البراك: ام تي سي باقيه ومستمره في البلد الأم

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة بنت فلوس, بتاريخ ‏4 سبتمبر 2007.

  1. بنت فلوس

    بنت فلوس عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2007
    المشاركات:
    237
    عدد الإعجابات:
    0
    'ام تي سي - الكويت' باقية ومستمرة وهي الأم في البلد الأم

    البراك: 'فهموني غلط'.. العلة في النفوس وليس النصوص

    سعد البراك خلال المؤتمر الصحفي


    04/09/2007 دبي - القبس:
    'لقد فهموني غلط.. العلة في النفوس وليس في النصوص' هذا ما قاله نائب رئيس مجلس ادارة شركة mtc ورئيسها التنفيذي الدكتور سعد البراك وهو يوضح جملة معطيات حول الجدل الذي اثير حول انتقال الشركة من الكويت الى بلد آخر، وعقد البراك مؤتمرا صحفيا في دبي قال فيه بداية ان شركة mtc الكويت باقية ومستمرة في الكويت وهي الشركة الام.
    واضاف: ارد على وزير المواصلات الذي احترمه واحبه بالقول ان الكويت بلدنا جميعا وعلينا جميعا ان نرفع اسمها عاليا في العالم، لكن لا يجب ان نعاقب على آرائنا في بلد الحرية، نحن واضحون وحريصون ولا يجوز الحكم على نوايانا والتشكيك فينا او نلام على خطوة اجرائية نتخذها لمصلحة مجموعتنا ومساهمينا، الخطوة متعلقة بمسيرتنا الدولية، حيث نعمل الآن في 21 دولة (22 قريبا) على مساحة 15 مليون كلم،2 ولدينا 15 الف موظف، ونخدم 33 مليون عميل، اننا شركة عالمية ولا يجوز اخضاعنا للمعايير المحلية، نخطط للمستقبل وفقا لرؤية كونية فيها اعتبارات كثيرة مثل مدى ملاءمة مواقع عملنا مع مكاتبنا، فالمكان الذي نختاره لإدارة عملياتنا الدولية على سبيل المثال متعلق بشبكات الطيران والقرب الجغرافي من بلدان العمليات، وما الى ذلك، نحن بصدد دراسة تضعها لنا شركات استشارات دولية لاختيار بلد ندير منه عملياتنا الدولية، وذلك وفق معايير فنية وتجارية بحتة.
    واكد ان mtc تشجع الحكومة على مشروعها تحويل الكويت الى مركز مالي وتشد على يدها في هذا المجال اذا كان فعليا لخدمة شركاتنا الوطنية المتحولة الى عالمية، نحن في mtc اكبر مواطن اقتصادي ولنا رأينا الواضح منذ سنوات طويلة، واقول: لا تراجع عن قرارنا باختيار بلد غير الكويت كموقع رئيسي لعملياتنا الدولية، قبل من قبل ورفض من رفض، انها مسؤوليتنا وحرفيتنا تجاه مساهمينا اولا، ولا نساوم على ذلك لإرضاء فلان او علان.
    وتحدث البراك عن جملة معوقات تواجه شركات الاتصالات في الكويت وعددها كالآتي:
    -1 ليس لدينا هيئة مستقلة تنظم قطاع الاتصالات وتراقبه وتشرع له وترعاه، الدولة الآن تقوم بهذا الدور المؤثر والمدمر احيانا بحكم قرارات سياسية، لدينا فراغ هائل في التنظيم المستقل والرقابة المستقلة، وهذا يحتاج الى جهاز حرفي مؤسسي وحيادي.
    وعلى سبيل المثال نشأ خلاف حول الرسوم على خطوط الدفع المسبق واحيل الى القضاء (رسم الدينارين على كل رقم) ثم الغى القضاء هذا الرسم في حكم اولي وذلك بعدما دفعنا سنوات ما فرض علينا.
    -2 الحصول على ترددات يخضع لمزاجية واهواء، وهنا أتوجه الى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد واقول: سألت بعض المسؤولين عن الشركة الثالثة وكيفية توزيع الترددات فجاء الجواب منقولا عن لسان سمو الرئيس ان المطلوب توزيع ترددات ل 6 شركات.
