بيان للاستثمار: السوق مازال تحت رحمة الإشاعات المفتعلة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة dedoo99, بتاريخ ‏15 سبتمبر 2007.

  1. dedoo99

    dedoo99 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 مارس 2005
    المشاركات:
    405
    عدد الإعجابات:
    0
    خسارة 200 نقطة في يوم واحد مؤشر واضح
    بيان للاستثمار: السوق مازال تحت رحمة الإشاعات المفتعلة


    15/09/2007 توقفت شركة بيان للاستثمار عند الهزة التي تعرض لها سوق الكويت للاوراق المالية خلال الاسبوع الماضي، لافتة في تقريرها الاسبوعي الى انها كانت هزة غير منطقية، قياسا بمسار التداولات التي شهدها أخيرا، حيث خسر ما يزيد على 200 نقطة من مؤشره السعري في يوم واحد، وهي اكبر خسارة يومية يتكبدها خلال العام الماضي، وتبين لاحقا ان سبب هذا التراجع يعود الى انتشار اشاعات او اخبار سلبية تم تضخيمها، سببت حالة من الهلع في اوساط المتداولين فتدافعوا يومها الى البيع بصورة عشوائية. وقد بينت هذه الحادثة ان السوق مازال عرضة للاشاعات التي غالبا ما تكون مفتعلة، في حين ان اداء السوق يجب ان تحدده حالة الاقتصاد المحلي بشكل عام واداء الشركات المدرجة على وجه الخصوص. فسوق الكويت للاوراق المالية لا يزال يتمتع بعدة عوامل ايجابية، على رأسها توافر السيولة وتدني اسعار مجموعة من اسهم الشركات الجيدة بالاضافة الى التوقعات بتحقيق الشركات المدرجة لنتائج طيبة في الربع الثالث من العام الحالي.
    وتناولت التداولات اليومية ، حيث تراجع السوق في اليوم الاول من الاسبوع كما كان متوقعا من قبل كثيرين، خصوصا بعد تحقيق السوق مكاسب في اليومين الاخيرين من الاسبوع ما قبل الماضي، الا ان التراجع المسجل في يوم الاحد كان شبه محدود، واستمر على هذا النهج خلال اليوم التالي الى ان هبطت المؤشرات بحدة في ربع الساعة الاخير من فترة التداول على وقع الاشاعات، ما كبد المؤشر السعري خسارة بمقدار 211،5 نقطة يوم الاثنين، فيما خسر المؤشر الوزني 9،77 نقاط، كما اقفلت مؤشرات جميع القطاعات العاملة يومها على خسارة. وبعد ان تبين ان هبوط الاحد كان غير مبرر بدأ السوق بالتماسك في اليومين التاليين على الرغم من تذبذب المؤشرات خلال فترات التداول يومي الثلاثاء والاربعاء، فتمكن كل من المؤشرين السعري والوزني من تعريض جزء كبير من خسائر يومي الاحد والاثنين مجتمعين. عاد السوق الى التراجع يوم الخميس، الذي صادف اول يوم من شهر رمضان الكريم، وترافق ذلك مع انخفاض ملحوظ في مؤشرات التداول الثالث فوصلت الى ادنى مستوياتها منذ بداية ابريل من العام الجاري. وبذلك ختم المؤشر السعري الاسبوع على نسبة تراجع بلغت 0.70% باقفاله عند 12784.6 نقطة، في حين انهى المؤشر الوزني تداولات الاسبوع عند 745،61 نقطة منخفضا بنسبة 0،94% عن اقفال الاسبوع الذي سبقه.
    مؤشرات القطاعات
