سؤال موجه للجميع وارجو ان تكون الاجابه قبل يوم الجمعة 12/10

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة AboSaleh, بتاريخ ‏8 أكتوبر 2007.

  1. AboSaleh

    AboSaleh عضو مميز

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    2,040
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكويت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السؤال هو اذا صادف اول ايام عيد الفطر يوم الجمعة القادم الموافق 12/10/2007 فهل ستكون هناك صلاة جمعة ام لا وما هو دليلك الشرعي.
     
  2. دحيم 06

    دحيم 06 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    853
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكـــويـــــــت
    والله يابوصالح اذكر قبل يمكن خمس او ست سنين صادف اول ايام العيد جمعة...ورحت اصلي الجمعة مالقيت الا ناس شوية حتى مايجون صفين....
     
  3. BMW2007

    BMW2007 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 مايو 2006
    المشاركات:
    2,293
    عدد الإعجابات:
    1
    صدقت ياادحيم
    الله والعالم ماتجتمع الصلاتين...............والمشاايخ ابخص

    بس العيد ان شالله يصاادف يوم الجمعه لانه دوامي يوم السبت ماودي يصاادف في دواامي:)
     
  4. ياسر الروقي

    ياسر الروقي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏11 يونيو 2007
    المشاركات:
    3,830
    عدد الإعجابات:
    14
    مكان الإقامة:
    بلدة طيبة ورب غفور
    صلاة العيد تجزي عن صلاة الجمعه اذا صادف العيد الجمعه
    ولك الخيار في ان تصلي الجمعه
     
  5. سايق الخير74

    سايق الخير74 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,667
    عدد الإعجابات:
    2
    اخي الكريم هذا سؤال شرعي والافضل ان يوجه لأهل الاختصاص خصوصا وانك تسأل عن الدليل عموما اليك الجواب: اذا صادف اول ايام العيد سواء الاضحى او الفطر يوم جمعه فصلاة العيد تجزء عن صلاة الجمعه وللمسلم الخيار بأن يصلي الجمعه او لا كما اخبر النبي صلى الله عليه وسلم بأنه قد صادف في يومكم هذا عيدان فمن شاء فاليجمع(أي بين الصلاتين) وإنا جامعون او كما قال عليه الصلاة اوالسلام.
     
  6. بومشاري

    بومشاري عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 أغسطس 2005
    المشاركات:
    2,011
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الـكــــــــــــو يـــت

    اذا صادف العيد يوم جمعه
    لاتكون هناك صلاة جمعه
    ويكتفى بصلاة وخطبه العيد
    اما الدليل الشرعي ماعندي

    والله اعلم
     
  7. سايق الخير74

    سايق الخير74 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,667
    عدد الإعجابات:
    2
    بل هناك صلاة جمعه لكن تنزل من درجة الوجوب الى الاستحباب واللي يبي الدليل بالتفصيل تدخلون على هالصفحه بالليل راح انقله لكم انا حاليا بره البيت.
     
  8. بومشاري

    بومشاري عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 أغسطس 2005
    المشاركات:
    2,011
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الـكــــــــــــو يـــت
    اولا جزاك الله خير
    لكن سؤال ويظهر انك على علم ان شاء الله
    هل تلزم وزارة الاوقاف عندنا بالكويت المساجد والائمه
    بصلاة الجمعه وخطبتها اذا صادف يوم عيد ؟
    ابي قرار وزارة الاوقاف هل تلزم المساجد ام لا
     
  9. سايق الخير74

    سايق الخير74 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,667
    عدد الإعجابات:
    2
    ويجزاك خير اخوي بومشاري ويتقبل طاعتك بهالليله الفضيله ان شاء الله وهذا سؤال اداري يابومشاري بس اذكر مره صادف العيد جمعه وكانت في صلاة جمعه بالمساجد بس اتوقع ماراح تسكر المساجد ويصلون الجمعه بس اتوقع بومشاري والعلم عند الله سبحانه ان العيد السبت وعيدك مبارك مقدما:)
     
  10. بومشاري

    بومشاري عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 أغسطس 2005
    المشاركات:
    2,011
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الـكــــــــــــو يـــت

