الله يستر الحميضي والمعتوق اختارا المنصة لتفنيد الاستجوابين

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة al3aned, بتاريخ ‏24 أكتوبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. al3aned

    al3aned عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 ابريل 2007
    المشاركات:
    169
    عدد الإعجابات:
    0
    الحكومة تستبعد الانتخابات المبكرة
    الحميضي والمعتوق اختارا المنصة لتفنيد الاستجوابين
    عدد القراء: 159


    24/10/2007 كتب مبارك العبدالهادي وإبراهيم السعيدي ومحمد سندان:
    لم تتوقف اللقاءات بين أطراف السلطتين التشريعية والتنفيذية، إن على صعيد رئيسي مجلس الأمة والحكومة جاسم الخرافي وسمو الشيخ ناصر المحمد، أو على صعيد الكتل البرلمانية وبعض الوزراء، منذ الساعة الثامنة صباحا وحتى وقت متأخر من مساء أمس، من أجل مواجهة استجوابي وزيري المالية، والعدل والأوقاف بدر الحميضي ود. عبدالله المعتوق، لكن كل حسب 'أجندته'.
    وتمحورت تلك اللقاءات على كيفية مواجهة الحكومة للاستجوابين، وكذلك ترميمها بثلاثة وزراء جدد وتدوير البعض الآخر، مع استبعاد اللجوء إلى الدعوة لانتخابات برلمانية مبكرة، على حد قول مصادر حكومية.
    وعلى هذا الصعيد، أبلغ مرجع حكومي رفيع 'القبس' ان الحكومة حسمت خيارها في اتجاه مواجهة الاستجوابين.
    وسيلتقي سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد، اليوم، الوزيرين المعنيين لاستمزاج آرائهما وإبلاغهما بالصعود إلى المنصة وتفنيد الاستجوابين.
    وقد أكد الحميضي والمعتوق بالفعل استعدادهما لصعود المنصة.
    وأعلن المعتوق انه لن يستقيل وباق في الحكومة، مؤكدا قدرته على تفنيد محاور الاستجواب الموجه إليه.
    وشن المعتوق هجوما عنيفا على النائب السلفي أحمد باقر، واتهمه بأنه 'يقود الإخوان في التجمع السلفي نحو نفق مظلم'.
    وتساءل المعتوق: 'لماذا يختبئ باقر في ظل غيره؟!'.
    وقال النائب أحمد باقر، وهو أحد أعضاء التجمع الإسلامي السلفي الذي ينتمي إليه النائبان د. وليد الطبطبائي ود. علي العمير مقدما استجواب الوزير المعتوق 'إن عددا كبيرا من النواب أبدوا تأييدهم له'، مشيرا إلى أن ذلك جاء من دون حشد من التجمع.
    وعن احتمال عدم مناقشة الاستجواب إذا ترك الوزير منصبه، قال إن 'ذلك أمر يملكه سمو رئيس الوزراء ونحن تعاملنا بشفافية ووضوح، ولو عاد الوزير فسنناقش الاستجواب'.
    وفيما انتقد النائب خلف دميثير توجيه استجواب في هذه الفترة الحرجة، معتبرا ما جرى أنه 'بلطجة' سياسية، أعلن النائب صالح عاشور عن رغبته في المشاركة كأحد المتحدثين، مؤيدا لاستجواب وزير المالية بدر الحميضي على خلفية ملف إسقاط قروض المواطنين.
    وفي الوقت نفسه استغرب النائب عبدالله العجمي 'جزع' الوزراء من توجيه استجوابات لهم، مشيرا إلى أن ذلك حق دستوري للنواب ولا ينبغي الجزع منه.

    القبس http://www.alqabas.com.kw/Final/NewspaperWebsite/NewspaperPublic/ArticlePage.aspx?ArticleID=324927
     
حالة الموضوع:
مغلق