    وانخفضت مؤشرات خمسة قطاعات مع نهاية تداولات الاسبوع الماضي. وتراجع قطاع الاستثمار من المرتبة الاولى الى المرتبة الاخيرة ليسجل مؤشره اعلى خسائر بين القطاعات، اذ اقفل مؤشره عند 16709،9 نقاط متراجعا بنسبة 1،88%، في حين حل قطاع الخدمات في المرتبة الثانية بين القطاعات الخاسرة، فانخفض مؤشره بنسبة 0،84% ليصل الى 21953،9 نقطة، ثم جاء قطاع الاغذية ثالث الخاسرين، حيث انخفض مؤشره بنسبة 0،29%، مسجلا 6785،1 نقطة. وكان قطاع التأمين اقل القطاعات تراجعا حيث اقفل مؤشره عند 3179،3 نقطة خاسرا بنسبة 0،24%، اما القطاعات الرابحة، فتصدرها قطاع البنوك حيث سجل مؤشره نموا بنسبة 0،25% ليصل الى 14018،3 نقطة، فيما شغل قطاع الشركات غير الكويتية المرتبة الثانية اذ اقفل مؤشره عند 10016.2 نقطة، مرتفعا بنسبة 0،23% اما اقل القطاعات ربحا فكان قطاع الصناعة الذي زادت قيمة مؤشره بنسبة 0.21% ، منهيا تداولات الاسبوع عند 8300،3 نقطة.
    تداول القطاعات
    وحافظ قطاع الاستثمار على المركز الاول لجهة اجمالي حجم التداول في السوق، وذلك للاسبوع الثاني على التوالي، اذ بلغ عدد الاسهم المتداولة للقطاع 687،54 مليون سهم شكلت 38،05% من اجمالي تداولات السوق، فيما حافظ قطاع العقار على المرتبة الثانية حيث بلغت نسبة حجم تداولاته 27،59% من اجمالي السوق، اذ تم تداول 498،61 مليون سهم للقطاع، اما من جهة قيمة التداول فقد تمكن قطاع الاستثمار ايضا من الحفاظ على المرتبة الاولى اذ بلغت نسبة قيمة تداولات القطاع 38،86% من اجمالي تداولات السوق اي بقيمة بلغت 258،76 مليون د. ك، فيما بلغت قيمة تداولات قطاع العقار الذي جاء ثانيا على حساب قطاع الخدمات 145،79 مليون د. ك شكلت 19،83% من قيمة تداولات السوق في الاسبوع الماضي.
    القيمة السوقية
    وتراجعت القيمة الرأسمالية السوقية للسوق بنسبة 0،98% اذ وصلت الى 57،18 مليار د. ك بنهاية تداولات الاسبوع الماضي، وتكبدت جميع القطاعات خسائر في قيمتها الرأسمالية فيما عدا قطاع البنوك، اذ بلغت قيمته الرأسمالية 17،10 مليار د. ك بزيادة نسبتها 0،28% اما القطاعات الخاسرة فتصدرها قطاع الخدمات الذي انخفضت قيمته الرأسمالية الى 14،24 مليار د.ك اي بنسبة 2،35%، فيما شغل قطاع الاستثمار المركز الثاني اذ نقصت قيمته الرأسمالية بنسبة 2،05% لتصل الى 9،37 مليارات د. ك.
    وجاء قطاع العقار في المركز الثالث، اذ تراجعت قيمته الرأسمالية الى 4،01 مليارات د.ك اي بنسبة 1،05% فيما كان قطاع الشركات غير الكويتية اقل القطاعات خسارة، اذ انخفضت قيمته الرأسمالية بنسبة 0،05% والتي بلغت 5،55 مليارات د. ك.


    القبس

    http://www.alqabas.com.kw/Final/NewspaperWebsite/NewspaperPublic/ArticlePage.aspx?ArticleID=314069
     
  2. ((بن حسين))

    ((بن حسين)) عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 ابريل 2007
    المشاركات:
    1,399
    عدد الإعجابات:
    0
    لا تعليق ...!!
     
  3. سهمى طاير

    سهمى طاير موقوف

    التسجيل:
    ‏6 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    572
    عدد الإعجابات:
    0
    يعطيكم العافيه شنو التوقعات للسهم ومشكورين ؟؟ظ