    :):)
    تقبل الله منا ومنك صالح الاعمال
    وعيدك مبارك
     
  11. MOHAMMED11

    MOHAMMED11 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏24 يوليو 2006
    المشاركات:
    3,046
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    قلب امــــي
    فتـاوى

    العنوان إذا صادف يوم العيد جمعة
    المجيب العلامة/ عبد العزيز بن باز - رحمه الله -
    المفتي العام للمملكة العربية السعودية سابقاً
    التصنيف الفهرسة/ كتاب الصلاة/صلاة العيدين
    التاريخ 29/09/1424هـ





    السؤال
    هل يشترط لصلاة العيد عددٌ معين كصلاة الجمعة –مثلا-، وما الحكم لو صادف العيد يوم الجمعة؟ بالنسبة لصلاة الجمعة فقد سمعت أن صلاة الجمعة لا تجب على المؤموين بعكس الإمام، فكيف تجب على الإمام لوحده؟ وكيف يقيمها بمفرده؟




    الجواب
    صلاة العيد وصلاة الجمعة من الشعائر العظيمة للمسلمين، وكلتاهما واجبة الجمعة فرض عين، والعيد فرض كفاية عند الأكثر، وفرض عين عند بعضهم، واختلف العلماء في العدد المشترط لهما، وأصح الأقوال أن أقل عدد تقام به الجمعة والعيد ثلاثة فأكثر، أما اشتراط الأربعين فليس له دليل صحيح يعتمد عليه. ومن شرطهما الاستيطان، أما أهل البادية والمسافرون فليس عليهم جمعة ولا صلاة عيد، ولهذا لما حج الرسول –صلى الله عليه وسلم- حجة الوداع صادف الجمعة يوم عرفة ولم يصلِ جمعة ولم يصلِ عيد يوم النحر؛ فدل ذلك على أن المسافرين ليس عليهم عيد ولا جمعة، وهكذا سكان البادية، وإذا وافق العيد يوم الجمعة جاز لمن حضر العيد أن يصلي جمعة وأن يصلي ظهراً؛ لما ثبت عنه –صلى الله عليه وسلم- في هذا، فقد ثبت عنه –صلى الله عليه وسلم- أنه رخص في الجمعة لمن حضر العيد وقال:" اجتمع في يومكم هذا عيدان فمن شهد العيد فلا جمعة عليه". ولكن لا يدع صلاة الظهر، والأفضل أن يصلي مع الناس جمعة، فإن لم يصلِ الجمعة صلى ظهراً. أما الإمام فيصلِ لمن حضر الجمعة إذا كانوا ثلاثةً فأكثر منهم الإمام، فإن لمن يحضر معه إلا واحد صليا ظهراً.
    [مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ: عبد العزيز بن باز –رحمه الله- الجزء الثالث عشر ص (12)]
     
  12. NICK

    NICK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    2,072
    عدد الإعجابات:
    202
    مكان الإقامة:
    kuwait
    صلاة الجمعة تكون صلاة الظهر المعتادة وبدون خطبة
    لأن صلاة العيد تكفي
    إعتمد والعلم عند الله
     
  13. سايق الخير74

    سايق الخير74 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,667
    عدد الإعجابات:
    2
    ذهب الحنابله والشافعيه الى انه اذا اجتمع العيد والجمعه في يوم واحد فصلوا العيد والظهر سقطت الجمعه ويستثنى من ذلك الامام فلايسقط عنه حضور الجمعه لحديث ابي هريره رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قد اجتمع في يومكم هذا عيدان فمن شاء أجزأه من الجمعه وإنا مجمعون...اخرجه ابوداوود وصحح ارساله الدارقطني وكذا في التلخيص لابن حجر.
     
