نظام التداول الجديد يكشف المتلاعبين والمضاربين والأوامر الوهمية

الموضوع في 'السوق السعودي للأوراق الماليه' بواسطة التراث, بتاريخ ‏19 أكتوبر 2007.

  1. التراث

    التراث عضو جديد

    التسجيل:
    ‏4 يوليو 2006
    المشاركات:
    55
    عدد الإعجابات:
    0
    يبدأ غدا «السبت تطبيق نظام التداول الجديد في سوق الأسهم السعودية والذي يستطيع استيعاب أكثر من مليوني صفقة أثناء فترة التداول اليومية مقابل 400 ألف صفقة في النظام القديم.وتوقع اقتصاديون أن يحد النظام الجديد من عملية تعليق الأوامر، وانتشار العروض الوهمية ويقلل من حالات التذبذب الحادة التي تمر بها السوق حاليا.وقال خبراء : إن نظام تداول الجديد إيجابي ويتميز بسعته وقدرته على استيعاب حجم كبير من الأوامر، كما سيوفر إمكانية الكشف عن التلاعبات بشكل آني ودقيق مثلما يحدث في أغلب الأسواق العالمية، فضلا عن استخدامات أخرى كانت غير متاحة في النظام السابق مثل عمليات وقف الخسارة والأوامر المركبة « مستبعدا في ظل النظام الجديد نجاح الشائعات التي يروجها بعض أصحاب محافظ المضاربة للتلاعب في السوق.كما أن تطبيق هذا النظام سيقلل من حجم المضاربات العشوائية ويمهد لمعاقبة المتلاعبين بالسوق.ويعتمد النظام الجديد على نظام رقابي بمواصفات عالمية ذات تقنية متطورة تساعد على الكشف الفوري للمتلاعبين والإفصاح عن هوياتهم و الهيئة سوف تتخذ الإجراءات القانونية الفورية لتطبيق العقوبات في حق المخالفين وسوف تكون أكثر جراءه في التعامل مع الإعلام للكشف عن هويات المخالفين لأنظمة هيئة السوق المالية ويحظى نظام SAXESS المزمع تطبيقه في التعاملات الإلكترونية لسوق الأسهم المحلي غدا بمتغيرات تكنولوجية تتمثل في تصنيف السوق لـ6 مراحل في اليوم الواحد، لكل مرحلة خصائص وشروط، إضافة إلى تطبيق أنواع جديدة من الأوامر، وحذف خصائص من بعض الأوامر المطبقة حاليا.
    وطرأت بعض المصطلحات الجديدة مع النظام الجديد منها تعديل الأمر وهي التعديلات على أوامر قائمة أصلا في النظام ناحيتي السعر والكمية، فيما تحديث أمر يشمل جميع النواحي مثل الختم الزمني ما عدا السعر والكمية.
    واستهدف النظام الجديد، الحد من تأثيرات الأوامر الوهمية، قبيل مرحلة افتتاح السوق، من خلال إضافة نوع جديد من الأوامر، وهي أوامر صالحة لفترة الافتتاح وهو عبارة عن أوامر إما محددة السعر أو أوامر بسعر السوق ويتم إدخالها خلال المرحلة الثانية من مراحل السوق على أن يتم تنفيذها كليا أو جزئيا أو لا يتم تنفيذ الأمر بتاتا مع الافتتاح الفعلي للسوق.
    وتقسم مراحل العمل في اليوم الواحد إلى (6 مراحل) كل مرحلة لها خصائصها وشروطها وفقا لاحتياج ساعات العمل بعد وأثناء أوقات التداول.
    مراحل يوم التداول
    المرحلة الأولى: ما قبل التداول Pre Trading وتمتد من الساعة 9:59 صباحا وحتى 10:00 صباحا، أي أنها تمتد لمدة دقيقة واحدة فقط، ويتم فيها إلغاء الأوامر السابقة من النظام وإعادة تجهيز النظام لجلسة تداول جديدة، ولا يسمح بأي إجراء خلال هذه الفترة.
