الامارتيون فى مقدمة المستثمرين الاجانب فى بورصة الكويت

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة خبره, بتاريخ ‏27 أغسطس 2007.

  1. خبره

    خبره عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 يناير 2007
    المشاركات:
    1,322
    عدد الإعجابات:
    6
    ذكرت جريدة القبس
    اتفق مسؤولون فى شركات استثمارية مدرجة فى سوق الكويت على ان الاموال التى تضخ فى البورصة اسبوعيا تهدف الى الاستثمار اكثر من الدخول مضاربات عنيفة بالرغم من مشروعية العمليات وقالوا في لقاءات متفرقة مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان عشرات الملايين من الدولارات التي تضخ في البورصة الكويتية دليل ثقة على الامان الاستثماري في ثاني انشط الاسواق العربية والتي تضم 191 شركة قيمتها السوقية تصل الى 56 مليار دينار ما يجعلها محط انظار المستثمرين الافراد والمؤسسات.
    وبينوا ان المستثمرين الخليجيين هم الاكثر اهتماما بالاستثمار في البورصة الكويتية، والاماراتيون يحتلون المرتبة الاولى نظرا للتعاون المشترك بين الشركات الاماراتية والكويتية لاسيما في القطاع العقاري الذي يشهد مشروعات مشتركة تتضح بصور كبيرة في امارة دبي ومن بعدها امارة الشارقة.
    وقال رئيس مجلس الادارة في شركة كويت انفست انس الصالح ان جزءا من الاموال التي تضخ في السوق هي للاستثمار وهو الاكبر والجزء الاخر للمضاربة ولا عيب او سلبية في القرار الاخير لان المستثمر الذي يدخل امواله في سوق مثل الكويت يعي تماما انه يدخل سوقا اقليمية تحظى برعاية تنظيمية لا خوف منها ويعلم ان العوائد ستكون مجزية.
    ووصف الصالح ما يقال عن حجم الارقام التي تضخ بصفة اسبوعية بأنها غير دقيقة لسبب بسيط وهو انه لا يعلم ارقامها سوى مدير المحفظة وان ما ينشر عن ذلك فهو ناتج عن احتساب مجازي او متوسط لما يضخ في فترات سابقة حيث الية دخول هذه الاموال عن طريق احد البنوك ثم الى الشركة الكويتية للمقاصة ومن ثم الى الوسيط فكيف تتم معرفتها.
    وقال رئيس مجلس الادارة في الشركة الخليجية الدولية للاستثمار ناصر بورسلي إن العرف يؤكد ان الاموال تبحث دائما عن الفرص الاستثمارية في اسواق المال ودخولها البورصة الكويتية سيحسن من اداء السوق ويرفع من معدل التداول اليومي الذي يبلغ حاليا 100 مليون دينار بعدما كان 50 مليون دينار .
    واوضح بورسلي ان اهتمام المستثمرين الذين يضخون اموالهم يعتمد على هدفهم سواء كان بغية الاستحواذ او المضاربة وهذا الامر يخضع الى وجهه نظره.
    وقال نائب رئيس اول في شركة الارجان العقارية سعد المنيفي ان السوق الكويتي اكثر الاسواق التي تتمتع بالشفافية مقارنة مع اسواق المنطقة بسبب القوانين المنظمة لالية العمل، وهو مايعطي امانا استثماريا بين اوساط البورصات الخليجية والعربية لذا يتمتع بأموال اجنبية تضخ فيه اسبوعيا. وفسر المنيفي ما يقال ان هذه الاموال تضخ بهدف المضاربة فقط حيث اوضح ان هذا الكلام غير صحيح بل هي للاستثمار ايضا، لان البورصة الكويتية تتيح خيارات عديدة للمستثمرين ما يفتح المجال امام الاستثمارات المربحة دون اللجوء فقط الى المضاربة.
    واشار الى انه من الصعوبة تحديد الارقام التي يتم ضخها لان المستثمر يدخل السوق من خلال محافظ ولا يعرف حجمها سوى المدير او الشركة التي تدير الاموال، ولكن ماينشر قد يكون ناتجا عن تخمين او تسريب من بعض الشركات لارقام تقريبية لما تستقبله من استثمارات.
    وعزا المنيفي اعتياد ضخ مستثمري هذه الاموال في البورصة للاحترافية التي يقوم بها مديرو المحافظ في الشركات الكويتية والمشهود لهم بالخبرة والكفاءة من زمن بعيد.
    ودلل على وجود استثمارات استراتيجية لا مضاربية في البورصة من خلال ما تم اخيرا في صفقة شركة كيوتل حين اشترت الشركة الوطنية للاتصالات علاوة على الاتفاقات التي تبرم بين مستثمرين محليين وخليجيين للاستثمار في البورصة ما يدل على ان نسبة الاستثمار تطغى على المضاربة في السوق الكويتية
     
  2. البراق2

    البراق2 موقوف

    التسجيل:
    ‏27 أغسطس 2007
    المشاركات:
    190
    عدد الإعجابات:
    0
    حياهم الله

    بورصة الكويت بورصتهم والكويت بيتهم الثاني​
     
  3. العايش

    العايش عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 فبراير 2005
    المشاركات:
    145
    عدد الإعجابات:
    0
    ء


    العنوان غلط مواطنى دول التعاون مواطنين وليس اجانب و انت نقلت عن

    القبس و الخطاء من القبس نفسها :):)