خطورة الدولار الضعيف!

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة المتفائلون, بتاريخ ‏2 أكتوبر 2007.

  1. المتفائلون

    المتفائلون عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2,046
    عدد الإعجابات:
    0
    نشرة مجموعة ماليات الأسبوعية للأسواق المالية

    نيويورك، الإثنين 1 - 5 أكتوبر 2007 - السنة الخامسة - العدد 202


    خطورة الدولار الضعيف!

    التعليق الأسبوعي للأسواق الأميركية
    بقلم د. عمّار فايز سنكري وسالي عبد الوهاب

    الربــع الأخـيـر
    أخيراً، انتهى الربع الثالث الذي اتصف بالتذبذب الشديد، وارتفع خلاله مؤشر داو جونز إلى مستوى قياسي (14000 نقطة في يوليو) ليتراجع بشدة بعد ذلك إلى ما دون 12500 نقطة في شهر أغسطس. وقد أغلق المؤشر عند 13896 نقطة يوم الجمعة، ليختتم ربعاً كانت أبرز أحداثه ما يلي:
    1- إعلان شركة بير ستيرنز (BSC) للاستثمار عن إفلاس محفظتي Hedge Funds كانتا تستثمران في القروض المخاطرة، مما أثار مخاوف الأوساط الاقتصادية من امتداد أزمة القروض المخاطرة لشراء المنازل Subprime Mortgage إلى المؤسسات المالية الكبرى.
    2- التخفيض المفاجىء لسعر فائدة الخصم (discount rate) وضخ الأموال في النظام البنكي لإعادة الثقة به وبأسواق الائتمان.
    3- تخفيض الاحتياطي الفدرالي لسعر الفائدة (fed funds rate) بـ0.50%، وهو أول تخفيض من نوعه منذ 4 سنوات.
    4- ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية جديدة تعدت 83$ للبرميل الواحد.
    5- انخفاض الدولار إلى مستوى قياسي جديد تجاوز 1.42$ مقابل اليورو.
    6- ارتفاع أسعار الذهب بدورها إلى مستوى قياسي جديد، حيث بلغت قيمة الأونصة الواحدة 745 دولاراً.

    أداء المؤشرات الرئيسية


    هذا الأسبوع
    مع انطلاق الربع الأخير من عام 2007، يتساءل المستثمرون عن الاتجاه الذي ستسلكه الأسواق مع ازدياد توقعات المحللين بحدوث ركود اقتصادي واستمرار القلق بشأن سوق الائتمان والرهن العقاري. ويترقب المستثمر في الأسبوع الأول من الربع الجديد صدور عدد مهم من الأرقام الإقتصادية، أبرزها مؤشر ISM الصناعي وبيان العمالة الشهري يوم الجمعة.
    على صعيد آخر، سيصدر هذا الأسبوع المزيد من بيانات الأرباح للربع الثالث إضافة إلى تحذيرات من قبل بعض الشركات بخصوص أدائها الفصلي، تحضيراً للانطلاق غير الرسمي لموسم الأرباح في التاسع من أكتوبر مع إعلان شركة ألكووا للألمنيوم (AA).

    أرقام الأسبوع الاقتصادية


    تطلعات
    بعد إعلان الاحتياطي الفدرالي عن تخفيض أسعار الفائدة، لاحظنا انخفاضاً حاداً نسبياً للدولار الأميركي (1.7%) أمام العملات العالمية الأخرى، مقابل ارتفاع قياسي للسلع العالمية كالنفط والذهب. ومع أن الدولار الضعيف يزيد من قدرة المصنعين الأميركيين على المنافسة العالمية ويدعم الاقتصاد في المدى القصير، إلا أنه يؤدي أيضاً إلى نتائج سلبية عديدة يتفاقم تأثيرها كلما طال وجود العملة الأميركية عند مستوياتها المتدنية الحالية. ونذكر من هذه التداعيات ما يلي:

    1- فرار رؤوس الأموال الأجنبية المستثمرة في الولايات المتحدة لضعف عائداتها عند تحويلها من الدولار إلى العملة المحلية. ولعل فرار الأموال الآسيوية يعتبر الأخطر بالنسبة للولايات المتحدة، إذ غالباً ما تستثمر هذه الأموال في سندات الخزينة الأميركية. وقد يسرّع انخفاض الدولار وسعر الفائدة معاً في عملية الفرار هذه.
    2- تأذي حلفاء الولايات المتحدة التجاريين، مما قد يوقع هذه الدول في الركود الاقتصادي ويزيد من حدة التنافس بينها وبين الولايات المتحدة.
    3- ارتفاع نسبة التضخم وتراجع القوة الشرائية (Purchasing Power) بسبب ارتفاع أسعار السلع الأجنبية في الولايات المتحدة، ولا سيما النفط الذي يدخل في معظم الصناعات.
     
  2. الهــاوى

    الهــاوى عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 يوليو 2007
    المشاركات:
    165
    عدد الإعجابات:
    0
    اخى العزيز .. شكرا لك على الموضوع القيم


    ولكن المتوقع فى نهاية الاسبوع هو صعود الدولار وبقوه .. فى بيان العاطلين حيث كان -4 والمتوقع 100 وهذا ليس بالشئ السهل .. مع العلم ان كل التوقعات تشير الى ايجابية الدولار فى نهاية هذا الاسبوع .
     
  3. الوسيـط المالي

    الوسيـط المالي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 أغسطس 2007
    المشاركات:
    21
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    شكرا على هذه الموضوع والمعلومات القيمه

    نتمنى عودة الدولار الى مستوياته السابقه
     
  4. ouadie1983

    ouadie1983 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 يناير 2007
    المشاركات:
    22
    عدد الإعجابات:
    0
    وما هي مستوياته
     
  5. الهــاوى

    الهــاوى عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 يوليو 2007
    المشاركات:
    165
    عدد الإعجابات:
    0
    نزول اسعار الذهب اليوم .. ادت الى صعود الدولار صعودا جيدا .. وفى ظل عمليات الشراء التى بدات مبكره للدولار .. سيحقق ارقاما جيدا فى نهاية هذا الاسبوع ..

    ومن المهم ان ننتظر التجزئه الاسترالى والفائده البريطانى .. ثم نحكم على العمله بعد ذلك .