    -3 في البحرين وقبل ان نبدأ التشغيل خصص لنا مليون رقم، في المقابل، في الكويت وحتى نحصل على 100 الف رقم يجب ان نكون من ذوي الحظوة ونقدر على تلك الطلاسم والسحر في الواسطة وغيرها، نسأل: ما هي قواعد توزيع النطاق الرقمي؟ لا يوجد! الادهى هو اننا وصلنا الى عنق الزجاجة في ال 7 ارقام الموجودة الآن، وقلنا لهم: يجب اضافة Code.. فرفضوا لأسباب نجهلها! كيف لنا ان نخطط ونسوق في ظل هكذا وضع مبهم؟
    -4 القانون الخاص بالاتصالات موضوع في 1959 لقطاعات البريد والبرق والهاتف، علما اننا اليوم في زمن تكنولوجيات متطورة للغاية وتقنيات جيل ثالث ورابع، وقريبا سيكون هناك خدمة 'تجوال' (رومينغ على الطائرة)، ومازال القانون الكويتي يتحدث عن بريد وبرق وهاتف من زمان غابر مضى.
    -5 الاتصال الدولي محتكر من الدولة، اننا في الدولة الوحيدة في الخليج والشرق الاوسط وافريقيا التي لا يسمح لنا بالاتصال الدولي المباشر برخصة. علما انه بات من الابجديات والبديهيات، وكل ذلك بسبب عناد سياسي على حساب الناس. فالمشترك يدفع حاليا 3 أضعاف ما يجب ان يدفعه والخدمة رديئة، حيث انني اجريت مرة اتصالا من القاهرة بالكويت فإذا بواحد من اليابان يرد علي.
    -6 70% من ايراداتنا في 2007 هي من عمليات خارجية. وقانون الضرائب في الكويت ينص على 55% ضريبة، العلة في النفوس وليس بالنصوص إذ قد نقع ضحية هذا القانون المعيب ليطبق علينا بحجة ايراداتنا الخارجية. هذا ممكن اذا جاء من يفسر القانون على هواه. نحن نرفض ان نكون رهينة. واردف قائلا: يا معالي الوزير: هذا غيض من فيض، ونحن لا نختلف على حب الكويت، mtc حملت اسم بلدها حول العالم ورفعته عاليا. لكننا لا نريد ان يحبسونا في شرنقة، عليهم ان يفرحوا لنا لاننا شركة عالمية.
    واشار الى مقارنات قال عنها:
    - المركز الرئيسي لا يحمينا في ظل تطبيق قواعد منظمة التجارة العالمية.
    - نرحب بشركة كيوتل التي قامت بخطوة جبارة وكبيرة بشراء حصة اغلبية في الوطنية للاتصالات. التي باتت تتبع شركة ام في الدوحة. لماذا لم تثر اي ضجة حول الانتقال الى الدوحة؟ علما ان الوطنية للاتصالات اسست وطنية انترناشيونال ومقرها دبي منذ 3 سنوات، لماذا لم نسمع احدا يصرخ ويحتج؟ واضاف: يا معالي الوزير العتب من باب المحبة، اننا نمارس دورا وطنيا ونحن صريحون. اما المطبلون فما اكثرهم، فلماذا تكرهون الصراحة؟ mtc الكويت باقية ومستمرة وهي الام لأن مساهمينا من هذا البلد الطيب وعددهم 15 الفا. هذا الخير لهذا البلد. اننا نمثل اسم الكويت دوليا ونحن واجهته الجميلة عالميا.
    وتناول البراك التخبط في نقاط اخرى مثل:
    - بيعت الوطنية بسعر كبير جدا ولم تستفد الدولة من العرض المغري. فوفقا للسعر الذي تم دفعه، ووفقا لحصة الدولة (25%) يمكن القول ان الحكومة فرحت فرحة كبيرة لأنها لم تبع. فالقيمة السوقية لحصة الدولة كانت نحو 850 مليون دولار، مقابل فرحة ضاعت بملياري دولار لو تمت البيعة، ولم نسمع احدا يتكلم عن الفرحة الكبيرة الضائعة ومبروك للذين باعوا واستفادوا لأنهم عملوا بمنتهى الحرفية وبالقواعد التجارية التي لا غبار عليها. لماذا لا تثار الضجة الا بوجه mtc فقط؟
    واردف قائلا: برنامجنا معلن. سندرج الشركة في بورصة دولية؟ الا يعني ذلك انتقالا. هل اصبح صاحب الرأي الحر غريبا؟ لماذا التشكيك وخلط الاوراق؟ انها السياسة الانتهازية التي لا تنطلي علينا ولا على احد. انهم يعرفون اين العلة. الشارع الاقتصادي مؤيد ومساند لنا. علينا مسؤوليات وطنية واقتصادية وسياسية واجتماعية وقانونية.. نقوم بها على اكمل وجه.
