3 بنوك خليجية تستثمر 30 مليار دولار في العقارات

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة راعي الطويله, بتاريخ ‏24 أكتوبر 2007.

  1. راعي الطويله

    راعي الطويله موقوف

    التسجيل:
    ‏13 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    272
    عدد الإعجابات:
    0
    دبى/اسواق
    شكل إطلاق عدد من المؤسسات البنكية الكبرى لأذرعة عقارية ظاهرة لافتة في الخليج، ومع أن دخول البنوك حتى وقت قريب في أنشطة عقارية كالتمويل العقاري مثلا كان محفوفا بالكثير من التردد نتيجة المخاطر الكبيرة في القروض الطويلة الأمد بدأت هذه البنوك تتسابق اليوم على تخصيص أجنحة تمويلة بل وصل الأمر إلى إطلاق أذرعة عقارية هدفها تطوير العقارات كأي مطور عقاري عادي.

    ولا يمكن اليوم حصر جميع البنوك التي تنشط في قطاع العقارات (تمويلا وتطويرا) لكن يمكن الإشارة إلى أن الاستثمارت القائمة والمستقبلية لـ 3 بنوك كبيرة تبلغ وفقا للأسواق.نت 30 مليار دولار.

    ويتصدر مصرف أبو ظبي الإسلامي (شركة بروج العقارية) باستثمارات قائمة ومستقبلية تقدر بـ 13.6 مليار دولار، ويأتي بنك دبي الإسلامي (ديار للتطوير العقاري) ثانيا بـ 9.5 مليار دولار وبيت التمويل الخليجي ثالثا باستثمارات تبلغ 7 مليار دولار.
    كان دبي الإسلامي سباقا بإطلاق ذراع عقاري متخصص عام 2005 تلاه بيت التمويل الخليجي ثم أبو ظبي الإسلامي في فترات زمنية متقاربة عام 2005 والملاحظ أن المؤسسات الثلاث تشترك في الطابع الإسلامي لخدماتهم.


    المطورون يرحبون ولا يخافون المنافسة

    يصف رئيس شركة ليمتليس ذراع التطوير العقاري في دبي العالمية سعيد أحمد سعيد في حديث للأسواق.نت دخول المؤسسات المالية إلى قطاع العقارات بالخطوة الإيجابية ويرى "أن قطاع العقار أصبح اليوم داعما رئيسا لمجمل النشاطات الاقتصادية في المنطقة، والأكثر ربحية بينها، والبنوك لديها من المعرفة ما يكفي لتتخذ قرار الدخول في هذه السواق الواعدة". ويرى سعيد "أن دخول هذه المؤسسات لا يؤثر إلا إيجابا على المطورين العقاريين لأنها تزيد من عنصر المنافسة وتضخ مزيدًا من السيولة في شرايين العقار التي لا تزال تستوعب المزيد".


    أسباب دخول القطاع

    ويسرد مهند حمد وهو مدير تنفيذي في بيت التمويل الخليجي لموقعنا أسباب التوجه لقطاع العقارات ويحصرها في "رغبة البنك بتوزيع المخاطر وأيضا الاستفادة من القطاع الذي يحقق عوائد كبيرة على الاستثمار وتعزيز ثقة المستثمرين وحملة الأسهم بالشركة".

    ويستثمر بيت التمويل الخليجي في عدد من المراكز المالية والتجارية والعقارية والطاقة مثل مرفا البحرين المالي وحجم الاستثمار فيه 1.5 مليار دولار ومشروع العرين باستثمارات تبلغ 1.3 مليار دولار ومشاريع في المغرب باستثمارات تصل إلى 2.8 مليار دولار إضافة إلى ثلاث مدن للطاقة في قطر والهند والصين باستثمارات تصل إلى 10 مليارات دولار للمرافق والمجمعات العقارية نصيب كبير من حجم الاستثمار الكلي.

    وكشف مهند حمد عن نية الشركة عن تطوير مشروعين عقاريين كبيرين في كل من تونس ودبي إلا أنه رفض الإفصاح عن تفاصيل رقمية تاركا ذلك إلى رأس السنة الجديدة حيث سيعقد مؤتمران صحفيان للإعلان عن المشروعين بشكل منفصل.

    بروج.. استثمارت بـ 50 مليار درهم

    بروج العقارية هي الذراع العقاري لمصرف أبو ظبي الإسلامي وهي مملوكة للمصرف بالكامل تأسست في أكتوبر/ تشرين الأول 2005 برأسمال مدفوع 500 مليون درهم، تمتلك مشاريع عقارية معلن عنها وتحت التشييد حتى الآن بقيمة 1.2 مليار درهم.

    ويكشف مسؤول التسويق والمبيعات في بروج أحمد الصبكان للأسواق.نت نية الشركة رفع حجم محفظتها العقارية داخل وخارج الدولة إلى 50 مليار درهم حتى عام 2010 ويقول عن الأسواق المستهدفة "إن سوريا والأردن ومصر والجزائر والهند أكثر ما نستهدفه اليوم".

    وتؤكد مصادر سورية أن شركة "بروج" أجرت اتصالات معها لشراء أراضي وأنها قد اشترت فعلا قطعة أرض وأنها لا تزال تبحث عن مساحات أخرى لإطلاق أحد أهم مشاريعها الخارجية وهذا الأمر لا ينفيه الصبكان لكنه ينفي أن يكون المشروع بهذه الضخامة المتوقعة.

    وكانت الشركة قد عرضت مجسم مشروع تبلغ تكلفته 9مليارات درهم في "سيتي سكيب دبي 2007" الذي اختتم فعالياته الأسبوع الماضي، ورفضت أن تفصح عن موقعه لكنها قالت "إن المشروع سيشيد داخل دولة الإمارات العربية المتحدة".

    ويقول الصبكان عن طبيعة العلاقة بين بروج والشركة الأم مصرف أبو ظبي الاسلامي "إننا الذراع العقارية للمصرف لكننا لا نرتبط بالمصرف بشيء إذ لدينا استقلالية كاملة في التوظيف وإقرار الميزانية واتخاذ القرار".


    ديار تطور 100 برج جديد

    "ديار" هي شركة عقارية كانت مملكوكة بالكامل من قبل بنك دبي الإسلامي، قبل أن تقدم على خطوة الاكتتاب العام، الأمر الذي مكنها من رفع رأسمالها إلى 5.8 مليار درهم بغرض تمويل مشاريع إنشاء 100 برج جديد في إمارة دبي وخارجها بقيمة تفوق الـ 25 مليار درهم.

    وتضم لائحة الشركة وفقا لمسؤولين في ديار بناء نحو 16 ألف وحدة سكنية، ما يجعلها إحدى أكبر شركات إدارة العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتتمتع ديار بمحفظة عقارية تضم أكثر من 27 مشروعا بما يعادل 10 مليار درهم.

    ويأتي هذا التدفق الهائل من البنوك إلى قطاع العقارات في وقت أحوج ما تكون إليه السوق إلى تمويلات عقارية، على سوية واحدة المطورون والأفراد، لكن البنوك تفضل أن تقود عقارات خاصة ما يضمن لها نسبة عوائد مراتفعة ويجنبها مخاطر التمويل طويل الأمد.