  14. يا باغي الخير

    يا باغي الخير عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 يناير 2006
    المشاركات:
    494
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    هذه فتوى للشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله ان شاء الله تكون وافية


    http://www.binbaz.org.sa/index.php?pg=mat&type=fatawa&id=1320

    السؤال :
    ما حكم صلاة الجمعة إذا صادفت يوم العيد هل تجب إقامتها على جميع المسلمين أم على فئة معينة، ذلك أن بعض الناس يعتقد أنه إذا صادف العيد الجمعة فلا جمعة إذاً!؟


    الجواب :
    الواجب على إمام الجمعة وخطيبها أن يقيم الجمعة وأن يحضر في المسجد ويصلي بمن حضر، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقيمها في يوم العيد يصلي العيد والجمعة عليه الصلاة والسلام وربما قرأ في العيد وفي الجمعة جميعاً بسبح والغاشية فيها جميعاً، كما قاله النعمان بن بشير رضي الله عنهما فيما ثبت عنه في الصحيح، لكن من حضر صلاة العيد ساغ له ترك الجمعة ويصلي ظهراً في بيته أو مع بعض إخوانه إذا كانوا قد حضروا صلاة العيد، وإن صلى الجمعة مع الناس كان أفضل وأكمل، وإن ترك صلاة الجمعة؛ لأنه حضر العيد وصلى العيد فلا حرج عليه لكن عليه أن يصلي ظهراً فرداً أو جماعة. والله ولي التوفيق.
     
  15. bo fawaz

    bo fawaz عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 يونيو 2006
    المشاركات:
    4,890
    عدد الإعجابات:
    2
    صلاة الجمعة فضلها كبير ومن بغى الخير مايخليها لافى عيد ولا غيره
     
  16. AboSaleh

    AboSaleh عضو مميز

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    2,040
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكويت
    ان شاء الله يكون الجميع استفاد من الاجوبه وخاصة اجابة الاخ يا باغي الخير و Mohammed11 ولا يهنون باقي الاخوان وتقبل الله طاعتكم وكل عام وانتم بخير
     
  17. xerox

    xerox عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 يونيو 2007
    المشاركات:
    564
    عدد الإعجابات:
    24
    كل عام وانتم بخير


    فتوى اللجنة الدائمة في ما إذا وافق يوم العيد يوم الجمعة

    رقم 21160 وتاريخ 8/11/1420 هـ

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه .. أما بعد:

    فقد كثر السؤال عما إذا وقع يوم عيد في يوم جمعة فاجتمع العيدان: عيد الفطر أو الأضحى مع عيد الجمعة التي هي عيد الأسبوع، هل تجب صلاة الجمعة على من حضر صلاة العيد أم يجتزئ بصلاة العيد ويصلى بدل الجمعة ظهراً، وهل يؤذن لصلاة الظهر في المساجد أم لا؟ إلى آخر ما حصل عنه السؤال، فرأت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء إصدار الفتوى الآتية:

    الجواب: في هذه المسألة أحاديث مرفوعة وآثار موقوفة منها:

    1- حديث زيد بن أرقم رضي الله عنه أن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه سأله: ((هل شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عيدين اجتمعا في يوم واحد؟ قال: نعم، قال: كيف صنع؟ قال: صلى العيد ثم رخص في الجمعة، فقال: من شاء أن يصلي فليصل)). رواه أحمد، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه، والدارمي، والحاكم في (المستدرك) وقال: ((هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه، وله شاهد على شرط مسلم)). ووافقه الذهبي، وقال النووي في (المجموع): ((إسناده جيد)).

    2- وشاهده المذكور هو حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((قد اجتمع في يومكم هذا عيدان، فمن شاء أجزأه من الجمعة، وإنا مجمعون)). رواه الحاكم كما تقدم، ورواه أبو داود، وابن ماجه، وابن الجارود، والبيهقي، وغيرهم.

    3- وحديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: ((اجتمع عيدان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى بالناس ثم قال: من شاء أن يأتي الجمعة فليأتها ومن شاء أن يتخلف فليتخلف)). رواه ابن ماجه، ورواه الطبراني في (المعجم الكبير) بلفظ: ((اجتمع عيدان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم: يوم فطر وجمعة، فصلى بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم العيد، ثم أقبل عليهم بوجهه فقال: يا أيها الناس إنكم قد أصبتم خيراً وأجراً وإنا مجمعون، ومن أراد أن يجمع معنا فليجمع، ومن أراد أن يرجع إلى أهله فليرجع)).