    وكرر البراك الايضاح بالقول: لا خروج لشركة mtc الكويت من الكويت. مجموعتنا تشكلت من استحواذات عالمية. والجانب الاكبر منها كان يدار من امستردام، ونحن الآن نفكر بمكان جديد. اذا لا انتقال من الكويت.
    أنا مدين لناصر الخرافي.. الكبير الشجاع صاحب الفكر المستنير
    اهدى سعد البراك جائزة 'إنجاز العمر' التي منحته اياها مجموعة ITP الى رئيس مجموعة شركات الخرافي ناصر الخرافي وقال البراك: من باب الوفاء ونسب الفضل لأهله، اهدي هذه الجائزة الى الاخ الكبير ناصر الخرافي الذي لولا دعمه الكبير واللامحدود للشركة وادارتها، ولولا القلب الكبير والشجاع والفكر المستنير.. لولا كل ذلك وغيره الكثير من صفات الرجل، لما كان يمكن ان نخطو قدما، انا مدين له شخصيا، ونحن في MTC مدينون له. هذا الرجل تكرم في طول الارض وعرضها، له صورة لامعة في كل المحافل المحلية والاقليمية والدولية. لقد عمل للكويت من خلال امبراطوريته الاقتصادية المترامية الاطراف اكثر بكثير من اولئك المجعجعين والانتهازيين المزايدين بالوطنية وحب البلد تحية خاصة له مني ومن كل العاملين في MTC.
    تذكروا تحييد الأسهم وضريبة ال 55%
    تخوف البراك من تفسيرات لقانون الضريبة على المستثمر الاجنبي، القانون الذي يفرض نسبة 55% بحيث يأتي من يطالب بفرضه على ال mtc بحجة ان معظم عملياتها وايراداتها وارباحها أجنبية، فلماذا نضع انفسنا رهينة لتفسيرات واجتهادات كالتي حدثت مع تحييد الاسهم؟!
    الاختيار فني تجاري بحت
    قال البراك ان اختيارنا للبلد الذي سينتقل اليه مقر عمليات الدولية يخضع الى معايير تجارية وفنية بحتة مثل القرب الجغرافي وشبكات الطيران والتسهيلات الممنوحة، فامستردام على سبيل المثال تفاوضنا لتعرف ما عليها ان تقدمه لنا من تسهيلات وحوافز للبقاء.
    الدولة فوتت فرصة ربح ملياري دولار
    وصف صفقة 'كيوتل' بشراء حصة اغلبية في الوطنية بأنها جبارة، وقال: فوتت الدولة فرصة
    هائلة، لأنها لم تبع بالسعر المغري الذي تمت به البيعة، فالفرصة الضائعة قيمتها نحو ملياري دولار.
    'زين' = البهجة الفائقة .. الحصان الأسود الذي لا يترك أثرا
    قال ان الاسم الجديد للشركة 'زين' تم اختياره من بين 400 اسم وهو يعني البهجة الفائقة او الحصان الاسود الذي لا يترك اثرا.
    الإدراج في يورونكست ورخصة أفريقية جديدة
    عن توسعات الشركة واستثماراتها الجديدة تحدث البراك قائلا: نحن بصدد التوسع في بلد افريقي جديد رافضا الافصاح اكثر، واضاف: ليس بالضرورة ان يكون الادراج في سوق لندن، فنحن ندرس ايضا امكانية الادراج في سوق يورونكست الاوروبي، وهذا ما ستحدده دراسة المستشار العالمي. وكشف عن ان الهوية الجديدة للشركة ستطلق في 8 سبتمبر الجاري تحت شعار 'لمهمة، مثيرة، مشعة'، تحت اسم 'زين'. وعن النتائج في الربع الثالث، توقع ان يتحقق النمو الذي تحقق في الربعين الاول والثاني، علما بأن 2007 كان عاما للاستثمارات الكبيرة، مما قد يؤثر في النتائج، وهذه السنة كانت ايضا للاندماج والتكامل، فكما تعرفون، فإن الاستثمار اليوم في السعودية على سبيل المثال امامه 4 سنوات، ليبدأ في إعطاء الثمار، لكننا متجهون نحو هدف ال 70 مليون مشترك في 2001.

