«الأهلي المتحد» يعتزم تأسيس بنك إسلامي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة راعي الطويله, بتاريخ ‏4 أكتوبر 2007.

  1. راعي الطويله

    راعي الطويله موقوف

    التسجيل:
    ‏13 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    272
    عدد الإعجابات:
    0
    الوقت - هناء مكي:
    صرح النائب الأول في مجموعة الأهلي المتحد مايكل كوليس بان البنك لديه توجه نحو تأسيس بنك إسلامي متكامل بجانب البنك التجاري.
    وقال في تصريح لـ ''الوقت'' على هامش مؤتمر صحفي عقده أمس إن البنك مهتم بتوسعة منتجاته المالية ذات الطابع الإسلامي، مضيفاً ''لدينا اليوم 3 فروع في البحرين وفرعان في قطر، ونحن بصدد زيادتهم في المستقبل، ونعمل خطوة بخطوة على أن يكون لنا بنك إسلامي بجانب البنك التجاري في المنطقة''.
    وعن مستجدات استحواذ البنك على بنك التضامن العماني قال كوليس ''نحن الآن نملك نحو 35% من أسهم بنك التضامن إلا أنه بنك عقاري ونحن نسعى ليكون بنكا تجاريا، وهذا ما حدث فقد حصلنا مؤخراً على رخصة من السلطات العمانية بالموافقة على تغيير نشاطه إلى تجاري''.
    وكان مجلس إدارة بنك التضامن والإسكان العماني قد وافق مؤخرا على عرض البنك الأهلي المتحد وبنوكه التابعة، للاكتتاب لزيادة رأسماله بمبلغ 50.9 مليون ريال عماني أي ما يعادل 35%، هي حصة البنك من الأسهم المصدرة للبنك العماني بعد زيادة رأسماله.
    وأضاف ''نسعى إلى الاستحواذ على البنك بعد ان يغير نشاطه ليكون احد اذرع مجموعة الأهلي المتحد (...) أتوقع أن يتم خلال هذا العام''.
    جاء ذلك على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد للإعلان عن توقيع اتفاقية تسهيلات لكل من البنك الأهلي المتحد والمؤسسة العربية المصرفية بقيمة 480 مليون دولار لصالح شركة دمياط الدولية للموانئ، وذلك لتمويل إنشاء محطة جديدة للحاويات ستكون الأضخم من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، وتأتي كجزء من أعمال توسعة ميناء دمياط المطل على البحر الأبيض المتوسط، وهو أحد أهم مشروعات البنية التحتية التي تشهدها مصر حالياً.
    يذكر أن عملية تمويل المشروع ستطرح للمشاركة فيها الأسابيع المقبلة على مجموعة مختارة من البنوك المصرية والإقليمية والدولية.
    وكانت شركة دمياط الدولية للموانئ، وهي كونسورتيوم من الشركات الدولية تقوده شركة كيه جي إل الدولية للموانئ ومقرها في الكويت، قد فازت بحق امتياز لمدة 40 عاماً من قبل هيئة ميناء دمياط لإنشاء وتطوير وتشغيل محطة للحاويات من المزمع استكمال إنشائها العام .2009
    وقد نجح البنك الأهلي المتحد والمؤسسة العربية المصرفية في التفاوض وإعداد وثائق اتفاقية التسهيلات في 8 أسابيع من اختيارهما لمباشرة هذه العملية، وتعكس التزامات التمويل التي تم الحصول عليها في هذه الفترة القياسية مدى السرعة ومرونة الاستجابة والخبرة المتخصصة التي تتمتع بها المؤسسات المصرفية الإقليمية في توفير مثل هذه التسهيلات التمويلية.