    4- وحديث ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((اجتمع عيدان في يومكم هذا فمن شاء أجزأه من الجمعة وإنا مجمعون إن شاء الله)). رواه ابن ماجه، وقال البوصيري: ((إسناده صحيح ورجاله ثقات)). انتهى.

    5- ومرسل ذكوان بن صالح قال: ((اجتمع عيدان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم جمعة ويوم عيد فصلى ثم قام، فخطب الناس، فقال: قد أصبتم ذكراً وخيراً وإنا مجمعون، فمن أحب أن يجلس فليجلس -أي في بيته- ومن أحب أن يجمع فليجمع)). رواه البيهقي في السنن الكبرى.

    6- وعن عطاء بن أبي رباح قال: ((صلى بنا ابن الزبير في يوم عيد في يوم جمعة أول النهار ثم رحنا إلى الجمعة فلم يخرج إلينا، فصلينا وحداناً، وكان ابن عباس بالطائف فلما قدمنا ذكرنا ذلك له، فقال أصاب السنة)). رواه أبو داود، وأخرجه ابن خزيمة بلفظ آخر وزاد في آخره: ((قال ابن الزبير: رأيت عمر بن الخطاب إذا اجتمع عيدان صنع مثل هذا)).

    7- وفي صحيح البخاري رحمه الله تعالى وموطأ الإمام مالك رحمه الله تعالى عن أبي عبيد مولى ابن أزهر قال أبو عبيد: ((شهدت العيدين مع عثمان بن عفان، وكان ذلك يوم الجمعة، فصلى قبل الخطبة ثم خطب، فقال: يا أيها الناس إن هذا يوم قد اجتمع لكم فيه عيدان، فمن أحب أن ينتظر الجمعة من أهل العوالي فلينتظر، ومن أحب أن يرجع فقد أذنت له)).

    8- وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال لما اجتمع عيدان في يوم: ((من أراد أن يجمع فليجمع، ومن أراد أن يجلس فليجلس)). قال سفيان: ((يعني يجلس في بيته)). رواه عبدالرزاق في المصنف ونحوه عند ابن أبي شيبة.

    وبناء على هذه الأحاديث المرفوعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وعلى هذه الآثار الموقوفة عن عدد من الصحابة رضي الله عنهم وعلى ما قرره جمهور أهل العلم في فقهها، فإن اللجنة تبين الأحكام الآتية:

    1- من حضر صلاة العيد فيرخص له في عدم حضور صلاة الجمعة، ويصليها ظهراً في وقت الظهر، وإن أخذ بالعزيمة فصلى مع الناس الجمعة فهو أفضل.

    2- من لم يحضر صلاة العيد فلا تشمله الرخصة، ولذا فلا يسقط عنه وجوب الجمعة، فيجب عليه السعي إلى المسجد لصلاة الجمعة، فإن لم يوجد عدد تنعقد به صلاة الجمعة صلاها ظهراً.

    3- يجب على إمام مسجد الجمعة إقامة صلاة الجمعة ذلك اليوم ليشهدها من شاء شهودها ومن لم يشهد العيد إن حضر العدد التي تنعقد به صلاة الجمعة وإلا فتصلى ظهرا.

    4- من حضر صلاة العيد وترخص بعدم حضور الجمعة فإنه يصليها ظهراً بعد دخول وقت الظهر.

    5- لا يشرع في هذا الوقت الأذان إلا في المساجد التي تقام فيها صلاة الجمعة، فلا يشرع الأذان لصلاة الظهر ذلك اليوم.

    6- القول بأن من حضر صلاة العيد تسقط عنه صلاة الجمعة وصلاة الظهر ذلك اليوم قول غير صحيح، ولذا هجره العلماء وحكموا بخطئه وغرابته، لمخالفته السنة وإسقاطه فريضةً من فرائض الله بلا دليل، ولعل قائله لم يبلغه ما في المسألة من السنن والآثار التي رخصت لمن حضر صلاة العيد بعدم حضور صلاة الجمعة، وأنه يجب عليه صلاتها ظهراً والله تعالى أعلم. وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    • الرئيس: عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ.

    • عضو: عبدالله بن عبدالرحمن الغديان.

    • عضو: بكر بن عبدالله أبو زيد.

    • عضو: صالح بن فوزان الفوزان.