    كويتيون وراء كل الشركات الأجنبية المتقدمة للرخصة الثالثة
    ردا على سؤال حول الهجوم على الشركة الثالثة قال سعد البراك: لم نهجم على الشركة وجدواها، بل هاجمنا الاسلوب والمنهجية التي سبقت بها الامور. وفي ذلك اشارة الى اسلوب فرض الشركة من دون وجود هيئة مستقلة، اذ اتت الامور على قاعدة ماذا يريدون النواب، وما على الحكومة فعله لارضائهم؟ وقال: مهما حصلت الحكومة من المزايدة على 26% من الرخصة الثالثة، فان الايرادات التي تحققها الدولة من mtc هائلة بكل المقاييس. لما باعت الدولة حصة في الشركة خلال 2001 فقد كانت القيمة السوقية 2.8 مليار دولار، وهي الآن 29 مليارا، حصة الحكومة تضاعفت قيمتها 10 مرات في سنوات قليلة (من 700 مليون الى 7 مليارات) كل ذلك بفضل القطاع الخاص. الى ذلك، كم حصلت الدولة من ايرادات رسوم على الترددات والوصلات؟ نحن ندفع لجهة محتكرة في الاتصال الدولي هي الدولة. حققنا الكثير الكثير للمال العام. ومهما كانت نتائج المزايدة على الرخصة الثالثة، فان شركتنا رفدت الخزينة بالمليارات. ونحن لسنا ضد الثالثة، انما قلنا لهم انها لن تخلق قيمة مضافة، لاننا في الكويت نتمتع بأرخص الاسعار في بلد فيه مداخيل عالية. وخدمتنا هي بين الافضل عالميا ان لم تكن الافضل. فمثلا هناك معيار دولي للنسبة المقبولة بانقطاع المكالمة اثناء التخابر وهي 1% في المقابل النسبة هي 0.4% لدينا.
    واضاف: امام الشركة الثالثة تحديات كبيرة مثل الحاجة إلى استثمارات ضخمة، علما بأن السوق مشبع. فعليها ان تخلق شبكة وهذا بحاجة لاموال كثيرة. وعن رأيه في المزايدة قال: طرح 26% للمزايدة سابقة غير معهودة. فإذا كانت الشركات الاقليمية والدولية مهتمة، فذلك لان وراءها مستثمرين كويتيين قالوا لها: نحن ندفع وانتم المشغلون. لذا من الممكن ان نشهد ارقاما كبيرة، لان تلك الشركات تعتمد على المال المحلي.
    لا أمل في رخصة قطر
    عن التنافس على رخصة قطر أكد ان السوق يصل الى 300 مليون دولار وهذا مبلغ كبير جدا في بلد تصل نسبة التشبع فيه الى 135%، علما بأنه سوق صغير.. لذا استبعد الفوز بتلك الرخصة.
    MTC نقلت الكويت إلى العالم.. إنها أفضل سفيرة على الإطلاق
    شدد البراك على ان MTC نقلت اسم الكويت الى أرجاء المعمورة، هي فخر للبلد ولا تجوز معاملتها معاملة الزواريب المحلية.
    وقالك انها فخر للبلد، وافضل سفيرة يمكن ان نحلم بها.
    في الكويت أكبر عملية تهريب للمكالمات
    قال البراك ان في الكويت اكبر عملية تهريب في قطاع المكالمات الدولية، نافيا ان تكون شركات النقال تستخدم الانترنت منخفض التكلفة في التخابر. وقال هناك كلفة اضافية يدفعها المواطن بسبب احتكار الاتصال الدولي قد تصل الى 3 أضعاف ما يجب ان يتحمله.
    المعوقات التي تعترض عملنا في الكويت
    غياب هيئة مستقلة تراقب وتنظم وترعى القطاع بحيادية
    الدولة تفرض رسوما ندفعها منذ سنوات.. والقضاء رفض تلك الرسوم
    الحصول على ترددات يخضع لأهواء ومزاجية لا مثيل لها اطلاقا
    الحصول على نطاق رقمي بحاجة لأعجوبة وفك طلاسم 'السحر'
    قانون الاتصالات موضوع منذ 40 سنة.. تخطاه الزمن والتكنولوجيا
    الدولة محتكرة للاتصال الدولي والمواطن يدفع 3 أضعاف التكلفة
    قد يخضعوننا لضريبة 55% بحجة ان ايراداتنا من شركات اجنبية
    خلال احتفالية CommsMEA السنوية لقطاع الاتصالات في دبي 'إم تي سي' تفوز بجائزة 'المشغل الشامل' في المنطقة.. وسعد البراك يحصل على لقب 'إنجاز العمر'

