الشائعات تحرك تداولات البورصه - كونا

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة السراي, بتاريخ ‏21 أغسطس 2007.

  1. السراي

    السراي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏27 مايو 2007
    المشاركات:
    379
    عدد الإعجابات:
    0
    من محمد كمال الكويت - 21 - 8 (كونا) -- أجمع محللون ومسؤولون في شركات محلية على أن الشائعات في سوق الكويت للأوراق المالية باتت السمة التي تتحكم في تداولات البورصة لاسيما مع غياب واضح للوعي الاستثماري بين صغار المستثمرين الذين أصبحوا ضحية لبعض المجموعات والصناديق الاستثمارية.
    ونصحوا صغار المتداولين في لقاءات متفرقة مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) بضرورة عدم الانصياع الى نصائح الأشخاص غير المؤهلين للافتاء أو التحليل وأخذ رأيهم بصورة نهائية على اعتبار أنه القرار الصحيح ويكتشفون في النهاية أنهم وقعوا في براثن الشائعات.
    وأكدوا أن الأمر يحتاج الى بذل جهود أكبر من الشركات اللاعبة في السوق والتي من المفترض أن تقوم بدور توعوي بمساندة بعض الشركات التي تجري التحليلات الفنية لأداء السوق من خلال تنظيم بعض المحاضرات المجانية للراغبين في التداول في البورصة بدلا من ترك الأمور لأشخاص ليس لهم علاقة بفنون التداول.
    وقال رئيس مجلس الادارة في الشركة الوطنية للتجهيزات الغذائية والطبية أحمد الصراف ان الشائعات جزء لايتجزأ من أي بورصة في العالم ولكن الأمر في الكويت يزيد عن حده بسبب اهمال المستثمرين لاسيما الصغار لمطالعة المتغيرات السياسية والاقتصادية المحيطة حيث يتطلب التعامل مع البورصات ذلك.
    وأضاف الصراف ان المتداولين يدخلون على الأمور الشرائية أو البيع دون معرفة بيانات الشركة المراد التداول عليها مايعرضهم الى الانصياع الى ما يدور في كواليس قاعات التداول وما أكثرها حيث ان الشائعات تنمو في ظل غياب الوعي.
    وأكد أن المضاربات التي تتم في أوقات التداول ناجمة عن الشائعات والتي تكون مصدرها مجموعات أو أفراد توقع المستثمرين غير الواعين في شركها ما يكبدهم الخسائر حيث ان هذه المجاميع لها استراتجيات مختلفة ومنها الاقفالات الوهمية في الدقائق الأخيرة.
    وأوضح الصراف أن العامل النفسي يلعب دورا مهما في أوساط صغار المستثمرين الذين يتأثرون بالأنباء غير الصحيحية ويتوجهون الى الوامر بناء على الشائعات.

    - وقال رئيس مجلس الادارة في مجموعة الزمردة القابضة محمود حيدر ان هناك شركات ترغب في تصعيد أسهمها فتدخل عليه بأوامر تلفت انتباه المستثمرين من خلال تسريب بعض الشائعات ما يغري صغار المستثمرين بالاتجاه صوب السهم مايؤثر على قراراتهم فيكتشفون أنهم ضحية هذا التصعيد.
    وأضاف حيدر قائلا ان القطاعات التي تتأثر بنسبة قليلة للشائعات هي البنوك والعقارات على الرغم من أن باقي القطاعات تكون عرضة لذلك لاسيما الشركات المعروف عنها أنها تضارب وعلى صغار المستثمرين الحيطة والحذر من العمليات المضاربية والشائعات.
    ونصح حيدر صغار المستثمرين بعدم الاتجاه الى الشركات غير الموثوق بها والتريث قبل اتخاذ القرار الاستثماري بالدخول أو الخروج من اي سهم ما يؤمن لهم عدم الانجراف نحو الأنباء غير الصحيحة وبالتالي لايتعرضون الى المزيد من الخسائر.
    واعترف رئيس جمعية المتداولين (تحت التأسيس) محمد الطراح بوجود أساليب مضللة في البورصة تقوم بها صناديق معينة تخدع بها صغار المستثمرين حيث يلجأون الى نشر شائعة عن شركة ما يرغبون في تصعيد أسهمها ويتم ذلك دون فهم عميق من جانب بعض صغار المستثمرين ما يعجل من قراراتهم سواء بالبيع أو بالشراء وتكون النتيجة خسائر جسيمة لرؤوس أموالهم المستثمرة.
    وشدد الطراح على ضرورة عدم تحكم العامل النفسي للمستثمرين لاسيما الصغار في الدخول في عمليات مضاربية بناء على أنباء غير مؤكدة أو اتباع ما يقوم به المجازفون من الصناديق أو من الشركات المعروف عنها أنها مضاربية في أوامر الشراء أو البيع.(النهاية) م ك ع / ن ا

    http://www.kuna.net.kw/NewsAgenciesPublicSite/ArticleDetails.aspx?id=1835705&Language=ar
     
  2. salem.srsr

    salem.srsr عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,826
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    KUWEIT
    احسنت

    والرزق على الله

    واللى ينشر اشعات تأكد ان الله ماراح يخلية

    وراح يلقاها بنفسة والا عيالة او في مالة

    عسى الله يرزقنا الرزق الحلال

    موفق