الرجاء الدخول للإجابة على السؤال

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة navy_q8, بتاريخ ‏28 أكتوبر 2007.

  1. navy_q8

    navy_q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 ابريل 2006
    المشاركات:
    2,289
    عدد الإعجابات:
    48
    مكان الإقامة:
    الكويت
    من الذي صنع تمثال الحرية ؟:)ليس هذا هو السؤال

    آسف إخواني

    السؤال الصحيح

    من الذي صنع تمثال أبو الهول في مصر ؟
     
  2. نوكيا

    نوكيا عضو مبدع

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    3,275
    عدد الإعجابات:
    138
    مكان الإقامة:
    الكويت
    الاسم الأصلي لتمثال الحرية الأمريكي الشهير Statue of Liberty، والمطل بشموخ على مدخل جزيرة ليبرتي (كان اسمها سابقا جزيرة بيدلوز edloe’s Island ) بمدينة نيويورك، هو عبارة تقول: "الحرية تنير العالم" أو: “ Liberty Enlightening the World ".

    وبالرغم أن فكرة التمثال وتصميمه وتنفيذه تمت جميعها بعقول وسواعد فرنسية واكتفى الأمريكيون بعد جهود مضنية بإقامة القاعدة (!)، فإن الولايات المتحدة ترى منذ قبلت التمثال كهدية من الشعب الفرنسي قبل 118 سنة بالضبط (تم تدشينه في 28 أكتوبر 1886) إن القيم التي يجسدها هذا التمثال (وهي الحرية والديمقراطية والصداقة بين الشعوب) تتحقق فيها هي أكثر مما تتحقق في غيرها من البلدان، وربما لهذا السبب أيضا نجد واشنطن مصرة حتى الآن على اعتبار نفسها "مبعوثة الأقدار" لإحلال الحرية والسلام على الأرض.. وأن كل ما تقوم به هو من أجل هذه الغايات النبيلة.. أما كيف.. وبأي معنى.. فهذه مسألة فيها نظر!

    ومع أن تمثال الحرية ليس أثرا عتيقا من الناحية الزمنية إذا قورن بآثار مصر والعراق، فقد جاء في وقته مبهرا للأمريكيين لضخامته وإبداع صنعه ودقة تصميمه وعبقرية فكرته وتنفيذه، وربما أحسوا أنه كان من اللازم في ذلك الوقت (ولم تكن فيه أمريكا قد صارت بعد دولة عظمى) أن يأتيهم هدية من شعب آخر أعرق منهم بكثير في حضارته وهو فرنسا، فكان أن رحبوا بالهدية شاكرين.

    ولتمثال الحرية الذي اعتبرته الولايات المتحدة مَعْلما وطنيا وأثرا قوميا لها National Park في 15 أكتوبر 1924، بينما أعلنته الأمم المتحدة موقعا من مواقع التراث الإنساني العالمي World Heritage Site عام 1984.. قصة طويلة وطريفة، لعله من المفيد أن نحيط بها في مناسبة مرور 118 عاما على تدشينه.
    تبدأ القصة بنحات فرنسي عبقري هو فريدريك أوجست بارتولدي الذي جاءته أولا فكرة التمثال دون أن تكون أمريكا قد خطرت على باله، بل كانت فكرة إنسانية عامة تجسد الحرية والحضارة الإنسانية في شكل امرأة تحمل شعلة تنير بها جنبات الدنيا، وإن كان التصميم قد قصد به أن يطل التمثال على موقع ساحلي؛ لأن التاج الذي يعلو رأس المرأة له سبعة أسنة (تبدو كأنها سبعة أشعة)، ترمز للبحار السبعة التي تطل عليها قارات العالم.

    عندما وضع بارتولدي تصميم تمثال الحرية، أخذه إلى الخديوي إسماعيل في مصر، في أعقاب افتتاح قناة السويس للملاحة (1869)، واقترح عليه أن ينصب على مدخل القناة ليكون رمزا لحرية الملاحة أمام العالم، وباعتبار أن التمثال يمثل مصر وهي تحمل شعلة الحرية.

    ولما سئل الخديوي إسماعيل عن تكاليف بناء التمثال (كان حتى ذلك الحين مجرد تصميم على الورق) قدرها بارتولدي بستمائة ألف دولار، وهو ما اعتبره حاكم مصر مبلغا هائلا وضخما لا يقدر عليه بعد ما أنفقته مصر على حفر وافتتاح قناة السويس وما أمر هو أيضا بإنفاقه على تحديث مصر.. بصرف النظر عن الأولويات، وهو ما أوقع البلاد بعد ذلك في الديون كما هو معروف. وكان أن اعتذر إسماعيل لبارتولدي مقدرا له حبه لمصر وحماسته لتمجيد المكانة العالمية لقناة السويس
     
  3. navy_q8

    navy_q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 ابريل 2006
    المشاركات:
    2,289
    عدد الإعجابات:
    48
    مكان الإقامة:
    الكويت

    مشكور أخوي حطيت السؤال الخطأ والحين عدلت السؤال إسمحلي
     
  4. نوكيا

    نوكيا عضو مبدع

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    3,275
    عدد الإعجابات:
    138
    مكان الإقامة:
    الكويت
    كان الملك خفرع هو رابع ملوك الأسرة الرابعة، وصاحب تمثال أبو الهول والهرم الثاني بهضبة الجيزة الشهيرة.

    قام النحاتون في عصره، بإنتاج أروع مجموعة تماثيل في الدولة القديمة.