    منحت CommsMEA المجلة المتخصصة في قطاع الاتصالات والواسعة الانتشار مجموعة الاتصالات المتنقلة ام تي سي لقب المشغل الشامل للعام 2007 في منطقة الشرق الوسط وقارة افريقيا، وذلك تقديرا للدور الكبير الذي تلعبه في نمو قطاع الاتصالات المتنقلة في المنطقة وانجازاتها الكبيرة بالتحول السريع والقياسي في التحول من شركة صغيرة في دولة واحدة في الكويت بقاعدة عملاء تتكون من 600 الف عميل الى كيان ضخم من مجموعة شركات بقاعدة عملاء تعدت 32 مليون عميل تخدم في 21 دولة لتصبح رابع اكبر شركة مشغلة في العالم على صعيد الانتشار الجغرافي.
    وجاء فوز مجموعة ام تي سي بهذا اللقب خلال الاحتفال الضخم الذي اقامته CommsMEA مساء امس في فندق فيرمونت في دبي بدولة الامارات والذي شهد حصد جوائز اخرى لمجموعة ام تي سي في قطاع الاتصالات بعد منافسة قوية مع عدد كبير من شركات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا.
    إنجاز العمر
    ومنحت المجلة الرئيس التنفيذي لمجموعة ام تي سي الدكتور سعد البراك جائزة 'انجاز العمر' وذلك عن التزامه واسهاماته الواضحة طوال حياته تجاه قطاع الاتصالات التي لفتت انظار العديد من الحكومات والمؤسسات المالية الكبرى وشركات الاتصالات المنافسة والمؤسسات الاعلامية، الى شركة الاتصالات العربية ام تي سي .
    وكان البراك انضم الى مجموعة ام تي سي في عام 2002، وفي خلال خمس سنوات فقط توسعت المجموعة من مشغل في بلد واحد هو الكويت، يخدم 600 الف عميل، الى شركة عملاقة تمتد تغطيتها الجغرافية لشبكاتها عبر الشرق الاوسط وافريقيا وذلك من خلال الاستراتيجية التوسعية الطموحة والناجحة 3*3*3 التي طبقها مع نهاية العام 2002 والتي تسعى من خلالها الشركة الى التحول الى شركة عالمية مع العام 2011، وخلال هذه الفترة تضاعفت القيمة السوقية ل'ام تي سي' اكثر من 10 مرات منذ تولي الدكتور سعد البراك ادارة المجموعة، لتتجاوز 30 مليار دولار اميركي (في اغسطس 2007)، وسجلت 'ام تي سي' العام الماضي عوائد بلغت 4.167 مليارات دولار اميركي، بينما ارتفعت الارباح الى1.51 مليار دولار اميركي عام 2006، اي خمسة اضعاف ما كانت عليه منذ عام 2003.
    البراك
    وقال البراك 'اود ان اشكر المنظمين القائمين على الحفل ولجنة التحكيم الموقرة على تكريمهم لشركة ام تي سي، ويأتي هذا التكريم المهم مع سعينا لتحقيق رؤيتنا في ان نصبح من شركات الاتصالات العالمية'، مؤكدا ان المجموعة ستواصل تقديم افضل الخدمات الممكنة لعملائها المنتشرين في انحاء الشرق الاوسط وافريقيا، وفي قارات اخرى في المستقبل، مع استمرار تطبيق خطتنا بالتوسع في قية الاسواق.
