والله الذي لاأله غيره هذا الذي رأيته بعد فجر ليلة سبع وعشرين الرمضانيه

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة snafe, بتاريخ ‏21 أكتوبر 2007.

  1. snafe

    snafe عضو جديد

    التسجيل:
    ‏14 مايو 2007
    المشاركات:
    50
    عدد الإعجابات:
    0
    قبل 15 سنه

    صليت صلاة القيام ليلة سبع وعشرون في المسجد ثم خرجت وأمنت على دعاء القنوت من الحرمين
    وكانت الصلاة في المدينه تتأخر عن مكه
    فخرجت في ناحية من مدينتي -الدمام

    وأحببت أن أناجي ربي وتمنيت لو رأيت شيئا يدل على أنها ليلة القدر-

    رجعت البيت فتسحرت ثم جهزت نفسي لصلاة الفجر وكنت أصلي اماما نيابة عن امام المسجد
    وعند خروجي من البيت قلت لنفسي ومتمتم بها لأتلون تلاوة يباهي بها ربي ان شاء الله ملائكته
    والله يااخواني لاأجرأ على قولها مرة أخرى
    ولكن هذا الذي حصل فدخلت الصلاة مجتهدا في حضور قلب وخشوع وتدبر وتحبير التلاوه
    وقرأت من قوله تعالى > في سورة الفرقان
    ) وقال الذين لا يرجون لقاءنا لولا أنزل علينا الملائكه................ الى آخر السوره

    فخرجت بعد الصلاة من المسجد وقد بدأ ظهور الصباح
    وكلي رضا عن الصلاة راجيا من الله القبول موقن بماجاء في القرآن والسنه
    وأنا أسير الى البيت وكأن أحد يقول لي ارفع رأسك
    فنظرت في اتجاه الغرب -قبلة- في أفق السماء واذا بنور كنور النجم يرتفع وينزل كخفق أجنحة فلما انتبهت له عرج بشكل صعودي الى السماء واختفى
    حصل هذا بسرعة فائقه مع لطف عجيب
    فحمدت الله ورجوت أن تكون ليلة القدر
    -----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    اذكر هذه الحادثه لأخواني غير مبالغ في شيء
    وأسأل الله أن يوفقنا جميعا لما يحب ويرضى
    آمين
     
  2. المعوشرجي79

    المعوشرجي79 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 ابريل 2005
    المشاركات:
    1,759
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    الله يثبتك ان شاء الله اخوي وان شاء الله تكون بشرى وعلامة من علامات ليلة القدر
     
  3. سهمى خضر

    سهمى خضر عضو نشط

    التسجيل:
    ‏3 أغسطس 2007
    المشاركات:
    1,816
    عدد الإعجابات:
    62
    مكان الإقامة:
    الكويت بلد العز
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
     
  4. الصاحب الاول

    الصاحب الاول عضو نشط

    التسجيل:
    ‏27 يونيو 2004
    المشاركات:
    344
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    ارض الخير والبركة
    اسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون

    لليلة القدر امارات أو علامات يراها المسلمين في بلاد الاسلام

    العبادة فيها لله خير من عبادة الف شهر يعني 83 سنة بعني كانك تصلي لله وتطلبه لمدة 83 سنة

    اتمنى ان تبحث بالنت من موقع الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى عن ليلة القدر

    بالمختصر المفيد أطال الله في عمرك

    ليلة القدر هي ليلة واحدة بالسنة وليلة نزل فيها القرآن الكريم الى السماء الدنيا وهي خالية من الشهب وتنزل بها الملائكة وهي خالية من الاخبار السيئة مثل التفجيرات وكثرة القتل في بلاد المسلمين

    تطلع فيها الشمس في صبيحتها بيضاء ليس بها اشعاع ( شاهد قناة الواحة هناك برنامج يكرر لباحث فلكي يثبت ذلك سنة 2004 )


    مع العلم ان ليلة القدر هي ليلة متحركة بالعشر الاواخر وقد يخفيها الله عن اهل الكفر من اليهود والنصارى ولو انهم اهل ابحاث علمية او ان مواقعهم الارضية مختلفة والله اعلم .

    لله في خلقه شؤون يهدي من يشاء ويضل من يشاء

    ----------------

    هذا انا اللحين بحثت عنك وحصلت هذه المعلومة من موقع ابن عثيمين رحمه الله تعالى
    ------------------------

    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى ,,


    أولا : سميت ليلة القدر من القدر وهو الشرف كما تقول فلان ذو قدر عظيم ، أي ذو شرف

    ثانيا : أنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة ، فيكتب فيها ما سيجري في ذلك العام ، وهذا من حكمة الله عز وجل وبيان إتقان صنعه وخلقه .


    ثالثا : وقيل لأن للعبادة فيها قدر عظيم لقول النبي صلى الله عليه
    وسلم ( من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ) متفق عليه



    علامات ليلة القدر

    ذكر الشيخ بن عثيمين رحمه الله أن لليلة القدر ..علامات مقارنة وعلامات لاحقة ..

    *العلامات المقارنة

    * قوة الإضاءة والنور في تلك الليلة ، وهذه العلامة في الوقت الحاضر لا يحس بها إلا من
    كان في البر بعيداً عن الأنوار

    * الطمأنينة ، أي طمأنينة القلب ، وانشراح الصدر من المؤمن ، فإنه يجد راحة وطمأنينة
    وانشراح صدر في تلك الليلة أكثر من مما يجده في بقية الليالي

    * أن الرياح تكون فيها ساكنة أي لا تأتي فيها عواصف أو قواصف ، بل بكون الجو مناسبا

    * أنه قد يُري الله الإنسان الليلة في المنام ، كما حصل ذلك لبعض الصحابة رضي الله عنهم .

    * أن الانسان يجد في القيام لذة أكثر مما في غيرها من الليالي .



    * العلامات اللاحقة

    * أن الشمس تطلع في صبيحتها ليس لها شعاع ، صافية ليست كعادتها في بقية الأيام ،

    ويدل لذلك حديث أبي بن كعب رضي الله عنه أنه قال : أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( أنها تطلع يومئذ ٍ لا شعاع لها ) -رواه مسلم


    * فضائل ليلة القدر

    أنها ليلة أنزل الله فيها القرآن ، قال تعالى { إنا أنزلناه في ليلة القدر }

    أنها ليلة مباركة ، قال تعالى { إنا أنزلناه في ليلة مباركة }

    يكتب الله تعالى فيها الآجال والأرزاق خلال العام ، قال تعالى { فيها يفرق كل أمر حكيم }

    فضل العبادة فيها عن غيرها من الليالي ، قال تعالى { ليلة القدر خير من ألف شهر}

    تنزل الملائكة فيها إلى الأرض بالخير والبركة والرحمة والمغفرة ،
    قال تعالى { تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر }

    ليلة خالية من الشر والأذى وتكثر فيها الطاعة وأعمال الخير والبر ، وتكثر فيها السلامة
    من العذاب ولا يخلص الشيطان فيها إلى ما كان يخلص في غيرها فهي سلام كلها ،
    قال تعالى { سلام هي حتى مطلع الفجر }

    فيها غفران للذنوب لمن قامها واحتسب في ذلك الأجر عند الله عز وجل ، قال صلى الله
    عليه وسلم : ( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) - متفق عليه

    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم