ينصح بتسييل جزء من المحافظ المستثمرة في سوق الكويت

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة راعي الطويله, بتاريخ ‏23 أكتوبر 2007.

  1. راعي الطويله

    راعي الطويله موقوف

    التسجيل:
    ‏13 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    272
    عدد الإعجابات:
    0
    بعدما ارتفعت الأسعار إلى مستويات غير قابلة للتبرير
    بنك 'نومورا' العالمي ينصح بتسييل جزء من المحافظ المستثمرة في سوق الكويت
    عدد القراء: 39


    23/10/2007 كتب مارون بدران:
    حقق سوق الكويت للاوراق المالية اعلى عائد على الاستثمار بين اسواق الدول الناشئة، اذ بلغ العائد في 10 سنوات حوالي 410 في المائة، في حين بلغ في مؤشر الاسواق الناشئة (msci) حوالي 140 في المائة، وفي السوقين السعودي والاماراتي حوالي 320 و 260 في المائة، على التوالي.ولم يتخط هذا العائد ال 70 في المائة على مؤشر 'ستاندرد اند بورز' لاكبر 500 شركة في العالم.. هذه المؤشرات الايجابية كشفت عنها دراسة اصدرها بنك نومورا العالمي اخيرا، وتتوقع الدراسة ان تستمر مؤشرات بورصة الكويت في اتجاهها التصاعدي على المدى القريب، مدعومة بجملة عوامل ايجابية، بعد ارتفاعها اكثر من 44 في المائة منذ بداية العام الحالي. وهذا الارتفاع هو الاعلى بين اسواق المال الخليجية.
    جدار الخوف
    ويعتبر 'نومورا' ان البورصات الكويتية والخليجية تخطت 'جدار الخوف' بقيادة مستثمرين عالميين استفادوا من طفرة البترودولارات وشهية متنامية للاستثمارات في الاسواق الناشئة. وتشير الدراسة المتخصصة الى ان التداولات في سوق الكويت للاوراق المالية تجري اليوم حسب اسعار يصعب تبريرها وفق معايير القيمة، بعد ان كانت تتداول في السابق بأقل قيمتها العادلة. وتصف الدراسة اداء البورصة المحلية ب 'الممتاز، ما يبرر ان يكون بعض المستثمرين ممانعين لتنفيذ نصائح تخفيض القيم والارصدة والمحافظ حسب قواعد تكتيكية'. لكن معدل السعر مقابل الربحية (pe) في الكويت ارتفع جدا في الاعوام الاخيرة، واقترب من المعدل في دول مجلس التعاون الخليجي، 'فهو قفز بقوة من المعدل المنخفض، حيث كان اقل من نصف المعدل الخليجي'. غير انه يحسب لسوق الكويت للاوراق المالية قيمته السوقية التي تخطت حجم اجمالي الناتج المحلي بمرتين وبحوالي 4 مرات الانتاج غير النفطي
    معدل الربحية
    الى ذلك، يفيد بنك نومورا بان معدل الربحية المرتفع في الكويت يأتي نتيجة عوامل ايجابية عدة منها الاستخدام الفعال لرأس المال والادارة الرشيدة والايرادات الصحية من الاستثمارات العابرة للقارات. غير ان الدراسة تنصح باتباع استراتيجية مغايرة في هذه المرحلة تقتضي بتخفيض حجم الارصدة والمحافظ المتضخمة في الكويت، واعادة استثمار الفوائض في اسواق المنطقة الناشئة، التي قد تقدم فرصا افضل على المدى البعيد. كما يؤكد البنك اهمية تفعيل مفهوم حوكمة الشركات، الذي لا يعزز الشفافية في التداولات والتجارة فحسب، بل ايضا يفيد قلب الاقتصاد الكلي وفعاليته، بشكل او بآخر. من ناحية اخرى، يعتبر نومورا انه من الضروري اعادة هيكلة المقاييس واسس المقارنة في سوق الكويت للاوراق المالية عبر ادخال مؤشرات جديدة تعكس حقيقة سيولة السوق والتغيير في ميزان قوة الاقتصاد.
    خليجيا، تشير الدراسة الى ضرورة الاخذ بعين الاعتبار في اسواق المنطقة ازمة الائتمان العالمية الاخيرة واحتمال انكماش الاقتصاد الاميركي وتأثيراتها على التضخم، وعلى القيم والارباح العالية، وعلى حوكمة الشركات الضعيفة اصلا. لكن بنك نومورا يرسم صورة مستقبلية متفائلة للاسواق الخليجية رغم المشاكل الامنية والعسكرية في المنطقة والعالم. اذ تعد اسعار النفط المرتفعة بمستقبل افضل، لكن ليس من السهل سد الفجوة بين 'المحتمل' و'الحقيقي'، اذا لم تجر عملية اصلاح جذرية ولم يؤد اللاعبون الاساسيون دورهم الاستثماري على اكمل وجه.

    حلول للتضخم: التحرير والإنفاق
    ينصح بنك نومورا حكومات الدول الخليجية، التي تشهد موجة تضخم، بتحمل كامل مسؤولياتها عبر ترطيب قسوة معدلات التضخم من خلال رفع معدل الإنفاق وتحرير عدد من القطاعات المالية والاقتصادية والوكالات التجارية، التي تعتبر مسؤولة عن الحفاظ على أسعار عالية.

    ما هو بنك نومورا؟
    تأسس بنك نومورا الاستثماري عام 1925 في مدينة اوساكا اليابانية. وهو يعمل اليوم ضمن مجموعة مالية عالمية تضم 16 الف موظف في 30 دولة.
    ويعتبر نومورا رابع اكبر بنك استثماري في العالم بعد ميريل لينش وغولدمان ساكس ومورغان ستانلي، وتتخطى قيمته السوقية ال45 مليار دولار. كما يقدم مروحة من الخدمات في قطاعات التجزئة واسواق المال وادارة الاصول