    واعرب البراك عن سعادته بهذه الجوائز وقال اود ان اهدي هذه الجوائز الى الموظفين المميزين في شركات مجموعة ام تي سي، الذين ما كنا لنصل الى ما نحن عليه اليوم دون جهودهم وتفانيهم في العمل، مبينا ان مفهوم العائلة الواحدة لجميع شركات ام تي سي هو سبب وسر النجاح الذي تحصده المجموعة الام.وفازت مجموعة ام تي سي بجائزة اخرى خلال هذه الاحتفالية وهي 'جائزة خدمة الاتصالات الجديدة عام 2007'، التي جاءت تقديرا للمشروع الذي اطلقته المجموعة الاول من نوعه في العالم والتي تتجاوز فيه شبكات ام تي سي الحدود الجغرافية بخدمتها 'الشبكة الواحدة'. وهذه الشبكة التي تخدم ست دول افريقية هي: جمهورية الكونغو، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، والغابون، وكينيا، وتنزانيا، واوغندا، وتغطي هذه الشبكة الرائدة اكثر من 160 مليون نسمة في هذه البلدان، اي حوالي 20% من تعداد السكان في افريقيا. ويعد مشروع الشبكة الواحدة، الذي اطلقته مجموعة ام تي سي في الاسواق الافريقية، من المشاريع المميزة في قطاع الاتصالات المتنقلة، فهو يعطي الفرصة لعملاء الشركة من اصحاب الخطوط مسبقة الدفع والآجلة الدفع حرية التنقل عبر الحدود الجغرافية بين الدول الست دون دفع اجور اضافية للتجوال الدولي، ودون ان يضطروا لدفع اجور المكالمات الواردة.
    كما يحصل العملاء كذلك على الخدمات ذاتها التي يتمتعون بها في بلدهم الاصلي، كالبريد الصوتي، وخدمة العملاء بلغتهم المحلية، بالاضافة الى ميزة تحويل الرصيد لمشتركي الخطوط مسبقة الدفع. ويتم تفعيل 'الشبكة الواحدة' عند اجتياز الحدود الجغرافية بين هذه الدول الست آليا، دون الحاجة الى التسجيل المسبق او دفع رسوم اشتراك.
    الشبكة الواحدة
    وعلق البراك في حديثه خلال هذه الاحتفالية على اطلاق مشروع 'الشبكة الواحدة' وقال 'في منطقة تعتمد تاريخيا على حرية الحركة عبر الحدود، فان هذه الخدمة تلائم تماما احتياجات العملاء، فهي تجتاز الحدود وتجعل الحياة اكثر يسرا للشركات والعائلات والافراد من الغرب الى الشرق، ومن المحيط الاطلسي الى المحيط الهندي'.
    و ذكرت مجلة الايكونومست في تعليقها على هذا المشروع الرائد في العالم 'لقد خلقت سلتل - شركة ام تي سي التابعة- سوقا موحدة من النوع الذي لا يستطيع المشرعون في اوروبا الا ان يحلموا به فقط'.
    الجدير بالذكر ان مجموعة ام تي سي وسعت مؤخرا من انتشارها، بفوزها في منتصف هذا العام بالرخصة الثالثة لشبكة الهاتف النقال في المملكة العربية السعودية، ما يعطي الشركة فرصة دخول اضخم سوق في المنطقة، كما يتيح الموقع الجغرافي الاستراتيجي للمجموعة فرصة الاستفادة من تجاور شبكاتها في منطقة الشرق الاوسط.



    .. المصــــدر ..
    .. جريدة القبس ..
     
  2. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    البلد اقتصاده ان شاء الله قوي وواعد ببقاء ام تي سي او نقلها لكن المفروض هالشركات اللي كانت محليه ومحدوده وصغيره وباموال الشعب الكويتي وحكومته تأسست وكبرت ونمت من خير هالديره واهلها ترد لي هالبلد الطيب والغالي لو جزء بسيط من افضالها عليهم وتساهم بتطوير البلد وتنميته وهذا اقل شي تقدمه لمن انشأها وسوقها عالميا وكبرها والله المستعان
     
  3. mxxy

    mxxy عضو مبدع

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2007
    المشاركات:
    2,665
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    Kuwait


    السلام عليكم :-

    أخوي ممكن أعقب على كلام سعد البراك وعلى أي واحد قال أن شركة الامتي سي ما فكرت إنها تنقل مقرها

    يا جماعة شركة الامتي سي وبالفم المليان وعلى قولة المصرين فكرت 1000 مرة ومره بالموضوع وتناقشوا بالموضوع بأكثر من مكان ومنزمان بعد أصلا أمتي سي من شهر 6 أو نهاية شهر سته أفتحت السيرة وكل عملاء شركتها دروا بالموضوع ؟! أن شركة أمتي سي وعلى رئسهم سعد البراك طبعا أنهم راح ينقلون مقر الامتي سي وتكون بلندن وهذا اول كلام سمعناه وبعدين قالو البحرين وفي طبعا حجي ثاني يقول أن دول ثانية آنه أدري ان سالفة لندن يديدة لكن هذا الي قالوه من البداية وكانو يتناقشون بالموضوع وطبعا من شهر 7 تقريبا لي يومكم هذا وهمه لحد الان يتناقشون بالموضوع منو الي قال ان الصحافة تحب تكتب كلام بكيفها هذا الصج ان أمتي سي كانت تبي تتطلع من الكويت وطبعا وايد من الاعضاء ما يازتلهم الفكرة ابدا لان شركة الاتصالات المتنقلة بكل اختصار كويتية وخروجها من الكويت غلط الف مره ,,, آنه شخصيا مستغرب من كلام سعد البراك وطبعا علشان مصلحة الشركة وسمعتها قال ان الامتي سي بااقية شغله عدل على فكرة لكن الكلمة الي تستحي منها بدها يا أخي قول أن فعلا فكرنه وتناقشنه بالموضوع لا تقول الصحافه تكتب بكيفها

    عموما حبيت اشارك بالموضوع وشكرا لك
     
  4. stillhamad

    stillhamad موقوف

    التسجيل:
    ‏13 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    1,965
    عدد الإعجابات:
    0
    دفعة مردى

    وشنو قبضنا من وجودهم اصلا كى نفتقدهم أو نخشى رحيلهم ؟؟


    ما عرفنا عنهم ولا رأينا منهم ألا حلبهم للشعب الكويتى طوال السنوات التى أنفردوا فيها بالسوق وأحتكروه فمارسوا فيها أبشع وأحقر أنواع الأستغلال والإنتهازيه .

    المضحك أنهم يريدون لنا أن نفهم ولمجرد أنهم قد عدلوا عن رأيهم بالأنتقال ألى خارج الكويت فهم وطنيون مخلصون .

    وطنيه بلاش وما تكلف شي
     
  5. بنت فلوس

    بنت فلوس عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2007
    المشاركات:
    237
    عدد الإعجابات:
    0
    .. مشكووورين عالمروور ..
     
  6. خبير النفط

    خبير النفط عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 يناير 2007
    المشاركات:
    4,638
    عدد الإعجابات:
    54
    الحى يقلب ومن صفات المدير النيولك حق هذا الزمان انه يقدر يغير رايه ويبرر اى شىء ويشيل الخطأ عن المعازيب مب مبدا المهم المعزب راضى و ماا يزعل
     
  7. مستثمر فقير

    مستثمر فقير عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 يوليو 2003
    المشاركات:
    281
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْه
    خله علي الله يا خوي stillhamad

    انا مستغرب من مستوي تفكير مدير شركه عملاقه مثل الهواتف
    اطلعتله قرون لمن سمع عن شركه ثالثه..... ويقول السوق ما يتحمل
    الحبيب ما يبي احد ياكل وياه
    وقال راح ينقل المقر خارج الكويت .. ليش يالبراك ما نقلت خارج الكويت لمن كنتو محتكرين الخدمه بروحكم ؟؟؟.. ليش القوانين كانت افضل من الحين؟؟
    .... وبعدين قال راح نبقه بالوطن ... انت قاعد تلعب علي منو !!!!!!!
    مدير طرطنقي مثل هذا انا ماشفت ... والله عيب

    وطنيه بلاش = وطنية الشعب الي فعلا عنده وطنيه بدون مقابل
    اما وطنية البراك = تعني وطنية بفلوس كلما زاد رصيده زادت وطنيته
     
  8. السور

    السور عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يونيو 2007
    المشاركات:
    6,919
    عدد الإعجابات:
    5,148
    علشان تتأدب مرة ثانية وتعرف ان الفلوس موكل شى مو انت اللى تلوى ذراع الكويت يابو وطنية زائفة !!

    يعنى الا تنزفون علشان تمشون سيدا
    !!