رئيس بورصة نيويورك

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة sami77790, بتاريخ ‏19 سبتمبر 2003.

  1. sami77790

    sami77790 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 يوليو 2003
    المشاركات:
    622
    عدد الإعجابات:
    0
    استقالة رئيس بورصة نيويورك بعد فضيحة رواتبه البالغة 140 مليون دولار

    نيويورك: أ ف ب
    اضطر رئيس مجلس إدارة بورصة نيويورك ريتشارد غراسو للاستقالة بعد الفضيحة التي سببتها رواتبه البالغة 140 مليون دولار.
    وأعلن كارل ماكال رئيس لجنة تحديد رواتب المسؤولين في بورصة نيويورك أن "ريتشارد اقترح تقديم استقالته إذا رغب مجلس الإدارة في ذلك وسار المجلس في هذا الاتجاه وقبلها".
    وأوضح أن غراسو هو الذي دعا بعد ظهر الأربعاء الماضي مجلس الإدارة إلى اجتماع استثنائي بسبب ازدياد الدعوات الموجهة إليه حتى من قبل المرشحين الديمقراطيين لرئاسة الجمهورية، لتقديم استقالته. وأضاف أنه لمس أن مؤيدي استقالته أكبر من مؤيدي بقائه في المنصب لذلك "قدم استقالته بتحفظ كبير".
    وذكرت وسائل الإعلام الأمريكية أن مجلس الإدارة اقترح خلال الاجتماع على لاري سونسيني من مكتب المحاماة "ولسون سونسيني غودريتش آند روزاتي" تولي رئاسة مجلس الإدارة بالوكالة.
    وسيعين مجلس الإدارة أيضا لجنة مهمتها "إيجاد بديل دائم" لغراسو، كما جاء في بيان للبورصة.
    وكان غراسو رئيس مجلس إدارة بورصة نيويورك منذ 1995 وقع الشهر الماضي عقدا يمدد ولايته سنتين حتى 31 مايو 2007. وقد أدى الإعلان عن الرواتب والمكافآت المخصصة له والمرتبطة بهذا التمديد إلى إثارة مشكلة كبيرة. وتتألف الـ 139.5 مليون دولار من مختلف المكافآت وحسابات التقاعد وحسابات التوفير وغيرها من الامتيازات التي تراكمت خلال 36 عاما من العمل في بورصة نيويورك. وكان يمكن أن تصل إلى 187 مليون دولار لو لم يتخل غراسو عن 48 مليون دولار إضافية وعد بها للسنوات الأربع المقبلة.
    وكشفت صحيفة "ديلي نيوز" الشعبية التي تصدر في نيويورك أن المبلغ يشمل تأمين الحماية لغراسو وأسرته وسيارة مع سائق واستخدام طائرات خاصة ورسوم اشتراكه في نواد للترفيه. ونشرت الصحيفة صورة من عقد العمل.
    وتحتل سوق نيويورك للمبادلات التي أنشئت منذ أكثر من 200 سنة، المرتبة الأولى بين بورصات العالم بحجمها وتأثيرها، لكن استقالة رئيس مجلس إدارتها يمكن أن يضعفها.ففي 1792 أسس حوالي 24 من الوسطاء هذه البورصة بينما كانوا يعقدون الصفقات تحت شجرة. واتخذت البورصة مقرها في المبنى رقم 40 في وول ستريت في 1817 قبل أن تنتقل إلى مبناها الحالي في برود ستريت في 1903 .
    وسوق المبادلات هذه هي أكبر بورصة في العالم اليوم حيث تعالج وسطيا 7.1 مليار صفقة في اليوم لحساب 85 مليون مستثمر. وقد أدرجت حوالي 2800 شركة أسهمها على "اللوح الكبير" بينما يبلغ مجموع رأسمالها في البورصة 15 ألف مليار دولار.
    وتشكل أهم ثلاثين شركة مدرجة في هذه البورصة أساس مؤشرها "داو جونز أنداستريال أفيريج" أو داو جونز.. وهذه الشركات هي الكبرى في العالم وعلى رأسها المجموعة المصرفية العالمية "سيتي بنك" والشركة العملاقة لمطاعم الوجبات السريعة ماكدونالدز وشركة إنتاج الكمبيوتر هوليت - باكارد و"جنرال إلكتريك". وتعالج أسهم 470 شركة أجنبية في بورصة نيويورك من بينها الفنلندية للهواتف النقالة "نوكيا" والفرنسية "فيفندي".
    وتملك بورصة نيويورك نظاما معلوماتيا بالغ التطور لكنها آخر بورصة في العالم ما زالت تلجأ إلى نظام صفقات المزادات. وهي تعمل بالنداءات خلافا لمنافساتها وخصوصا بورصة أسهم التكنولوجيا الناسداك التي تعمل بالنظام الإلكتروني بأكملها.
    وهذا النظام المتبع في بورصة نيويورك يدور حول شخص محوري هو "الخبير" المكلف تأمين السيولة والسرعة وأفضل الأسعار للصفقات لعدد من الأسهم المحددة. وترى إدارة البورصة أن هذا النظام يسمح بأفضل شكل من التلاؤم بين السعر المطلوب والسعر الذي يتم الحصول عليه لسهم ما لكن كثيرين يرون أنه قديم ويشكل مصدرا لنزاعات مرتبطة بالمصالح.
     
  2. sami77790

    sami77790 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 يوليو 2003
    المشاركات:
    622
    عدد الإعجابات:
    0
    أخواني الأعزاء
    رئيس بورصة نيويورك عرفتوه بالأسم الان والبعض يعرف شكله
    والبعض الاخر لا يعرف شكله
    اقول بانه ذلك
    الرجل الأصلع الذي يقرع جرس البورصة في الافتتاح والاغلاق

    تحياتي القلبية