِثْلُهُ وَلَا فَرْقَ .
    قَالَ [ ص: 296 ] الْقَاضِي عَلَاءُ الدِّينِ فِي إنْصَافِهِ : لَوْ قِيلَ بِالْفَرْقِ لَكَانَ مُتَّجِهًا لِمُجَاوَرَتِهَا لَمَا يُبَاحُ التَّخَتُّمُ فِيهَا بِخِلَافِ الْإِبْهَامِ لِبُعْدِهِ وَاسْتِهْجَانِهِ انْتَهَى .
    وَفِي الْفَرْقِ نَظَرٌ .
    وَقَالَ فِي الْإِنْصَافِ : أَكْثَرُ الْأَصْحَابِ لَمْ يُقَيِّدُوا الْكَرَاهَةَ فِي اللُّبْسِ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى بِالرَّجُلِ بَلْ أَطْلَقُوا .
    قَالَ الْحَافِظُ ابْنُ رَجَبٍ فِي كِتَابِهِ : وَذَكَرَ بَعْضُ الْأَصْحَابِ أَنَّ ذَلِكَ خَاصٌّ بِالرِّجَالِ . انْتَهَى .
    وَلَمْ يُقَيِّدْهُ صَاحِبُ الْإِقْنَاعِ وَالْمُنْتَهَى وَالْغَايَةِ وَغَيْرُهُمْ .
    وَالْقَيْدُ أَصْوَبُ , وَاَللَّهُ أَعْلَمُ .
    ( الثَّانِي ) : الْأَفْضَلُ لِلَابِسِهِ جَعْلُ فَصِّهِ مِمَّا يَلِي كَفَّهُ ; لِأَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَفْعَلُ ذَلِكَ , وَهُوَ فِي الصَّحِيحَيْنِ .
    وَكَانَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَغَيْرُهُ يَجْعَلُهُ مِمَّا يَلِي ظَهْرَ كَفِّهِ رَوَاهُ أَبُو دَاوُد
    قَالَ فِي الْإِنْصَافِ : وَأَكْثَرُ النَّاسِ يَفْعَلُونَ ذَلِكَ .
    ( الثَّالِثُ ) : لِمُتَّخِذِي الْخَاتَمِ جَعْلُ فَصِّهِ مِنْهُ , وَمِنْ غَيْرِهِ ; لِأَنَّ فِي الْبُخَارِيِّ مِنْ حَدِيثِ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ كَانَ فَصُّهُ مِنْهُ .
    وَلِمُسْلِمٍ كَانَ فَصُّهُ حَبَشِيًّا , وَتَقَدَّمَ أَنَّ لَهُ أَنْ يَجْعَلَ الْفَصَّ ذَهَبًا حَيْثُ كَانَ يَسِيرًا .

    مسألة: الجزء الثاني

    مطلب : يكره الخاتم في الوسطى والسبابة .
    ( ويكره ) لبس الخاتم ( في ) الأصبع ( الوسطى , و ) كذا يكره لبسه في ( سبابة اليد ) أما الوسطى إنما سميت بذلك لتوسطها بين أصابع اليد . وأما السبابة فهي التي تلي الإبهام .
    قيل سميت سبابة ; لأنهم كانوا يشيرون بها إلى السب والمخاصمة ويعضونها عند الندم .
    ولذا قال قائلهم :
    غيري جنى وأنا المعذب فيكم فكأنني سبابة المتندم
    ويقال لها المسبحة بتشديد الباء الموحدة , اسم فاعل مجازا ; لأنهم يشيرون بها عند ذكر الله - تعالى - تنبيها على التوحيد .
    ( تنبيهات ) :
    ( الأول ) : ظاهر نظامه رحمه الله تعالى : لا فرق بين كون التختم رجلا أو امرأة , وقيده في الفروع بالرجل , وعبارته : وكرهه أحمد رضي الله عنه في السبابة والوسطى للرجل وفاقا للثلاثة للنهي الصحيح عن ذلك .
    قلت : وهو ما في صحيح مسلم من حديث علي رضي الله عنه ** نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أتختم في أصبعي هذه أو هذه , فأومأ إلى الوسطى والتي تليها } وروي هذا الحديث في غير مسلم السبابة والوسطى قاله في شرح مسلم .
    قال في الفروع : وجزم به في المستوعب وغيره .
    قال : ولم يقيده في الترغيب وغيره .
    فظاهر ذلك لا يكره في غيرها , وإن كان الخنصر أفضل اقتصارا على النص , وقاله في الإقناع وغيره .
    وقال أبو المعالي : والإبهام مثلهما .
    قال في الفروع : فالبنصر مثله ولا فرق .
    قال [ ص: 296 ] القاضي علاء الدين في إنصافه : لو قيل بالفرق لكان متجها لمجاورتها لما يباح التختم فيها بخلاف الإبهام لبعده واستهجانه انتهى .
    وفي الفرق نظر .
    وقال في الإنصاف : أكثر الأصحاب لم يقيدوا الكراهة في اللبس بالسبابة والوسطى بالرجل بل أطلقوا .
    قال الحافظ ابن رجب في كتابه : وذكر بعض الأصحاب أن ذلك خاص بالرجال . انتهى .
    ولم يقيده صاحب الإقناع والمنتهى والغاية وغيرهم .
    والقيد أصوب , والله أعلم .
    ( الثاني ) : الأفضل للابسه جعل فصه مما يلي كفه ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك , وهو في الصحيحين .
    وكان ابن عباس وغيره يجعله مما يلي ظهر كفه رواه أبو داود
    قال في الإنصاف : وأكثر الناس يفعلون ذلك .
    ( الثالث ) : لمتخذي الخاتم جعل فصه منه , ومن غيره ; لأن في البخاري من حديث أنس رضي الله عنه كان فصه منه .
    ولمسلم كان فصه حبشيا , وتقدم أن له أن يجعل الفص ذهبا حيث كان يسيرا .

    http://islamweb.net/ver2/library/Boo...k_no=44&ID=392






    .
     
  2. salem.srsr

    salem.srsr عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,826
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    KUWEIT
    بارك الله فيك
     
  3. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    جزاك الله خير
     
  4. ناصر250

    ناصر250 موقوف

    التسجيل:
    ‏30 يونيو 2007
    المشاركات:
    366
    عدد الإعجابات:
    0
  5. ناصر250

    ناصر250 موقوف

    التسجيل:
    ‏30 يونيو 2007
    المشاركات:
    366
    عدد الإعجابات:
    0