    المرحلة الثانية: ما قبل الافتتاح Call Interaction وهي لساعة واحدة من 10:00 إلى 11:00 صباحا، ويتم فيها إدخال، تعديل، تحديث وإلغاء الأوامر، وتكون جميع معلومات السوق ظاهرة للجميع ويمكن مشاهدة عمق السوق خلال هذه المرحلة عن طريق أفضل خمسة أسعار فقط ****** by Level. المرحلة الثالثة: التداول Continuous Trading وهي المرحلة الممتدة من الساعة 11:00 حتى الساعة 15:30عصرا، وهي والتي يتم فيها التنفيذ الفعلي للأوامر، يمكن خلالها مشاهدة عمق السوق عن طريق أفضل خمسة أسعار ****** by level وعن طريق أفضل عشرة أوامر ****** by order ويسمح خلالها بالإجراءات إدخال أوامر وتعديلها وإلغاء وتحديثها.
    المرحلة الرابعة: التحضير للإغلاق Termination وهي المرحلة الممتدة من الساعة 15:30 مساءً حتى الساعة 15:32 مساءً ومدتها دقيقتان فقط ويتم فيها تحديد سعر إغلاق لجميع أسهم الشركات المتداولة خلال الفترة. ويمكن مشاهدة عمق السوق خلال هذه الفترة عن طريق أفضل خمسة أسعار ****** by level وعن طريق أفضل عشرة أوامر ****** by order إلا انه بالتأكيد لا يسمح بأي إجراء خلال هذه الفترة (إدخال، تعديل، تحديث أو إلغاء أوامر).
    وتلي الرابعة مرحلتان هما الإغلاق Post Trading وهي المرحلة الممتدة من الساعة 15:32 وحتي 16:30 مساءً ويمكن خلالها مشاهدة عمق السوق، لكن لا يسمح بإدخال أوامر جديدة خلال هذه المرحلة، غير أنه يمكن إجراءات إلغائها أو تحديثها، فيما سميت الأخيرة بالإغلاق System Closed وصنف وقتها من 16:30 إلى 9:59 صباح اليوم التالي، ولا يوجد عمق أو شفافية للسوق خلال هذه المرحلة، كما لا يسمح بأي إجراء خلال هذه الفترة.
    الاوامر المخفية
    ومن ابرز ما يطرح النظام الجديد الاوامر المخفية ومنها حالة إدخال أمر مخفي خلال المرحلة الثانية فإن كامل كمية الأمر الأصلي تؤخذ بعين الاعتبار عند احتساب السعر المتوسطي للافتتاح , كما انه لا يوجد حد أدنى لأصل كمية الأمر المخفي كما كان معمول به سابقا , فيما لا تقل الكمية المعلنة من أصل الأمر المخفي عن 25 في المائة من كمية الأمر الأصلي ويتم حسابها من خلال تقسيم كامل كمية الأمر على 4000 وحاصل هذه القسمة يعتبر أدنى كمية يجب إعلانها من الأوامر المخفية , اضافة الى انه في حالة زيادة الكمية المعلنة (فإن الأمر سوف يفقد أولوية التنفيذ) وفي حالة تخفيض الكمية المعلنة (فإن الأمر لن يفقد أولوية التنفيذ). وتركز الاوامر المخفية على تغيير (زيادة/تخفيض) كامل كمية الأمر المخفي ليس لها أثر على أولوية الأمر حيث إن الأولوية تعتمد على وقت إعلان الكمية , كذلك في حالة وجود أوامر بنفس مستوى السعر وتمت زيادة الكمية المعلنة فإن الكمية الأولى لا تفقد أولويتها الزمنية وتتم إضافة الكمية الجديدة بعد تنفيذ الكمية الأولى بأولوية زمنية جديدة , كما يحدد أمر سعر السوق خلال المرحلة الثانية فإن الأمر لابد وأن يكون مشروطا لا يخضع أمر السوق في هذه المرحلة إلى الحماية السعرية , أما في حالة إدخال أمر بسعر السوق في المرحلة الثالثة فإن الأمر لابد وأن يكون مشروط أما بـFAK أو FOK وعين اشتراط لأمر سعر السوق وهو أنه لابد وأن يخضع ضمن الحماية السعرية، وهي 5 حركات كل حركة تمثل (ربع ريال واحد) وبإجمالي ريال وربع الريال من سعر أول عملية تنفيذ تتم في السوق عند إدخال هذا الأمر.
    وفي حال أكثر من أمر لعميل واحد سوف يسمح لأي عميل، بأن يدخل عدة أوامر على سهم معين على نفس السعر بشرط أن تكون في نفس الاتجاه (إما شراءً أو بيعا) ولن يسمح بأن تكون هذه الأوامر في اتجاهات معاكسة بمعنى أمر شراء على سعر معين وأمر بيع على نفس السعر , وان وجد أوامر متعاكسة لنفس العميل (نفس رقم السجل المدني) فإنه يتم تنفيذ هذه الأوامر مع أوامر أخرى وفي حال أن أحد هذه الأوامر سيتم تنفيذه مع أمر لنفس العميل فإنه يتم إلغاء الكمية المتبقية من الأمر المدخل لاحقا , ولن يسمح الأوامر المشروطة بإدخال أوامر مشروطة في المرحلة الأولى من تطبيق النظام الجديد , فيما يمكن للعميل تعليق امر قائم بالسوق من خلال الأوامر المعلقة وأخذ الأمر المعلق الأولوية الزمنية فقط عند تنشيطه في السوق،
    خيارات واسعة
    وقال مدير وحدة التداول المركزية بالبنك السعودي للاستثمار صالح الناصر ان الفائدة الرئيسية من النظام الجديد هي تحسين اجراءات التداول من خلال استحداث نظام جديد يعطي خيارات واسعة للمستثمر تتيح له تنفيذ عمليات الشراء والبيع في نفس اليوم ولعدة مرات، ففي حين كان النظام القديم يحوي نوعا واحدا فقط من الاوامر هو الامر المحدود السعر يتضمن النظام الجديد «تداول» 9 اوامر جديدة منها امران للبيع والشراء الفوريان وهما لبيع او شراء كامل الكمية المتوافرة بأفضل سعر في السوق، وكذلك امر المطابقة الذي يستخدم لانشاء امر مطابق لامر حالي موجود، وهو يستخدم لطلب شراء او بيع الكمية المعرضة او المطلوبة في السوق بنفس الكمية ونفس السعر،
    صيغة جديدة
    كما ان هناك صيغة جديدة يطلق عليها اسم «امر السوق» وهو امر بدون سعر لتداول السهم فورا بالسعر الحالي الافضل المتوافر في السوق، ويصبح امر السوق امرا محدد السعر حالما يتم حساب السعر ويقوم نظام التداول تلقائيا باصدار سعر محدد لأوامر السوق على اساس المعدالة الموضوعة لحماية الاسعار المحددة، وذلك باضافة حماية السعر في حالة الشراء على سعر السوق الافضل وطرحها في حالة البيع، كما تحوي قائمة الاوامر الجديدة الامر غير المسعر وهو امر مشابه لامر السوق من حيث انه يتم ادخاله بدون سعر محدد ويصبح امرا محدد السعر حالما يتم حساب السعر والفرق بينهما هو انه لا يتم استخدام حماية اسعار للامر غير المسعر حيث انه لا يتم تداوله من خلال مستويات سعرية مختلفة، ومن بين الاوامر كذلك امر يطلق عليه اسهم امر التنفيذ الكامل فقط، والذي يشترط تداول جميع كمية الامر او يبقى بدون تنفيذ حتى انتهاء مدته، بالاضافة الى امر الكمية الصغرى للتنفيذ كل مرة التي يتم التداول بالكمية الصغرى المحددة او اكثر وبعد كل عملية تداول تتوافر كمية اخرى للتداول من جديد، واخيرا الحد الادنى للتنفيذ اول مرة وهي اقل كمية يتوجب تنفيذها اولا قبل تداول الامر وبعدها يتم تنفيذ باقي الكمية حسب ما هو متوافر في السوق.


    http://www.alyaum.com/issue/article.php?IN=12544&I=530528